فيصل بن عبد العزيز ال سعود

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الملك فيصل بن عبد العزيز

جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز ال سعود (14 ابريل 1906 - 25 مارس 1975) ثالث ملوك المملكه العربيه السعوديه وهو ثالث ابناء الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود ، امه هى الاميرة طرفة بنت عبد الله ال الشيخ .

نشأته وحياته[تعديل]

الملك فيصل بن عبد العزيز سنة 1941

ولد فيصل بن عبد العزيز ال سعود يوم 14 ابريل 1906 فى مدينة الرياض ، وتربى فى بيت جده لأمه الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف ال الشيخ بعد وفاة والدته وهو ابن ستة أشهر .

أدخله أبوه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود فى السياسة في سن مبكرة ، ففي سنة 1919 بعثه كمبعوث شخصي الى المملكه المتحده و فرنسا بعد نهاية الحرب العالميه الأولى وكان عمره حينها 13 سنة .

وفى سنة 1922 قاد الامير فيصل بن عبد العزيز قوات ال سعود لتهدئة الوضع فى عسير ، وفى سنة 1925 قاد جيشه لمنطقة الحجاز واستطاع أن ينتصر على القوات المعادية له ويعيد سيطرة ال سعود على الحجاز .

فى سنة 1926 عينه أبوه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود فى منصب نائب عام جلالة الملك ، وفى سنة 1927 عينه فى منصب رئيس مجلس الشورى ، وفى سنة 1932 وبعد اعلان قيام المملكه العربيه السعوديه مباشرة عينه أبوه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود فى منصب وزير خارجية المملكة كأول من تولى هذا المنصب بالإضافة لمنصبه كرئيس لمجلس الشورى . وفى سنة 1934 اشترك الأمير فيصل بن عبد العزيز فى الحرب السعودية اليمنية .

فى سنة 1939 تولى الامير فيصل بن عبد العزيز بصفته وزير الخارجية وقتها ، رئاسة وفد المملكة فى مؤتمر لندن الذي انعقد بخصوص القضية الفلسطينية .

فى سنة 1947 طلب من أبوه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود قطع العلاقات الدبلوماسية مع امريكا بعد قرار الامم المتحده بتقسيم فلسطين لدولتين ، لكن طلبه قوبل بالرفض .

فى يوم 9 اكتوبر 1953 وبعد انشاء مجلس الوزراء السعودى وتعيين صاحب السمو الملكى الامير سعود بن عبد العزيز ال سعود ولى عهد المملكة في ذلك الوقت رئيسا للوزراء ، امر الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود بتعيين صاحب السمو الملكى الامير فيصل بن عبد العزيز نائبا لرئيس مجلس الوزراء مع منصبه كوزير للخارجية .

ولاية العهد[تعديل]

فى يوم 9 نوفمبر 1953 وبعد وفاة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود وتولى صاحب السمو الملكى الامير سعود بن عبد العزيز ال سعود الحكم بصفته ولى العهد وقتها ، اصدر الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود امر بتعيين أخوه صاحب السمو الملكى الامير فيصل بن عبد العزيز فى منصب ولى عهد المملكة الى جانب منصبه كنائب لرئيس الوزرا ووزير الخارجية .

ومن سنة 1954 بدأ الامير فيصل بن عبد العزيز بصفته ولى عهد المملكة ينوب عن اخوه الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود فى الزيارات الخارجية ، وفى يوم 16 اغسطس 1954 امر الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود بتعيينه فى منصب رئيس مجلس الوزرا . وفى سنة 1957 لما حصلت الأزمة المالية السعودية كلفه الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود بمسئولية المال وخزينة الدولة جنب مسئولياته كرئيس للوزرا ووزير للخارجية . وفى سنة 1958 عينه الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود بالإضافة لكونه ولى العهد ورئيس الوزرا ووزير الخارجية ، فى منصبين وزير المالية ووزير الداخلية .

فى سنة 1960 زادت الخلافات بين الامير فيصل بن عبد العزيز وبين اخوه الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود ، وده اللى خلى الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود يعزل اخوه الامير فيصل بن عبد العزيز من مناصب رئيس مجلس الوزرا ووزير الخارجية ووزير المالية ووزير الداخلية وخلاه ولى العهد ونائب رئيس مجلس الوزرا وبس . لكن فى سنة 1962 رجع الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود وعين الأمير فيصل بن عبد العزيز للمرة التانية فى منصبين رئيس مجلس الوزرا ووزير الخارجية .

توليه الحكم[تعديل]

الملك فيصل بن عبد العزيز فى الوسط بين جمال عبد الناصر رئيس مصر على الشمال و ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينيه على اليمين فى القاهره فى شهر سبتمبر 1970
الملك فيصل بن عبد العزيز بيسلم على ريتشارد نيكسون رئيس امريكا فى زيارته الرسمية لامريكا يوم 15 يوليو 1974
صورة الملك فيصل بن عبد العزيز على عملة المملكه العربيه السعوديه فئة 50 ريال سعودى

فى يوم 29 مارس 1964 ونتيجة مرض الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود وعجزه عن ممارسة مسئوليات الحكم ، اصدر علماء المملكه العربيه السعوديه فتوى بأن الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود يبقى فى منصب الملك مع تولى صاحب السمو الملكى الامير فيصل بن عبد العزيز كل صلاحيات إدارة شئون المملكه العربيه السعوديه داخليا وخارجيا . ووافقت العيلة المالكة على الفتوى دى وطلبت من الامير فيصل بن عبد العزيز تنفيذها .

وفى يوم 30 مارس 1964 اجتمع مجلس الوزرا السعودى برياسة صاحب السمو الملكى الامير خالد بن عبد العزيز ال سعود بصفته النائب الاول لرئيس مجلس الوزرا وقرر نقل سلطاته الملكية لصاحب السمو الملكى الامير فيصل بن عبد العزيز تنفيذا للفتوى وقرار العيلة المالكة .

وفى يوم 1 نوفمبر 1964 اجتمع علماء الدين والقضاة ، وأعلن مفتى المملكة فى الوقت ده محمد بن ابراهيم ال الشيخ خلع الملك سعود بن عبد العزيز ال سعود وتنصيب صاحب السموالملكى الامير فيصل بن عبد العزيز بداله بصفته ولى العهد . وفى يوم 2 نوفمبر 1964 اخد الامير فيصل بن عبد العزيز البيعة لمنصب ملك المملكه العربيه السعوديه

انجازاته[تعديل]

السياسة الخارجية[تعديل]

وفاته[تعديل]

فى يوم 25 مارس 1975 كان الملك فيصل بن عبد العزيز فى مكتبه بالديوان الملكى فى قصر الحكم فى الرياض بيستقبل عبد المطلب الكاظمى وزير البترول الكويتى ، وفجأة اقتحم عليهم المكتب ابن اخوه الامير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز ال سعود وهو ماسك مسدس وضرب منه النار على الملك فيصل بن عبد العزيز لغاية لما مات فى ساعتها .

اقواله[تعديل]

  • عشنا وعاش اجدادنا على التمر واللبن ، وسنعود لهما .

Emblem of Saudi Arabia.svg

بوابة السعوديه