انتقل إلى المحتوى

كنيسة النرويج

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
كنيسة النرويج
 

كنيسه وطنيه   تعديل قيمة خاصية واحد من (P31) في ويكي بيانات
البلد
النرويج [1][2]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
المؤسس كريستيان التالت   تعديل قيمة خاصية المؤسس (P112) في ويكي بيانات
عضو فى اتحاد الكنايس   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
التأسيس 1537  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
الموقع الرسمى الموقع الرسمى (نرويجى )  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات

كنيسة النرويج
البلد
النرويج [1][2]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التأسيس 1537  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
الانتماء اتحاد الكنايس   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
أسسها كريستيان التالت   تعديل قيمة خاصية المؤسس (P112) في ويكي بيانات
الموقع الرسمى الموقع الرسمى (نرويجى )  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات

كنيسة النرويج ( Bokmål , Nynorsk , Northern Sami , Southern Sami ) هيا طائفة لوثرية إنجيلية تابعة للمسيحية البروتستانتية و اكبر كنيسة مسيحية فى النرويج . الكنيسة بقت كنيسة الدولة فى النرويج حوالى سنة 1020، [3] و اتأسست ككنيسة منفصلة مندمجة بشكل وثيق مع الدولة نتيجة للإصلاح اللوثرى فى الدنمارك والنرويج اللى قطع العلاقات مع الكرسى الرسولى فى 1536-1537؛ كان ملك النرويج هو رئيس الكنيسة من سنة 1537 لسنة 2012. تاريخى، الكنيسة كانت واحده من الأدوات الرئيسية للسلطة الملكية و السلطة الرسمية، و جزء مهم من إدارة الدولة؛ الحكومة المحلية كانت مبنية على أبرشيات الكنيسة مع مسؤولية رسمية كبيرة يتحملها كاهن الرعية.

فى القرنين التسعتاشر والعشرين، تنازلت تدريجى عن معظم الوظايف الإدارية للخدمة المدنية العلمانية. دستور النرويج الحديث يوصف الكنيسة بأنها " كنيسة الشعب " فى البلاد و يشترط يكون ملك النرويج عضو فيها.[4][5][6][7] لحد بعيد اكبر كنيسة فى النرويج. لحد نص القرن التسعتاشر، كنيسة الدولة كانت تحتكر شبه كامل الدين فى النرويج. كانت الكنيسة القانونية الوحيدة فى النرويج، و كانت العضوية إلزامية لكل شخص مقيم فى المملكة، و كان ممنوع على أى شخص آخر غير الكهنة الرسميين فى كنيسة الدولة السماح بالاجتماعات الدينية. بعد اعتماد قانون المنشق سنة 1845، احتفظت كنيسة الدولة بمكانتها المميزة من الناحية القانونية، فى حين سُمح لتجمعات الأقليات الدينية زى الكاثوليك بتأسيس نفسهم فى النرويج وتم تسميتهم قانونى "المنشقين" (أى من دين الدولة اللوثرية اللى أقرته الحكومة). .[8] كان موظفو الكنيسة موظفين حكوميين من الإصلاح لحد سنة 2017، لما بقت الكنيسة كيان قانونى منفصل عن إدارة الدولة. تم ذكر كنيسة النرويج على وجه التحديد فى دستور سنة 1814 وتخضع لقانون الكنيسة. يُطلب من البلديات حسب القانون دعم أنشطة الأبرشيات وصيانة مبانى الكنائس وساحاتها. يحق للطوايف الدينية التانيه الحصول على نفس مستوى الإعانات الحكومية اللى تتمتع بيها كنيسة النرويج.[9]

يقود الكنيسة كهنة مرسومون ، و ينقسمو لرتب قسيس ، وكاهن أبرشية ( sogneprest . ) اللى كان تقليدى رئيس الرعية ( prestegjeld ; حرفى المنطقة اللى تدين بالولاء للكاهن)، العميد ( prost ) والأسقف . اليوم قد يحمل المزيد من الكهنة لقب كاهن الرعية، بعض الكهنة اللى يشتغلو مباشرة تحت العميد يُعرفون باسم كاهن الرعية ( prostiprest ). اتعيين كل الكهنة على ايد الملك فى المجلس لحد أواخر القرن العشرين، و حصلو على مكانة embetsmann (موظف حكومى أعلى يعينه الملك). قبل سنة 2000، كانت الرسامة تتطلب امتحان الخدمة المدنية اللاهوتية ( cand.theol. ) اللى يتطلب 6 سنين من الدراسات الجامعية، لكن من سنة 2000، ممكن كمان قبول درجات معادلة تانيه لبعض المتقدمين اللى تزيد أعمارهم عن 35 سنه مع الخبرة .[10]

