طوعم

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
طوعم
طوعم الجدرى و أدوات حقنه

مولد الضد الهدف
اعتبارات علاجيه
معرفات
نظام التصنيف الكيميائى العلاجى التشريحى J07  تعديل قيمة خاصية الرمز الكيميائي العلاجي التشريحي (ATC) (P267) في ويكي بيانات
بيانات كيميائية


الطوعم أو اللقاح (بالانجليزى: Vaccine) هوه ماده بيولوجيه بتوفر مناعه مكتسبه نشيطه ضد مرض معدى معين.[1] الطوعم بيتصنع فى أغلب الأحيان من مخلوق ميكروسكوبى بيشبه تركيبه تركيب المخلوق المسبب للمرض، وبيتصنع يا من جزء ميت من الجرثوم، أو جزء متضعف منه، أو من سمومه، أو بروتيناته السطحية.[2] وبيعمل على انه يحفز جهاز المناعة على انه يتعرف على الجسم الضار ده ويشوفه كتهديد ويقضى عليه، ويطلع أجسام مضادة ليه وكأنه المرض الفعلى ويتعرف عليه لما يواجهه أو الأجسام مشابهة ليه مرة تانية، وبيكون الجسم مناعة منه مع عدم التعرض للمرض نفسه.[3][4]

انواع[تعديل]

فيه 4 أنواع أساسيين من التطعيمات وهما:

  • التطعيمات الحية المضعفة: بتستخدم فيهم عينة مضعفة من الجرثومة المسببة للمرض. تعتبر أكتر نوع من التطعيمات المشابه للجرثوم الحقيقى عشان كده بيوفر أطول و أضمن مدة حماية من الجرثوم المطعم ضده، وجرعة واحدة ممكن توفر حماية مدى الحياة من الجرثومة المتطعهم ليها. (بتستخدم فى طوعم الجدرى والصفرا)
  • التطعيمات الخاملة المضعفة: بتستخدم فيهم عينة مقتولة من الجرثومة اللى بتسبب المرض. ما بتديش نفس الحماية اللى بتوفرها التطعيمات الحية وغالبا محتاج يتاخد منها جرعة تنشيطية كل فترة. (بتستخدم فى طوعم فايرس ايه، الانفلونزا، والسعار)
  • طوعم الزيفانات: بتستخدم فيهم المواد السامة اللى بتسبب الأمراض فى الجرثومة ومش الجرثومة نفسها. وبتكون مناعة للمواد ديه، وممكن تتطلب جرعات تنشيطية كل فترة عشان تدوم. (بتستخدم فى طوعم الخناق (الدفتريا)، والتيتانوس)
  • طوعم الوحدات، المتقارن، المتكافئ، والغير نمطي: بتستخدم الأنواع ديه من التطعيمات أجزاء محددة من الجرثومة زى البروتين، السكر، أو القفيصة (الغطا) بتوعها وبتكون أعراضها الجانبية شديدة بسبب تخصصها فى أجزاء دقيقة من الجرثومة. ممكن تتطلب جرعات تنشيطية منها كل فترة عشان تدوم. (بتستخدم فى طوعم فايرس بى، السعال الديكى، الهربيس، السحائى، والتهاب الرئة)

فوايد[تعديل]

التطعيمات بتدى وقايه (منع أو تخفيف آثار العدوى فى المستقبل) من مسببات الأمراض الطبيعية، أو العلاجية زى طوعم السرطان اللى لو اتوفر ممكن يمنع تكون السرطان. التطعيمات بتدى للجسم مناعة من الأمراض الخطيرة أو اللى مش خطيرة من غير ما يضطر الواحد انه يتصاب بيها، واللى لو اتصاب بيها الشخص ممكن تضره جسمه بشكل كبير جدا. أغلبية الأنواع من التطعيمات بتتطلب من الشخص انه ياخد جرعات تنشيطية منها كل فترة عشان يعيد تحفيز جهاز المناعة بتاعه ضد الجراثيم المتطعم ليها. بتتأثر فعالية التطعيمات بعوامل مختلفة ليها علاقة بحالة جسم الشخص اللى بيتطعم و/أو جسم الجرثومة اللى بيتطعم ليها.[5][6][7][8]

تاريخ[تعديل]

موريس هيلمان كان دكتور و عالم اخترع و طور تمانيه من التطعيمات الاربعتاشر فى جدول التطعيمات الاساسية فى اغلب دول العالم منهم طوعم الحصبه، طوعم الغده النكافيه ، طوعم الكبد الوبائى A و B ، طوعم الجدرى المائى، طوعم الحمى الشوكية، طوعم الالتهاب الرئوى الحاد و طوعم الهيموفيلاس انفلونزا.[9] ادوارد جينر طور أول طوعم ضد مرض معدى فى 1796، و هو كان طوعم الجدرى اللى كان أساسه استخدام فايرس الجدرى البقرى عشان يدى مناعة من الجدرى اللى أكتر خطورة منه.[10][11]

مصادر[تعديل]

  1. "Vaccine preventable diseases". Archived from the original on 2020-11-28.
  2. "Vaccine Types | Vaccines". www.vaccines.gov. Retrieved 2020-12-30.
  3. "Basics of Vaccines | CDC". www.cdc.gov (in الإنجليزية الأمريكية). 2019-11-15. Retrieved 2020-12-30.
  4. "Vaccines and immunization". www.who.int (in الإنجليزية). Retrieved 2020-12-30.
  5. Jan 11, Hub staff report / Published; 2017 (2017-01-11). "The science is clear: Vaccines are safe, effective, and do not cause autism". The Hub (in الإنجليزية). Retrieved 2020-12-30. {{cite web}}: |last2= has numeric name (help)CS1 maint: numeric names: authors list (link)
  6. Orenstein, W. A.; Bernier, R. H.; Dondero, T. J.; Hinman, A. R.; Marks, J. S.; Bart, K. J.; Sirotkin, B. (1985). "Field evaluation of vaccine efficacy". Bulletin of the World Health Organization. 63 (6): 1055–1068. ISSN 0042-9686. PMID 3879673. {{cite journal}}: Unknown parameter |PMCID= ignored (|pmc= suggested) (help)
  7. Ellenberg, S S; Chen, R T (1997). "The complicated task of monitoring vaccine safety". Public Health Reports. 112 (1): 10–21. ISSN 0033-3549. PMID 9018282. {{cite journal}}: Unknown parameter |PMCID= ignored (|pmc= suggested) (help)
  8. "Adapting Vaccines For Our Aging Immune Systems". NPR.org (in الإنجليزية). Retrieved 2020-12-30.
  9. Didgeon, J. A. (1963-05-25). "Development of Smallpox Vaccine in England in the Eighteenth and Nineteenth Centuries". British Medical Journal. 1 (5342): 1367–1372. ISSN 0007-1447. PMID 20789814. {{cite journal}}: Unknown parameter |PMCID= ignored (|pmc= suggested) (help)
  10. "Timeline | History of Vaccines". www.historyofvaccines.org (in الإنجليزية). Retrieved 2020-12-30.
  11. "Sign In" (PDF). web.archive.org. 2011-07-08. Archived from the original (PDF) on 2011-07-08. Retrieved 2020-12-30. {{cite web}}: Unknown parameter |URL الأرشيف= ignored (help); Unknown parameter |تاريخ الأرشيف= ignored (help); Unknown parameter |تاريخ الارشيف= ignored (help); Unknown parameter |مسار الأرشيف= ignored (help); Unknown parameter |مسار الارشيف= ignored (help)

لينكات برانيه[تعديل]