انتقل إلى المحتوى

ساذارك

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
ساذارك
 

البلد
المملكه المتحده   تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الارض و السكان
احداثيات 51°29′56″N 0°05′24″W / 51.4988°N 0.0901°W / 51.4988; -0.0901   تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
مسطحات مائيه قريبه نهر التمز   تعديل قيمة خاصية موجود بالقرب من المسطح المائي (P206) في ويكي بيانات
الحكم
التأسيس والسيادة
الرمز البريدى SE1  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
خريطة

ساذارك /ˈsʌðərk/ SUDH -ərk ) [1] هيا منطقة فى وسط لندن على الضفة الجنوبية لنهر التايمز ، وتشكل الجزء الشمالى الغربى من منطقة ساذارك الحديثة الأوسع فى لندن . المنطقة، هيا أقدم جزء من جنوب لندن ، تطورت بسبب موقعها فى الطرف الجنوبى للإصدارات المبكرة من كوبرى لندن ، لعدة قرون المعبر الجاف الوحيد على النهر. وفى حوالى سنة 43 بعد الميلاد، وجد مهندسو الإمبراطورية الرومانية أن السمات الجغرافيا للضفة الجنوبية هنا مناسبة لوضع وبناء الكوبرى الأول. يقع قلب لندن التاريخي، مدينة لندن ، شمال الكوبرى ولعدة قرون كانت منطقة ساذارك جنوب الكوبرى مباشرة خاضعة لحكم المدينة جزئى، فى الوقت نفسه كانت المناطق التانيه فى المنطقة خاضعة لحكم اكتر فضفاضة. بقا القسم المعروف باسم Liberty of the Clink مكان للترفيه. بحلول القرن الاتناشر، تم دمج ساذارك كبلدة قديمة ، وينعكس ده الوضع التاريخى فى الاسم البديل للمنطقة، زى بورو . امتدت المنطقة القديمة لواجهة نهر ساذارك من حدود البلدة الحديثة، للغرب من برج أوكسو ، لرصيف سانت سافيور (فى الأصل مصب نهر نيكينجر ) فى الشرق. فى القرن الستاشر، بقت أجزاء من ساذارك قرب كوبرى لندن يعتبر جناح رسمى للمدينة، كوبرى بدون .توسعت المنطقة الحضرية على مر السنين وتم فصل ساذارك إدارى بالكامل عن المدينة سنة 1900. تشمل النقاط المحلية المثيرة للاهتمام كاتدرائية ساذارك وسوق بورو ومسرح شكسبير غلوب وذا شارد وكوبرى البرج وميناء بتلر ومتحف تيت مودرن .

تاريخ[تعديل]

الأسماء الجغرافيا[تعديل]

تم تسجيل اسم Suthriganaweorc أو Suthringa Geweorche للمنطقة فى الوثيقة الأنجلوسكسونية من القرن العاشر المعروفة باسم Burghal Hidage [2] وتعنى "حصن رجال سارى " [3] أو " العمل الدفاعى لرجال ساري".[2] تم تسجيل Southwark فى كتاب Domesday سنة 1086 باسم Sudweca . الاسم يعنى "العمل الدفاعى الجنوبي" و هو من اللغة الإنجليزية القديمة sūþ (جنوب) و weorc (عمل). الموقع الجنوبى يشير لمدينة لندن فى الشمال، و ساذارك فى الطرف الجنوبى لكوبرى لندن . فى اللغة الإنجليزية القديمة ، تعنى كلمة سارى "المنطقة الجنوبية (أو رجال المنطقة الجنوبية)"، [4] و علشان كده التغيير من "عمل المنطقة الجنوبية" ل"العمل الجنوبي" الأخير ممكن يكون تطور يعتمد على حذف المفردة المنفردة. مقطع لفظى عنصر ge ، ويعنى المنطقة.