ملخص[تعديل]

النرويج بقت مسيحية تدريجى من نهاية أوائل العصور الوسطى و كانت جزء من المسيحية الغربية ، مع الاعتراف بالسلطة البابوية لحد القرن الستاشر. مارست الكنيسة الكاثوليكية الرومانية درجة كبيرة من السيادة فى النرويج وتقاسمت السلطة بشكل أساسى مع ملك النرويج باعتباره الحاكم العلماني. قطع الإصلاح اللوثرى فى الدنمارك والنرويج فى 1536-1537 العلاقات مع الكرسى الرسولى ، بعد حوالى عقدين من بدء الإصلاح البروتستانتى . و أدى ذلك بعدين لفصل أبرشيات الكنيسة الكاثوليكية فى النرويج وفى كل اماكن الدول الاسكندنافية و إنشاء كنيسة دولة متكاملة بشكل وثيق مع الدولة وتخضع تمام للسلطة الملكية، مع الملك كرئيس للكنيسة على الأرض بدل البابا/الأسقف. روما. اتبع ده الإجراء المثال اللى اتحطه قبل كده فى إصلاح كنيسة انجلترا (الكنيسة الأنجليكانية) اللى ابتدا منفى العمل السياسى المكثف وطلبات الإلغاء على ايد الملك هنرى الثامن . فى القرون اللى بعد كده حركة عالمية للطائفة الأنجليكانية اللى تم الاعتراف بيها بعدين فى القرنين العشرين و الحادى والعشرين و أعلنت الشركة مع كتير من الطوايف التانيه زى اللوثريين، والمشيخيين، والإصلاحيين، والميثوديين . لحد العصر الحديث، الكنيسة ما كانتش مملكة النرويج مجرد منظمة دينية بس ، كانت كمان واحده من أهم أدوات السلطة الملكية والسلطة الرسمية، و جزء مهم من إدارة الدولة، خاصة على المستويين المحلى والإقليمي.

تدعى الكنيسة أنها "كاثوليكية حقيقى، مُصلحة حقيقى، إنجيلية حقيقى" فى التقليد الإنجيلى اللوثرى للعقيدة المسيحية الغربية، مع تأسيسها على ' المقدس فى العهدين القديم والجديد و أحيان بما فيها أبوكرافا ، مع المذاهب التاريخية التلاته الإيمان بعقائد الرسل ، ونيقية ، والأثناسيوس، والتعليم المسيحى الصغير للوثر ، والتعليم المسيحى الكبير للوثر ، ومقالات سمالكالد ، واعتراف أوغسبورغ سنة 1530، مع الكتير من الوثائق الأساسية التانيه فى كتاب الوفاق: اعترافات الكنيسة الإنجيلية اللوثرية المقدمة فى 1580. يُطلب من كل رجال الدين الإنجيليين اللوثريين (الأساقفة والكهنة/القساوسة والشمامسة وغيرهم من الوزراء) مع التدريس فى فصول طقوس التثبيت للشباب ودول اللى يفكرون فى العضوية الكاملة للبالغين، القراءة والفهم مع رجال الدين اللى يقسمون الإخلاص عند رسامتهم . الكنيسة عضو فى شركة الكنائس البروتستانتية فى اوروبا ، بعد ما وقعت اتفاقية ليوينبيرج مع الكنائس اللوثرية والإصلاحية التانيه سنة 1973. هيا كمان عضو فى شركة بورفو مع 12 كنيسة تانيه، من بينها الكنائس الأنجليكانية فى أوروبا. كما وقعت على بعض النصوص المسكونية التانيه، منها الإعلان المشترك بخصوص عقيدة التبرير مع كنيسة الروم الكاثوليك، والإعلان المشترك للبابا فرنسيس والأسقف منيب يونان فى مدينة لوند بالسويد سنة 2016.

