اسرائيل

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
(تحويل من Israel)
اسرائيل
،  و
 

اسرائيل
اسرائيل
علم
اسرائيل
اسرائيل
شعار
،  و
 

الشعار الوطنى
النشيد:النشيد الوطنى الإسرائيلى  تعديل قيمة خاصية النشيد (P85) في ويكي بيانات
على اسم يعقوب  تعديل قيمة خاصية سُمِّي باسم (P138) في ويكي بيانات
جزء من الشرق الاوسط  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
البلد
اسرائيل  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الارض و السكان
احداثيات 31°N 35°E / 31°N 35°E / 31; 35  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[1]
القاره اسيا  تعديل قيمة خاصية القارة (P30) في ويكي بيانات
مسطحات مائيه قريبه بحيرة طبريا
البحر الميت
نهر اردن
البحر المتوسط  تعديل قيمة خاصية موجود بالقرب من المسطح المائي (P206) في ويكي بيانات
اعلى قمه
اخفض نقطه
المساحه
نسبة الميه
عاصمه القدس[2][3]  تعديل قيمة خاصية العاصمة (P36) في ويكي بيانات
اللغه رسميه العبريه،  وعربى[4]  تعديل قيمة خاصية اللغة الرسمية (P37) في ويكي بيانات
الدين الرسمى
التعداد السكانى
متوسط العمر
الحكم
ليستة رؤسا اسرائيل  اسحاق هرتزوج (7 يوليه 2021–)  تعديل قيمة خاصية رأس الدولة (P35) في ويكي بيانات
رئيس وزرا اسرائيل  بنيامين نتنياهو (29 ديسمبر 2022–)  تعديل قيمة خاصية رئيس الحكومه (P6) في ويكي بيانات
السلطه التشريعيه الكنيست  تعديل قيمة خاصية الهيئة التشريعية (P194) في ويكي بيانات
السلطه التنفيذيه مجلس وزراء اسرائيل  تعديل قيمة خاصية السلطة التنفيذية (P208) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
تاريخ التأسيس 14 مايو 1948  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
الناتج المحلى الاجمالى
الاجمالى
الاجمالى فى تعادل القوه الشرائيه
معامل جينى
الرقم
مؤشر التنميه البشريه
المؤشر
معدل البطاله
اقتصاد
معدل الضريبه القيمه المضافه
السن القانونيه
سن التقاعد
بيانات تانيه
العمله شيقل اسرائيلى  تعديل قيمة خاصية العملة (P38) في ويكي بيانات
معدل التضخم
الرمز الرسمى هدهد،  وشقيقة النعمان،  والكلب الكنعانى،  وزيتون،  وطعميه،  وافعى فلسطين  تعديل قيمة خاصية الرمز الرسمي (P2238) في ويكي بيانات
دومين اعلى مستوى .il  تعديل قيمة خاصية نطاق المستوى الأعلى (P78) في ويكي بيانات
أرقام التعريف البحريه 428  تعديل قيمة خاصية أرقام التعريف البحرية (P2979) في ويكي بيانات
الموقع الرسمى الموقع الرسمى  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات
ايزو 3166-1 الفا-2 IL  تعديل قيمة خاصية رمز إيزو ثنائي الحروف 3166-1 (P297) في ويكي بيانات
رمز الهاتف الدولى +972  تعديل قيمة خاصية رمز الهاتف الدولي (P474) في ويكي بيانات
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
خريطة
من اليمين للشمال: السادات, چيمى كارتر, مناحيم بيجن, فى صوره اتصوروها لما مصر و اسرائيل عملوا سلام سنة فى كامپ ديڤيد 1978.

اسرائيل (عبرى: ישראל   Yisra'el) دوله بتطُل على البحر المتوسط و ليها حدود مع سوريا و لبنان و الأُردن و مصر و كمان مع مناطق فيها عرب (غزه و الضفه الغربيه) و عدد سكانها حوالى 9.6 مليون اكترهم يهود و كمان فيها مسلمين و مسيحيين و دروز. عاصمة اسرائيل هى تل ابيب حسب الأمم المتحده بس اسرائيل بتعتبر القدس عاصمتها رئيس اسرائيل الحالى هو رؤوفين ريفلين بس السلطة الفعليه عند ريّس الوزرا, بنيامين نتانياهو زعيم حزب الليكود. الأمم المتحده فى نوفمبر 1947 اصدرت قرار بتقسيم المنطقه الجغرافيه اللى اسمها فلسطين مابين اليهود و العرب و اتأسست دولة اسرائيل الحديثه سنة 1948 يوم 14 مايو بعد ما أعلن ديفيد بن جوريون استقلالها فهاجمها العرب و مصر و قامت حرب و انتصرت اسرائيل على الجيوش العربيه و المصريه فى حرب 48. فى 1967 اتلقى العرب و مصر هزيمه كبيره تانيه و اخدت اسرائيل القدس الشرقيه و ضمتها لدولتها. اسرائيل بلد ديموقراطيه و الكنيست بتاعها هو عبارة عن برلمان بيضم 120 عضو بينتخبهم الشعب كل 4 سنين.

مناخ اسرائيل بحرمتوسطى و فى الشمال فيها جبال الجليل و فى الوسط سهول ساحلية و فى الجنوب صحرة النقب (نجڤ) و دى مناخها جاف و صحراوي. عملة اسرائيل هى شيكل حاداش و هو كمان عملة الضفة الغربية و عملة الاحتياط هى الدولار الامريكي.

تل ابيب و عكا و حيفا و يافا على البحر المتوسط و مينا ايلات على البحر الاحمر من اشهر مدن اسرائيل. اسرائيل بتعتبر أكتر بلد متقدمه فى الشرق الأوسط و فيها مراكز بحوث علميه و جامعات على مستوى علمى عالى زى جامعة تل ابيب و الجامعه العبريه. فى العلم و المعرفه و الطب و الفروع العلميه التانيه اسرائيل بتتفوق على كل بلاد الشرق الأوسط. فوق كده نسبة الاميه فى اسرائيل منخفضه زى فى البلاد الغربيه المتقدمه ( 3% ).

اسرائيل /ˈɪzri.əl, -r-/ ; Hebrew Yīsrāʾēl [ جِسْعَيل ]  ; Arabic: اِسْرَائِيلʾIsrāʾīl ), officially the State of Israel ( מְדִינַת יִשְׂרָאֵל Medīnat Yīsrāʾēl [ مدينة جِسْعَيل ]  ; دَوْلَة اِسْرَائِيل Dawlat Isrāʾīl ) هيا دولة فى غرب آسيا . يحدها لبنان من الشمال، وسوريا من الشمال الشرقي، و الأردن من الشرق، و البحر الأحمر من الجنوب، ومصر من الجنوب الغربي، و البحر الأبيض المتوسط من الغرب، و الأراضى الفلسطينية . – الضفة الغربية من الشرق، وقطاع غزة من الجنوب الغربي. تل أبيب هيا المركز الاقتصادى و التكنولوجى للبلاد، مقر حكومتها يقع فى عاصمتها المعلنة القدس ، رغم أن السيادة الاسرائيلية على القدس الشرقية غير معترف بيها دولى .[5] [6]

اسرائيل فى جنوب بلاد الشام ، و هيا المنطقة المعروفة تاريخى باسم كنعان و أرض اسرائيل وفلسطين و الأرض المقدسة . فى أوائل الألفية الأولى قبل الميلاد، ظهرت مملكتا اسرائيل ويهوذا الاسرائيليتان ، قبل ما تسقطا فى يد الامبراطوريتين الآشورية الجديدة و البابلية الجديدة ، على التوالي. فى العصر الكلاسيكى ، حكمت المنطقة الامبراطوريات الأخمينية و المقدونية و البطلمية و السلوقية . فى القرن التانى قبل الميلاد، ظهرت مملكة الحشمونائيم المستقلة، قبل ما تستولى روما على المنطقة بعد قرن من الزمان. فى القرن السابع الميلادي، أسس الفتح الاسلامى للشام حكم الخلافة ، اللى توقف فى القرن الحداشر بسبب الحروب الصليبية ، بعدين استعاده المماليك بالكامل فى القرن التلاتاشر، اللى فقدوا المنطقة لصالح الامبراطورية العثمانية فى بداية الامبراطورية العثمانية . القرن الستاشر. وفى القرن التسعتاشر، ابتدا اليهود بالهجرة للمنطقة كجزء من الحركة الصهيونية . بعد الحرب العالمية الأولى ، منحت القوى المتحالفة الانتداب على فلسطين لبريطانيا، اللى أصدرت فى الحرب اعلان بدعم انشاء وطن قومى للشعب اليهودى فى فلسطين . بعد الحرب العالمية الثانية و المحرقة ، الأمم المتحده اتبنت خطة تقسيم فلسطين ، و وصت بانشاء دولتين عربيتين و يهوديتين مستقلتين، و وضع القدس تحت السيطرة الدولية . وفى الأشهر الأخيرة من الانتداب البريطانى ، اندلعت حرب أهلية بين العرب الفلسطينيين و اليشوف ، لتبدأ المرحلة الأولى من حرب فلسطين سنة 1948 . أنهى البريطانيين الانتداب فى 14 مايو 1948، وأعلنت اسرائيل استقلالها فى اليوم ده.

عند استقلالها، بقت اسرائيل متورطة على طول بالتقريب فى صراع مع الدول العربية الخمس المجاورة لها، و اللى ابتدت جيوشها فى دخول منطقة فلسطين الانتدابية السابقة فى 15 مايو، لتبدأ الحرب العربية الاسرائيلية سنة 1948 . وفى أوائل العام التالي، تركت اتفاقيات الهدنة سنة 1949 اسرائيل تسيطر على اكتر من ثلث الأراضى اللى دعت ليها خطة التقسيم، مع عدم انشاء دولة عربية مستقلة. فى مرحلتى حرب فلسطين سنة 1948، تم طرد اكتر من 700.000 عربى فلسطينى من الأراضى الاسرائيلية أو فروا منها للضفة الغربية الخاضعة للحكم الأردنى ، وغزة اللى تسيطر عليها مصر ، و الدول العربية المجاورة، مع بقاء أقل من 150.000 عربى فلسطينى داخل اسرائيل. وقت الحرب وبعدها مباشرة، هاجر حوالى 260 ألف يهودى أو فروا من العالم العربى لاسرائيل. [7] [9] أسفرت حرب الأيام الستة سنة 1967 عن احتلال اسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة، لجنب شبه جزيرة سيناء المصرية ومرتفعات الجولان السورية. ومن كده الحين، قامت اسرائيل بضم القدس الشرقية ومرتفعات الجولان فعلى ، و أقامت مستوطنات فى كل اماكن الأراضى اللى تحتلها اسرائيل، و هيا اجراءات رفضها المجتمع الدولى باعتبارها مش قانونية حسب القانون الدولي. من حرب يوم الغفران سنة 1973، وقعت اسرائيل معاهدات سلام مع مصر ، و أرجعت شبه جزيرة سيناء، ومع الأردن ، و قامت بتطبيع العلاقات مع الكتير من الدول العربية ، رغم عدم نجاح الجهود المبذولة لحل الصراع الاسرائيلى الفلسطيني. أثارت ممارسات اسرائيل فى احتلالها للأراضى الفلسطينية، و هو أطول احتلال عسكرى فى التاريخ الحديث، ادانات دولية لانتهاكها حقوق الانسان للفلسطينيين.

