عفريتة اسماعيل ياسين (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عفريتة إسماعيل يس
عفريتة اسماعيل ياسين (فيلم)

المخرج حسن الصيفى
الإنتاج أفلام وحيد فريد
الكاتب ابو السعود الابيارى (قصة وحوار)
حسن الصيفي (سيناريو)
البطولة اسماعيل ياسين
كيتي
فريد شوقى
زينات صدقى
مارى منيب
سراج منير
فردوس محمد
عبد المنعم اسماعيل
تصوير سينمائي مسعود عيسى
الموسيقى عطيه شراره
التركيب عبد المنعم توفيق
تاريخ الصدور 31 مايو 1954
مدة العرض 120 دقيقة
البلد Flag of Egypt.svg مصر
اللغة الأصلية العربية
معلومات على ...
imdb.com صفحة الفيلم
قاعدة السينما صفحة الفيلم

عفريتة اسماعيل ياسين فيلم كوميدى مصرى انتاج سنة 1954، من تأليف ابو السعود الإبيارى، ومن اخراج حسن الصيفى، و بطولة اسماعيل ياسين و كيتى.

تمثيل[تعديل]

القصة الكامله[تعديل]

عادل كامل (سراج منير) يستأجر تياترو ولديه فرقة موسيقية غنائية راقصة ولكنه يلعب القمار ويلهو مع النساء، فلم يدفع إيجار المحل منذ 6 أشهر ومهدد بالإخلاء، كما أنه لم يدفع أجور الممثلين والراقصين منذ 3 أشهر، ويحتار ماذا يفعل فيدبره الشيطان حميدو (فريد شوقي) ويذكره ببوليصة التأمين التي سبق له إصدارها على حياة كيتي راقصة الفرقة الأولى وقيمتها عشرة آلاف جنيه، وفكر أن يقتلها ليحصل على قيمة التأمين، فدبر لها حادث سير بالطريق بوضع ديناميت، ولكن سيارتها تعطلت قبل وصولها للديناميت الذى انفجر في سيارة إسماعيل (إسماعيل ياسين) والذي تعرفت عليه كيتي واصطحبته معها للفرح الذى تحييه حيث غنى على رقصها، بينما حاول حميدو أن يضع لها السم في الشراب ولكن إسماعيل أنقذها، وسعت لتشغيله فى التياترو الذي تعمل به، ووضع له حميدو رصاص حقيقي فى مسدسه ليقتل كيتي فى الإسكتش الغنائي الذى يؤدونه، ولكن إسماعيل لم يفعل، فقام حميدو بزيارة كيتي في منزلها وقتلها أثناء نومها، وأثناء هروبه اشتبك جيب سترته بمسمار فى النافذة. ذهبت عفريتة كيتي إلى إسماعيل وأيقظته من نومه وطلبت منه أن يبحث عن قاتلها ويسلمه للبوليس، واكتشف إسماعيل وجود قطعة القماش المشتبكة في النافذة وقرر البحث عن القاتل، ولكن وصله تلغراف بوصول شملول أفندي (شرفنطح) والد خطيبته زلابيا (زينات صدقي) وأمها ضريبة هانم (ماري منيب) فقرر البحث عن القاتل بعد رحيل الضيوف، ولكن عفريتة كيتي أحبت إسماعيل وعرضت عليه حبها والزواج به وذلك بأن تخنقه حتى يخرج عفريته لتتزوجه، ولكن إسماعيل رفض، فقامت بعمل مقالب فى عروسته وأهلها حتى يفروا، ونجحت فى مسعاها وظل اسماعيل فى خلاف مع كيتى ويتحدث إليها أمام أمه (فردوس محمد) وهى لا تراها، فظنت أنه قد أصيب بالجنون فإستدعت له الطبيب (عبدالعظيم كامل) فألحقه بمستشفى الأمراض العقلية، ولكن كيتي طلبت منه أن يصارح الطبيب بعدم وجود عفريته وأن ماحدث كان بسبب أنه كان سكرانًا، وبالفعل اخرجه الطبيب من المستشفى. أما عادل كامل وحميدو فلم يستطيعوا صرف قيمة التأمين لعدم وجود الجثة. وتعرف إسماعيل على القاتل بعد أن شاهد جيب چاكت حميدو الممزق ،ولكن حميدو وعصابته اختطفوا إسماعيل وحبسوه فى مخزن التياترو حتى يعترف بمكان الجثة، ولكن كيتي تغلبت على حميدو وعصابته،وقيدهم إسماعيل وحصل على اعتراف كتابي من حميدو بأنه القاتل بتحريض من عادل كامل وتم القبض عليهم، وعندما ذهب إسماعيل إلى زلابيا وجدها تتزوج من المعلم منعم (عبدالمنعم إسماعيل) فطلب من كيتي أن ترد له الجميل وتعيد له عروسته فقامت بالواجب ودفعت المدعوين والعريس إلى الفرار وتزوج إسماعيل من زلابيا وارتاحت روح كيتي.