باجيلت

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
باجيلت
(بالانجليزى: Bagillt)[1]، و(بالويلزى: Bagillt)[1]  تعديل قيمة خاصية الاسم الرسمي (P1448) في ويكي بيانات
 

البلد
المملكه المتحده  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الارض و السكان
احداثيات 53°16′05″N 3°10′05″W / 53.268°N 3.168°W / 53.268; -3.168  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[2]
المساحه
التعداد السكانى
الحكم
التأسيس والسيادة
الرمز البريدى CH6  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
[[تصنيف: غلط فى قوالب ويكى بيانات|]]
خريطة

باجيلت /ˈbæɡɪlt/  ) هيا مدينة سوق ومجتمع فى فلينتشاير ، ويلز . تطل المدينة على مصب نهر دى بين مدينتى هوليويل وفلينت . فى تعداد سنة 2001، تم تسجيل عدد السكان بـ 3,918 انسان ، [3] و ارتفع ل4,165 فى تعداد سنة 2011.[4] يشمل المجتمع كمان قريتى والوين وويلستون .

تاريخ[تعديل]

باجيلت كانت جزء من مملكة جوينيد فى أوائل العصور الوسطى. فى القرن الاتناشر، انسحب أوين جوينيد وقواته لبرين ديشويلتش، "تل التراجع"، فوق باجيلت فى الوقت نفسه كانت تلاحقهم أعداد كبيرة من قوات هنرى التانى . قلعة Castell Hen Blas، هيا قلعة motte-and-bailey ، جوه حدود Bagillt. كانت مسقط رأس دافيد أب ليويلين ، أمير ويلز ، ممكن فى عيد الفصح سنة 1212 بالتقريب . تم التنقيب عن أنقاض القلعة جزئى فى نص الخمسينيات من القرن العشرين. تم الاحتفال بذكرى ميلاد دافيد من فى ازاحة الستار عن لوحة على حيط فندق Upper Shippe Inn فى وسط القرية فى 25 يوليه 2010؛ كان ده بعد مرور 770 سنه على صدور أول ميثاق له كأمير. موستين هول ، مقر واحده من أقدم العائلات الويلزية ، يقع قرب باجيلت. يرجع تاريخ أجزاء من المبنى لعهد هنرى السادس فى القرن الخمستاشر . يُقال ان المستقبل هنرى السابع قد تم اخفاؤه فى القاعة على ايد سيد موستين ، ريتشارد أب هاول، فى عهد ريتشارد التالت . تضم القاعة دلوقتى آثار ومخطوطات تتعلق بالتاريخ البريطانى والويلزى اللى تم جلبها من Gloddaeth Hall ، Llanrhos .

ثورة صناعية[تعديل]

اتعمل أعمال صهر الرصاص فى جادليز على ايد ادوارد رايت ورفاقه، اللى كانو بشكل عام من الكويكرز، سنة 1704. تم تنظيمها تحت اسم شركة لندن الرائدة ، و أبقت ورشة الشغل مفتوحة لحد سنة 1799. جون فريم ، واحد من مؤسسى بنك باركليز ، شارك فى دى المبادرة.[5]