يوجد فى البلاد نظام برلمانى يتم انتخابه عن طريق التمثيل النسبى . يشغل رئيس الوزراء منصب رئيس الحكومة ، ويتم انتخابه على ايد الكنيست ، الهيئة التشريعية الاسرائيلية المكونة من مجلس واحد .[10] اسرائيل دولة متقدمة وعضو فى منظمة التعاون الاقتصادى و التنمية ، [11] و عدد سكانها اكتر من 9 ملايين انسان As of 2021 .[12] عندها الاقتصاد التاسع و العشرون فى العالم من الناتج المحلى الاجمالى الاسمى و المرتبة 13 من الناتج المحلى الاجمالى الاسمى للفرد .

اصل الاسم

لوحة مرنبتاح (القرن التلاتاشر قبل الميلاد). يترجم غالبية علما الآثار الكتابيين مجموعة من الحروف الهيروغليفية ل"اسرائيل"، هيا المرة الأولى اللى يظهر فيها الاسم فى السجل.

فى ظل الانتداب البريطانى (1920-1948)، كانت المنطقة كلها معروفه باسم "فلسطين". Upon independence in 1948, the country formally adopted the name 'State of Israel' ( Hebrew , Medīnat Yisrā'el [ mediˈnat جِسْعَيل ]  ; Arabic: دَوْلَة اِسْرَائِيل‎ , Dawlat Isrāʼīl, [ دولت اِسْرَائِيل ] ) بعد الأسماء التاريخية و الدينية التانيه المقترحة بما فيها " أرض اسرائيل " (أرض اسرائيل )، ايفر (من الجد عابر )، صهيون ، ويهودا ، تم النظر فيها لكن تم رفضها، اسم "اسرائيل" اقترحه بن- غوريون وتم تمريره بأغلبية 6-3.[13] فى الأسابيع الأولى من الاستقلال، اختارت الحكومة مصطلح " اسرائيلى " للدلالة على مواطن اسرائيلي، مع الاعلان الرسمى عن ده على ايد وزير الخارجية موشيه شاريت .

تم استخدام أسماء أرض اسرائيل وولاد اسرائيل تاريخى للاشارة لمملكة اسرائيل التوراتية و الشعب اليهودى بأكمله على التوالي. اسم "اسرائيل" (بالعبرية: يسرائيل ; Greek السبعينية ، اسرائيل ، "ال (الله) يدوم/يحكم"، رغم تفسيره بعد Hosea 12:4 على أنه "صراع مع الله") [14][15][16] فى دى العبارات يشير للبطريرك يعقوب الذي، حسبلكتاب المقدس العبرى ، أُطلق عليه ده الاسم بعد ما نجح فى مصارعة ملاك الرب.[17] بقا ولاد يعقوب الاثنى عشر أسلاف بنى اسرائيل ، المعروفين كمان باسم أسباط اسرائيل الاثنى عشر أو بنى اسرائيل . عاش يعقوب و أبناؤه فى كنعان ولكنهم أجبروا بسبب المجاعة على الذهاب لمصر لمدة 4 أجيال، استمرت 430 سنه ، لحد قاد موسى ، حفيد حفيد يعقوب، بنى اسرائيل للرجوع لكنعان فى " الخروج ". أقدم قطعة أثرية معروفة تذكر كلمة "اسرائيل" بشكل جماعى هيا لوحة مرنبتاح فى مصر القديمة (التى يرجع تاريخها لأواخر القرن التلاتاشر قبل الميلاد).[18]

تاريخ

تاريخ التوسعات المبكرة لأشباه البشر من افريقيا لبلاد الشام قبل التاريخ ، اسرائيل، يرجع لما يقلش عن 1.5 مليون سنة مضت بناء على الآثار الموجودة فى العبيدية فى وادى الأردن المتصدع ، [19] أشباه البشر سخول وقفزة ، و أحافير الانسان العاقل . يرجع تاريخها ل120 ألف عام، هيا من أقدم الآثار للانسان الحديث تشريحى خارج افريقيا. ظهرت الثقافة الناطوفية فى جنوب بلاد الشام بحلول الألفية العاشرة قبل الميلاد، [20] تلتها الثقافة الغسولية بحوالى 4500 قبل الميلاد.[21]

العصرين البرونزى و الحديدى

تم اثبات وجود الكنعانيين من الناحية الأثرية فى العصر البرونزى الأوسط (2100-1550 قبل الميلاد).[22] فى العصر البرونزى المتأخر (1550-1200 قبل الميلاد)، شكلت أجزاء كبيرة من كنعان دويلات تابعة تدفع الجزية للمملكة المصرية الجديدة .[23] نتيجة لانهيار العصر البرونزى المتأخر ، وقعت كنعان فى حالة من الفوضى، و انهارت السيطرة المصرية على المنطقة .[24][25] هناك أدلة على أن المراكز الحضرية مثل حاصور وبيت شان ومجدو وعقرون و أشدود وعسقلان تضررت أو دمرت.[26]

يظهر شعب يُدعى اسرائيل لأول مرة فى لوحة مرنبتاح ، هيا نقش مصرى قديم يرجع تاريخه لحوالى 1200 قبل الميلاد.[27][28] يُعتقد أن أسلاف بنى اسرائيل شملوا شعوب قديمة ناطقة باللغة السامية موطن لهذه المنطقة.  : 78-79  حسبلرواية الأثرية الحديثة، تفرع الاسرائيليون وثقافتهم من الشعوب الكنعانية وثقافاتهم من فى تطوير ديانة أحادية متميزة - وتوحيدية بعدين - تتمحور حول الرب .[29][30] تحدثوا بشكل قديم من اللغة العبرية ، المعروفة بالعبرية التوراتية .[31] وفى نفس الوقت بالتقريب ، استقر الفلسطينيون فى السهل الساحلى الجنوبي. [32] [33]

تجاهل علم الآثار الحديث لحد كبير تاريخية السرد الموجود فى التوراة بخصوص بالآباء ، و الخروج وحكايات الغزو الموصوفة فى سفر يشوع ، وبدل ذلك ينظر للسرد على أنه يشكل الأسطورة الوطنية لبنى اسرائيل. بس، يبدو أن بعض عناصر دى التقاليد ليها جذور تاريخية. [34] [35]

خريطة اسرائيل ويهوذا فى القرن التاسع قبل الميلاد

هناك جدل حول الوجود المبكر لمملكتى اسرائيل ويهوذا ومداهما وقوتهما. ه من غير الواضح ما اذا كان فيه مملكة اسرائيلية متحدة على الاطلاق، يتفق المؤرخين وعلما الآثار على أن مملكة اسرائيل الشمالية كانت موجودة بحلول ca. . 900 قبل الميلاد  : 169-195 [36] و أن مملكة يهوذا كانت موجودة فى ca. 850 قبل الميلاد.[37][38] كانت مملكة اسرائيل الاكتر ازدهار بين المملكتين وبسرعه تطورت علشان تكون قوة اقليمية؛ [39] فى أيام العيله العمرية ، سيطرت على السامرة و الجليل ووادى الأردن الأعلى و الشارون و أجزاء كبيرة من شرق الأردن . كانت عاصمتها السامرة موطن لواحد من اكبر مبانى العصر الحديدى فى بلاد الشام.[40]

تم تدمير مملكة اسرائيل حوالى سنة 720 قبل الميلاد، لما غزتها الامبراطورية الآشورية الجديدة . مملكة يهودا، وعاصمتها القدس ، بقت بعدين دولة عميلة للامبراطورية الآشورية الجديدة الاول بعدين الامبراطورية البابلية الجديدة . تشير التقديرات علشان عدد سكان المنطقة كان حوالى 400000 انسان فى العصر الحديدى الثانى .[41] سنة 587/6 قبل الميلاد، بعد ثورة فى يهوذا ، حاصر الملك نبوخذنصر الثانى القدس ودمر هيكل سليمان، [39] [42] وحل المملكة ونفى الكثير من النخبة اليهودية لبابل ، بداية السبى البابلى .[43] تم تسجيل الهزيمة كمان فى السجلات البابلية .[44][45] بعد الاستيلاء على بابل عام 539 قبل الميلاد، أصدر كورش الكبير ، مؤسس الامبراطورية الأخمينية الفارسية ، اعلان يسمح لسكان يهودا المنفيين بالرجوع ليهودا.[46][47] سُمح للسكان اليهود الراجعين بالحكم الذاتى و اعادة بناء الهيكل.

العصور الكلاسيكية القديمة

خلص بناء الهيكل الثانى c. 520 BCE [46] حكم الفرس المنطقة باسم مقاطعة يهود ، اللى كان عدد سكانها حوالى 30.000 انسان فى القرنين الخامس و الرابع قبل الميلاد.  : 308 

سنة 332 قبل الميلاد، غزا الاسكندر الاكبر المقدونى المنطقة كجزء من حملته ضد الامبراطورية الفارسية . بعد وفاته، كانت المنطقة تحت سيطرة الامبراطوريتين البطلمية و السلوقية كجزء من سوريا الجوفاء . على مدى القرون اللى بعد كده ،سببت الهيلينية فى المنطقة لتوترات ثقافية وصلت لذروتها فى عهد أنطيوخس الرابع ، ده سبب  بداية ثورة المكابيين سنة 167 قبل الميلاد. أضعفت الاضطرابات المدنية الحكم السلوقي، وفى أواخر القرن التانى نشأت مملكة يهودا الحشمونائية شبه المستقلة، وحصلت فى النهاية على الاستقلال الكامل وتوسعت فى المناطق المجاورة.   
قلعة مسعدة ، موقع الحصار الرومانى فى القرن الأول

غزت الجمهورية الرومانية المنطقة سنة 63 قبل الميلاد، وسيطرت الاول على سوريا ، بعدين تدخلت فى الحرب الأهلية الحشمونية . أدى الصراع بين الفصائل المؤيدة للرومان و الفصائل البارثية فى يهودا لتنصيب هيرودس الكبير باعتباره تابعًا لروما . سنة 6 م، تم ضم المنطقة بالكامل باسم مقاطعة يهودا الرومانية ، هيا الفترة اللى بشرت بالتوترات مع الحكم الروماني، و وصلت لسلسلة من الحروب اليهودية الرومانية ، ده سبب دمار واسع النطاق.سببت الحرب اليهودية الرومانية الأولى (66-73 م) لتدمير القدس و الهيكل التانى و قتل أو تهجير جزء كبير من السكان.