روما[تعديل]

لندن سنة 120 ميلادي، تُظهر خط المد العالى الأصلى حول ساذارك ، لاليسار (جنوب)
لندينيوم عام 400 م: أتاح شريط ضيق من الأرض الصلبة على جانب ساذارك ، فرصة لعبور نهر التايمز. كان الكوبرى مركزى لتأسيس لندينيوم.
متحف لندن، نقش على شاهدة يذكر "سكان لندن" لأول مرة

الحفريات الأخيرة كشفت عن نشاط قبل العصر الرومانى بما فيها أدلة على الحرث المبكر وتلال الدفن ونشاط الطقوس. جغرافيا ساذارك الطبيعية (التى تغيرت دلوقتى كتير بسبب النشاط البشري)، كانت هيا العامل المحدد الرئيسى لموقع كوبرى لندن، و علشان كده لندن نفسها.

إعدادات طبيعية[تعديل]

نهر التايمز لحد وقت قريب نسبى، كان فى وسط لندن اكتر اتساع و أقل عمق عند ارتفاع المد. خط ساحل مدينة لندن الطبيعى كان على بعد مسافة قصيرةو ده هو عليه دلوقتى ، و كان الخط الساحلى للمد العالى جنب ساذارك أبعد بكثير، باستثناء المنطقة المحيطة بجسر لندن.كانت ساذارك تتكون فى الغالب من سلسلة من جزر المد والجزر المستنقعية فى نهر التايمز، و كانت بعض الممرات المائية بين دى الجزر مكونة من فروع نهر نيكينجر ، واحد من روافد نهر التايمز. كان فيه شريط ضيق من الأرض المرتفعة الأصلب يمتد على محاذاة شمال شرق البلاد، وحتى عند ارتفاع المد، يوفر امتدادًا أضيق بكثير من المياه،و ده مكن الرومان من كوبرى النهر. وباعتبارها أدنى نقطة كوبرى على نهر التايمز فى بريطانيا الرومانية ، فقد حددت موقع لندينيوم ؛ بدون كوبرى لندن، من غير المرجح أن تكون هناك مستوطنة ذات أهمية فى المنطقة؛ فى السابق كان المعبر الرئيسى معقل قرب جسر فوكسهول . بسبب الكوبرى و إنشاء لندن، قام الرومان بتوجيه طريقين رومانيين لساذارك : شارع ستان وشارع واتلينج اللى التقيا فياللى يتعرف دلوقتى بشارع بورو هاى . لعدة قرون، كوبرى لندن كان هو كوبرى التايمز الوحيد فى المنطقة، لحد اتبنا كوبرى أعلى النهر على بعد اكتر من 10 miles (16 km) للغرب. [note 1]

الاكتشافات الأثرية[تعديل]

فى فبراير 2022، أعلن علما الآثار من متحف لندن للآثار (MOLA) عن اكتشاف فسيفساء رومانية ضخمة محفوظة كويس اللى يُعتقد أنها تعود لالفترة من 175 ل225 بعد الميلاد. تم تزيين فسيفساء اوضه الطعام ( تريكلينيوم ) بأنماط عقدية معروفه باسم عقدة سليمان و أشكال زهرية وهندسية حمراء وزرقاء داكنة معروفه باسم guilloche .[5][6][7][8] اكتشف العمل الأثرى فى شارع طبارد سنة 2004 لوحة عليها أقدم إشارة ل"سكان لندن" من العصر الروماني.

نهاية ساذارك الرومانية[تعديل]

تم التخلى عن لندينيوم فى نهاية الاحتلال الرومانى فى أوائل القرن الخامس وانهارت المدينة وجسرها فى حالة من التدهور. كانت مستوطنة ساذارك ، زى مستوطنة لندن الرئيسية الواقعة شمال الجسر، مهجورة بشكل أو بآخر، قبل كده بقليل، بحلول نهاية القرن الرابع.[9]

الساكسون و الفايكنج[تعديل]

قالب:AI1

الملك ألفريد الكبير[تعديل]

يظهر ان ساذارك لم يتعافى إلا فى عهد الملك ألفريد وخلفائه. حوالى سنة 886، اتعمل بور ساذارك و أعيد احتلال منطقة المدينة الرومانية. ممكن تم تحصينها للدفاع عن الكوبرى ومن بعدين عن مدينة لندن الناشئة فى الشمال.

