برسيم

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير


برسيم
Medicago sativa
Scientific classification
Kingdom: Plantae
(unranked): Angiosperms
(unranked): Eudicots
(unranked): Rosids
Order: Fabales
Family: Fabaceae
Genus: Medicago
Species: M. sativa
Binomial name
Medicago sativa
L.[1]
Subspecies

Medicago sativa subsp. ambigua (Trautv.) Tutin
Medicago sativa subsp. microcarpa Urban
Medicago sativa subsp. sativa L.
Medicago sativa subsp. varia (T. Martyn) Arcang.

البرسيم هو نبات من عائلة البقوليات واحد من محاصيل العلف يزرع ف الولايات المتحدة و كندا و الأرجنتين و فرنسا و استراليا و الشرق الأوسط و جنوب افريقيا، و بلاد اخري كثيره.

فوايد البرسيم الصحية[تعديل]

الصينيون استعملوا البرسيم فى العلاج من القرن السادس عشر لكى يعالجوا كتير من المشاكل الصحية. البرسيم فيه مواد غذائية هامة زي المعادن والفيتامينات. وهي دي فوايده:

1- بيعالج مشاكل الكلى والجهاز البولي - بيزود مناعة الجسم - بيعالج الالتهاب اللى فى المفاصل - كويس عشان الهضم والعضم - بيطهر الكبد من السموم - بيقلل الكولسترول فى الدم - بيحمي من الجلطات - بيعالج السعال الديكي

مصادر[تعديل]

  1. خطأ لوا في وحدة:Citation/CS1 على السطر 3595: attempt to call global 'has_invisible_' (a nil value).

لبرسيم Clover ، محصول على قدر كبير من الأهمية لتغذية الحيوانات في المزارع، ويستفاد منه لزيادة خصوبة التربة لأن به قدراً كبيراً من البروتين والمعادن. كما يستفاد منه في الكلأ ويصنع منه التبن والعلف. ويَزيدُ البرسيم من خُصوبة التربة بإضافة مزيد من النيتروجين إليها أكثر مما يحتاجه النبات في النمو.

تقوم البكتيريا التي تعيش في جذور البرسيم بامتصاص النيتروجين من الهواء اللازم لنمو النبات وصحته. ولايستفيد البرسيم إلا ببعض هذا النيتروجين. وبعد أن يحرث الفلاحون البرسيم في الأرض يصبح المتبقي من النيتروجين جزءاً من التربة، ومن ثم تستفيد منه النباتات الأخرى.

البرسيم من البقول التي تنتسب لعائلة البازلاء. هناك أكثر من 300 نوع من البرسيم منها البرسيم الأحمر والبرسيم الأبيض والبرسيم التوتي والبرسيم القُرْمزي، ومنها نوع يسمى برسيم تحت الأرض، له نبتات تدفن نفسها تحت الأرض. وأحيانا يُنسب إكليل الملك وبعض النباتات في عائلة البازلاء إلى البرسيم، بيد أن علماء النبات لايُصَنِّفُون تلك النباتات في هذه المجموعة.

تختلف أنواع البرسيم فيما بينها في طريقة النمو. فبعضها حولي أي يدوم في الأرض لفصل واحد. وبعضها مُعمّر يدوم لأكثر من فصلي نمو دون إعادة زراعته مرة أخرى. كذلك تختلف أنواع البرسيم فيما بينها من ناحية الشكل، فطولها يتراوح بين 15 و90سم، وأوراقها تتألف من ثلاث إلى ست وريقات. ويعتقد البعض أن عيدان البرسيم ذوات الوريقات الأربع تجلب الحظ وهو اعتقاد خاطئ. ويُخرج البرسيم عناقيد من الأزهار الصغيرة تختلف ألوانها بين الأبيض والأصفر، أو أي درجة من درجات اللون الأحمر. كما يختلف عدد الأزهار الموجودة في كل عنقود من نوع لآخر حيث يتراوح من خمس إلى 200 زهرة.

ويحتمل أن يكون البرسيم قد ظهر لأول مرة في جنوب غربي آسيا الصغرى وجنوب شرقي أوروبا. أما الآن فأنواع البرسيم سواء التي يزرعها الإنسان أو غيرها، تنمو في جميع أنحاء العالم.