حدثت انتفاضة ثانية باسم ثورة بار كوخبا فى الفترة من 132 ل136 م. سمحت النجاحات الأولية لليهود بتشكيل دولة مستقلة فى يهودا، لكن الرومان حشدوا قوات كبيرة وسحقوا التمرد بوحشية، ده سبب تدمير ريف يهودا و اخلاء سكانه.[48][49][50] أعيد بناء القدس كمستعمرة رومانية تحت اسم ايليا كابيتولينا ، وتم تغيير اسم مقاطعة يهودا لسوريا فلسطين .[51][52] تم طرد اليهود من المناطق المحيطة بالقدس، [53][54] وانضموا للمجتمعات فى الشتات. بس، كان فيه وجود يهودى صغير مستمر و بقا الجليل مركزها الديني.[55] كما استمرت الجاليات اليهودية فى الاقامة فى تلال الخليل الجنوبية وفى السهل الساحلي.[54]

العصور القديمة المتأخرة و فترة العصور الوسطى

كنيس كفار برعم فى الجليل من القرن التالت [56]

مع انتقال الحكم الرومانى لحكم الامبراطورية البيزنطية تحت حكم الامبراطور قسطنطين ، حلت المسيحية المبكرة محل الوثنية الرومانية الاكتر تسامحًا باعتبارها تأثير خارجى.[57] مع تحول قسطنطين فى القرن الرابع، بقا وضع الأغلبية اليهودية فى فلسطين "اكتر صعوبة". صدرت سلسلة من القوانين اللى تميز ضد اليهود و اليهودية، وتعرض اليهود للاضطهاد على ايد الكنيسة و السلطات.[58] هاجر الكتير من اليهود لمجتمعات الشتات المزدهرة، فى الوقت نفسه كان فيه هجرة مسيحية وتحويل محلى محلى. بحلول نص القرن الخامس، كان فيه أغلبية مسيحية.[59] فى نهاية القرن الخامس، اندلعت الثورات السامرية ، واستمرت لحد أواخر القرن السادس و وصلت لانخفاض كبير فى عدد السكان السامريين. بعد الغزو الساسانى للقدس و الثورة اليهودية قصيرة الأمد ضد هرقل سنة 614 م، أرجعت الامبراطورية البيزنطية تعزيز سيطرتها على المنطقة سنة 628.[60]

فى 634-641 م، غزا الخلافة الراشدة بلاد الشام .[61] على مدى القرون الستة اللى بعد كده ، نقلت السيطرة على المنطقة بين الخلفاء الأمويين و العباسيين و الفاطميين ، ومن بعدين السلاجقة و الأيوبيين . انخفض عدد سكان المنطقة بشكل كبير فى القرون الكتيرة اللى بعد كده ، انخفض من ما يقدر بمليون انسان فى الفترات الرومانية و البيزنطية لحوالى 300000 بحلول الفترة العثمانية المبكرة. لجنب ده الانخفاض السكاني، كان فيه عملية ثابتة من التعريب و الأسلمة الناجمة عن هجرة غير المسلمين، وهجرة المسلمين، و التحول المحلى للاسلام.[41][61][62][63] جلبت نهاية القرن الحداشر الحملات الصليبية ، وهى غارات بموافقة البابوية للصليبيين المسيحيين بهدف انتزاع القدس و الأراضى المقدسة من سيطرة المسلمين و انشاء دول صليبية . صد الأيوبيين الصليبيين قبل استعادة الحكم الاسلامى بالكامل على ايد سلاطين المماليك فى مصر سنة 1291.

العصر الحديث وظهور الصهيونية

اليهود عند حائط المبكى فى سبعينيات القرن التسعتاشر
سنة 1516، احتلت الامبراطورية العثمانية المنطقة وحكمتها كجزء من سوريا العثمانية على مدى القرون ال 4  اللى بعد كده . و سنة 1660،سببت ثورة الدروز لتدمير صفد وطبريا .[64] فى أواخر القرن التمنتاشر، أنشأ الشيخ العربى المحلى ظاهر العمر امارة مستقلة بحكم الأمر الواقع فى الجليل. فشلت المحاولات العثمانية لاخضاع الشيخ، لكن بعد وفاة ظاهر استعاد العثمانيين السيطرة على المنطقة.  سنة  1799، نجح الوالى جزار باشا فى صد هجوم قوات نابليون على عكا ، ده دفع الفرنسيين  للتخلى عن الحملة السورية.[65]  سنة  1834، اندلعت ثورة الفلاحين العرب الفلسطينيين ضد سياسات التجنيد و الضرائب المصرية فى عهد محمد على . ورغم قمع الثورة، تراجع جيش محمد على وتم استعادة الحكم العثمانى بدعم بريطانى  سنة  1840.[66] بعد فترة وجيزة، تم تنفيذ اصلاحات التنظيمات فى كل اماكن الامبراطورية العثمانية.

من وجود أقدم الشتات اليهودى ، كان الكتير من اليهود يتطلعون للرجوع ل"صهيون" و"أرض اسرائيل"، [67] رغم أن مقدار الجهد اللى ينبغى بذله لتحقيق ده الهدف كان موضع خلاف. رغم أن عدد السكان اليهود تقلص بشكل كبير فى فترات الحكم الرومانى و البيزنطى و الصليبى و الاسلامي، لكن الوجود اليهودى استمر فى البقاء فى المنطقة. كان السكان اليهود فى فلسطين من بداية الحكم العثمانى وحتى بداية الحركة الصهيونية، المعروفين باسم " اليشوف القديم" ، يشكلون أقلية من السكان ذوى الأغلبية المسلمة و المسيحية، وتقلب حجمهم على مر القرون. فى القرن الستاشر، ضربت المجتمعات اليهودية جذورها فى المدن المقدسة الأربع - القدس ، وطبريا ، و الخليل ، وصفد - و سنة 1697، قاد الحاخام يهودا حشاسيد مجموعة من 1500 يهودى للقدس. فى النصف التانى من القرن التمنتاشر، استقر يهود اوروبا الشرقية اللى كانو معارضين للحسيدية ، المعروفين باسم البيروشيم ، فى فلسطين.

المؤتمر الصهيونى الاولانى (1897) فى بازل ، سويسرا

ابتدت الموجة الأولى من الهجرة اليهودية الحديثة لفلسطين الخاضعة للحكم العثمانى ، و المعروفة باسم العالية الأولى ، سنة 1881، لما فر اليهود من المذابح فى اوروبا الشرقية. رغم أن الحركة الصهيونية كانت موجودة بالفعل فى الممارسة العملية، لكن الصحفى النمساوى المجرى تيودور هرتزل يُنسب ليه الفضل فى تأسيس الصهيونية السياسية، [68] هيا حركة سعت لانشاء دولة يهودية فى أرض اسرائيل، وبالتالى تقديم حل لما يسمى باليهودية . مسألة الدول الأوروبية، بما يتوافق مع أهداف و انجازات المشاريع الوطنية التانيه ساعتها .[69] سنة 1896، نشر هرتزل Der Judenstaat ( الدولة اليهودية )، يعرض رؤيته للدولة اليهودية المستقبلية؛ وفى العام اللى بعد كده ترأس المؤتمر الصهيونى الاولانى فى بازل بسويسرا.[70] ابتدت الهجرة التانيه (1904-1914) بعد مذبحة كيشينيف ؛ استقر حوالى 40.000 يهودى فى فلسطين، رغم أن يقارب من نصفهم غادروا فى الاخر. كان الموجتين الأولى و التانيه من المهاجرين من اليهود الأرثوذكس بشكل رئيسي، [71] رغم أن الهجرة التانيه شملت الجماعات الاشتراكية اللى أسست حركة الكيبوتس .[72] رغم أن مهاجرى العالية التانيه سعوا لحد كبير لانشاء مستوطنات زراعية جماعية، لكن دى الفترة شافت انشاء تل أبيب كأول مدينة يهودية مخططة سنة 1909. وشهدت دى الفترة كمان ظهور ميليشيات يهودية مسلحة، أولها بار جيورا ، و هو حارس اتأسس سنة 1907. بعد كده ب سنتين ، اتأسست منظمة هاشومير الاكبر كبديل لها.

سنة 1917، فى الحرب العالمية الأولى ، بعت وزير الخارجية البريطانى آرثر بلفور اعلان بلفور  لللورد روتشيلد ، زعيم الجالية اليهودية البريطانية، و اللى ذكر أن بريطانيا تعتزم انشاء " وطن قومى " لليهود فى فلسطين.
سنة 1918، ساعد الفيلق اليهودى ، و هو مجموعة من المتطوعين الصهاينة بشكل أساسي، فى الغزو البريطانى لفلسطين .   سنة  1920، بعد غزو الحلفاء لبلاد الشام فى الحرب العالمية الأولى ، تم تقسيم الأراضى بين بريطانيا وفرنسا حسب  نظام الانتداب ، وتم تسمية المنطقة الخاضعة للادارة البريطانية و اللى تضم اسرائيل الحديثة باسم فلسطين الانتدابية .[73][74] سببت المعارضة العربية للحكم البريطانى و الهجرة اليهودية لأعمال الشغب فى فلسطين سنة 1920 وتشكيل ميليشيا يهودية تعرف باسم الهاغاناه (وتعنى "الدفاع" بالعبرية) باعتبارها ثمرة هاشومير، و اللى انفصلت عنها بعدين قوات الارغون وليهى شبه العسكرية. .[75] و سنة 1922، منحت عصبة الأمم بريطانيا الانتداب على فلسطين حسب  شروط تضمنت وعد بلفور مع وعده لليهود، وبشروط مماثلة بخصوص بالفلسطينيين العرب.[76] كان سكان المنطقة  ساعتها غالبيتهم من العرب و المسلمين، كان اليهود يشكلون حوالى 11%،  و العرب المسيحيين حوالى 9.5% من السكان.[77]

جلبت الهجرة التالتة (1919-1923) و العليا الرابعة (1924-1929) 100.000 يهودى اضافى لفلسطين. أدى صعود النازية و الاضطهاد المتزايد لليهود فى اوروبا فى التلاتينات للهجرة الخامسة ، مع تدفق ربع مليون يهودي. و كان ده سبب رئيسى للثورة العربية 1936-1939 ، و اللى اندلعت كرد فعل على استمرار الهجرة اليهودية وشراء الأراضي. الثورة، اللى تضمنت كمان قدر كبير من القتال الطائفى بين العرب، تم قمعها على ايد قوات الأمن البريطانية و الميليشيات الصهيونية. اتقتل شوية مئات من أفراد الأمن البريطانيين و اليهود، فى الوقت نفسه اتقتل 5032 عربى وجُرح 14760 واعتقل 12622.[78][79] اتقتل أو جُرح أو سُجن أو نُفى ما يُقدر بعشرة % من السكان العرب الفلسطينيين الذكور البالغين.[80] فرض البريطانيين قيودًا على الهجرة اليهودية لفلسطين من فى الكتاب الأبيض سنة 1939 . مع قيام الدول فى كل اماكن العالم بابعاد اللاجئين اليهود الفارين من الهولوكوست ، تم تنظيم حركة سرية معروفه باسم "عالية بيت" لجلب اليهود لفلسطين. بحلول نهاية الحرب العالمية الثانية ، ارتفع عدد السكان اليهود فى فلسطين ل31% من اجمالى السكان.[81]

بعد الحرب العالمية الثانية، وجدت المملكة المتحدة نفسها تواجه حملة حرب عصابات يهودية بسبب القيود المفروضة على الهجرة اليهودية، فضل عن الصراع المستمر مع المجتمع العربى حول الحدود المسموح بها. انضمت الهاغاناه للارغون وليهى فى الكفاح المسلح ضد الحكم البريطاني.[82] وفى الوقت نفسه، سعى مئات الآلاف من الناجين من المحرقة اليهودية و اللاجئين لحياة جديدة بعيداً عن مجتمعاتهم المدمرة فى أوروبا. حاولت الهاغاناه جلب هؤلاء اللاجئين لفلسطين فى برنامج يسمى "عالية بيت" ، حاول عشرات الآلاف من اللاجئين اليهود دخول فلسطين عن طريق السفن. اعترضت البحرية الملكية معظم السفن وتم جمع اللاجئين ووضعهم فى معسكرات اعتقال فى عتليت وقبرص على ايد البريطانيين.