من سنة 2017، بقت الكنيسة مستقلة قانون عن الحكومة. حسب  للدستور فهى يعتبر "كنيسة الشعب" فى مملكة النرويج .[4][5][6][7] لحد سنة 1969، كان اسم الكنيسة للأغراض الإدارية هو ببساطة "كنيسة الدولة" أو فى بعض الأحيان "الكنيسة" بس، فى الوقت نفسه وصفها الدستور بأنها "الكنيسة الإنجيلية اللوثرية". تعديل دستورى فى 21 مايو 2012 يعين الكنيسة على أنها "كنيسة الشعب النرويجي" ( Norges Folkekirke  )، مع حكم جديد يكاد يكون نسخة حرفية من الحكم الخاص بكنيسة الدولة الدنماركية ( folkekirken  ) فى دستور الدنمارك ; أكد وزير شؤون الكنيسة تروند جيسكى أن الإصلاح يعنى "الاحتفاظ بكنيسة الدولة"، [4] فى 27 مايو 2016، وافق ستورتنجيت ( برلمان النرويج ) على قانون تشريعى جديد لإنشاء كنيسة النرويج ككيان قانونى مستقل. بدل فرع من فروع الخدمة المدنية، ودخل القانون  التنفيذ فى 1 يناير 2017.[11][12][13] تظل الكنيسة ممولة من الدولة.[14]

منظمة[تعديل]

أبرشيات كنيسة النرويج
باكا كيركجى فى أورلاند، سوغن، النرويج
فورد كيركجي، فورد، النرويج

الدولة والكنيسة[تعديل]

كنيسة النرويج لحد سنة 1845 كانت هيا المنظمة الدينية القانونية الوحيدة فى النرويج و ماكانش ممكن لأى شخص إنهاء عضويته فى كنيسة النرويج. قانون المنشق ( Lov angaaende dem, der bekjende sig til den christelige Religion, uden at være medlemmer af Statskirken ) تمت الموافقة عليها على ايد البرلمان فى 16 يوليه 1845 للسماح بإنشاء هيئات دينية (مسيحية) بديلة.[15][16][17] تم استبدال ده القانون سنة 1969 بـ Lov om trudomssamfunn og ymist anna . [18]

الرئيس الدستورى للكنيسة لحد سنة 2012، كان هو ملك النرويج ، اللى أُجبر على الاعتراف بأنه لوثري. بعد التعديل الدستورى فى 21 مايو 2012، الكنيسة تبقت تمتع بالحكم الذاتى بالقضايا العقائدية و تعيين رجال الدين.

كنيسة النرويج خضعت للتشريعات، بما فيها ميزانياتها، اللى أقرها البرلمان، وتم تنفيذ وظايفها الإدارية المركزية على ايد الوزارة الملكية للإدارة الحكومية والإصلاح وشؤون الكنيسة لحد سنة 2017. و كان الأساقفة والكهنة موظفين حكوميين كمان بعد الإصلاح الدستورى سنة 2012. ولكل أبرشية إدارة مستقلة. الدولة نفسها لا تدير مبانى الكنائس. وبدل ذلك تنتمى المبانى والأراضى المجاورة لالرعية كمؤسسة عامة مستقلة.[19] و كان وزير شؤون الكنيسة، تروند جيسكى ، مسؤول عن اقتراح تعديلات سنة 2012، موضحاً أن "كنيسة الدولة محفوظة".[4]

قانون تمت الموافقة عليه سنة 2016 أنشأ كنيسة النرويج ككيان قانونى مستقل، من 1 يناير 2017.[20][21]

بنا[تعديل]

للكنيسة هيكل أسقفى سينودسي، يضم 1284 أبرشية، و 106 عمادة، و 11 أبرشية، و من 2 اكتوبر 2011، منطقة واحدة تحت إشراف الرئاسة . والأبرشيات هيا حسب رتبة الكراسى التاريخية الخمسة بعدين حسب العمر:

لا أبرشية اتأسست



مذاب
كاتدرائية ما لازم فى الوضع الراهن
أنا أبرشية نيداروس 1068 كاتدرائية نيداروس
ثانيا أبرشية بيورجفين 1068 كاتدرائية بيرغن الأسقف هالفور نوردوغ (2008–الآن)
تالتا أبرشية أوسلو 1068 كاتدرائية أوسلو الأسقف كارى فيتبيرغ (2017–حالى)
(رابعا) أبرشية ستافنجر كاتدرائية ستافنجر غير متوفر
(الخامس) أبرشية حمر كاتدرائية حمر القديمة غير متوفر
رابعا أبرشية أغدر وتيليمارك 1682 كاتدرائية كريستيانساند الأسقف شتاين راينرتسن (2012–الحاضر)
(X) أبرشية هالوجالاند غير متوفر
الخامس أبرشية حمر 1864 كاتدرائية حمر الأسقف سولفيج فيسك (2006 للوقت الحاضر)
السادس أبرشية ستافنجر 1925 كاتدرائية ستافنجر الأسقف آن ليز أودنوى (2019–حالى)
سابعا أبرشية تونسبرغ 1948 كاتدرائية تونسبرغ الأسقف جان أوتو ميرسيث (2018–دلوقتى)
X أبرشية سور هالوغالاند 1952 كاتدرائية بودو الأسقف آن هيلين فيلدستاد جوسنيس (2015–دلوقتى)
الحداشر أبرشية نورد هالوغالاند 1952 كاتدرائية ترومسو الأسقف أولاف أويغارد (2014–حالى)
ثامنا أبرشية بورغ 1969 كاتدرائية فريدريكستاد الأسقف كارى مانجرود ألفسفاغ (2022–دلوقتى)
تاسعا أبرشية مور 1983 كاتدرائية مولدى أسقف ونائب رئيس إنجبورج ميدتوم (2008 للوقت الحاضر)

الهيئات الرئاسية[تعديل]

المجمع العام لكنيسة النرويج، اللى ينعقد مرة واحدة فى السنة، هو أعلى هيئة تمثيلية للكنيسة. وتتكون من 85 ممثل، 7 أو 8 منهم من كل أبرشية. ومن دول ، هناك 4 أعضاء علمانيين تعينهم الكنائس؛ أحدهم عضو عادى يعينه موظفو الكنيسة؛ واحد هو عضو معين على ايد رجال الدين؛ والأسقف. و ذلك، ممثل واحد عن مجتمع سامى فى الأبرشيات الثلاث الواقعة فى أقصى الشمال، و ممثلين عن المعاهد اللاهوتية الثلاث، و ممثلين عن مجلس الشباب. الأعضاء التانيين فى المجلس الوطنى هم كمان أعضاء فى المجمع العام.

ينعقد المجلس الوطني، و هو الهيئة التنفيذية للمجمع، خمس مرات فى السنة ويتألف من 15 عضو، منهم عشرة أعضاء علمانيين و 4 من رجال الدين وواحد هو الرئيس الأسقف. فهو يعد الأمور لاتخاذ القرار فى مكان آخر ويضع تلك القرارات موضع التنفيذ. يضم المجلس كمان مجموعات عمل ومخصصة تتناول قضايا زى خدمة الكنيسة والتعليم وقضايا الشباب.

يتعامل مجلس العلاقات المسكونية والدولية مع الشؤون الدولية والمسكونية، ومجلس الكنيسة الصامية هو المسؤول عناشتغل نيسة النرويج بين السكان السامى الأصليين فى البلاد.

ينعقد مؤتمر أساقفة كنيسة النرويج 3 مرات فى السنة، ويتكون من الأساقفة ال12 فى الكنيسة ( أساقفة الأبرشية ال11 والرؤساء ). هيا تصدر آراء فى مختلف القضايا المتعلقة بالحياة الكنسية والأمور اللاهوتية.

تعقد الكنيسة كمان لجان ومجالس على المستوى الوطنى (مثل اللجنة العقائدية ( Den norske kirkes lærenemnd[22] وعلى المستوى الأبرشى والمحلي، معالجة قضايا محددة تتعلق بالتعليم والمسائل المسكونية والأقلية الصامية والشباب.

كنيسة النرويج فيها 1600 كنيسة ومصلى . ويقود عمل الرعية كاهن و مجلس رعية منتخب. فيه اكتر من 1200 رجل دين ( سنة 2007، 21٪ منهم من الستات ) فى كنيسة النرويج. لا تمتلك كنيسة النرويج مبانى كنسية،لكن مملوكة للرعية وتديرها البلدية.