سانت أولاف[تعديل]

ويبرز الدور الدفاعى ده دور الكوبرى فى حرب 1014-1016 بين الملك إثيلريد غير الجاهز وحليفه أولاف التانى هارالدسون (ملك النرويج بعدين، والمعروف بعدين باسم سانت أولاف ، أو سانت أولاف ) من جهة، و سوين فوركبيرد وابنه كنوت ( بعدين الملك كنوت)، من ناحية تانيه. استسلمت لندن لسوين سنة 1014، لكن بعد وفاة سوين، رجع إثيلريد بدعم من أولاف. قام سوين بتحصين لندن والجسر، لكن حسب لملحمة سنورى ستورليسون ، قام إدغار و أولاف بربط الحبال من الأعمدة المساعدة للجسر وسحبها للنهر، مع الجيش الدنماركي،و ده سمح لإثيلريد باستعادة لندن.[10] ممكن يكون ده هو أصل قافية الحضانة " كوبرى لندن يسقط ".[11] كان فيه كنيسة، كنيسة القديس أولاف ، مخصصة للقديس أولاف قبل الغزو النورماندي، واستمرت لحد عشرينيات القرن العشرين. يقع فى مكانه منزل سانت أولاف (جزء من مستشفى لندن بريدج )، اللى سمى على اسم الكنيسة وقديسها. شارع توللى ، كونه تحريف لشارع سانت أولاف ، يأخذ اسمه كمان من الكنيسة السابقة.[12]

الملك كانوت[تعديل]

كانوت رجع سنة 1016، لكن الاستيلاء على المدينة كان تحدى كبير . لقطع لندن عن الإمدادات المنقولة نهرى من المنبع، حفر Cnut خندق حول ساذارك ، لحد يتمكن من الإبحار أو سحب سفنه حول ساذارك والوصول لالمنبع بطريقة سمحت لمراكبه بتجنب كوبرى لندن اللى تم الدفاع عنه بشدة. وبكده كان يأمل فى عزل لندن عن إعادة الإمداد المنقولة عبر النهر من المنبع. كانت جهود الدانماركى لاستعادة لندن بلا جدوى، لحد غلب إثيلريد فى معركة أساندون فى إسيكس بعد كده من كده العام، و بقا ملك انجلترا. يُعتقد أن قسم طريق كينت عند Lock Bridge كان خندق كانوت . وفى مايو 1016، و سنة 1173، تم استخدام قناة تتبع مسار مشابه لتصريف نهر التايمز للسماح بأعمال البناء على كوبرى لندن.

منزل سانت أولاف ، ساذارك . ساعد أولاف (أو أولاف) الإنجليز فى استعادة كوبرى لندن، ومعه لندن، من زملاته النورسيين.

بعد كده من العصور الوسطى[تعديل]

ساذارك، وعلى وجه الخصوص الكوبرى، كانو عقبة هائلة قدام ويليام الفاتح سنة 1066. فشل فى فرض الكوبرى وقت الغزو النورماندى لانجلترا ، لكن ساذارك تم تدميره .[13] فى يوم القيامة، كانت أصول المنطقة هي: الأسقف أودو من بايو اللى كان يحتفظ بالدير [14] (موقع كاتدرائية ساذارك الحديثة) وطريق المد، اللى لسه موجودًا زى رصيف سانت مارى أوفري؛ امتلك الملك الكنيسة (يمكن كنيسة سانت أولاف ) ومجرى المد والجزر (رصيف سانت أولاف) ؛ تم تقاسم مستحقات الممر المائى أو مكان الرسو بين الملك ويليام الأول و إيرل جودوين ؛ كان للملك كمان أثر على الطريق. و كان لـ "رجال ساذارك" الحق فى "الزعرور وخسائره". كانت قيمة ساذارك للملك 16 جنيه [14] كان جزء كبير من ساذارك مملوك فى الأصل للكنيسة - أعظم تذكير لرهبان لندن هو كاتدرائية ساذارك ، فى الأصل دير سانت مارى أوفري. خلال أوائل العصور الوسطى ، تطورت ساذارك و كانت واحدة من مدن سارى الأربع اللى ضمت أعضاء البرلمان فى أول مجلس عام سنة 1295. احتل سوق مهم شارع هاى ستريت من وقت ما فى القرن التلاتاشر، اللى كان يسيطر عليه ظباط المدينة - تمت إزالته بعدين علشان تحسين حركة المرور للكوبرى، حسب صندوق ائتمان منفصل حسب قانون صادر عن البرلمان سنة 1756 باسم سوق البلدة على الموقع الحالي. اشتهرت المنطقة بنزلها، و بالخصوص ذا تابارد ، اللى انطلق منه حجاج جيفرى تشوسر فى رحلتهم فى حكايات كانتربري .