خريطة الأمم المتحدة "خطة تقسيم فلسطين بالاتحاد الاقتصادي"

فى 29 نوفمبر 1947، اعتمدت الجمعية العامة القرار 181 (II) اللى يوصى باعتماد وتنفيذ خطة التقسيم مع الاتحاد الاقتصادي .[83] و الخطة المرفقة بالقرار هيا فى الأساس تلك اللى اقترحتها أغلبية أعضاء اللجنة فى تقرير 3 أيلول/سبتمبر. قبلت الوكالة اليهودية ، اللى كانت الممثل المعترف به للمجتمع اليهودي، الخطة اللى خصصت 55-56% من فلسطين الانتدابية لليهود. ساعتها ، كان اليهود يشكلون حوالى ثلث سكان فلسطين و يملكو حوالى 6-7% من الأراضي. كان العرب يشكلو غالبية سكان فلسطين و يمتلكو حوالى 20% من الأراضي، و الباقى فى حوزة سلطات الانتداب أو ملاك الأراضى الأجنب.[84][85][86] [87] [87] [88] و رفضته الجامعة العربية و اللجنة العربية العليا لفلسطين، [89] و أشارتا لأنهما سترفضان أى خطة تانيه للتقسيم. [87] [90] فى 1 ديسمبر 1947، أعلنت اللجنة العربية العليا اضراب لمدة 3 أيام، واندلعت أعمال شغب فى القدس . وتصاعد الوضع لحرب أهلية . وبعد أسبوعين بس من تصويت الأمم المتحدة، أعلن وزير المستعمرات آرثر كريش جونز أن الانتداب البريطانى سينتهى فى 15 مايو 1948، وعندها سيتم اخلاء البريطانيين. لما هاجمت الميليشيات و العصابات العربية المناطق اليهودية، واجهتها بشكل رئيسى الهاغاناه ، و الارغون و ليهى الأصغر حجم. وفى ابريل 1948، نقلت الهاغاناه للهجوم. [87] فى الفترة دى فر أو طرد 250 ألف عربى فلسطيني، بسبب عدد من العوامل . [87]

فى سبتمبر 1947، قرر مجلس الوزرا البريطانى أن الانتداب مش هاينفع يستمر ، و قام باخلاء فلسطين. حسب وزير المستعمرات آرثر كريش جونز ، هناك 4 عوامل رئيسيةسببت لقرار اخلاء فلسطين: عدم مرونة المفاوضين اليهود و العرب اللى لم يكونوا على استعداد للتوصل لحل وسط بخصوص مواقفهم الأساسية بخصوص مسألة الدولة اليهودية فى فلسطين، و الضغط الاقتصادى اللى أدى لاخلاء فلسطين. حامية كبيرة فى فلسطين للتعامل مع التمرد اليهودي، واحتمال حدوث تمرد يهودى أوسع، واحتمال حدوث تمرد عربي، ده وضع الاقتصاد البريطانى المتوتر بالفعل بسبب الحرب العالمية الثانية، "الضربة القاتلة لصبر البريطانيين وكبريائهم" سببت ذلك. بسبب شنق الرقباء، و الانتقادات المتزايدة اللى واجهتها الحكومة لفشلها فى ايجاد سياسة جديدة لفلسطين بدل الكتاب الأبيض سنة 1939 .[91]

فى 22 يوليه 1946، قامت منظمة الارغون قصفت المقر الادارى البريطانى لفلسطين، و اللى كان يقع فى الجناح الجنوبي[92] من فندق الملك داود فى القدس.[93][94][95] اتقتل ما مجموعه 91 شخص من جنسيات مختلفة وجُرح 46.[96] كان الاوتيل هو موقع سكرتارية حكومة فلسطين ومقر القوات المسلحة البريطانية فى فلسطين الانتدابية وشرق الأردن.[96][97] كان الهجوم فى البداية موافقة الهاغاناه. تم تصميمها كرد على عملية أجاثا (سلسلة من الغارات واسعة النطاق، بما فيها واحدة على الوكالة اليهودية، اللى نفذتها السلطات البريطانية) و كانت الاكتر دموية الموجهة ضد البريطانيين. فى فترة الانتداب.[96][97] استمر التمرد اليهودى طول الفترة المتبقية من 1946 و1947 رغم الجهود المتضافرة اللى بذلها الجيش البريطانى وقوة البوليس الفلسطينية لمنع قمعها. كما فشلت الجهود البريطانية للتوسط فى حل تفاوضى مع الممثلين اليهود و العرب علشان اليهود كانو غير مستعدين لقبول أى حل لا يتضمن دولة يهودية واقترحوا تقسيم فلسطين لدولتين يهودية وعربية. فى الوقت نفسه كان العرب مصرين على أن اقامة دولة يهودية فى أى جزء من فلسطين أمر غير مقبول و أن الحل الوحيد هو فلسطين موحدة تحت الحكم العربي. وفى فبراير 1947، أحال البريطانيين قضية فلسطين للأمم المتحدة المشكلة جديد. فى 15 مايو 1947، قررت الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة انشاء لجنة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بفلسطين "للتحضير للنظر فيها فى الدورة العادية اللى بعد كده للجمعية العامة للأمم المتحدة".فى تقرير اللجنة بتاريخ 3 سبتمبر 1947 المقدم للجمعية العامة،[98] أغلبية اللجنة فى الفصل السادس اقترحت خطة لاستبدال الانتداب البريطانى بـ "دولة عربية مستقلة، ودولة يهودية مستقلة، ومدينة القدس تكون تحت نظام الوصاية الدولي.. استمر التمرد اليهودى وبلغ ذروته فى يوليه 1947، مع سلسلة من غارات حرب العصابات واسعة النطاق وصلت ذروتها فى قضية الرقباء، احتجزت منظمة الارغون اثنين من الرقباء البريطانيين كرهائن كمحاولة للتأثير على عملية الاعدام المخطط ليها ل3 من عملاء الارغون. وبعد تنفيذ عمليات الاعدام، قتلت منظمة الارغون الجنديين البريطانيين، وعلقت جثتيهما على الأشجار، وتركت فخ مفخخ فى مكان الحادث ده سبب اصابة جندى بريطاني. تسبب الحادث فى غضب واسع النطاق فى المملكة المتحدة.[99]

دولة اسرائيل

الاستقلال و السنين الأولى

رفع العلم الحبرى فى 10 مارس 1949 ايذان بانتهاء حرب 1948

فى 14 مايو 1948، أى قبل يوم واحد من انتهاء الانتداب البريطاني، أعلن ديفيد بن غوريون ، رئيس الوكالة اليهودية، "اقامة دولة يهودية فى أرض اسرائيل ، تعرف باسم دولة اسرائيل".[100][101] الاشارة الوحيدة فى نص الاعلان لحدود الدولة الجديدة هيا استخدام مصطلح أرض اسرائيل (" أرض اسرائيل "). فى اليوم التالي، دخلت جيوش 4 دول عربية - مصر وسوريا وشرق الأردن و العراق - لأجزاء ده كان يعرف بفلسطين الانتداب البريطاني، و أطلقت الحرب العربية الاسرائيلية سنة 1948 ؛ [102][103] انضمت للحرب وحدات من اليمن و المغرب و المملكة العربية السعودية و السودان . [87] و كان الهدف الواضح للغزو هو منع قيام الدولة اليهودية فى بدايتها، وتحدث بعض القادة العرب عن "دفع اليهود للبحر". [87] بالنسبة الى بينى موريس ، كان اليهود قلقين من أن الجيوش العربية الغازية كانت عندها نية لذبحهم. [87] وذكرت الجامعة العربية أن الغزو كان لاستعادة القانون و النظام ومنع المزيد من اراقة الدماء.[104]

وبعد سنه من القتال، أُعلن وقف ضرب النار واتعمل الحدود المؤقتة المعروفة بالخط الأخضر . وضم الأردن ما بقا يعرف بالضفة الغربية ، بما فيها القدس الشرقية ، واحتلت مصر قطاع غزة . قدرت الأمم المتحدة أن اكتر من 700 ألف فلسطينى طردوا أو فروا من تقدم القوات الاسرائيلية وقت الصراع - و هو ما بقا يعرف باللغة العربية باسم "النكبة" ("الكارثة"). وبقى نحو 156 ألف و بقو مواطنين عرب فى اسرائيل .[105]

تم قبول اسرائيل كعضو فى الأمم المتحدة بأغلبية الأصوات فى 11 مايو 1949.[106] انهارت محاولة اسرائيلية أردنية للتفاوض على اتفاقية سلام بعد ما أعربت الحكومة البريطانية ، خوف من رد الفعل المصرى على زى دى المعاهدة، عن معارضتها للحكومة الأردنية . فى السنين الأولى للدولة، هيمنت الحركة الصهيونية العمالية بقيادة رئيس الوزرا ديفيد بن غوريون على السياسة الاسرائيلية .[107][108]

تمت الهجرة لاسرائيل فى أواخر الأربعينيات و أوائل الخمسينيات من القرن العشرين بمساعدة دايرة الهجرة الاسرائيلية و المنظمات غير الحكومية اللى ترعاها موساد ليلية بيت ( lit. "معهد الهجرة ب ") اللى نظم الهجرة غير القانونية و السرية. قامت المجموعتين بتيسير لوجستيات الهجرة المنتظمة زى ترتيب النقل، لكن الأخيرة شاركت كمان فى عمليات سرية فى بلاد، خاصة فى الشرق الأوسط و اوروبا الشرقية، يُعتقد أن حياة اليهود فى خطر و كان الخروج من الأماكن صعب تم حل الموساد عاليه بيت سنة 1953.[109] و كانت الهجرة وفقا لخطة المليون . جه المهاجرون لأسباب مختلفة: بعضهم كان يحمل معتقدات صهيونية أو جه علشان الوعد بحياة احسن فى اسرائيل، فى الوقت نفسه نقل تانيين هرب من الاضطهاد أو تم طردهم.[110]

أدى تدفق الناجين من المحرقة و اليهود من الدول العربية و الاسلامية لاسرائيل فى السنين الثلاث الأولى لزيادة عدد اليهود من 700.000 ل1.400.000. بحلول سنة 1958، ارتفع عدد سكان اسرائيل لمليونى انسان .[111] بين 1948 و1970، تم نقل حوالى 1,150,000 لاجئ يهودى لاسرائيل. و وصل بعض المهاجرين الجدد كلاجئين بلا ممتلكات وتم ايواؤهم فى مخيمات مؤقتة تعرف باسم المعبروت . و سنة 1952، كان يعيش اكتر من 200 ألف شخص فى مدن الخيام هذه. فى الغالب كان اليهود من أصول أوروبية يعاملو بشكل احسن من اليهود من دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا - فى الغالب يتم اعادة تخصيص الوحدات السكنية المخصصة لليهود للأولى، و كانت النتيجة أن اليهود اللى وصلو جديد من الأراضى العربية انتهى بهم الأمر للبقاء فى معسكرات العبور لفترة أطول.[112][113] فى الفترة دى ، كان لا بد من تقنين الطعام و الملابس و الأثاث فيما بقا يعرف بفترة التقشف .سببت الحاجة لحل الأزمة لقيام بن غوريون بالتوقيع على اتفاقية التعويضات مع المانيا الغربية ، الأمر اللى أثار احتجاجات جماهيرية على ايد اليهود الغاضبين من فكرة أن اسرائيل ممكن تقبل تعويضات مالية عن المحرقة.[114]

الصراع العربى الاسرائيلى

فى خمسينيات القرن العشرين، اتعرضت اسرائيل لهجمات متكررة على ايد الفدائيين الفلسطينيين ، و فى الغالب كانت تستهدف المدنيين، بشكل رئيسى من قطاع غزة اللى تحتله مصر، [115] ده سبب الكتير من العمليات الانتقامية الاسرائيلية. سنة 1956، هدفت المملكة المتحدة وفرنسا لاستعادة السيطرة على قناة السويس ، اللى أممها المصريين. ان الحصار المستمر لقناة السويس ومضيق تيران قدام السفن الاسرائيلية، و تزايد هجمات الفدائيين ضد سكان جنوب اسرائيل، و التصريحات العربية الخطيرة و التهديدية الأخيرة، دفعت اسرائيل لمهاجمة مصر. انضمت اسرائيل لتحالف سرى مع المملكة المتحدة وفرنسا و اجتاحت شبه جزيرة سيناء ، لكن اتعرضت لضغوط للانسحاب على ايد الأمم المتحدة مقابل ضمانات بحقوق الشحن الاسرائيلية فى البحر الأحمر عبر مضيق تيران و القناة.[116] سببت الحرب، المعروفة باسم أزمة السويس ، لانخفاض كبير فى التسلل الاسرائيلى عبر الحدود.

