وباء فيروس كورونا 2019–2020

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وباء فيروس كورونا 2019–2020
13990110000699637211032631121029 "خانه ابدی" متوفیان کرونا در همدان.jpg
 

COVID-19 Outbreak World Map per Capita.svg
 

الوفيات 6 (20 يناير 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الحالات المؤكدة 282 (20 يناير 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية عدد الحالات (P1603) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب فيروس كورونا 2019[2][3]،  وكوڤيد-19  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات
الإدارة
حالات مشابهة فيروس كورونا 2019،  وكوڤيد-19  تعديل قيمة خاصية مختلف عن (P1889) في ويكي بيانات


وباء فيروس كورونا هو وباء عالمى بسبب انتشار مرض فيروس كورونا 2019 (كوڤيد-19) COVID-19 اللى بيسببه ڤايروس سارس-كوڤ-2 اللى اسمه كمان فيروس كورونا 2019. لحد 2 ابريل كان فيه أكتر من 900,000 حالة كوڤيد-19 متشخصه ف أكتر من 190 دولة ومنطقة ، مات منهم أكتر من 50,200 حاله و خف أكتر من 200,000 حاله. المجهودات علشان منع انتشار الفيروس منها قيود على السفر والحجر الصحى وحظر التجول وتأجيلات وإلغاء الأحداث و قفل اماكن الاكل. كمان انتشرت على الانترنت معلومات غلط عن وباء ڤايروس كورونا 2019–2020 [4] بالخصوص عن مصدره.

بدايات[تعديل]

فيروسات كورونا بتشمل فيروسات ممكن تسبب في مجموعة من الامراض في البشر، تتراوح ما بين نزلة البرد العادية و بين المتلازمة التنفسية الحادة الشديده. كمان فيروسات منها بتسبب عدد من الأمراض الحيوانية. . انتشار فيروس كورونا الجديد اللى بيتسما كمان فيروس سارس 2 ابتدا ف نص ديسمبر 2019 ف مدينة ووهان فى مقاطعة هوبيى فى وسط الصين. الفيروس فيه شبه من فيروس موجود ف جنس رينولوفوس من خفافيش حدوة الحصان. معظم الحالات الاولانيه كان ليها صلات بسوق هوانان لبيع مأكولات البحر بالجمله. من ووهان فيروس سارس 2 انتشر فى الصين و بعد كده وصل بانكوك، و طوكيو، و سول، و بكين، و شانجهاى، و جوانجدونج ، و هونج كونج، و ماكاو، وإيفرت، و فييتنام، و سينجابوره. أول انتشار للفيروس بره الصين كان فى فيتنام من أب لابنه. أول حالة وفاة مؤكده من الإصابة بالفيروس حصلت يوم 9 يناير 2020. يوم 13 مارس 2020 ، اتنشر تقرير ماتمش تأكيده فى ساوث تشاينا مورنينج پوست (South China Morning Post) ان حاله من يوم 17 نوفمبر 2019 عندها 55 سنه من مقاطعة هوبيى يمكن كانت اول حاله[5].

الحالات المؤكده[تعديل]

جامعة جونز هوبكينز جمعت عدد الحالات .لحد يوم 29 مارس سنة 2020 ، تم تأكيد 714،153 حاله منهم 33،617 حالة وفاة فى 183 دولة ومنطقة ، بما فيهم خمس مراكب سياحيه. الاعداد استمرت تزيد[6].

عدوا[تعديل]

ڤايروس كورونا بينتشر ف الاساس الأول بين الأشخاص بطريقة مشابهة للأنفلونزا ، عن طريق رزاز الجهاز التنفسى من الكحه أو العطس.[7][8][9] الفترة بين التعرض و ظهور الأعراض حوالى خمس أيام ، لكن ممكن تاخد من يومين لاربعتاشر يوم.[9][10]. مافيش دليل ان أن الفيروس بيتنقل عن طريق الهوا[11]. الناس كمان ممكن تتعدى عن طريق لمس سطح ملوث و بعد كده لمس وشههم[8][12] أكتر عدوا بتحصل لما يكون الناس بيعانو من الأعراض ، كمان العدوا ممكن تحصل قبل ظهور الأعراض.[13] الوقت بين التعرض و ظهور الأعراض حوالى خمس أيام ، و ممكن تكون من 2 ل 14 يوم 2 to 14 days.[9][13].

الأعراض[تعديل]

كوڤيد-19 ممكن يسبب كحه، والتهاب المناخير، وحمى، و فشل تنفسى، و غممان نفس و ترجيع ، و صداع ، وألم ف العضلات وضيق نفس وإسهال و التهاب رئوى, تحاليل الدم بتظهر انخفاض في عدد خلايا الدم البيضا.

