عفت ناجى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


عفت ناجى Effat Mousa Nagy
عفت ناجى Effat Mousa Nagy
معلومات شخصية
الميلاد 5 أبريل 1905


اسكندريه

الوفاة 4 أكتوبر 1994


القاهره

الجنسية Flag of Egypt.svg مصر
الزوج/الزوجة سعد الخادم
الحياة العملية
المهنة فنانه تشكيليه

عفت ناجي هي رسامة مصرية من مواليد 1905، وهي أخت الرسام محمد ناجى اللى كان رائد التصوير العربي المعاصر، وكان يشجعها في صغرها بملاحظاته حول رسمها، تزوجت من الفنان "سعد الخادم" عميد الفنون الشعبية في المنطقة العربية، ولم تنجب أطفالا رغم حبها لهم وتوفت سنة 1994.[1]

اتولدت عفت ناجى عند ميناء البحر الأبيض المتوسط في إسكندرية سنة 1905. كانت مفتونة بالثقافة وتدربت على الرياضيات والموسيقى ودرست الفن بواسطة مدرس خاص إلى جانب أخوها الفنان محمد ناجى. تدربت رسميا في أكاديمية الفنون في روما سنة 1947.

وعملت في مصر عند اندريه لوتيه حيث استخدمه الآثار المصرية كمادة خام.

تزوجت الرسامة عفت ناجى "سعد الخادم" سنة 1945 اللى كان فنان وباحث، حيث أبحاثة كانت مستوحاه من فن عفت ناجى.

تلقت عفت ناجى مجاملة من أخيها سنة 1956 حيث قال إن أعمالها تجاوزت أعماله والتى كانت مقيدة بتدريبه الأكاديمى.

وفى سنة 1964 عرضت عفت أعمالها في معرض السد العالي والذى كان نتيجة عمل كلفت للقيام به العام السابق، حيث طلب منها تسجيل الأثار التي من الممكن أن تضيع كالمغمورة تحت مياه سد أسوان عند بنائه. كانت من ضمن 64 فنان اختيروا للقيام بهذا العمل.

تأسس متحف محمد ناجى سنة 1968. وتبرعت ناجى ب 40 لوحة من لوحات أخيها لخلق مجموعة لأعمال أخيها.

توفت عفت ناجى سنة 1994.

الرحلات الفنية[تعديل]

سافرت عفت ناجي في رحلات فنية إلى ايطاليا وفرنسا للتعلم على يد أساتذة كبار، حتى أصبحت هي أيضا استاذة كبيرة.

معارض منفردة[تعديل]

  • في مرسم إسكندرية سنة 1948
  • في جمعية محبى الفنون الجميلة بالقاهرة سنة 1956
  • في متحف الفنون الجميلة بإسكندرية سنة 1957
  • في فلورانسا وروما سنة 1962
  • في معرض الدائرة الذهبية بسويسرا سنة 1971
  • في المركز الثقافى الفرنسى بإسكندرية بالإضافة لندوة لاندريا لوت سنة 1976
  • في معرض المشربية بالقاهرة سنة 1987
  • في معرض القنديل عام 1992 تحت عنوان " 50 عام من عفت ناجى"
  • في المرسم سنة 1999

الفكر الفني[تعديل]

رسمت عفت ناجي في حياتها المبكرة لوحات تعبر عن الأمومة، إلا أن أسلوبها في الرسم تغير إلى الفن الشعبي والأساطير والأبراج الفلكية بعد زواجها، كما أنها أيضا رسمت لوحات من وحى النوبة القديمة قبل أن تغرق في بحيرة السد العالي.

إرث[تعديل]

عفت ناجى وزوجها يملكون متحف بالقاهرة يحتوى على حوالى 200 من لوحاتهم وأعمالهم الفخارية، حيث يحتوى المتحف على 24 لوحة لعفت و34 لوحة لزوجها سعد الخادم، بالإضافة إلى تمثال عار لعفت ناجى كنموذج. يحتوى المتحف أيضا على مكتبتهم القديمة التي تحتوى على كتب مفيدة عن الفلكلور وعلم التنجيم. تركت ناجى منزلها للحكومة المصرية ودفعت الحكومة الفرنسية لنشر سيرتها الذاتية.

مراجع[تعديل]