نشرة اخبارية امريكانيه عن محاكمة أدولف أيخمان

فى أوائل الستينيات، ألقت اسرائيل القبض على مجرم الحرب النازى أدولف أيخمان فى الأرجنتين و جابته اسرائيللمحاكمته . [117] كان للمحاكمة تأثير كبير على الوعى العام بالمحرقة.[118] و يظل أيخمان الشخص الوحيد اللى يُعدم فى اسرائيل بادانته فى محكمة مدنية اسرائيلية .[119] فى ربيع وصيف سنة 1963، دخلت اسرائيل فى مواجهة دبلوماسية مع امريكا بسبب البرنامج النووى الاسرائيلي.[120]

من سنة 1964، تحاول الدول العربية، القلقة من المخططات الاسرائيلية لتحويل ميه نهر الأردن لالسهل الساحلى ، [121] تحويل منابع الميه لحرمان اسرائيل من الموارد المائية، مما أثار التوترات بين اسرائيل من جهة، وسوريا. ولبنان من جهة تانيه. رفض القوميون العرب بقيادة الرئيس المصرى جمال عبد الناصر الاعتراف باسرائيل ودعوا لتدميرها.[115] و سنة 1966، كانت العلاقات الاسرائيلية العربية تدهورت لحد حدوث معارك فعلية بين القوات الاسرائيلية و العربية.[113]

الأراضى اللى تسيطر عليها اسرائيل: أعيدت شبه جزيرة سيناء لمصر سنة 1982.

بعد حرب 1967 وقرار " اللاءات التلاته " الصادر عن جامعة الدول العربية، واجهت اسرائيل هجمات من المصريين فى شبه جزيرة سيناء فى حرب الاستنزاف 1967-1970، ومن الجماعات الفلسطينية اللى تستهدف الاسرائيليين فى الأراضى المحتلة، فى اسرائيل نفسها. وفى كل اماكن العالم. و كانت منظمة التحرير الفلسطينية ، اللى اتأسست سنة 1964، هيا الاكتر أهمية بين مختلف الجماعات الفلسطينية و العربية، و اللى ألزمت نفسها فى البداية بـ "الكفاح المسلح باعتباره السبيل الوحيد لتحرير الوطن". فى أواخر الستينيات و أوائل السبعينيات، شنت الجماعات الفلسطينية موجة من الهجمات ضد أهداف اسرائيلية ويهودية فى كل اماكن العالم، بما فيها مذبحة الرياضيين الاسرائيليين فى الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1972 فى ميونيخ. وردت الحكومة الاسرائيلية بحملة اغتيالات ضد منظمى المجزرة، وتفجير ومهاجمة مقر منظمة التحرير الفلسطينية فى لبنان .

فى 6 اكتوبر 1973، فى الوقت نفسه كان اليهود يحتفلون بيوم الغفران ، شن الجيشان المصرى و السورى هجوم مفاجئًا ضد القوات الاسرائيلية فى شبه جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان، مما اتسبب فى افتتاح حرب يوم الغفران . انتهت الحرب فى 25 اكتوبر مع نجاح اسرائيل فى صد القوات المصرية و السورية، لكنها عانت من مقتل اكتر من 2500 جندى فى حرب أودت بحياة ما بين 10 ل35 ألف شخص فى حوالى 20 يومًا. وبرأ تحقيق داخلى الحكومة من مسؤولية الاخفاقات قبل و أمدح الحرب، لكن الغضب الشعبى أجبر رئيسة الوزرا غولدا مائير على الاستقالة.[122]  [ أفضل مصدر مطلوب ] فى يوليه 1976، تم اختطاف طائرة وقت رحلتها من اسرائيل لفرنسا على ايد مقاتلين فلسطينيين وهبطت فى مطار عنتيبى الدولى ، أوغندا . ونفذت قوات الكوماندوز الاسرائيلية عملية تم فيها انقاذ 102 من أصل 106 رهائن اسرائيليين بنجاح.

عملية السلام

شكلت انتخابات الكنيست سنة 1977 نقطة تحول رئيسية فى التاريخ السياسى الاسرائيلي، حيث استولى حزب الليكود بزعامة مناحيم بيغن على السلطة من حزب العمل . [124] فى نفس السنه  ، قام الرئيس المصرى أنور السادات برحلة لاسرائيل وتحدث قدام الكنيست فيما كان أول اعتراف باسرائيل على ايد رئيس دولة عربية. [90] وفى ال سنتين التاليين، وقع السادات وبيغن على اتفاقيات كامب ديفيد (1978) ومعاهدة السلام بين مصر و اسرائيل (1979). [90] و فى المقابل، انسحبت اسرائيل من شبه جزيرة سيناء ووافقت على الدخول فى مفاوضات حول الحكم الذاتى للفلسطينيين فى الضفة الغربية وقطاع غزة. [90]

فى 11 مارس 1978، وصلت غارة شنتها منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان لمذبحة الطريق الساحلى . و ردت اسرائيل بشن غزو على جنوب لبنان لتدمير قواعد منظمة التحرير الفلسطينية جنوب نهر الليطانى . انسحب معظم مقاتلى منظمة التحرير الفلسطينية، لكن اسرائيل تمكنت من تأمين جنوب لبنان لحد تتمكن قوة تابعة للأمم المتحدة و الجيش اللبنانى من تولى المسؤولية. وبسرعه استأنفت منظمة التحرير الفلسطينية سياسة الهجمات ضد اسرائيل. وفى السنين القليلة اللى بعد كده ، تسللت منظمة التحرير الفلسطينية لالجنوب وواصلت القصف المتقطع عبر الحدود. وشنت اسرائيل الكتير من الهجمات الانتقامية جواً وبراً.

أعلن قانون اسرائيل سنة 1980 أن " القدس كاملة وموحدة هيا عاصمة اسرائيل".

و فى الوقت نفسه، قدمت حكومة بيغن حوافز للاسرائيليين للاستيطان فى الضفة الغربية المحتلة ، مما اتسبب فى زيادة الاحتكاك مع الفلسطينيين فى تلك المنطقة. القانون الأساسي: القدس عاصمة اسرائيل ، اللى صدر سنة 1980، يعتقد البعض أنه يؤكد من جديد ضم اسرائيل للقدس سنة 1967 حسب مرسوم حكومي، و أثار الجدل الدولى حول وضع المدينة . لم يحدد أى تشريع اسرائيلى أراضى اسرائيل ولم يشمل أى قانون على وجه التحديد القدس الشرقية فيها.[125] سنة 1981، ضمت اسرائيل فعلى مرتفعات الجولان ، رغم أن الضم لم يتم الاعتراف به دولى. و رفض المجتمع الدولى لحد كبير دى التحركات، حيث أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن قانون القدس وقانون مرتفعات الجولان لاغيان وباطلان. توسع التنوع السكانى فى اسرائيل فى التمانينات و التسعينيات. هاجرت شوية موجات من اليهود الاثيوبيين لاسرائيل من التمانينات، فى الوقت نفسه بين 1990 و1994، وصلت الهجرة من دول ما بعد الاتحاد السوفيتى لزيادة عدد سكان اسرائيل بنسبة اثنى عشر %.[126]

فى 7 يونيه 1981، فى الحرب العراقية الايرانية ، دمرت القوات الجوية الاسرائيلية المفاعل النووى العراقى الوحيد بيتبنى خارج بغداد ، علشان اعاقة برنامج الأسلحة النووية العراقي. وبعد سلسلة من هجمات منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1982، غزت اسرائيل لبنان فى ذلك العام لتدمير القواعد اللى شنت منها منظمة التحرير الفلسطينية هجماتها وصواريخها على شمال اسرائيل. [90] فى الأيام الستة الأولى من القتال، دمر الاسرائيليون القوات العسكرية لمنظمة التحرير الفلسطينية فى لبنان وهزموا السوريين بشكل حاسم. تحقيق حكومى اسرائيلى - لجنة كاهان - سيحمل بعد كده بيغن و الكتير من الجنرالات الاسرائيليين المسؤولية بشكل مش مباشر عن مذبحة صبرا وشاتيلا ويحمل وزير الدفاع أرييل شارون "المسؤولية الشخصية" عن المذبحة. واضطر شارون لالاستقالة من منصب وزير الدفاع. و سنة 1985، ردت اسرائيل على هجوم ارهابى فلسطينى فى قبرص بقصف مقر منظمة التحرير الفلسطينية فى تونس. انسحبت اسرائيل من معظم لبنان سنة 1986، لكنها احتفظت بمنطقة عازلة حدودية فى جنوب لبنان لحد سنة 2000، حيث اشتبكت القوات الاسرائيلية فى صراع مع حزب الله . اندلعت الانتفاضة الأولى ، هيا انتفاضة فلسطينية ضد الحكم الاسرائيلي، سنة 1987، مع موجات من المظاهرات غير المنسقة و أعمال العنف اللى وقعت فى الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة. وعلى مدى السنين الست اللى بعد كده ، بقت الانتفاضة اكتر تنظيماً وتضمنت اجراءات اقتصادية وثقافية تهدف لتعطيل الاحتلال الاسرائيلي. وقتل اكتر من ألف شخص فى أعمال العنف.[127] فى حرب الخليج سنة 1991، دعمت منظمة التحرير الفلسطينية هجمات صدام حسين وصواريخ سكود العراقية ضد اسرائيل . ورغم الغضب الشعبي، استجابت اسرائيل للنداءات الامريكانيه بالامتناع عن الرد ولم تشارك فى تلك الحرب.[128]

شمعون بيريز (يسار) مع اسحق رابين (وسط) والملك حسين ملك الأردن (يمين)، قبل التوقيع على معاهدة السلام بين اسرائيل والأردن سنة 1994

أمدح رئاسة بنيامين نتنياهو للوزرا فى نهاية التسعينيات، وافقت اسرائيل على الانسحاب من الخليل،[129] رغم أنه لم يتم التصديق على ده أو تنفيذه مطلقًا،[130] ووقعت على مذكرة واى ريفر، مما يمنح سيطرة اكبر للسلطة الوطنية الفلسطينية.[131] ايهود باراك، انتخب رئيس الوزرا ابتدا الوزير سنة 1999 الألفية الجديدة بسحب القوات من جنوب لبنان و اجراء مفاوضات مع رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات والرئيس الامريكانى بيل كلينتون فى قمة كامب ديفيد 2000. وعرض باراك فى القمة خطة لاقامة دولة فلسطينية. تشمل الدولة المقترحة قطاع غزة بأكمله واكتر من 90% من الضفة الغربية مع القدس كعاصمة مشتركة.[132] كل جنب وحمل الطرف التانى مسؤولية فشل المحادثات.