الحدادون فى باجيلت، 1908

بحلول أواخر القرن التمنتاشر، بقت باجيلت مركز لاستخراج المعادن وتصنيعها. كان مئات الرجال يشتغلو فى واحد من عشر منجماً يحيط بالقرية. زى ما كان فيه مصنع ومعامل لانتاج وتكرير الزنك والرصاص والحديد . كان عند باجيلت بالفعل شوية أرصفة على ضفاف نهر دى ، حيث رست مراكب الصيد لعدة قرون. لكن بحلول أوائل القرن التسعتاشر، تطورت دى الأرصفة علشان تكون أرصفة حيث يتم تحميل البضائع المتجهة لالمصانع والمسابك فى انجلترا. سنة 1846، قامت القوات البحرية بوضع المسار لخط ساحل شمال ويلز اللى وصل لباجيلت. اتفتح خط سكة حديد تشيستر وهوليهيد (الآن جزء من خط ساحل شمال ويلز ) رسمى فى 1 مايو 1848. تحولت المناجم والأعمال المحلية اللى كانت تستخدم دى الأرصفة دلوقتى لالنقل بالقطار البخاري. تحتوى محطة سكة حديد باجيلت على جوانب واسعة وساحة بضائع. تم اغلاقه سنة 1966 كجزء من قطع Beeching ، رغم أن جسر المشاة بالمحطة لسه قائماً. سنة 1879 اتبنا نادى للرجال العاملين وبيت للكاكاو فى شارع هاى ستريت فى منطقة بينترى عن طريق الاكتتاب العام. تم تسمية المبنى باسم قاعة الغابات. انه مبنى مثير للاعجاب من الطوب الأحمر مكون من 3 طوابق ويدعمه جمعية تراث باجيلت . تم بناه لتعزيز الاعتدال و كان مرتبط فى الأصل بجمعية الغابات الصديقة . كان أول بيت للكاكاو بنى فى ويلز.

لكن العصر الصناعى خلق مشاكل: سنة 1848، و هو نفس السنه اللى افتتحت فيه السكك الحديدية، نُشر كتاب فى لندن بعنوان تقارير مفوضى دخليق فى حالة التعليم فى ويلز . و تناولت تفاصيل الفقر والحياة الصعبة لكثير من الناس فى حقول الفحم فى باجيلت وفلينتشاير فى القرن التسعتاشر:[6] «فى بعض الكوليات، يتقاضى الرجال رواتبهم كل يوم سبت، ولا يعودون لعملهم لحد يوم الثلاثاء أو الأربعاء التالي. فى باجيلت وفى بلدة فلينت المجاورة، لسه العادة الويلزية القديمة المتمثلة فى الحفاظ على ليلة سعيدة (noswaith lawen) سائدة، ويتم حجزها بشكل عام ليوم السبت، وتمتد ليوم ال واحد من التالي، حيث لا يتوقف الشرب أبدًا. يتم تمثيل دى العادة على ايد رجال الدين وغيرهم على أنها تنطوى على نتايج وحشه. رأيت رجلين مجردين من ملابسهما ويتقاتلان فى الشارع الرئيسى فى باجيلت، وحولهما عصابة من الرجال والستات والأطفال. مافيش شرطى فى البلدة. يتم تمثيل المرأة على أنها الجزء الاكتر جهل فى ربة البيت والاقتصاد المنزلي. يتم ارسال الفتيات للخدمة فى وقت مبكر جدًا، لكنهن يتزوجن فى عمر 18 سنه ، ولديهن عائلات كبيرة.

لا تعمل الستات فى المناجم أو حولها،لكن يقضين معظم وقتهن فى صيد القواقع أو جمع القواقع على الشاطئ. عندهم أفكار منخفضة عن الراحة المنزلية، ويعيشو فى أكواخ صغيرة قذرة وسيئة التهوية، وفى الليل يتكدسونمع بعضفى نفس الغرفة، و أحيان فى نفس السرير، بغض النظر عن العمر أو الجنس. "

