كوڤيد-19

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كوڤيد-19
Symptoms of coronavirus disease 2019 2.0.svg
 

كوڤيد-19
الوفيات 7,876 (19 مارس 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 194,909 (19 مارس 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية عدد الحالات (P1603) في ويكي بيانات
اختصاص طبي أمراض معدية،  ومنظمات النفس،  وعلم الفيروسات،  وايبيديميولوجيا  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع التهاب رئوي لانموذجي،  ومتلازمة فيروس كورونا التنفسية،  وذات الرئة الفيروسي،  ومرض حيواني المنشأ،  ووباء عالمى  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب فيروس كورونا 2019  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض كحه[2]،  والتهاب الأنف،  وحمى[3]،  وفشل تنفسي،  وصداع[3]،  وألم عضلي[3]،  وإعياء[3]،  ونفث الدم[3]،  وإسهال[3]،  وضيق النفس[3]،  وقلة اللمفاويات[3]،  ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة[3]،  وانيميا[3]،  وأعراض شبيهة بالإنفلونزا[4]  تعديل قيمة خاصية الأعراض (P780) في ويكي بيانات
الإدارة
أدوية
توسيليزوماب،  وهيدروكسي كلوروكوين  تعديل قيمة خاصية الدواء المستخدم للعلاج (P2176) في ويكي بيانات
حالات مشابهة فيروس كورونا 2019[5]،  وانتشار وباء فيروس كورونا 2019–20،  ومتلازمة فيروس كورونا التنفسية،  ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية،  وفيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة  تعديل قيمة خاصية مختلف عن (P1889) في ويكي بيانات


مرض فيروس كورونا 2019 (كوڤيد-19) هو مرض معدى بيسببه ڤايروس كورونا 2019 اللى اختصار اسمه العلمى سارس-كوڤ-2. المرض اتحدد أول مرة سنة 2019 فى ووهان ، عاصمة مقاطعة هوبيى في وسط الصين ، وانتشر من ساعتها على مستوى العالم ، و سبب وباء كوڤيد-19[6][7]. مافيش مصل أو طوعمممكن يحمى من سارس-كوڤ-2.

عدوا[تعديل]

ڤايروس كورونا بينتشر ف الاساس الأول بين الأشخاص بطريقة مشابهة للأنفلونزا ، عن طريق رزاز الجهاز التنفسى من الكحه أو العطس.[8][9][10] الفترة بين التعرض و ظهور الأعراض حوالى خمس أيام ، لكن ممكن تاخد من يومين لاربعتاشر يوم.[10][11]. مافيش دليل ان أن الفيروس بيتنقل عن طريق الهوا[12]. مخاطر انتقال مرض كوڤيد-19 عن طريق براز الشخص المصاب بالعدوى محدوده. اكتر اعضاء بتتأثر بكوڤيد-19 هما الرئتين و الجهاز الهضمى علشان بعد العدوا الفيروس بيمسك فى الخلاياعن طريق الإنزيم ACE2 (ايس2)، و ده موجود كتير ف خلايا حويصلات الهوا من النوع التانى فى الرئتين. الفيروس بيستخدم بروتين سكري خاص على سطح الخلايا. الفيروس كمان بيأثر على أعضاء الجهاز الهضمى علشان ACE2 موجود كتير فى خلايا بطانة المعده والاتناشر و المستقيم. الفيروس بيتلقى فى براز 17 ٪ من العيانين من يوم واحد لاتناشر 12 يوم بعدما يبطل وجودالفيروس فى العينات من الجهاز التنفسى.

انتشار[تعديل]

وباء كوڤيد-19 انتشر فى العالم من سنة 2019و بيعتبر وباء عالمى و فيه مخاوف انه يقتل 100 مليون انسان [13][14]. الوبا ابتدا ف نص ديسمبر 2019 ف مدينة ووهان فى مقاطعة هوبيى فى وسط الصين. معظم الحالات الاولانيه كان ليها صلات بسوق هوانان لبيع مأكولات البحر بالجمله. من ووهان فيروس سارس 2 انتشر فى الصين و بعد كده وصل بانكوك، و طوكيو، و سول، و بكين، و شانجهاى، و جوانجدونج ، و هونج كونج، و ماكاو، وإيفرت، و فييتنام، و سينجابوره. أول انتشار للفيروس بره الصين كان فى فيتنام من أب لابنه. أول حالة وفاة مؤكده من الإصابة بالفيروس حصلت يوم 9 يناير 2020. .

