وديع الصافى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وديع الصافى Wadih El Safi
الاسم بالميلادوديع فرانسيس
اسامى تانيهصوت الجبل - الصوت الصافي - قديس الطرب - مطرب الأرز)
BornNovember 1, 1921(1921-11-01)
نيحا الشوف, Flag of Lebanon.svg لبنان
DiedOctober 11, 2013(2013-10-11) (العمر 91)
المنصوريه, Flag of Lebanon.svg لبنان
Genresطرب, الاغنية اللبنانية
Occupationsمطرب وملحن وعازف
Instrumentsالعود
Years active1952–2013

وديع الصافي (1 نوفمبر 1921 - 11 اكتوبر 2013) مطرب وملحن لبناني. ومن عمالقه الطرب فى لبنان والعالم العربي.الغناء اللبنانى وفنه، وفي نشر الاغنية اللبنانية فى اكثر من بلد. له مدرسة فى الغناء والتلحين، موش فى لبنان بس، لاكن فى العالم العربي برضه. واقترن اسمه بلبنان، وبجباله .

اتولد فى قرية نيحا (الشوف) وهو الابن الثاني فى ترتيب العيله المكونة من 8 أولاد كان والده بشارة يوسف جبرائيل فرنسيس،

عاش وديع الصافي طفولة متواضعة يغلب عليها طابع الفقر والحرمان، فى سنة 1930، اتنقلت عائلته لبيروت ودخل وديع الصافي مدرسة دير المخلص الكاثوليكية، فكان المارونى الوحيد فى فرقتها الغنائيه والمنشد الأوّل فيها. وبعدها بثلاث سنوات، اضطر للتوقّف عن الدراسة، لأن جو الموسيقى هو اللى كان يطغى على حياته من جهة، ولكي يساعد والده من جهة اخرى فى اعالة العائلة وكانت انطلاقته الفنية سنة 1938، لما فاز بالمرتبة الأولى فى اللحن والغنى والعزف، من بين اربعين متبارى، فى مباراة للاذاعة اللبنانية، ايام الانتداب الفرنسي، فى اغنية "يا مرسل النغم الحنون" للشاعر (الاب نعمة اللّه حبيقة). اتلمذ وديع على ايد ميشال خياط وسليم الحلو، اللى كان لهما الاثر الكبير فى تكوين شخصيّته الفنية. فكانت البداية مع "طل الصباح وتكتك العصفور" سنة 1940.

اول لقاء له مع محمد عبد الوهاب كان سنة 1944 لما سافر لمصر. وسنة 1947، سافر مع فرقة فنية لبرازيل فأمضى 3 سنوات فى الخارج.

بعد عودته من البرازيل، اطلق اغنية «عاللّوما»، فاشتهر بسبب الاغنية دى . وكان اول مطرب عربي يغني الكلمة البسيطة وباللهجة اللبنانية بعدما طعّمها بموال «عتابا» الذي أظهر قدراته الفنية.

سنة 1952، تزوج من ملفينا طانيوس فرنسيس، احدى قريباته، فرزق بدنيا ومرلين وفادي وأنطوان وجورج وميلاد.

فى أواخر الخمسينات ابتدى العمل المشترك بين العديد من الموسيقيين علشان نهضة الاغنية اللبنانية انطلاقًا من اصولها الفولكلورية، من خلال مهرجانات بعلبك اللى جمعت وديع الصافي، وفيلمون وهبه، والاخوين رحبانى، وزكى ناصيف، ووليد غلميه، وعفيف رضوان، وتوفيق الباشا، وسامي الصيداوى، وغيرهم.

مع بداية الحرب الاهليه اللبنانيه، ساب وديع لبنان لمصر سنة 1976، وبعدها لبريطانيا، ليستقرّ سنة 1978 فى باريس. يحمل الصافي ثلاث جنسيات المصرية والفرنسية والبرازيلية، بجانب جنسيته اللبنانية، وفى سنة 1989، اقيم له حفلة تكريم فى المعهد العربي فى باريس بمناسبة البوبيل الذهبي لانطلاقته وعطاءاته الفنية.

اعماله[تعديل]

المهرجانات الغنائية[تعديل]

غنّى للعديد من الشعراء، خاصّة اسعد السبعلى ومارون كرم، وللعديد من الملحنين اشهرهم الاخوين رحبانى، زكى ناصيف، فيلمون وهبه، عفيف رضوان، محمد عبد الوهاب، فريد الأطرش، رياض البندك. ولكنّه كان يفضّل أن يلحّن اغانيه بنفسه لأنّه كان الأدرى بصوته، ولأنّه كان يُدخل المواويل فى اغانيه، .

كرّمه اكثر من بلد ومؤسسة وجمعية وحمل اكثر من وسام استحقاق منها خمسة أوسمة لبنانية نالها ايام كميل شيمعون، فؤاد شهاب وسليمان فرنجيه والياس الهراوى. اما الرئيس اللبناني اميل لحود فقد منحه وسام الأرز برتبة فارس. ومنحته جامعة الروح القدس فى الكسليك دكتوراه فخرية فى الموسيقى فى 30 حزيران 1991. كمان منحه سلطان عمان وسام رفيع المستوى يدعى وسام التكريم من الدرجة الأولى فى سنة 2007م وقد أحيا العديد من الحفلات فى شتّى البلدان العربية والأجنبية.

اشهر اغانيه[تعديل]

وصلات برانيه[تعديل]