باجيلت فضلت مدينة مزدهرة تعمل بجد لاكتر من قرن من الزمان. على سبيل المثال، فى 31 مايو 1873، ذكرت جورنال محلية، ريكسهام أدفيرتايزر ، أن الكتير من أعمال الفحم الجديدة قد افتتحت قرب باجيلت،و ده جعل صعب العثور على عدد كافٍ من عمال المناجم للعمل فيها: "لقد تم مؤخر انشاء ما يقلش عن 4 كوليات جديدة قرب مولد، و بقا السؤال الجدى هو كيفية الحصول على عمالة لتشغيلها، علشان كل الرجال المتاحين فى المنطقة يشتغلو بالفعل. يُطلق على منجم الفحم الأقرب للمدينة على الجانب الشمالى اسم "النضال الصعب" نظر للصعوبة اللى يواجهها الحصول على الميه للحصول على البخار. هناك جانب آخر على الجانب الشرقى يسمى Slap Bang نظر لوجود الفحم قرب السطح. وفى الجنوب، تبذل شركة Linger and Die قصارى جهدها لخفض سعر الفحم وتعزيز سعر العمالة. القطاع وشركته فى الجنوب الشرقى يظهران للعالم كيفية تحقيق أقصى استفادة منه. نسمع عن مشاريع تانيه لا حصر لها، لكن دى هيا أهمها. " فى يوليه 1897، ابتدا الشغل فى Boot End، Bagillt، على نفق Milwr الضخم اللى من شأنه أن يستنزف الميه من المناجم اللى تعمل فى خزانات الرصاص تحت Pentre Halkyn . ابتدا الحفر عند نقطة 9 feet (2.7 m) تحت علامة الميه العالية على شاطئ دى القدامي.[7] تم دفع النفق باتجاه الجنوب الغربى بانحدار 1:1000. كانت مبطنة بالطوب حيث مرت عبر تدابير الفحم والصخر الزيتى لكن غير مبطنة بعد أول 1.5 ميل حيث مرت عبر الصوان والحجر الجيرى . سنة 1908، كان النفق يستنزف اكتر من 1.7 مليون جالون من الميه كل يوم عبر قناة الصرف للنهر عند باجيلت.[7] كانت باجيلت كمان موقع لأعمال الحديد فى هواردين، الواقعة قرب رصيف دى بانك. و اشتهرت بانتاج عدد من النواعير المائية ، بما فيها عجلة سنيفيل فى لاكسى ، جزيرة مان . لكن بحلول تلاتينات القرن العشرين، جلب الكساد الكبير المشقة والبؤس لالمنطقة حيث تم اغلاق الكتير من أعمال التصنيع ومناجم الفحم. و بقا دلوقتى عدد كبير من الناس عاطلين عن الشغل ويعانو من ضائقة مالية شديدة. ممكن تكون أيام الصناعة قد انتهت فى باجيلت. كانت المنطقة دلوقتى تتجه نحو الانحدار طويل المدى. قبل الحرب العالمية الثانية، غادر الكتير من الأشخاص بحث عن عمل: نقل بعضهم لمدن زى كارديف ومانشستر وليفربول فى الوقت نفسه ذهب تانيين لالخارج لكندا وأمريكا .[8]

العصر الحديث[تعديل]

ولسه منطقتا باجيلت وغرينفيلد من المناطق اللى تمثل فيها البطالة والحرمان الاجتماعى وفقر الأطفال قضايا رئيسية. وخلص تقرير صدر فى 2004/2005 بعنوان "تقييم كفاية رعاية الأطفال فى فلينتشاير" علشان رعاية الأطفال ضرورية لمساعدة الوالدين. "وجدت دراسة رعاية الوالدين والطفل أن 17% من الستات غير العاملات (6% من كل الستات اللاتى لديهن أطفال) قلن انهن لا يعملن لأنهن لم يتمكن من العثور على رعاية مناسبة لأطفالهن. يمثل ده الرقم حوالى 660 عيلة فى كل اماكن فلينتشاير. اذا كانت رعاية الأطفال متاحة لدول الستات، الاقتصاد المحلى سيستفيد بحوالى 11.5 مليون جنيه استرلينى كل سنه من فى الأرباح وحدها. "

حسب   بوليس شمال ويلز ، ارتفع معدل الجريمة الاجمالى فى شرق باجيلت بنسبة 200% من سنة 2007 لسنة 2008؛ وفى باجيلت ويست كان ده الرقم +3.7% بس فى نفس الفترة.
سنة 2013، تمت توأمة باجيلت رسمى مع لاكسى ، جزيرة مان، بعد زيارة أعضاء جمعية تراث باجيلت للاكسى لرؤية عجلة سنيفيل (التى أعيدت تسميتها دلوقتى  باسم ليدى ايفلين) اللى تم ترميمها مؤخر بواسطة Laxey and Lonan Heritage Trust. اتبنا العجلة فى باجيلت.