انتشار[تعديل]

كوڤيد-19 انتشر فى العالم و يعتبر وباء عالمى و فيه مخاوف انه ممكن يقتل 100 مليون انسان [14][15]. كوڤيد-19 اتأثر بيه اكتر من 180 دولة ومنطقة ، مع انتشار كبير ف وسط الصين و ايطالياو كوريا الجنوبيه و ايران[16] يوم 11 مارس 2020 ، وصفت منظمة الصحة العالمية انتشار COVID-19 بأنه وباء عالمى.[17][18]. لحد يوم 21 مارس سنة 2020، أكتر من 303,000 حالة COVID-19 اتسجلت ف أكتر من 187 دولة وإقليم ، مع انتشار كبير ف البر الرئيسى للصين وأوروبا و إيران وكوريا الجنوبية وغيرها. مات أكتر من 12,900 انسان بسبب المرض و خف منه أكتر من 94,000 انسان[19].

مخاطر[تعديل]

حسب البيانات من مركز الصين لمكافحة الأمراض، معدلات الوفيات بتكون بين 0.2 و0.4% بين سن عشر سنين و خمسين سنه. بترتفع النسب بعد السن ده. احتمالات الموت بسبب كوڤيد-19 حوالى 1.3% بين العيانين ف سن الخمسينيات، احتمالات الموت 3.6% بين العيانين ف سن الستينيات من العمر، و8% في السبعينيات من العمر، و حوالى 14.8% بين العيانين اللى اكبر من تمانين سنه. احتمالات الموت بتزيد مع زيادة العمر . ده عشان كبار السن كتير بيكون عندهم أمراض تانيه زى السرطان أو ارتفاع ضغط الدم أو أحد أمراض القلب أو مرض السكر[20].

الوقايه[تعديل]

العدوا بتحصل لما يعطس واحد مصاب بالفيروس و يتلقى الرزاز واحد جنبه ، الرزاز بيكون محمل بالفيروس . ممكن ينزل الرزاز على سطح ترابيزه مثلا ، وييجي واحد يحط أيده على الترابيزة فتتلوث إيديه .

من النصايح عشان الوقايه:

  • غسيل الايدين بالميه والصابون بشكل متكرر إذا كانت متوسخه بشكل واضح ، أو فرك الايدين بماده فيها كحول ( سايل او سبراى). الكحول والصابون بيقتلو الفيروس
  • الابتعاد عن الناس التانيين بمسافة متر او اكتر عن أى شخص بشكل عام و خصوصا لو متصاب بالبرد أو بيكح أو بيعطس .
  • العطس أو الكح فى منديل ، أو تغطية الوش بالدراع ، عشان منع انتشار الفيروس فى الجو أو نشر العدوى لغيرك و عدم العطس فى الإيد عشان منع نقل الرذاذ.
  • البعد عن الزحمه.
  • ابعاد الايدين عن البق و المناخير و العينين علشان الأيدين تفضل نضيفه.

لحد 29 مارس سنة 2020 ماكانش فيه مصل أو طوعم ممكن يحمى من كوڤيد-19 . آلاف العلما بيحاولو انتاج تطعيم مضاد للسارس-كوڤ-2. منظمة الصحة العالمية نشرت على ويبسايتها اسامى 41 مركب محتمل ممكن يكون المصل تحت التجربه للتطعيم . الاخبار من التجارب لسه ماتعلنتش. احتمال ان مصل يكون متوفر بعد 12 او 18 شهر.[21].

نتايج[تعديل]

الوبا سبب اضطراب اجتماعى و اقتصادى عالمى[22][23] حدود كتير اتقفلت [24][25] مراقبه ف المطارات المطارات و محطات القطر [26] و ف حركة السفر.[27][28][29][30] و ، ومخاوف واسعة النطاق من نقص الإمدادات عملت تحفيز عل شرا البضايع . انتشرت معلومات غلط و نظريات المؤامرة عن الفيروس على الإنترنت ، و حصلت هناك حالات خوف من الأجانب و العنصرية ضد الصينيين وغيرهم من سكان شرق أو جنوب شرق آسيا[31]. ناس كتر اتعدو بالفايروس و منهم مشاهير [32]

مشاهير ماتو ف الوبا[تعديل]

جهود الاداره[تعديل]

كان فيه مجهودات كتير عشان تحتوى الفيروس انتشار ڤايروس سارس-كوڤ-2. رئيس منظمة الصحة العالمية طلب من كل البلاد تعمل تحاليل للناس و قال ف مؤتمر صحفى (حللو ، حللو ، حللو )