القرن ال 21

موقع مذبحة ملهى الدولفيناريوم فى تل أبيب سنة 2001، اللى اتقتل فيها 21 اسرائيلى

فى أواخر سنة 2000، بعد زيارة مثيرة للجدل قام بيها زعيم الليكود أرييل شارون لجبل الهيكل ، ابتدت الانتفاضة التانيه . وهايستمر على مدى السنين الأربع والنصف القادمة. و كانت التفجيرات الانتحارية سمة متكررة فى الانتفاضة، مما اتسبب فى تحول حياة المدنيين الاسرائيليين لساحة معركة.[133] يرى بعض المعلقين أن الانتفاضة تم التخطيط ليها مسبق على ايد عرفات بسبب انهيار محادثات السلام.[134] و بقا شارون رئيسا للوزرا فى انتخابات خاصة سنة 2001 . فى فترة ولايته، نفذ شارون خطته للانسحاب أحادى الجنب من قطاع غزة وقاد كمان بناء الجدار الاسرائيلى فى الضفة الغربية ، منهى الانتفاضة. وفى الفترة بين 2000 و2008، اتقتل 1063 اسرائيلى و5517 فلسطينى و64 مواطن أجنبى.[135]

سنة 2006، أدى الهجوم المدفعى اللى شنه حزب الله على المجتمعات الحدودية الشمالية لاسرائيل واختطاف جنديين اسرائيليين عبر الحدود لبداية حرب لبنان التانيه اللى استمرت لمدة شهر.[136]  و سنة 2007، دمرت القوات الجوية الاسرائيلية مفاعل نووى فى سوريا. و سنة 2008، دخلت اسرائيل صراع آخر مع انهيار وقف ضرب النار بين حماس و اسرائيل. استمرت حرب غزة 2008-2009 لمدة 3 أسابيع وانتهت بعد ما أعلنت اسرائيل وقف ضرب النار من جنب واحد.   أعلنت حماس وقف ضرب النار الخاص بها، مع شروطها الخاصة بالانسحاب الكامل وفتح المعابر الحدودية . ورغم عدم توقف اطلاق الصواريخ أو الضربات الانتقامية الاسرائيلية بشكل كامل، لكن وقف ضرب النار الهش ظل سليماً.  وفى ما وصفته اسرائيل بأنه رد على اكتر من مائة هجوم صاروخى فلسطينى على مدن جنوب اسرائيل،  ابتدت اسرائيل عملية فى قطاع غزة  سنة  2012، استمرت ثمانية أيام.  وابتدت اسرائيل عملية تانيه فى غزة بعد تصعيد الهجمات الصاروخية اللى شنتها حماس فى  يوليه 2014.  وفى مايو 2021، اندلعت جولة تانيه من القتال فى غزة و اسرائيل، استمرت 11 يوم.

بحلول العقد الاولانى من القرن الواحد و عشرين، اتعمل تعاون اقليمى متزايد بين اسرائيل ودول الجامعة العربية ، وبلغ ذروته بتوقيع اتفاقيات ابراهيم . تحول الوضع الأمنى الاسرائيلى من الصراع العربى الاسرائيلى التقليدى لالصراع بالوكالة بين ايران و اسرائيل والمواجهة المباشرة مع ايران فى الحرب الأهلية السورية . فى 7 اكتوبر 2023، شن فلسطينيون من غزة هجوم كبير على اسرائيل.

الجغرافيا والبيئة

  اسرائيل فى منطقة الشام فى منطقة الهلال الخصيب . البلاد فى الطرف الشرقى للبحر الأبيض المتوسط ، ويحدها لبنان من الشمال، وسوريا من الشمال الشرقي، والأردن والضفة الغربية من الشرق، ومصر وقطاع غزة من الجنوب الغربي. بين خطى عرض 29° و 34° شمال ، وخطى طول 34° و 36° شرق .

مساحة الأراضى الخاضعة لسيادة اسرائيل ( حسب خطوط ترسيم الحدود فى اتفاقيات الهدنة سنة 1949 وباستمدح كل الأراضى اللى استولت عليها اسرائيل فى حرب الأيام الستة سنة 1967) حوالى 20,770 square kilometres (8,019 sq mi) فى المنطقة، منها اثنان فى المئة هو الماء.[137] لكن اسرائيل ضيقة اوى (100 كلم على أوسع نطاق، مقارنة بـ 400 كيلومترا من الشمال لالجنوب) أن المنطقة الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط هيا ضعف مساحة أراضى البلاد. المساحة الاجمالية الخاضعة للقانون الاسرائيلي، بما فيها القدس الشرقية ومرتفعات الجولان ، 22,072 square kilometres (8,522 sq mi) ، [138] و المساحة الاجمالية الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية، بما فيها الأراضى الخاضعة للسيطرة العسكرية والأراضى الخاضعة للحكم الفلسطينى جزئى فى الضفة الغربية ، 27,799 square kilometres (10,733 sq mi) .[139]

رغم صغر حجمها، اسرائيل موطن مجموعة متنوعة من المعالم الجغرافيا، من صحراء النقب فى الجنوب لوادى يزرعيل الخصب، وسلاسل جبال الجليل والكرمل وباتجاه الجولان فى الشمال. السهل الساحلى الاسرائيلى على شطوط البحر المتوسط هو موطن معظم سكان البلاد.[140] شرق المرتفعات الوسطى يقع وادى الأردن المتصدع ، اللى يشكل جزءاً صغيراً من نهر الأردن البالغ طوله 6,500 kilometres (4,039 mi) الوادى المتصدع العظيم . ويمتد نهر الأردن على طول وادى الأردن المتصدع، من جبل الشيخ عبر وادى الحولة وبحر الجليل لالبحر الميت ، هيا أدنى نقطة على سطح الأرض. و لالجنوب منطقة العربة ، وتنتهى بخليج ايلات ، و هو جزء من البحر الأحمر . مختيش ، أو "دوائر التآكل" هيا فريدة من نوعها فى النقب وشبه جزيرة سيناء ، واكبرها هو مختيش رامون فى 38 كم فى الطول. يشير تقرير عن الوضع البيئى لحوض البحر المتوسط علشان اسرائيل عندها اكبر عدد من الأنواع النباتية لكل متر مربع من كل دول الحوض. تحتوى اسرائيل على 4 مناطق بيئية برية: الغابات الصنوبرية ذات الأوراق العريضة فى شرق البحر المتوسط ، والغابات الصنوبرية والغابات النفضية الجبلية فى جنوب الأناضول ، والصحراء العربية ، وصحراء شجيرات بلاد ما بين النهرين .[141] اخدت مؤشر سلامة المناظر الطبيعية للغابات سنة 2019 بمتوسط درجة 4.14/10، مما جعلها تحتل المرتبة 135 عالمى من بين 172 دولة.[142]

التكتونية والزلازل

وادى الأردن المتصدع هو نتيجة للحركات التكتونية داخل نظام الصدع التحويلى للبحر الميت (DSF). يشكل DSF حدود التحويل بين الصفيحة الأفريقية من الغرب والصفيحة العربية من الشرق. تعتبر مرتفعات الجولان وكل الأردن جزء من الصفيحة العربية، فى الوقت نفسه منطقة الجليل والضفة الغربية والسهل الساحلى والنقب و شبه جزيرة سيناء على الصفيحة الأفريقية. ويؤدى ده التصرف التكتونى لنشاط زلزالى مرتفع نسبيا فى المنطقة . يُعتقد أن قطاع وادى الأردن بأكمله قد تمزق بشكل متكرر، على سبيل المثال فى الزلزالين الكبيرين الأخيرين على طول ده الهيكل فى عامى 749 و 1033 . العجز فى الانزلاق اللى تراكم من حدث 1033 يكفى لاحداث زلزال M  ~7.4.[143]

مناخ

مناخ اسرائيل بحرمتوسطى و فى الشمال فيها جبال الجليل و فى الوسط سهول ساحلية و فى الجنوب ''صحرة النقب'' (نجڤ) اللى مناخها جاف و صحراوى. رجات الحرارة فى اسرائيل بتختلف ، و خصوصا فى الشتا لما المناطق الجبلية بتكون برد و ساعات تلج و رياح. تختلف درجات الحرارة فى اسرائيل بشكل كبير، خاصة فى فصل الشتاء. تتمتع المناطق الساحلية، زى تل أبيب وحيفا ، بمناخ البحر المتوسط النموذجى مع شتاء بارد ممطر وصيف طويل حار. تتمتع منطقة بئر السبع والنقب الشمالى بمناخ شبه جاف مع صيف حار وشتاء بارد و أيام ممطرة أقل من مناخ البحر المتوسط. تتمتع منطقتى النقب الجنوبى والعربة بمناخ صحراوى مع صيف حار وجاف اوى وشتاء معتدل مع أيام قليلة من المطر. أعلى درجة حرارة فى العالم خارج افريقيا و أمريكا الشمالية

التركيبة السكانية

عدد سكان اسرائيل بـ 9,656,000 انسان . سنة 2022، سجلت الحكومة المدنية 73.6% من السكان يهود، و21.1% من السكان عرب، و5.3% "آخرون" (المسيحيين غير العرب والأشخاص اللى مش عندهم دين مدرج). على مدى العقد الماضي، استقرت أعداد كبيرة من العمال المهاجرين من رومانيا و تايلاند و الصين و افريقيا و أمريكا الجنوبية فى اسرائيل. الأرقام الدقيقة مش معروفة، حيث يعيش الكثير منهم فى البلاد بشكل مش قانوني، لكن التقديرات تتراوح من 166.000 ل203.000. و يونيو/حزيران 2012، دخل حوالى 60 ألف مهاجر أفريقى لاسرائيل. ويعيش حوالى 93% من الاسرائيليين فى المناطق الحضرية. 90% من الفلسطينيين الاسرائيليين يقيمون فيها

التعليم

اسرائيل فيها مراكز بحوث علميه و فيها تمان جامعات , منهم جامعات على مستوى علمى عالى زى جامعة تل ابيب و الجامعه العبريه اقدم جامعات اسرائيل اللى اتأسست سنة 1918 و ترتيبها ال 77 على مستوى العالم.

فى العلم و المعرفه و الطب و الفروع العلميه التانيه اسرائيل بتتفوق على كل بلاد الشرق الأوسط. فوق كده نسبة الاميه فى اسرائيل منخفضه زى فى البلاد الغربيه المتقدمه ( 3% ) على عكس المنطقه اللى حواليها اللى بتوصل فيها الاميه ل60%.