جزء من البانوراما لـ Wyngaerde (القسم 2)، مع ساذارك فى المقدمة وللى يتعرف اليوم بكاتدرائية ساذارك وكوبرى لندن القديم فى المركز سنة 1543
كوبرى لندن القديم، c. 1650 ، وتظهر على اليمين اللى يتعرف دلوقتى بكاتدرائية ساذارك

تم إثبات الأهمية الدفاعية المستمرة لكوبرى لندن من خلال دوره المهم فى إحباط تمرد جاك كيد سنة 1450؛ حاول جيش كيد شق طريقه عبر الكوبرى لدخول المدينة، لكنه أُحبط فى معركة أودت بحياة 200 شخص.[15] اتقفل الكوبرى كمان وقت حصار لندن سنة 1471،و ده ساعد على إحباط محاولات لقيط فوكونبيرج لعبور المدينة والاستيلاء عليها.

بعد القرون الوسطى[تعديل]

قصر Liberty of the Clink غرب الكوبرى، اللى ما كانتش تسيطر عليه المدينة أبدًا، لكن كانت تحت السلطة الاسمية لأسقفية وينشستر . ساعد ده النقص فى الرقابة على أن تصبح المنطقة منطقة ترفيهية فى لندن، مع تركيز مناطق الجذب سيئة السمعة فى بعض الأحيان زى اصطياد الثيران والدببة والبارات والمسرح وبيوت الدعارة . فى تمانينات القرن الستاشر، عمل ريسونبل بلاكمان نساج للحرير فى ساذارك ، كواحد من أوائل الأشخاص اصحاب التراث الأفريقى اللى عملوا كأصحاب أعمال مستقلين فى لندن فى تلك الحقبة.[16] سنة 1587، اتفتح أول مسرح فى ساذارك ، وهو مسرح ذا روز . اتعمل The Rose على ايد فيليب هنسلو ، وبسرعه بقا مكان شهير للترفيه لجميع فئات سكان لندن. عمل كريستوفر مارلو وويليام شكسبير ، و هما من احسن الكتاب فى العصر الإليزابيثي، فى فندق روز. سنة 1599، اتبنا مسرح جلوب ، اللى كان شكسبير واحد من المساهمين فيه، على بانك سايد فى منطقة ليبرتى أوف ذا كلينك. احترقت سنة 1613، و أعيد بناؤها سنة 1614، لياتقفلها على ايد المتشددون سنة 1642 بعدين تم هدمها بعد كده بوقت قصير. اتبنا نسخة طبق الأصل حديثة تسمى شكسبير غلوب قرب الموقع الأصلي. كان مدير دى وسايل الترفيه فى العصر الإليزابيثى المتأخر هو زميل شكسبير إدوارد ألين ، اللى ترك الكتير من الأوقاف الخيرية المحلية، أبرزها كلية دولويتش .

