مركز لندون جونسون للفضا

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره

مركز ليندون جونسون للفضاء ( JSC ) هو مركز ناسا لرحلات الفضاء البشرية (كان يُسمى فى الأصل مركز المركبات الفضائية المأهولة )، حيث يتم اجراء التدريب على رحلات الفضاء البشرية والأبحاث والتحكم فى الطيران . تمت اعادة تسميته تكريما للرئيس الامريكانى الراحل ليندون جونسون ، و هو مواطن من ولاية تكساس، حسب قانون أصدره مجلس الشيوخ الأمريكى فى 19 فبراير 1973.

يتكون من مجمع يضم 100 مبنى اتبنا ها على 1,620 acres (660 ha) فى منطقة كلير ليك فى هيوستن ، اللى اخدت اللقب الرسمى "مدينة الفضاء" سنة 1967. المركز هو موطن فريق رواد الفضاء التابع لناسا ، و هو مسؤول عن تدريب رواد الفضاء من امريكا وشركائها الدوليين. يضم مركز كريستوفر سى كرافت جونيور للتحكم فى المهمة ، اللى قدم وظيفة التحكم فى الطيران لكل رحلة فضائية بشرية تابعة لناسا من جيمينى 4 (بما فيها أبولو ، سكايلاب ، أبولو-سويوز ، ومكوك الفضاء ). هيا معروفة شعبى بعلامات الاتصال اللاسلكية الخاصة بيها "Mission Control" و "Houston".

نشأ مركز المركبات الفضائية المأهولة الأصلى من مجموعة مهام الفضاء (STG) اللى يرأسها روبرت ر. جيلروث اللى تم تشكيلها لتنسيق برنامج الرحلات الفضائية المأهولة فى امريكا. كان مقر STG فى مركز لانجلى للأبحاث فى هامبتون، ڤيرچينيا ، لكن تم تقديم تقاريرها تنظيمى لمركز جودارد لرحلات الفضاء بره واشنطن العاصمة . ولتلبية الاحتياجات المتزايدة لبرنامج رحلات الفضاء البشرية الأمريكي، ابتدت الخطط سنة 1961 لتوسيع طاقمه ليشمل مؤسسته الخاصة، ونقله لمنشأة جديدة. اتبنا ه فى عامى 1962 و 1963 على أرض تبرعت بيها شركة همبل أويل من فى جامعة رايس ، وافتتح أبوابه رسمى فى سبتمبر 1963. اليوم، يعد JSC واحد من عشرة مراكز ميدانية رئيسية تابعة لناسا .

تاريخ[تعديل]

بقا روبرت آر جيلروث، قائد مجموعة مهام الفضاء، أول مدير لناسا لمركز المركبات الفضائية المأهولة سنة 1961.

تعود أصول مركز جونسون الفضائى لمجموعة المهام الفضائية (STG) التابعة لناسا . بدايه من 5 نوفمبر 1958، قام مهندسو مركز لانجلى للأبحاث بقيادة روبرت ر. جيلروث بتوجيه مشروع ميركورى ومتابعة البرامج الفضائية المأهولة. كانت STG تقدم تقاريرها فى الأصل لمنظمة مركز جودارد لرحلات الفضاء ، و اجمالى عدد الموظفين 45 شخص ، من بينهم 37 مهندس وثمانية سكرتيرات و "كمبيوترات" بشرية (ستات أجرين عمليات حسابية على آلات الجمع الميكانيكية). سنة 1959، أضاف المركز 32 مهندس كندى توقفوا عن الشغل بسبب الغاء مشروع Avro Canada CF-105 Arrow . [1] أدرك مدير ناسا الأول، تى كيث جلينان ، أن نمو برنامج الفضاء الامريكانى من شأنه أن يتسبب فى تفوق STG على مركزى لانجلى وجودارد ويتطلب موقع خاص به. فى 1 يناير 1961، كتب مذكرة لخليفته اللى لم يذكر اسمه بعد (الذى تبين أنه جيمس اى ويب )، يوصى فيها باختيار موقع جديد. [2] بعد كده من كده العام، لما حدد الرئيس جون كينيدى هدف ارسال شخص لالقمر بحلول نهاية العقد، بقا من الواضح أن جيلروث سيحتاج لمنظمة اكبر لقيادة برنامج أبولو ، مع مرافق اختبار ومختبرات بحثية جديدة.[3]

اختيار الموقع[تعديل]

سنة 1961، عقد الكونجرس جلسات استماع و أقر 1.7 دولار مشروع قانون مخصصات ناسا سنة 1962  اللى تضمن 60 دولارًا مليون دولار لمختبر الرحلات الفضائية المأهولة الجديد. [2] اتحط مجموعة من المتطلبات للموقع الجديد وطرحها على الكونجرس وعامة الناس. وشملت هذه: امكانية الوصول لوسايل النقل المائى بواسطة المراكب الكبيرة، والمناخ المعتدل، وتوافر خدمة الطيارات التجارية فى كل الأحوال الجوية، ومجمع صناعى راسخ مع المرافق التقنية المساعدة والعمالة، والقرب من مجتمع جذاب ثقافى  قرب   واحده من المؤسسات. التعليم العالي، ومرافق الكهرباء والميه القوية، على الأقل 1,000 acres (400 هكتار) من الأرض، وبعض معايير التكلفة المحددة. [2] فى اغسطس 1961، طلب ويب من المدير المساعد لمركز أبحاث أميس جون اف بارسونز أن يرأس فريق اختيار الموقع، اللى ضم فيليب ميلر، ويسلى هجورنيفيك، و ادوارد كامبانيا، مهندس البناء فى STG.  توصل الفريق فى البداية لقائمة تضم 22 مدينة بناء على معايير المناخ والمياه، بعدين اختصرها لقائمة قصيرة من تسع مدن مع مرافق فيدرالية قريبة:

تمت بعد كده اضافة 14 موقع آخر، بما فيها موقعين اضافيين فى هيوستن تم اختيارهما نظر لقربهما من جامعة رايس .[3] زار الفريق كل المواقع الـ 23 فى الفترة ما بين 21 اغسطس و 7 سبتمبر 1961. فى دى الزيارات، ترأس حاكم ولاية ماساتشوستس جون أ. فولبى والسناتور مارغريت تشيس سميث وفدًا مارس ضغوط سياسية قوية بشكل خاص، مما دفع الرئيس كينيدى لاجراء تحقيق شخصى مع ويب. وبالمثل، مارس أعضاء مجلس الشيوخ و أعضاء الكونجرس من مواقع فى ميسورى وكاليفورنيا ضغوط على فريق الاختيار. ذهب مؤيدو المواقع فى بوسطن، ماساتشوستس، رود آيلاند، ونورفولك، ڤيرچينيا، لحد تقديم عروض تقديمية منفصلة لويب وموظفى المقر الرئيسي، علشان كده أضاف ويب دى المواقع الاضافية لالمرا بيره النهائية. [2]

  1. Murray & Bly Cox (1989).
  2. أ ب ت ث ج Dethloff (1993).
  3. أ ب "JSC History". Retrieved 2008-03-25. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "JSC" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.