يعبد[تعديل]

محور حياة الكنيسة هو قداس ال واحد من والخدمات التانيه، اللى يتم الاحتفال بيها فى العاده فى الساعة 11:00 أنا الليتورجيا مشابهة لتلك المستخدمة فى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. اللغة نرويجية بالكامل، باستمدح لغة كيرى إليسون ، ويعتبر غناء الترانيم المصحوبة بمزيكا الأرغن أمر أساسى. يحتفل الكاهن (فى الغالب مع مساعدين عاديين) بالخدمة ويرتدى ألب ويسرق . و ذلك، يرتدى الكاهن المطاردة وقت القربان المقدس ، وبشكل متزايد، وقت الخدمة بأكملها.

  1. أ ب العمل الكامل مُتاحٌ في: https://zenodo.org/record/844869 — تاريخ الاطلاع: 29 مايو 2019 — العنوان : Aligned ISNI and Ringgold identifiers for institutions — المخترع: Antonin Delpeuch — نشر في: زينودو — https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.758080 — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي الدولية المُلزِمة بالنسب لمؤلِّف العمل 4.0
  2. أ ب Norwegian State Administration Database ID: https://www.nsd.no/polsys/data/forvaltning/enhet/55400
  3. Norgeshistorie.no, Om; Institutt for arkeologi, konservering og historie (IAKH) ved UiO. "Landet blir kristnet". www.norgeshistorie.no. Archived from the original on 27 December 2019. Retrieved 27 December 2019.
  4. أ ب ت ث Løsere bånd, men fortsatt statskirke Archived 8 يناير 2014 at the Wayback Machine, ABC Nyheter
  5. أ ب Forbund, Human-Etisk. "Ingen avskaffelse: / Slik blir den nye statskirkeordningen". Archived from the original on 20 November 2018. Retrieved 24 July 2015.
  6. أ ب I dag avvikles statskirken Archived 18 سبتمبر 2016 at the Wayback Machine (State church will be abolished today), Dagbladet, published 14 May 2012, accessed online 24 October 2015.
  7. أ ب State church in Norway?
  8. "Kristen-Norge åpnes". Archived from the original on 18 September 2020. Retrieved 8 December 2020.
  9. Kulturdepartementet (5 March 2019). "Endringer i finansiering av Den norske kirke som følge av skille mellom stat og kirke fra 1. januar 2017". Regjeringen.no (in النرويجية). Archived from the original on 5 July 2020. Retrieved 19 March 2020.
  10. "Kvalifikasjonskrav for prestetjeneste" (PDF). Archived from the original (PDF) on 17 September 2021. Retrieved 19 September 2021.
  11. Lov om endringer i kirkeloven (omdanning av Den norske kirke til eget rettssubjekt m.m.) Archived 19 سبتمبر 2016 at the Wayback Machine, Bill passed on 27 May 2016 regarding the Church as a legal entity
  12. Reform for the separation of church and state Archived 12 سبتمبر 2017 at the Wayback Machine, Royal Ministry of Culture
  13. kontor, Statsministerens (27 May 2016). "Offisielt frå statsrådet 27. mai 2016". Regjeringa.no. Archived from the original on 9 September 2017. Retrieved 14 September 2016.
  14. "Fortsatt en statsbudsjettkirke". 7 March 2012. Archived from the original on 12 April 2017. Retrieved 24 April 2017.
  15. "dissenter – Store norske leksikon". 21 January 2023. Archived from the original on 20 October 2016. Retrieved 1 July 2016.
  16. Unstad, Live: Religion, nasjonalisme og borgerdannelse.
  17. "Info" (PDF). www.regjeringen.no. Archived from the original (PDF) on 14 August 2016. Retrieved 1 July 2016.
  18. "Lov om trudomssamfunn og ymist anna". Lovdata. Archived from the original on 19 September 2016. Retrieved 1 July 2016.
  19. NOU 2006: 2: Staten og Den norske kirke [The State and the Church of Norway].
  20. Offisielt frå statsrådet 27.
  21. Lovvedtak 56 (2015–2016) Vedtak til lov om endringer i kirkeloven (omdanning av Den norske kirke til eget rettssubjekt m.m.) Archived 3 يوليه 2018 at the Wayback Machine Stortinget.no
  22. "Startside kirken.no". Den norske kirke, Kirkerådet. Archived from the original on 14 September 2008. Retrieved 25 August 2008.