أثناء ال الحرب الأهلية الإنجليزية التانيه ، اقتربت قوة من متمردى كنتيش الملكيين من لندن، على أمل أن تسقط المدينة اللى تتمتع بدفاع خفيف فى أيديهم، أو أن يرتفع المواطنين لصالحهم، لكن آمالهم تحطمت لما تولى فيليب سكيبون ، المسؤول عن الدفاع قام بتحصين الكوبرى بسرعةو ده جعله منيع قدام القوة الملكية المتواضعة. فى 26 مايو 1676، بعد 10 سنين من حريق لندن الكبير ، اندلع حريق كبير استمر لمدة 17 ساعة قبل ما يتم تفجير البيوت لإنشاء فواصل حريق. و أشرف الملك تشارلز التانى وشقيقه جيمس ، دوق يورك ، على دى الجهود. ككان فيه معرض شهير فى ساذارك قرب كنيسة القديس جاورجيوس الشهيد . صور ويليام هوغارث ده المعرض فى نقشه لمعرض ساذارك (1733).

كان ساذارك كمان موقع للكتير من السجون ، بما فيها سجون التاج أو محاكم الامتياز، وسجون مارشالسى وكينجز بنش ، وتلك الخاصة بمحاكم العزبات المحلية، على سبيل المثال، بورو كومتر ، وذا كلينك ، وسجن مقاطعة سارى الموجود فى الأصل فى وايت. Lion Inn (يُسمى كمان بشكل مش رسمى Borough Gaol) وفى النهاية فى Horsemonger Lane Gaol . هناك عيلة محلية تانيه جديرة بالملاحظة، هيا عيلة هارفارد. ذهب جون هارفارد لمدرسة الرعية المحلية المجانية فى سانت سافيور بعدين لجامعة كامبريدج . هاجر لمستعمرة ماساتشوستس وترك مكتبته وبقايا وصيته لالكلية الجديدة هناك، اللى سميت باسمه باعتباره المتبرع الاولانى لها. تحتفظ جامعة هارفارد برابط، حيث دفعت ثمن كنيسة تذكارية جوه كاتدرائية ساذارك (كنيسة أبرشية عيلته)، وحيث يقيم خريجوها المقيمون فى المملكة المتحدة خدماتهم. يقع منزل والدة جون هارفارد فى ستراتفورد أبون آفون .

العلاقة مع مدينة لندن[تعديل]

ساذارك كانت بره سيطرة مدينة لندن و كانت ملاذاً للمجرمين والتجار الأحرار، اللى كانو يبيعون البضائع ويجرون عمليات تجارية بره نطاق تنظيم شركات Livery فى المدينة. سنة 1327، حصلت المدينة على سيطرة الملك إدوارد التالت على القصر المجاور للجانب الجنوبى من كوبرى لندن المعروف باسم بلدة ساذارك (التى تسمى مؤخر قصر جيلدابل - أى مكان الضرائب ورسوم المرور). كما ضمنت شركات Livery أن ليها السلطة القضائية على المنطقة.

تم الحصول على تنظيم العزبة من العصر النورماندى من خلال كبار رجال الدين والكنسيين. لسه عند ساذارك آثار من ده بسبب ارتباطها فى مدينة لندن. سنة 1327 استحوذت المدينة من إدوارد التالت على قرية ساذارك الأصلية ووُصفت كمان باسم "البلدة". سنة 1536، استحوذ هنرى الثامن على ممتلكات بيرموندسى بريورى و سنة 1538 على ممتلكات رئيس الأساقفة. سنة 1550 تم بيعها للمدينة. بعد عقود كتير من تقديم الالتماسات، تم دمج ساذارك سنة 1550 فى مدينة لندن باعتبارها جناح لكوبرى بدون . بس، اتعيين عضو المجلس المحلى على ايد محكمة أعضاء المجلس المحلى ولم يتم انتخاب أى عضو فى المجلس العام . يتكون ده الجناح من قصر Guildable الأصلى والممتلكات اللى كانت تمتلكها الكنيسة قبل كده ، حسب ميثاق إدوارد السادس ، اللى سماه مؤخر King's Manor أو Great Liberty. لسه المدينة تشكل دى القصور تحت إشراف المحضر والمضيف مع محاكمهم Leet وهيئة المحلفين والمسؤولين اللى ما زالوا يجتمعون - يُعقد اجتماعهم السنوى فى نوفمبر تحت إشراف High Steward الحالى ( مسجل لندن ). تم إلغاء The Ward وAldermanry فعلى سنة 1978، من خلال دمجهما مع Ward of Bridge Inside. تم الحفاظ على دى المحاكم القصرية حسب قانون إقامة العدل سنة 1977. لذلك، بين 1750 و 1978، كان عند ساذارك شخصان (عضو مجلس محلى ومسجل) كانا أعضاء فى محكمة أعضاء مجلس محلى بالمدينة والمجلس العام ولم يتم انتخابهما على ايد أحرار المدينة أو على ايد ناخبى ساذارك لكن تم تعيينهم على ايد محكمة مجلس محلي.