لينكات[تعديل]

مصادر[تعديل]

  1. أ ب النص الكامل متوفر في: https://www.who.int/docs/default-source/coronaviruse/situation-reports/20200121-sitrep-1-2019-ncov.pdf — المؤلف: منظمة الصحه العالميه — العنوان : Novel Coronavirus(2019-nCoV) — الناشر: منظمة الصحه العالميه
  2. https://www.who.int/publications-detail/surveillance-case-definitions-for-human-infection-with-novel-coronavirus-(ncov)
  3. https://www.cdc.gov/coronavirus/novel-coronavirus-2019.html
  4. Perper, Rosie (5 March 2020). "As the coronavirus spreads, one study predicts that even the best-case scenario is 15 million dead and a $2.4 trillion hit to global GDP". Business Insider – via Yahoo! News.
  5. Davidson, Helen (13 March 2020). "First Covid-19 case happened in November, China government records show—report". The Guardian. ISSN 0261-3077. Retrieved 15 March 2020.
  6. World Meters
  7. "Getting your workplace ready for COVID-19" (PDF). World Health Organization. 27 February 2020.
  8. أ ب "Q&A on coronaviruses". World Health Organization. 11 February 2020. Retrieved 24 February 2020.
  9. أ ب ت "Symptoms of Novel Coronavirus (2019-nCoV)". US Centers for Disease Control and Prevention. 10 February 2020. Retrieved 11 February 2020.
  10. Rothan, H. A.; Byrareddy, S. N. (February 2020). "The epidemiology and pathogenesis of coronavirus disease (COVID-19) outbreak". Journal of Autoimmunity: 102433. doi:10.1016/j.jaut.2020.102433. PMID 32113704.
  11. WHO in Arabic
  12. "Coronavirus Disease 2019 (COVID-19)—Transmission". Centers for Disease Control and Prevention. 17 March 2020. Retrieved 23 March 2020.
  13. أ ب Rothan, H. A.; Byrareddy, S. N. (February 2020). "The epidemiology and pathogenesis of coronavirus disease (COVID-19) outbreak". Journal of Autoimmunity: 102433. doi:10.1016/j.jaut.2020.102433. PMID 32113704.
  14. "Coronavirus confirmed as pandemic". BBC News (in الإنجليزية). 2020-03-11. Retrieved 2020-03-11.
  15. "Coronavirus live updates: WHO says Covid-19 is pandemic. Covid-19 is expected to kill 100 million people". The Guardian (in الإنجليزية). 2020-03-11. Retrieved 2020-03-11.
  16. "Coronavirus COVID-19 Global Cases by Johns Hopkins CSSE". gisanddata.maps.arcgis.com. Retrieved 2020-03-08.
  17. "WHO Director-General's opening remarks at the media briefing on COVID-19 - 11 March 2020". WHO. 11 March 2020. Retrieved 12 March 2020.
  18. "Coronavirus confirmed as pandemic". BBC News (in الإنجليزية). 2020-03-11. Retrieved 2020-03-11.
  19. "Coronavirus Update (Live): 284,712 Cases and 11,842 Deaths from COVID-19 Virus Outbreak - Worldometer". www.worldometers.info.
  20. Alarabiya
  21. EU USAToday:Thousands of scientists are racing to find a vaccine for coronavirus. 41 possibilities are in the works.
  22. "Coronavirus: Shanghai neighbour Zhejiang imposes draconian quarantine". South China Morning Post. 6 February 2020. Archived from the original on 6 February 2020. Retrieved 8 February 2020.
  23. Marsh, Sarah (23 February 2020). "Four cruise ship passengers test positive in UK—as it happened". The Guardian. ISSN 0261-3077. Retrieved 23 February 2020.
  24. Nikel, David. "Denmark Closes Border To All International Tourists For One Month". Forbes. Retrieved 13 March 2020.
  25. "Coronavirus: Poland to close borders to foreigners, quarantine returnees". Reuters. 14 March 2020. Retrieved 13 March 2020 – via The Straits Times.
  26. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع AutoDW-9
  27. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع CDC Travel
  28. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع Level4
  29. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع EUPrepares
  30. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع AutoDW-10
  31. Tavernise, Sabrina; Oppel Jr, Richard A. (23 March 2020). "Spit On, Yelled At, Attacked: Chinese-Americans Fear for Their Safety". The New York Times. Retrieved 23 March 2020.
  32. The Guardian:Coronavirus pandemic reaches world leaders and disrupts global sporting events