مخاطر[تعديل]

حسب البيانات من مركز الصين لمكافحة الأمراض، معدلات الوفيات بتكون بين 0.2 و0.4% بين سن عشر سنين و خمسين سنه. بترتفع النسب بعد السن ده. احتمالات الموت بسبب كوڤيد-19 حوالى 1.3% بين العيانين ف سن الخمسينيات، احتمالات الموت 3.6% بين العيانين ف سن الستينيات من العمر، و8% في السبعينيات من العمر، و حوالى 14.8% بين بين العيانين اللى اكبر من تمانين سنه. احتمالات الموت بتزيد مع زيادة العمر . ده عشان كبار السن كتير بيكون عندهم أمراض تانيه زى السرطان أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكر[15]. حسب الاحصائيات لحد 20 مارس 2020 ، معدل وفيات ف كل عدد من الحالات اللى اتشخصت كان 4.1٪ ؛ و بتتراوح النسبة من 0.2٪ ل 15٪ حسب العمر والمشاكل الصحيه التانيه اللى عند العيانين.[16]

تحاليل[تعديل]

منظمة الصحة العالمية نشرت بروتوكولات تحاليل للمرض. الكشف عن الفيروس له تحليل بيعتمد على پى سى ار (PCR) المعكوس ده استعملته الصين و دول تانيه. التحليل بيتعمل على عينات من الجهاز التنفسى بطرق مختلفة ، منها مسحه من المناخير او الزور أو عينة بلغم[17] . النتايج بشكل عام بتاخد من ساعات ليومين علشان تطلع[18][19] فيه تحاليل دم ، بس لازم عينتين دم بينهم أسبوعين والنتايج مالهاش الا فايده فوريه لما يكون مطلوب عزل العيانين اللى يتأكد ان عندهم الڤايروس.[20]. العلما الصينيين قدرو يعزلو سلاله من ڤايروس كورونا و نشرو تسلسل الحمض النووى علشان المعامل فى كل العالم تطور تحاليل تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) بشكل مستقل علشان الكشف عن الإصابة بالفيروس [6][21][22] لحد 19 مارس 2020,[23] مافيش تحاليل ممكن تكشف عن جسم مضاد للڤايروس رغم ان فيه مجهودعلشان تطويرها.[24] الاف دى ايه (الادارة الامريكية للطعام و الادويه) سرعو الموافقه على تحليل كشف على الفايروس ممكن ييتعمل فى مكان اول مقابله يوم 21 مارس 2020 علشان يبتدى استعماله من اخر شهر مارس 2020.[25]. كمان وافقت على تحليل بتنَتجه شركة روش الامريكانيه . روش ابتدت تنتج ميات الالاف من الكيت بتاع إلتحليل علشان الكشف عن الفايروس[26]،

وقايه[تعديل]

مافيش مصل أو طوعميحمى من كوڤيد-19 . من النصايح عشان الوقايه:

  • غسيل الايدين بالميه والصابون بشكل متكرر إذا كانت متوسخه بشكل واضح ، أو فرك الايدين بماده فيها كحول ( سايل/ سبراى ). الكحول والصابون بيقتلو الفيروس
  • البعد بمسافة متر عن أى شخص بشكل عام و خصوصا لو متصاب بالبرد أو بيكح أو بيعطس .
  • العطس أو الكح فى منديل ، أو تغطية الوش بالدراع ، عشان منع انتشار الفيروس فى الجو أو نشر العدوى لغيرك و عدم العطس فى الإيد عشان منع نقل الرذاذ.

آلاف العلما بيحاولو انتاج تطعيم مضاد للسارس-كوڤ-2. منظمة الصحة العالمية نشرت على ويبسايتها اسامى 41 مركب محتمل ممكن يكون المصل تحت التجربه للتطعيم . الاخبار من التجارب لسه ماتعلنتش. احتمال ان مصل يكون متوفر بعد 12 او 18 شهر.[27].

الأعراض[تعديل]

أعراض كوڤيد-19

كوڤيد-19 ممكن يسبب كحه، والتهاب المناخير، وحمى، وفشل تنفسى، وصداع، وألم ف العضلات وضيق نفس وإسهال و التهاب رئوى يونيسف عملت دليل عن رسايل وأنشطه رئيسيه عشان الوقايه من مرض كوفيد-19 والسيطرة عليه ف المدارس[28]

علاج[تعديل]

فيه ادويه بيتعل عليها تجارب يمكن تساعد ف علاج فيروس سارس-كوڤ-2 زى توسيليزوماب، وهيدروكسى كلوروكوين

لينكات[تعديل]

Commons-logo.svg
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن:

مصادر[تعديل]