الحكم المعاصر و التمثيل[تعديل]

مجلس مجتمع بورو وبانكسايد يتوافق مع أجنحة ساذارك الانتخابية فى الكاتدرائيات وتشوسر.[17] إنهم جزء من دايرة برلمان برموندسى و أولد ساذارك اللى عضو البرلمان فيها هو نيل كويل . هيا ضمن دايرة جمعية لامبيث وساذارك لندن. لحد سنة 2022، كان ساذارك هو موقع قاعة المدينة ، والمقر الإدارى لهيئة لندن الكبرى ومكان اجتماع جمعية لندن وعمدة لندن . من سنة 2009، يقع مقر مجلس ساذارك لندن الرئيسى فى 160 شارع تولى ، بعد ما قام بنقل الموظفين الإداريين من مجلس مدينة كامبرويل .[18]

الجغرافيا والمعالم السياحية[تعديل]

منظر من Tower Bridge باتجاه Southwark: City Hall وبقية مشروع More London فى المقدمة، وناطحة سحاب Shard London Bridge (بيتبنى فى وقت التقاط الصورة) فى الخلفية.

زى جزء كبير من الضفة الجنوبية لنهر التيمز ، شافت المنطقة تجديدًا واسع النطاق فى العقد الماضي. أدى تراجع تجارة الرصيف والصناعات الخفيفة والمصانع لإفساح المجال قدام التطوير السكنى والمحلات التجارية والمطاعم والمعارض والبارات و أبرزها مشاريع تطوير المكاتب الرئيسية اللى تضم المقرات الدولية للمحاسبة والاستشارات القانونية و غيرها من استشارات الخدمات المهنية، وعلى الأخص على طول لندن بريدج سيتى ومور لندن. بين شارع Tooley وضفة النهر. المنطقة على مسافة قريبة سير على الأقدام من المدينة ومنطقة ويست إند . على ده النحو بقا مركز تجارى رئيسى يضم الكتير من الشركات الوطنية والدولية والممارسات المهنية والناشرين المقيمين فى المنطقة. أطول ناطحة سحاب فى لندن، شارد ، بجوار محطة كوبرى لندن . شمال فيه نهر التايمز ومحطة كوبرى لندن وكاتدرائية ساذارك . يعد Borough Market منطقة جذب للزوار متطورة و زاد حجمها. تم تحويل الوحدات المجاورة وتشكل مركز لتذوق الطعام فى لندن. يمتد شارع بورو هاى بالتقريب من الشمال للجنوب من كوبرى لندن باتجاه إليفانت والقلعة . تمتد المنطقة للجنوب اكترو ده كان متوقع. كاتدرائية القديس جورج ومتحف الحرب الإمبراطورى جوه الحدود القديمة اللى تحد مدينة لامبيث القريبة.