بالنسبة لانتخابات مجلس مقاطعة فلينتشاير، فيه جناح انتخابى فى باجيلت و هو مدور للمجتمع. وينتخب اثنين من أعضاء المجلس.[9] باجيلت على قسم سابق من الطريق A548 . اتعمل ممر جانبى فى أواخر الستينيات للطريق A. تشمل مرافق المدينة مكتبة يديرها المجتمع، أعيد افتتاحها سنة 2014 بعد اغلاق مجلس مقاطعة فلينتشاير سنة 2011، وعدد قليل من المحلات المحلية والبارات والحدائق. يمر مسار ساحل ويلز عبر باجيلت بجانب نهر دي، و وضعت جمعية تراث باجيلت علامة على مسار تراثى وصناعى من مسار ساحل ويلز لمواقع مختلفة حول القرية. استحوذت جمعية تراث باجيلت كمان على أعمال الصرف الصحى القديمة قرب موقع محطة سكة حديد باجيلت السابقة لمشروع جناين مجتمعية مستقبلية.

باجيلت فيها مدرستين ابتدائيتين بالمقاطعة، يسجول ميرلين، [10] فى منطقة القرية الرئيسية، ويسجول جلان أبر، [11] فى باجيلت بوت اند.

ارجنتين[تعديل]

فى أواخر القرن التسعتاشر، هاجرت كتير من العائلات الويلزية من شمال شرق ويلز لوادى تشوبوت فى باتاغونيا ، الأرجنتين .[12] تكريما لتراثهم، أطلق Y Wladfa على بحيرة باجيلت (بحيرة باجيلت) اسم المدينة (

الحكم[تعديل]

اتعمل مجلس مجتمع باجيلت سنة 1985. وتتكون من جناحين (يسمى الشرق والغرب)، ينتخب كل منهما سبعة أعضاء.[13]

المجتمع جناح انتخابى واحد فى مجلس مقاطعة فلينتشاير (يسمى باجيلت)، وينتخب اثنين من أعضاء المجلس لتلك الهيئة.[14]

وهى جزء من دايرة ديلين ومنطقة شمال ويلز لسينيد ، ودايرة ديلين للبرلمان .

لينكات برانيه[تعديل]

قالب:Flintshire

مصادر[تعديل]

  1. https://gov.wales/list-standardised-welsh-place-names — الناشر: Welsh Language Commissioner — الرخصة: Open Government Licence
  2.   تعديل قيمة خاصية مُعرِّف علاقة على خريطة الشَّارع المَفتُوحة (OSM) (P402) في ويكي بيانات {{cite web}}: Empty citation (help)
  3. 2001 Census: Bagillt, Office for National Statistics, retrieved 30 June 2008
  4. "Town population 2011". Archived from the original on 13 January 2016. Retrieved 24 May 2015.
  5. John Freame (1665-1745) accessed 18 February 2013
  6. Reports of the commissioners of inquiry into the state of education in Wales, appointed by the Committee of Council on Education, in pursuance of proceedings in the House of Commons on the motion of Mr. Williams, of March 10, 1846, pp. 532
  7. أ ب Ebbs, C. "Halkyn District United Mines". Flintshire Lead Mining.
  8. St Mary's Church in Bagillt Archived 25 ابريل 2012 at the Wayback Machine
  9. "Electoral Arrangements for Flintshire". Flintshire County Council. Retrieved 1 May 2023.
  10. "Merllyn County Primary School - Home". www.merllynschool.co.uk. Archived from the original on 4 November 2016. Retrieved 4 November 2016.
  11. "Ysgol Glan Aber C.P. | Estyn". www.estyn.gov.wales. Retrieved 4 November 2016.
  12. "The Chubut Colony". The Welsh of Patagonia. Retrieved 12 July 2021.
  13. "Councillors". Bagillt Community Council.
  14. "Electoral Arrangements for Flintshire". Flintshire County Council. Retrieved 7 May 2023.
باجيلت على مواقع التواصل الاجتماعى