  1. أ ب https://www.sst.dk/corona — تاريخ الاطلاع: 19 مارس 2020
  2. Clinical features of patients infected with 2019 novel coronavirus in Wuhan, China — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020 — المؤلف: Yi Hu — نشر في: ذا لانسيت — https://dx.doi.org/10.1016/S0140-6736(20)30183-5
  3. https://www.thelancet.com/journals/lancet/article/PIIS0140-6736(20)30183-5/fulltext — تاريخ الاطلاع: 10 فبراير 2020
  4. https://www.health.gov.au/news/health-alerts/novel-coronavirus-2019-ncov-health-alert/what-you-need-to-know-about-coronavirus-covid-19#symptoms
  5. Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Report – 22 — إقتباس: Following WHO best practices for naming of new human infectious diseases, which were developed in consultation and collaboration with the World Organisation for Animal Health (OIE) and the Food and Agriculture Organization of the United Nations (FAO), WHO has named the disease COVID-19, short for “coronavirus disease 2019.”
  6. أ ب Hui DS, I Azhar E, Madani TA, Ntoumi F, Kock R, Dar O, et al. (February 2020). "The continuing 2019-nCoV epidemic threat of novel coronaviruses to global health – The latest 2019 novel coronavirus outbreak in Wuhan, China". Int J Infect Dis. 91: 264–66. doi:10.1016/j.ijid.2020.01.009. PMID 31953166.
  7. "WHO Director-General's opening remarks at the media briefing on COVID-19". World Health Organization (WHO) (Press release). 11 March 2020. Retrieved 12 March 2020.
  8. "Getting your workplace ready for COVID-19" (PDF). World Health Organization. 27 February 2020.
  9. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع WHO2020QA
  10. أ ب المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع CDC2020Over222
  11. Rothan, H. A.; Byrareddy, S. N. (February 2020). "The epidemiology and pathogenesis of coronavirus disease (COVID-19) outbreak". Journal of Autoimmunity: 102433. doi:10.1016/j.jaut.2020.102433. PMID 32113704.
  12. WHO in Arabic
  13. "Coronavirus confirmed as pandemic". BBC News (in الإنجليزية). 2020-03-11. Retrieved 2020-03-11.
  14. "Coronavirus live updates: WHO says Covid-19 is pandemic. Covid-19 is expected to kill 100 million people". The Guardian (in الإنجليزية). 2020-03-11. Retrieved 2020-03-11.
  15. Alarabiya
  16. "Wuhan Coronavirus Death Rate". www.worldometers.info. Archived from the original on 31 January 2020. Retrieved 2 February 2020.
  17. "Real-Time RT-PCR Panel for Detection 2019-nCoV". Centers for Disease Control and Prevention. 29 January 2020. Archived from the original on 30 January 2020. Retrieved 1 February 2020.
  18. "Curetis Group Company Ares Genetics and BGI Group Collaborate to Offer Next-Generation Sequencing and PCR-based Coronavirus (2019-nCoV) Testing in Europe". GlobeNewswire News Room. 30 January 2020. Archived from the original on 31 January 2020. Retrieved 1 February 2020.
  19. Brueck H (30 January 2020). "There's only one way to know if you have the coronavirus, and it involves machines full of spit and mucus". Business Insider. Archived from the original on 1 February 2020. Retrieved 1 February 2020.
  20. "Laboratory testing for 2019 novel coronavirus (2019-nCoV) in suspected human cases". Archived from the original on 21 February 2020. Retrieved 26 February 2020.
  21. Cohen J, Normile D (January 2020). "New SARS-like virus in China triggers alarm" (PDF). Science. 367 (6475): 234–35. Bibcode:2020Sci...367..234C. doi:10.1126/science.367.6475.234. PMID 31949058. Archived (PDF) from the original on 11 February 2020. Retrieved 11 February 2020.
  22. "Severe acute respiratory syndrome coronavirus 2 data hub". NCBI. Retrieved 4 March 2020.
  23. Vogel, Gretchen (2020). "New blood tests for antibodies could show true scale of coronavirus pandemic". Science. doi:10.1126/science.abb8028. ISSN 0036-8075.
  24. Pang J, Wang MX, Ang IY, Tan SH, Lewis RF, Chen JI, et al. (February 2020). "Potential Rapid Diagnostics, Vaccine and Therapeutics for 2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV): A Systematic Review". Journal of Clinical Medicine. 9 (3): 623. doi:10.3390/jcm9030623. PMID 32110875.
  25. "Coronavirus (COVID-19) Update: FDA Issues first Emergency Use Authorization for Point of Care Diagnostic" (Press release). FDA. 21 March 2020. Retrieved 22 March 2020.
  26. Statenews
  27. EU USAToday:Thousands of scientists are racing to find a vaccine for coronavirus. 41 possibilities are in the works.
  28. Unicef :رسائل وأنشطة رئيسية للوقاية من مرض كوفيد-19 والسيطرة عليه في المدارس