عفيفه اسكندر

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عفيفة اسكندر
Background information
الاسم بالميلاد عفيفة اسكندر
Born 10 ديسمبر 1921

سوريا
Origin عراقيه
Died 22 اكتوبر 2012 (العمر: 90 سنه)
بغداد ،العراق
Genres شحرورة بغداد - فاتنة العراق
Occupations مغنيه وممثله
Years active 1935 - 2011

عفيفة اسكندر (اتولدت فى 10 ديسمبر 1921- واتوفت فى فى 22 اكتوبر 2012) مغنية عراقية. اتشهرت باسم «شحرورة العراق» ،اتولدت فى سوريا من اب عراقى مسيحى وأم يونانية، وعاشت فى بغداد غنت فى عمر خمس سنين وكانت اول حفلة أحيتها فى سنة 1935،اتلقبت بمنلوجست من المجمع العربي الموسيقى كونها تجيد الوان الغناء والمقامات العراقية.

وهي من عائلة مثقفة فنيا والدتها كانت تعزف على اربع الات موسيقية اسمها «ماريكا دمتري» وكانت تعمل مغنية فى ملهى هلال اللى كان اسمه (ماجستيك) وانشيء بعد احتلال بغداد فى منطقة الميدان

سافرت الى القاهرة سنة 1938 وغنت هناك وعملت لمدة طويلة مع فرقة (بديعه مصابنى) فى مصر اللى كانت اشهر راقصة وممثلة مصرية فى الأربعينيات. وكمان اشتغلت مع فرقة تحية كاريوكا. وشاركت فى التمثيل فى فيلم (يوم سعيد) مع محمد عبد الوهاب وفاتن حمامه وغنت فيه لكن لسوء الحظ لم تظهر الاغنية عند عرض الفيلم بسبب المخرج اللى حذفها لطول مدة عرض الفيلم. مثلت فى افلام تانيه فى لبنان وسوريا ومصر منها (القاهرة ـ بغداد ) اخراج احمد بدرخان وكمان فيلم (ليلى فى العراق) انتاج ستوديو بغداد وإخراج احمد كامل مرسي ومثل فيه الفنانون جعفر السعدي والراحل محمد سلمان والفنانة نورهان وعبد الله العزاوي وعرض الفيلم فى سينما روكسى سنة 1949. ثم تعرفت الى الاديب المازني والشاعر ابراهيم ناجى وعندها ابتدت مشوارها الادبي.

اغاني عفيفة اسكندر[تعديل]

من اكثر الملحنين اللى تعاملت معهم هما احمد الخليل والملحن خزعل مهدي والملحن ياسين الشيخلي ومن الاغاني اللى قدمتها هى (يا عاقد الحاجبين) و(ياسكري يا عسلي) و(اريد الله يبين حوبتي بيهم) و(قلب.. قلب) و(غبت عني فما الخبر) و(جاني الحلو.. لابس حلو صبحية العيد) و(نم وسادك صدري) ومن اغانيها (يايمة انطيلي الدربين انظر حبي واشوفه) واغنية (مسافرين) واغنية (قسما) واغنية (حركت الروح) وغيرها من الاغاني الكثيرة اللى بلغت رصيدها من الاغاني اكثر من (1500) اغنية.

كانت المغنية الأولى بالعصر الملكي وكان كبار المسؤولين فى الدولة العراقية من ملوك وقادة ورؤساء ووزراء يطلبون ودها ويطربون لصوتها ويحضرون حفلاتها من دون حياء. فالملك فيصل الاول كان من المعجبين بصوتها. اما نورى السعيد رئيس الوزراء السابق فقد كان يحب المقام والجالغي البغدادي وكان يحضر كل يوم اثنين لحفلات المقام ويحضر حفلاتها. وعبد الكريم قاسم كان يحب غناءها ويحترمها. ولكن عبد السلام عارف كان يحاربها ويضيق عليها حسب وصفها وتقول إنه كان يتهمها بدفن الشيوعيين فى حديقة بيتها.

وصلات برانيه[تعديل]

Wiki letter w.svg الصفحه دى فيها تقاوى مقاله. و انت ممكن تساعد ويكيپيديا مصرى علشان تكبرها.