دول البحر المتوسط
دول افريقيا:  مصر     ليبيا     تونس     الجزاير     المغرب
دول اوروبا: Espagne اسپانيا     اليونان     البانيا     مونتينيجرو     البوسنه و الهرسك     كرواتيا     سلوڤينيا     مالطا     ايطاليا     موناكو     فرنسا
دول آسيا:  قبرص     توركيا     اسرائيل     فلسطين     سوريا     لبنان

لينكات برانيه

مصادر

  1.   تعديل قيمة خاصية مُعرِّف علاقة على خريطة الشَّارع المَفتُوحة (OSM) (P402) في ويكي بيانات {{cite web}}: Empty citation (help)
  2. The World Factbook — تاريخ الاطلاع: 9 ديسمبر 2015 — المؤلف: وكالة المخابرات الأمريكية — الناشر: وكالة المخابرات الأمريكية و مكتب النشر لحكومة الولايات المتحدة
  3. العمل الكامل مُتاحٌ في: http://main.knesset.gov.il/Activity/Legislation/Documents/yesod2.pdf — العنوان : חוק יסוד: ירושלים בירת ישראל
  4. https://knesset.gov.il/spokesman/eng/PR_eng.asp?PRID=13979
  5. Akram, Susan M., Michael Dumper, Michael Lynk, and Iain Scobbie, eds.
  6. The Jerusalem Law states that "Jerusalem, complete and united, is the capital of Israel" and the city serves as the seat of the government, home to the President's residence, government offices, supreme court, and parliament. United Nations Security Council Resolution 478 (20 August 1980; 14–0, U.S. abstaining) declared the Jerusalem Law "null and void" and called on member states to withdraw their diplomatic missions from Jerusalem (see خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.). See Status of Jerusalem for more information.
  7. Fischbach 2008.
  8. Fischbach 2008, p. 26–27.
  9. Tens of thousands of Jews in Arab countries left their homes because of the 1948 war as well, pushed by a combination of anti-Semitic feeling and legislation, religious feeling, Zionist activity, economic factors, the end of colonial rule, and other reasons.The decision to leave varied by circumstance, as well as by country and social class. Approximately 260,000 Jews from the Arab world moved to Israel during and immediately after the war.[8]
  10. "How Israel's electoral system works - CNN.com". CNN International. Retrieved 2021-10-14.
  11. "Israel's accession to the OECD". Organisation for Economic Co-operation and Development. Retrieved 12 August 2012.
  12. T. O. I. staff. "Israel's population rises to over 9.3 million on Rosh Hashanah eve". Times of Israel (in الإنجليزية الأمريكية). Retrieved 2021-10-14.
  13. One Day that Shook the world Archived 12 يناير 2012 at the Wayback Machine The Jerusalem Post, 30 April 1998, by Elli Wohlgelernter
  14. William G. Dever, Did God Have a Wife?
  15. Geoffrey W. Bromiley, 'Israel,' in International Standard Bible Encyclopedia: E–J,Wm.
  16. R.L. Ottley, The Religion of Israel: A Historical Sketch, Cambridge University Press, 2013 pp. 31–32 note 5.
  17. "And he said, Thy name shall be called no more Jacob, but Israel: for as a prince hast thou power with God and with men, and hast prevailed." (چينيسيس, 32:28, 35:10).
  18. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة..
  19. Tchernov, Eitan (1988). "The Age of 'Ubeidiya Formation (Jordan Valley, Israel) and the Earliest Hominids in the Levant". Paléorient. 14 (2): 63–65. doi:10.3406/paleo.1988.4455.
  20. Bar-Yosef, Ofer (7 December 1998). "The Natufian Culture in the Levant, Threshold to the Origins of Agriculture" (PDF). Evolutionary Anthropology. 6 (5): 159–177. doi:10.1002/(SICI)1520-6505(1998)6:5<159::AID-EVAN4>3.0.CO;2-7. Retrieved 4 January 2017.
  21. Steiglitz, Robert (1992). "Migrations in the Ancient Near East". Anthropological Science. 3 (101): 263. Retrieved 12 June 2020.
  22. Jonathan M Golden,Ancient Canaan and Israel: An Introduction, OUP, 2009 pp. 3–4.
  23. Braunstein, Susan L. (2011). "The Meaning of Egyptian-Style Objects in the Late Bronze Cemeteries of Tell el-Farʿah (South)". Bulletin of the American Schools of Oriental Research. 364 (364): 1–36. doi:10.5615/bullamerschoorie.364.0001. JSTOR 10.5615/bullamerschoorie.364.0001.
  24. Dever, William G. Beyond the Texts, Society of Biblical Literature Press, 2017, pp. 89–93
  25. S. Richard, "Archaeological sources for the history of Palestine: The Early Bronze Age: The rise and collapse of urbanism", The Biblical Archaeologist (1987)
  26. Knapp, A. Bernard; Manning, Sturt W. (2016-01-01). "Crisis in Context: The End of the Late Bronze Age in the Eastern Mediterranean". American Journal of Archaeology. 120 (1): 130. doi:10.3764/aja.120.1.0099. ISSN 0002-9114.
  27. K.L. Noll, Canaan and Israel in Antiquity: A Textbook on History and Religion, A&C Black, 2012, rev.ed.
  28. Thomas L. Thompson, Early History of the Israelite People: From the Written & Archaeological Sources, Brill, 2000 pp. 275–276:
  29. Mark Smith in "The Early History of God: Yahweh and Other Deities of Ancient Israel" states "Despite the long regnant model that the Canaanites and Israelites were people of fundamentally different culture, archaeological data now casts doubt on this view. The material culture of the region exhibits numerous common points between Israelites and Canaanites in the Iron I period (c. 1200–1000 BCE). The record would suggest that the Israelite culture largely overlapped with and derived from Canaanite culture... In short, Israelite culture was largely Canaanite in nature. Given the information available, one cannot maintain a radical cultural separation between Canaanites and Israelites for the Iron I period." (pp. 6–7).
  30. Rendsberg, Gary (2008).
  31. Steiner, Richard C. (1997), "Ancient Hebrew", in Hetzron, Robert (ed.), The Semitic Languages, Routledge, pp. 145–173, ISBN 978-0-415-05767-7
  32. Killebrew 2005.
  33. Shahin 2005.
  34. Faust 2015.
  35. Redmount 2001.
  36. Wright, Jacob L. (July 2014). "David, King of Judah (Not Israel)". The Bible and Interpretation. Archived from the original on 1 March 2021. Retrieved 15 May 2021.
  37. Finkelstein, Israel, (2020).
  38. The Pitcher Is Broken: Memorial Essays for Gosta W. Ahlstrom, Steven W. Holloway, Lowell K. Handy, Continuum, 1 May 1995 Quote: "For Israel, the description of the battle of Qarqar in the Kurkh Monolith of Shalmaneser III (mid-ninth century) and for Judah, a Tiglath-pileser III text mentioning (Jeho-) Ahaz of Judah (IIR67 = K. 3751), dated 734–733, are the earliest published to date."
  39. أ ب Finkelstein & Silberman 2002.
  40. Finkelstein, Israel (2011-11-01). "Observations on the Layout of Iron Age Samaria". Tel Aviv. 38 (2): 194–207. doi:10.1179/033443511x13099584885303. ISSN 0334-4355.
  41. أ ب Broshi, M., & Finkelstein, I. (1992).
  42. Lipschits, Oded (1999). "The History of the Benjamin Region under Babylonian Rule". Tel Aviv. 26 (2): 155–190. doi:10.1179/tav.1999.1999.2.155. ISSN 0334-4355.
  43. Wheeler, P. (2017). "Review of the book Song of Exile: The Enduring Mystery of Psalm 137, by David W. Stowe". The Catholic Biblical Quarterly. 79 (4): 696–697. doi:10.1353/cbq.2017.0092.
  44. "British Museum – Cuneiform tablet with part of the Babylonian Chronicle (605–594 BCE)". Archived from the original on 30 October 2014. Retrieved 30 October 2014.
  45. "ABC 5 (Jerusalem Chronicle) – Livius". www.livius.org. Archived from the original on 5 May 2019. Retrieved 26 March 2020.
  46. أ ب "Second Temple Period (538 BCE to 70 CE) Persian Rule". Biu.ac.il. Retrieved 15 March 2014.
  47. Harper's Bible Dictionary, ed.
  48. Werner Eck, "Sklaven und Freigelassene von Römern in Iudaea und den angrenzenden Provinzen," Novum Testamentum 55 (2013): 1–21
  49. Raviv, Dvir; Ben David, Chaim (2021). "Cassius Dio's figures for the demographic consequences of the Bar Kokhba War: Exaggeration or reliable account?". Journal of Roman Archaeology (in الإنجليزية). 34 (2): 585–607. doi:10.1017/S1047759421000271. ISSN 1047-7594. Scholars have long doubted the historical accuracy of Cassius Dio's account of the consequences of the Bar Kokhba War (Roman History 69.14). According to this text, considered the most reliable literary source for the Second Jewish Revolt, the war encompassed all of Judea: the Romans destroyed 985 villages and 50 fortresses, and killed 580,000 rebels. This article reassesses Cassius Dio's figures by drawing on new evidence from excavations and surveys in Judea, Transjordan, and the Galilee. Three research methods are combined: an ethno-archaeological comparison with the settlement picture in the Ottoman Period, comparison with similar settlement studies in the Galilee, and an evaluation of settled sites from the Middle Roman Period (70–136CE). The study demonstrates the potential contribution of the archaeological record to this issue and supports the view of Cassius Dio's demographic data as a reliable account, which he based on contemporaneous documentation.
  50. Oppenheimer, A'haron and Oppenheimer, Nili.
  51. H.H. Ben-Sasson, A History of the Jewish People, Harvard University Press, 1976, ISBN 978-0-674-39731-6, page 334: "In an effort to wipe out all memory of the bond between the Jews and the land, Hadrian changed the name of the province from Judaea to Syria-Palestina, a name that became common in non-Jewish literature."
  52. Ariel Lewin.
  53. Eusebius, Ecclesiastical History.
  54. أ ب المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع :02
  55. Lehmann, Clayton Miles (18 January 2007). "Palestine". Encyclopedia of the Roman Provinces. University of South Dakota. Archived from the original on 7 April 2013. Retrieved 9 February 2013.
  56. Judaism in late antiquity, Jacob Neusner, Bertold Spuler, Hady R Idris, Brill, 2001, p. 155
  57. The Darkening Age: The Christian Destruction of the Classical World by Catherine Nixey 2018
  58. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع :3
  59. Bar, Doron (2003). "The Christianisation of Rural Palestine during Late Antiquity". The Journal of Ecclesiastical History. 54 (3): 401–421. doi:10.1017/s0022046903007309. ISSN 0022-0469. The dominant view of the history of Palestine during the Byzantine period links the early phases of the consecration of the land during the fourth century and the substantial external financial investment that accompanied the building of churches on holy sites on the one hand with the Christianisation of the population on the other. Churches were erected primarily at the holy sites, 12 while at the same time Palestine's position and unique status as the Christian 'Holy Land' became more firmly rooted. All this, coupled with immigration and conversion, allegedly meant that the Christianisation of Palestine took place much more rapidly than that of other areas of the Roman empire, brought in its wake the annihilation of the pagan cults and meant that by the middle of the fifth century there was a clear Christian majority.
  60. "Roman Palestine". www.britannica.com. Encyclopedia Britannica.