تم إحياء المنطقة الترفيهية، فى أوجها فى وقت مسرح شكسبير غلوب (الذى كان قائم فى الفترة من 1599 ل1642)، فى شكل إعادة اختراع المسرح الأصلى بعد سنة 1997، مسرح شكسبير غلوب ، اللى يضم مساحات مسرحية أصغر تانيه، و معرض. عن حياة شكسبير وعمله اللى تجاور فينوبوليس وزنزانة لندن . تستضيف منطقة ساوث بانك ، الواقعة فى المقام الاولانى فى لامبيث لكن مشتركة مع ساذارك، الكتير من الأماكن الفنية. فى قلبها المنطقة المعروفة باسم بورو ، اللى تضم سوق انتقائى مغطى وشبه مغطى والكتير من أماكن تناول الطعام والشراب و ناطحة السحاب ذا شارد . تعتبر المنطقة عموم منطقة تطوير مختلطة، حيث تضم عقارات المجلس، وتطوير المكاتب الرئيسية، والإسكان الاجتماعي، والمجتمعات السكنية ذات القيمة العالية مع بعضها .

معلم آخر هو كاتدرائية ساذارك ، هيا كنيسة أبرشية ديرية، اتنشأت سنة 1905 ككاتدرائية، مشهورة بجوقة Merbecke . المنطقة فى مرحلة متقدمة من التجديد و عندهامكاتب City Hall التابعة لهيئة لندن الكبرى .

نقل[تعديل]

بالمنطقة 3 محطات مترو أنفاق رئيسية: بورو وساذارك وواحدة قريبة من النهر، اللى يتم دمجها مع محطة للسكك الحديدية؛ كوبرى لندن .

مشاهير[تعديل]

  1. "The Columbia Lippincott Gazetteer of the World". The Columbia Lippincott Gazetteer of the World. New York: Columbia University Press. 1952.
  2. أ ب المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Johnson
  3. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Mills
  4. Erkwall, Eilert, Concise Oxford Dictionary of Place Names, 4th edition.
  5. Ravindran, Jeevan (23 February 2022). "London's largest Roman mosaic in 50 years discovered by archaeologists". CNN (in الإنجليزية). Retrieved 2022-02-27.
  6. Sharp, Sarah Rose (2022-02-24). "Large Roman Mosaic Discovered in Central London". Hyperallergic (in الإنجليزية الأمريكية). Retrieved 2022-02-27.
  7. Goldstein, Caroline (2022-02-24). "Digging in the Shadows of London's Shard, Archaeologists Discovered a 'Once-in-a-Lifetime Find': a Shockingly Intact Roman Mosaic". Artnet News (in الإنجليزية الأمريكية). Retrieved 2022-02-27.
  8. Solomon, Tessa (2022-02-24). "Archaeologists Uncover London's Largest Roman Mosaic in 50 Years". ARTnews.com (in الإنجليزية الأمريكية). Retrieved 2022-02-27.
  9. Naismith, Rory, Citadel of the Saxons, p. 35, 2019.
  10. Inwood, Stephen, A History of London, Macmillan, 1998. ISBN 0-7867-0613-9, p. 45.
  11. Hagland, Jan Ragnar, and Bruce Watson, "Fact or folklore: the Viking attack on London Bridge", London Archaeologist, Spring 2005.
  12. Weinreb and Hibbert, The London Encyclopaedia, 1983.
  13. Naismith, Rory, Citadel of the Saxons, ISBN 978 1 78831 222 6, p. 185. In the book Naismith cites his source as Gesta Guillelmi, ed and translated by Davis and Chibnall, p146-7. He also refers Janet L Nelson 'The rites of the Conqueror' pp. 117–32 and 210–21 cited from her book 'Politics and ritual in Early Medieval Europe' (1986), pp. 373–401 and 375–6.
  14. أ ب Open Domesday Online: Southwark. Retrieved July 2018.
  15. Inwood, A History of London, 1998, p. 85.
  16. "The prosperous silk weaver". BBC History Magazine. 9 November 2017. Retrieved 29 July 2019.
  17. "Where's your community council". Southwark London Borough Council. Archived from the original on 4 March 2012. Retrieved 4 September 2010.
  18. "Southwark Council begins move to Tooley Street offices". London SE1. 2 March 2009. Retrieved 11 May 2020.