حسن شاه

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


اتولدت حُسن شاه صالح أحمد الهاكع في أغسطس عام ١٩٣١ بمحافظة الإسكندرية.

انضمت حُسن شاه إلى أسرة أخبار اليوم عام ١٩٥٥ عندما اختارها علي أمين، وكانت في تلك الفترة تعمل محامية بمكتب أنطون لكح بالإسكندرية. بدأت حُسن شاه عملها في أخبار اليوم بمجلة الجيل التي كان يشرف عليها علي أمين، وكان أحمد رجب هو نائب رئيس التحرير في ذلك الوقت. أول خبطة صحفية حققتها حُسن شاه على مدار مشوارها الصحفي كانت من فكرة علي أمين، وكان ذلك بعد شهور من عملها في مجلة الجيل، فكان علي أمين يحاول عن طريق الموضوعات الصحفية أن يُبشر بفتح مجالات جديدة للعمل للمرأة المصرية، وكان المجال الأول الذي فكر علي أمين في أن تقتحمه المرأة هو مجال العمل كمسارية على خطوط الأتوبيسات كما يحدث في أوروبا. اختار علي أمين حُسن شاه لكي تقوم بالتجربة عمليًا واختار المصور أحمد يوسف لكي يقوم بتصويرها وهي تقوم بدور الكمسارية، واتصل علي أمين بالمليونير عبد اللطيف أبو رجيلة الذي كان يملك شركة أتوبيس قطاع خاص، واتفق معه على أن يسمح لحُسن شاه بالعمل لمدة يوم واحد على أحد خطوط الأتوبيس، وارتدت حُسن شاه بدلة الكمساري ووضعت الصفارة حول رقبتها، وقام أحد مفتشي الأتوبيس بتدريبها والمصور أحمد يوسف بتصويرها، نُشر الموضوع بعد ذلك في مجلة الجيل على ثماني صفحات، وأثار ضجة كبيرة.

ذهبت بعد ذلك حُسن شاه إلى المليونير أبو رجيلة وأحضرت معها فتاة ترغب في العمل كمسارية وتحمل شهادة الثانوية العامة، وتمت الموافقة على تعيين أول كمسارية مصرية، وحملت حُسن شاه الخبر وصورة قرار تعيين الكمسارية وذهبت بها إلى علي أمين الذي قرر نشر الخبر في الصفحة الأولى بأخبار اليوم، وانهالت الطلبات بعد ذلك على شركة أبو رجيلة من الفتيات الراغبات في العمل كمساريات، وتحمس أحد منتجي السينما للفكرة وقام بإنتاج فيلم عنوانه "الكمساريات الفاتنات" لعبت بطولته المطربة اللبنانية نجاح سلام. انتهت هذه التجربة بالفشل حيث قام عمال النقل بمظاهرات وطالبوا بإنهاء هذه التجربة خوفًا من تعميم الفكرة في كل محطات الأتوبيس، وأن تكتسح المرأة وظيفة الكمساري، وعلى الرغم من فشل التجربة في مصر إلا أن حُسن شاه استطاعت أن تحقق نصرًا صحفيًا. أثناء عمل حُسن شاه بأخبار اليوم تولت العديد من المناصب فقد عملت نائب رئيس تحرير صحيفة الأخبار، ونائب رئيس تحرير مجلة آخر ساعة، ومجلة الجيل، كما تولت رئاسة قسم التحقيقات الصحفية.