  61. أ ب לוי-רובין, מילכה; Levy-Rubin, Milka (2006). "The Influence of the Muslim Conquest on the Settlement Pattern of Palestine during the Early Muslim Period / הכיבוש כמעצב מפת היישוב של ארץ-ישראל בתקופה המוסלמית הקדומה". Cathedra: For the History of Eretz Israel and Its Yishuv / קתדרה: לתולדות ארץ ישראל ויישובה (121): 53–78. ISSN 0334-4657. JSTOR 23407269.
  62. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع :Ellenblum20102
  63. Broshi, Magen (1979). "The Population of Western Palestine in the Roman-Byzantine Period". Bulletin of the American Schools of Oriental Research. 236 (236): 1–10. doi:10.2307/1356664. ISSN 0003-097X. JSTOR 1356664.
  64. Joel Rappel, History of Eretz Israel from Prehistory up to 1882 (1980), vol.
  65. "Palestine – Ottoman rule". www.britannica.com. Encyclopedia Britannica. Retrieved 27 November 2018.
  66. Macalister and Masterman, 1906, p. 40
  67. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة. "Zionism, the urge of the Jewish people to return to Palestine, is almost as ancient as the Jewish diaspora itself. Some Talmudic statements ... Almost a millennium later, the poet and philosopher Yehuda Halevi ... In the 19th century ..."
  68. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة. "How did Theodor Herzl, an assimilated German nationalist in the 1880s, suddenly in the 1890s become the founder of Zionism?"
  69. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  70. "Chapter One". The Jewish Agency for Israel1. 21 July 2005. Archived from the original on 10 December 2018. Retrieved 21 September 2015.
  71. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة..
  72. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  73. "The Covenant of the League of Nations". Article 22. Retrieved 18 October 2012.
  74. "Mandate for Palestine," Encyclopaedia Judaica, Vol.
  75. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة..
  76. "League of Nations: The Mandate for Palestine, July 24, 1922". Modern History Sourcebook. 24 July 1922. Retrieved 27 August 2007.
  77. "Report to the League of Nations on Palestine and Transjordan, 1937". British Government. 1937. Archived from the original on 23 September 2013. Retrieved 14 July 2013.
  78. Hughes, M (2009). "The banality of brutality: British armed forces and the repression of the Arab Revolt in Palestine, 1936–39" (PDF). English Historical Review. CXXIV (507): 314–354. doi:10.1093/ehr/cep002. Archived from the original (PDF) on 21 February 2016.
  79. Levenberg, Haim (1993).
  80. Khalidi, Walid (1987).
  81. Government of Palestine, Department of Statistics, Village Statistics, 1945.
  82. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  83. "Resolution 181 (II). Future government of Palestine". United Nations. 29 November 1947. Archived from the original on 10 October 2017. Retrieved 21 March 2017.
  84. Avneri, Aryeh L. (1984).
  85. Stein, Kenneth W. (1987) [Original in 1984].
  86. 'As to territorial boundaries, under the plan the Jewish State was allotted approximately 57 percent of the total area of Palestine even though the Jewish population comprised only 33 percent of the country . In addition, according to British records relied upon by the ad hoc committee, the Jewish population possessed registered ownership of only 5.6 percent of Palestine, and was eclipsed by the Arabs in land ownership in every one of Palestine's 16 sub-districts- Moreover, the quality of the land granted to the proposed Jewish state was highly skewed in its favour.
  87. أ ب ت ث ج ح خ د Morris 2008.
  88. Matthews, John: Israel-Palestine land division
  89. 'Although the Zionists had coveted the whole of Palestine, the Jewish Agency leadership pragmatically, if grudgingly, accepted Resolution 181(II)
  90. أ ب ت ث ج Bregman 2002.
  91. Hoffman, Bruce: Anonymous Soldiers (2015)
  92. الارهاب اللى ينتظرنا: مواجهة العنف العابر للحدود الوطنية فى الحرب الحادية والعشرين | بقلم بول جيه سميث | ام اى شارب، 2007 | ص. 27
  93. موسوعة الارهاب، هارفى دبليو كوشنر، سيج، 2003 ص. 181
  94. Encyclopædia Britannica مقال عن منظمة الارغون زفاى لئومي
  95. الامبراطورية البريطانية فى الشرق الأوسط، 1945-1951: القومية العربية و امريكا و امبريالية ما بعد الحرب. وليام روجر لويس، مطبعة جامعة أكسفورد، 1986، ص. 430
  96. أ ب ت Clarke, Thurston. "بالدم والنار"، ج.ب. ولاد بوتنام، نيو يورك، 1981
  97. أ ب Bethell, Nicholas (1979). مثلث فلسطين. Andre Deutsch.
  98. "A/364". اللجنة الخاصة المعنية بفلسطين. United Nations. 3 سبتمبر 1947. Archived from the original on 10 يونيه 2012. Retrieved 12 اغسطس 2012.
  99. هوفمان، بروس: جنود مجهولون (2015)
  100. "Declaration of Establishment of State of Israel". Israel Ministry of Foreign Affairs. 14 May 1948. Archived from the original on 17 March 2017. Retrieved 21 March 2017.
  101. Clifford, Clark, "Counsel to the President: A Memoir", 1991, p. 20.
  102. 'The entry into (the) war of the Arab countries poses a complex legal problem. The crossing of the borders can constitute an act of aggression or a threat against peace, justifying a condemnation and an intervention by the United Nations, but if the armies penetrate only the Arab part of the partition plan, they can be considered as called on (to do so) by the population and at this stage their intervention would not in itself be a threat against the peace. That would only start were the Jewish part attacked. Now, the Arab armies do directly threaten Jewish territory at certain points while in others the Jews have already largely taken up positions in Arab territory. ('L'entrée en guerre des pays arabes pose un problem juridique complexe.
  103. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  104. "PDF copy of Cablegram from the Secretary-General of the League of Arab States to the Secretary-General of the United Nations: S/745: 15 May 1948". Un.org. 9 September 2002. Archived from the original on 7 January 2014. Retrieved 13 October 2013.
  105. "עיצוב יחסי יהודים - ערבים בעשור הראשון". lib.cet.ac.il.
  106. "Two Hundred and Seventh Plenary Meeting". The United Nations. 11 May 1949. Archived from the original on 12 September 2007. Retrieved 13 July 2007.
  107. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  108. "Israel (Labor Zionism)". Country Studies. Retrieved 12 February 2010.
  109. Segev, Tom.
  110. Laskier, Michael "Egyptian Jewry under the Nasser Regime, 1956–70" pp. 573–619 from Middle Eastern Studies, Volume 31, Issue # 3, July 1995 p. 579.
  111. "Population, by Religion". Israel Central Bureau of Statistics. 2016. Retrieved 4 September 2016.
  112. Clive Jones, Emma Murphy, Israel: Challenges to Identity, Democracy, and the State, Routledge 2002 p. 37: "Housing units earmarked for the Oriental Jews were often reallocated to European Jewish immigrants; Consigning Oriental Jews to the privations of ma'aborot (transit camps) for longer periods."
  113. أ ب خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  114. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  115. أ ب خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  116. Schoenherr, Steven (15 December 2005). "The Suez Crisis". Retrieved 31 May 2013.
  117. Bascomb 2009.
  118. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة..
  119. Shlomo Shpiro (2006). "No place to hide: Intelligence and civil liberties in Israel". Cambridge Review of International Affairs. 19 (44): 629–648. doi:10.1080/09557570601003361.
  120. "The Battle of the Letters, 1963: John F. Kennedy, David Ben-Gurion, Levi Eshkol, and the U.S. Inspections of Dimona | National Security Archive". 29 April 2019.
  121. "The Politics of Miscalculation in the Middle East", by Richard B. Parker (1993 Indiana University Press) p. 38
  122. "Agranat Commission". Knesset. 2008. Retrieved 8 April 2010.
  123. Bregman 2002, pp. 169–170.
  124. "In hindsight we can say that 1977 was a turning point ..."[123]
  125. Lustick, Ian (1997). "Has Israel Annexed East Jerusalem?". Middle East Policy. V (1): 34–45. doi:10.1111/j.1475-4967.1997.tb00247.x. ISSN 1061-1924. OCLC 4651987544. Archived from the original (PDF) on 20 November 2009. Retrieved 1 June 2013.
  126. Friedberg, Rachel M. (November 2001). "The Impact of Mass Migration on the Israeli Labor Market" (PDF). The Quarterly Journal of Economics. 116 (4): 1373–1408. doi:10.1162/003355301753265606.
  127. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة..
  128. خطأ: الوظيفة "harvard_citation_no_bracket" غير موجودة.
  129. Bregman 2002, p. 257.
  130. Hanne Eggen Røislien, 'العيش مع التناقض: دراسة النظرة العالمية للمستوطنين اليهود فى الخليل،' [https://web.archive.org/web/20151002002611/http://www.ijcv.org/index.php/ijcv/article/view/14/ 14 Archived 2015-10-02 at the Wayback Machine المجلة الدولية للصراع والعنف، المجلد 1 (2) 2007، الصفحات من 169 ل184.
  131. "مذكرة واى ريفر". U.S. وزارة الخارجية. {{cite web}}: Unknown parameter |التاريخ= ignored (help); Unknown parameter |تاريخ الوصول= ignored (help)
  132. قالب:Harvard cition no قوسين
  133. Sela-Shayovitz, R. (2007).
  134. Gross, Tom (16 January 2014). "The big myth: that he caused the Second Intifada". Retrieved 22 April 2016.
  135. "Fatalities before Operation "Cast Lead"". B'Tselem. Retrieved 14 January 2017.
  136. "Security Council Calls for End to Hostilities between Hizbollah, Israel, Unanimously Adopting Resolution 1701 (2006)". United Nations Security Council Resolution 1701. 11 August 2006.
  137. "Israel". The World Factbook. Central Intelligence Agency. Retrieved 5 January 2017.
  138. "Area of Districts, Sub-Districts, Natural Regions and Lakes". Israel Central Bureau of Statistics. 11 September 2012. Retrieved 13 June 2013.
  139. "Israel (Geography)". Country Studies. 7 May 2009. Retrieved 12 February 2010.
  140. "The Coastal Plain". Israel Ministry of Tourism. Archived from the original on 7 January 2017. Retrieved 6 January 2017.
  141. Dinerstein, Eric; Olson, David; Joshi, Anup; Vynne, Carly; Burgess, Neil D.; Wikramanayake, Eric; Hahn, Nathan; Palminteri, Suzanne; Hedao, Prashant (2017). "An Ecoregion-Based Approach to Protecting Half the Terrestrial Realm". BioScience. 67 (6): 534–545. doi:10.1093/biosci/bix014. ISSN 0006-3568. PMC 5451287. PMID 28608869.
  142. Grantham, H. S.; Duncan, A.; Evans, T. D.; Jones, K. R.; Beyer, H. L.; Schuster, R.; Walston, J.; Ray, J. C.; Robinson, J. G. (2020). "Anthropogenic modification of forests means only 40% of remaining forests have high ecosystem integrity – Supplementary Material". Nature Communications. 11 (1): 5978. Bibcode:2020NatCo..11.5978G. doi:10.1038/s41467-020-19493-3. ISSN 2041-1723. PMC 7723057. PMID 33293507.
  143. Ferry M.; Meghraoui M.; Karaki A.A.; Al-Taj M.; Amoush H.; Al-Dhaisat S.; Barjous M. (2008). "A 48-kyr-long slip rate history for the Jordan Valley segment of the Dead Sea Fault". Earth and Planetary Science Letters. 260 (3–4): 394–406. Bibcode:2007E&PSL.260..394F. doi:10.1016/j.epsl.2007.05.049.


اسرائيل على مواقع التواصل الاجتماعى