انتقل إلى المحتوى

ستديو نحاس

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
(تحويل من استديو نحاس)
ستديو نحاس

البلد
مصر   تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الارض و السكان
الحكم
التأسيس والسيادة
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
يوسف وهبى

ستوديو نحاس هو واحد من اعرق استوديوهات السينما فى مصر اتأسس فى 22 ديسمبر 1946 على أرض فى الجيزه، القاهرة، قرب الاهرامات على مساحة 3 فدادين. و كان مشروع مشترك بين جبرائيل نحاس واخوته ادمون، وشارل نحاس من عشاق السينما، توزيعا، انتاجا، وصناعة ، مع الفنان يوسف وهبى، وانطوان خورى.

كان المهندس المعمارى هو هنرى اوجيا و كان مقاول البناء J. فيدون & J. ليفيرانت.و تم تركيب المعدات الكهربائية بشركة ويسترن الكتريك. وفى حفل الافتتاح تجمع جابرييل نحاس ومراته وكمان يوسف وهبى ومراته وجميع أفراد العيله والأصدقاء والمتعاونين فى المشروع.

جنبا الى جنب مع ستوديو مصر، كان استوديو نحاس واحد من اكتر الاستوديوهات المرموقة فى مصر، وزاره المخرجيين العالميين زى أبيل غانس وسيسيل دى ميل.

واتبنى فيه الحاره الشعبيه المصريه المشهوره لأستوديو نحاس واللى قام ببنائها السينمائى الأرمني، المشبع بالروح المصرية، هاجوب اصلانيان وباشراف حسين فوزى ، و كان الانتاج السينمائى مستمر لغاية سنة 1963 لما تم تأميمه ووفاة المالك السيد جبريل نحاس من نوبة قلبية. لاكن استمر استخدامه على ايد الكتير من شركات الانتاج المصرية بما فيها الشركة اللى تم انشاؤها ومملوكة من لجبرائيل نحاس: شركة "نحاس فيلم".

ابتدت شركة نحاس فيلم انتاجها فى "ستوديو نحاس" مع فيلم "الحب لا يموت" من بطولة راقيه ابراهيم و عباس فارس واخراج واحد من احسن و أول المخرجين المصريين محمد كريم.

بعد فترة قصيره من ده الفيلم، أنتجت الشركة مجموعة من الأفلام اللى كتبها يوسف وهبى زى: "عريس مين اسطنبول" ، "أولاد الفقرا" ، "سفير جهنم" .

وكان فيلم "بابا عريس (1950)" هو أول فيلم مصرى بالألوان. واستخدم النظام الفرنساوى للألوان المعروف روكسكولور اللى اخترع فى سنة 1947 من الأخوة رو. وتم تصوير الفيلم فى استوديو نحاس. لحد بعد وفاة جبريل نحاس وتأميم الاستوديو، فقد تم استخدامه على نطاق واسع للانتاج الشهير زى الأفلام المعروفة : "وأسلاماه"، انتاج مشترك مصر ايطاليا، والنسخة المصرية من كونت مونتى كريستو : "أمير الدهاء" ورائعة ام كلثوم " رابعة العدوية" .

حالة الاستوديو الحاليه

[تعديل]

أممت الحكومة المصرية ستوديو نحاس فى سنة 1963 فى موجة القرارات الاشتراكية تحت حكم جمال عبد الناصر دون تقديم أى تعويضات للمالكين: عيلة جبرائيل نحاس، وعيلة أنطوان خورى وعيلة يوسف وهبي. و كان جبرائيل نحاس اتوفى فى 24 مايو 1963.

ومن الوقت ده ، تم تغيير اسم الاستوديو الى ستوديو النيل، واللى تم تطويره بشكل غير قانونى على ايد الحكومة المصرية وضموه الى "مدينة السينما" اللى اتأسست فى الوقت ده، لاكن استعاد الاستديو اسمه الأصلى والتاريخى الشهير: "ستوديو نحاس".