تداوس

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تداوس
(بالعبرية: יהודה בן יעקב تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
تداوس

معلومات شخصية
الميلاد القرن 1


الجليل

الوفاة أكتوبر 28, 70


إمبراطورية فارسية

سبب الوفاة قطع الرأس  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية القديس بطرس  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة روما القديمة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الحياة العملية
تعلم لدى يسوع  تعديل قيمة خاصية تتلمذ على يد (P1066) في ويكي بيانات
المهنة قسيس  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات


تداوس باليونانية Θαδδαῖος وبالإنجليزية Thaddaeus) هو واحد من رسل المسيح الإثني عشر ويُسمى كمان يهوذا تداوس ويهوذا لبَّاوس، وهو بالطبع ليس يهوذا الاسخريوطى التلميذ اللى خان يسوع وسلمه لليهود بحسب الرواية الإنجيلية.

والرسول تداوس كان شقيق الرسول يعقوب ابن حلفى واسم والده يعقوب [1] وأمه مريم، ويعتقد البعض بأن يهوذا ويعقوب المذكورين في انجيل مرقس [2] على أنهما إخوة أو أنسباء يسوع هما ذات الرسولين تداوس ويعقوب ابن حلفى.

كتاب (اعمال توما) هو من الكتب الأبوكريفا أي الكتب الغير قانونينة بالنسبة للكنيسة والذي كُتب في سوريا في القرن الثالث، يخلط بين الرسولين يهوذا تداوس وتوما على اعتبار أن اسم توما الكامل هو يهوذا توما بحسب التقليد السرياني.

واستنادا لرأي الكنيسه الارمنيه الرسوليه فأن الرسول تدّاوس هو أحد تلاميذ المسيح الذين أدخلوا المسيحية إلى ارمينيا، وفي الكنيسة الكاثوليكية يعتبر تدَّاوس شفيع القضايا الميؤس منها، ويصور في الأعمال الفنية غالبا وهو يحمل فأسا حيث يُعتقد بأنه قتل بقطع رأسه بواسطة هذه الأداة، وفي أعمال أخرى يرسم وهو ممسك برسالته "رسالة يهوذا" وهي من ضمن أسفار العهد الجديد وتنسب إلى هذا الرسول.

تداوس في الإنجيل[تعديل]

يذكر انجيل يوحنا أنه أثناء العشاء الأخير كان يهوذا تداوس من بين التلاميذ الذين طرحوا أسئلة على يسوع (قَالَ لَهُ يَهُوذَا لَيْسَ الإِسْخَرْيُوطِيَّ: " يَا سَيِّدُ، مَإذَا حَدَثَ حَتَّى إِنَّكَ مُزْمِعٌ أَنْ تُظْهِرَ ذَاتَكَ لَنَا وَلَيْسَ لِلْعَالَمِ؟") [3]، وقد ورد ذكره أيضا في قائمة الرسل المذكورة في (متى 10) و(مرقس 3) و(لوقا 6) وفي (أعمال 1)، وفي (متى 10 : 3) يقول (وَلَبَّأوُسُ الْمُلَقَّبُ تَدَّأوُسَ) قد يفهم من هذا النص بأن اسم هذا الرسول كان لبَّاوس – ويهوذا هو اسمه الثاني جريا على عادة اليهود بامتلاك اسمين – وبأن لقبه أو اسم عائلته كان تدَّاوس، على كل حال إن ذكر اسام كثيرة لهذا الرسول كان الهدف منه هو تمييزه عن يهوذا الاسخريوطى.

وبحسب إيمان الكنيسة فأن يهوذا تداوس هو كاتب أحد أسفار العهد الجديد " رسالة يهوذا " وهي رسالة قصيرة تتألف من فصل واحد وتبدأ هكذا (يَهُوذَا، عَبْدُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَأَخُو يَعْقُوبَ، إِلَى الْمَدْعُوِّينَ الْمُقَدَّسِينَ فِي اللهِ الآبِ، وَالْمَحْفُوظِينَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.لِتَكْثُرْ لَكُمُ الرَّحْمَةُ وَالسَّلاَمُ وَالْمَحَبَّةُ.) [4].

تداوس بحسب آباء الكنيسة[تعديل]

استنادا إلى كتابات أبو التاريخ الكنسي يوسابيوس القيصرى، فأن يهوذا تدَّاوس رجع إلى أورشليم عام 62 م بعد أن غادرها مع بقية التلاميذ بسبب اضطهادات هيرودس للمسيحيين، وهناك اشترك في انتخاب شقيقه سمعان كأسقف على أورشليم، وهناك روايات كنسية أخرى تقول بأنه بشر بالمسيحية في عموم فلسطين وآدوم وسوريا وبلاد ما بين النهرين وليبيا ورمينيا، وروايات أخرى تقول بأنه زار بيروت والرها وقتل في بلاد فارس(إيران)، بحسب تقليد الكنيسة الرسولية الأرمنية فأن هذا الرسول قُتل في سبيل إيمانه مع زميله سمعان القانوى حوالي عام 65 م، وبعد موته نُقل مايُعتقد بأنه جسده إلى روما ووضع في بازيليك القديس بطرس وتعيد الكنيسة الكاثوليكية لكلا القديسين تداوس وسمعان القانوى في 28 أوكتوبر/تشرين الأول.

المراجع[تعديل]

  1. (أعمال 1 : 13)
  2. (مرقس 6 : 3)
  3. (يوحنا 14 : 22)
  4. (يهوذا 1 : 1 - 2)

مواقع ذات صلة[تعديل]

يهوذا تدَّاوس يحمل فأسا الأداة التي قُتل بها، لوحة للرسام الفرنسي جورج دو لاتور - القرن السابع عشر
Commons-logo.svg
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن: