المشيئه الواحده

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

المشيئه الواحده أو " الإراده الواحده " أو " المونوثيليه " ( Monotheletism ) ، فى المسيحيه ، مذهب ظهر فى القرن السابع ، يقول ان المسيح له طبيعتان يعملان بإرداة واحدة ، و كان هذا حلٌّ أوسط بين الارتودكسيه و المونوفيزيه. أيّده الامبراطور البيزنطى هرقليس الاول ، لكن هذا المذهب لم يستمر و نُقِضَ فى مجمع قسطنطينيه التالت عام 680.

قبل أن يبعثَ هرقليس سيروس أو قوروس ( المعروف بـ المقوقس ) إلى مصر لحكمها كوالى و فى الوقتِ ذاتِه كبطريرك كان قد تشاورَ مع بطريرك قسطنطينيه و بطريرك انطاكيا حولَ موضوع توحيد المذاهب المسيحيه على مبدأ جديد و هو ان المسيح واحد و فعله واحد و مشيئته واحدة من غير الاشارة لوحدة طبيعته أو ازدواجها التي كانت سبب إبعاد الكنيسه المصرية بعد مجمع خلقدونيه ، عُرِِفَ هذا المبدأ ب" المشيئه الواحده " لكن الأقباط رفضوا هذا المبدأ حيثُ رفض بابا مصر بنيامين الاعتراف بسلطة البطريرك الملكانى سيروس فتعرّضَ البطريرك المصرى لإضطهاد كبير اضطره ان يترك اسكندريه و أن يهرب إلى صحراء الإسقيط ( شهات ) فى وادى النطرون.

إنظُرْ أيضاً : مونوفيزيه