دين

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

الدين أو الدِيانه هو مجموعة من النظم الثقافية ، نظم المعتقدات ، و وجهات نظر عالميه اللى بتحدد الرموز اللى بتتواصل بين الإنسانية والقيم الروحانية و الأخلاقية[1]

كتير من الديانات فيها حكايات ، رموز ، تقاليد و تاريخ مقدس هدفها إنها تدى معنى للحياه ، أو تفسير أصل الحياه أو الكون . الديانات بتميل انها تحدد الأخلاق ، القوانين الدينية أو أسلوب مفضل من أفكارهم عن الكون و الطبيعة البشرية.

كلمة الدين بتستخدم أحيانا بالتبادل مع كلمة الإيمان أو نظام الاعتقاد ، لكن الدين بيختلف عن الاعتقاد الخاص فى ان الدين بيكون له جانب جماعى. و معظم الأديان نظمت السلوكيات ، بما فيها التسلسل الهرمى الدينى و تعريف و تحديد إيه اللى بيشكل الانضمام أو العضويه فى دين معين و التجمعات من العلمانيين ، و عمل اجتماعات منتظمة أو الخدمات لأغراض تبجيل الاله المعبود أو علشان الصلاه.

تطور الدين حصل بطرق مختلفة فى ثقافات مختلفة. بعض الديانات بتركز على الاعتقاد ، و بعض الديانات بتركز على الأفعال.هنلاقي ديانات بتعتبر نفسها ديانات عالمية ، على أساس إن قوانينها لازم يلتزم بيها كل البشر ، وبيبان ارتباط الدين مع المؤسسات العامة زي مثلا المستشفيات، والتعليم، والأسرة، والحكومة، والسياسة. و عالما الانثروبولوجيا(علم الإنسان) جون موناغان وبيتر جست بيقولوا: "يبدو واضحا أن شيئا واحدا (الدين أو المعتقد) يساعدنا على التعامل مع مشاكل الحياة البشرية الهامة. هناك طريقة واحدة مهمة, (اكتمال المعتقدات الدينية) من خلال تقديم مجموعة من الأفكار حول كيف ولماذا تم وضع العالم معا, والتي تسمح للناس باستيعابهم والتعامل مع المحن".

أصل الكلمة[تعديل]

الدِين أو الدِيانة,كلمة أصلها من دان خضع وذل ودان بكذا فهي ديانة وهو دين، وتديّن به فهو متديّن, لو كانت متديِّن مطلقة وحدها بدون كلمة بعدها تعرّف إيه وجه او مجال التدين فدا معناه: ما يتديّن به البشر، ويدين به من اعتقاد وسلوك؛ و بمعنى تاني، هو طاعة الإنسان للي بيصدقُه ويعتنقه من فكر ومبادئ. الدين في مصطلح اللغة العربية: بنقصد بيها العادة والشأن. والتدين: الخضوع والاستعباد، الدين بيتبني على أساس المكافأة والجزاء، يعني الإنسان بيتجازى بأفعاله وبيتحاسب على اللي عمله عن طريق الحساب. ومنه جات صفة الديّان التي الناس بيوصفوا بيها ربهم؛ وجمع كلمة دين: أديان. فنقول : دانَ بديانة وتدين بها، فهو متديّن، والتديّن: إذا وكَّل الإنسان أموره لدينه.


الدين بيتمثل بالطاعة والانقياد، يعني رجال الدين: هم المطيعون المنقادون، و الدين بيُحمّل الإنسان حاجات مش محببة له، ومن هنا جات كلمة الدَين (القرض): اللي هي الأخد أو العطاء لأجل محدد، كما أجله الجزاء والحساب والعبادة والطاعة والمواظبة والقهر والغلبة والاستعلاء والسلطان والملك والحكم والتسيير والتدبير والتوحيد، وجميع ما يتعبد به للإله، من مذاهب وورع وإجبار، فالإله هو الديّان: أي القهار، والقاضي، والحاكم، والسائس، والحاسب، والمجازي الذي لا يضيع عملاً، بل يجزِي بالخيرِ والشرِ. ففي الديانة: عزة ومذلة، وطاعة وعصيان، وعادة في الخير أو الشر، والابتلاء.

مصادر[تعديل]

  1. While religion is difficult to define, one standard model of religion, used in religious studies courses, was proposed by Clifford Geertz, who simply called it a "cultural system" (Clifford Geertz, Religion as a Cultural System, 1973). A critique of Geertz's model by Talal Asad categorized religion as "an anthropological category." (Talal Asad, The Construction of Religion as an Anthropological Category, 1982.)