انتقل إلى المحتوى

اليزابيث رومر

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اليزابيث رومر
 

معلومات شخصيه
الميلاد 4 سبتمبر 1929 [1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


اوكلاند   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 8 ابريل 2016 (87 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


توسون (اريزونا)   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

مواطنه
امريكا   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة كاليفورنيا (بركلى)   تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
المهنه عالمة فلك ،  واستاذة جامعه   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه انجليزى [3]  تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
موظف فى جامعة اريزونا   تعديل قيمة خاصية ربُّ العمل (P108) في ويكي بيانات

إليزابيث " بات " رومر (4 سبتمبر 1929). – 8 ابريل 2016) [4] كانت عالمة فلك ومعلم أمريكى متخصص فى علم الفلك مع التركيز بشكل خاص على المذنبات والكواكب الصغيرة . اشتهرت باستعادة المذنبات المفقودة ، و باكتشافها 2 من الكويكبات، و الاكتشاف المشترك لقمر المشترى ثيميستو ، والكويكب 1657 روميرا اللى سمى على شرفها.

حياة

[تعديل]

رومر اتولدت يوم 4 سبتمبر 1929 فى أوكلاند، كاليفورنيا ، ونشأت فى ألاميدا، كاليفورنيا ، على ايد والدها ووالدتها ريتشارد كيرين و إلسى بى رومر.[5] من صغره، أعرب رومر عن اهتمامه بالتفكير العلمى والمسائل المتعلقة بعلم الفلك. كشفت رومر فى مقابلة أنها فى الوقت نفسه كانت طالبة جديدة فى المدرسة الثانوية، كان كتير من معلميها يفتقرو المؤهلات المناسبة.[6] ده علشان كانت طالبة خلال الحرب العالميه التانيه ، لما كان افراد كتير يدرسو أوراق اعتماد الطوارئ. أدلى واحد من معلمى العلوم العامة عندها بملاحظات ذات آثار فلكية يعتقد رومر أنها غير صحيحة. و كان واحد من دى التصريحات أن بولاريس كان النجم الاكبر. رغم عدم وجود كتب أو مصادر فيها الإجابات الصحيحة، تم تشجيع رومر على البحث عن الإجابات الصحيحة فى مكان آخر. تواصلت مع مدرس مساعد فى قسم علم الفلك فى بيركلى اللى ساعدها فى العثور على المعلومات اللى كانت تبحث عنها. كان ده يعتبر بداية اهتمامها بجوانب تانيه من علم الفلك.

رومر اتخرجت طالبة متفوقة فى فصلها من المدرسة الثانوية سنة 1946، وفى نفس السنه كسبت جايزة National Westinghouse Science Talent Search .[5][7] بقت عالمة فلك هاوية جادة كانت مصممة تتابع اهتمامها بالمذنبات والكويكبات . سنة 1950 تخرجت من جامعة كاليفورنيا، بيركلى بدرجة البكالوريوس فى علم الفلك. تخرجت بمرتبة الشرف كباحثة بيرثا دولبير.[5] وقت دراستها العليا فى بيركلي، رومر درست دروس الإرشاد للبالغين فى أوكلاند لتمويل رسومها الدراسية من 1950 ل1952. التجربة دى كانت هيا اللى سمحت ليها بتنمية شغفها بالتدريس. من سنة 1954 لسنة 1955، اشتغلت مساعدة فلكية و فنية معمل فى مرصد ليك بجامعة كاليفورنيا ، و سنة 1955 اخدت درجة الدكتوراه من بيركلي.[5]

بعد ما خدت الدكتوراه، واصلت وقتها فى جامعة كاليفورنيا كمساعدة فلكية و عملت أبحاث فى مرصد يركس فى جامعة شيكاجو . رومر اخدت لقب عالم فلك سنة 1957 فى المرصد البحرى الأمريكى فى فلاجستاف، أريزونا .[4][5][6][7] ابتدت تكتسب قوة جذب لإعادة اكتشاف المذنبات باستخدام تلسكوب عاكس عالى الدقة مقاس 40 بوصة لتصوير وتحليل النوى .[5] و أدى بحثها الرائد لاستعادة العشرات من المذنبات ذات الفترة القصيرة، هيا المذنبات اللى تستغرق أقل من 20 سنه للدوران حول الشمس. وماكانش عند العلما ساعتها أساليب أو معدات يمكنها بسهولة تتبع المذنبات ذات الدورة القصيرة حول الشمس، وستصبح دى المذنبات "ضائعة" بمجرد أن تصبح المسافة كبيرة جدًا. اكتشف رومر دى المذنبات المفقودة من خلال البحث فى المنطقة اللى كان من المتوقع أن تكون فيها وقت دورانها حول الشمس واكتشف حركة باهتة بالنسبة للنجوم المحيطة بها.[8] ماكانش ده عمل بسيطًا، حيث كان التنبؤ بموقع المذنب وسطوعه أمر صعب للغاية، خاصة بالنسبة للمذنبات اللى كانت مفقودة لفترات طويلة من الزمن. ساعدت بيانات رومر وقياسات سطوع دى المذنبات المستردة على مسافات كبيرة علما الفلك فى عصرها وسمحت بتتبع الكتير من المذنبات ذات الفترة القصيرة حول الشمس لحد يومنا ده.[4][8]

و سنة 1965، بقت مديرة بالإنابة فى المرصد البحرى الأمريكي.[5] تم تعيينها بعد كده فى جامعة أريزونا فى توكسون كأستاذة مشاركة فى معمل القمر والكواكب سنة 1966، وتمت ترقيتها لأستاذ كامل بحلول [4] 1969 [5] و ذلك، طُلب منها رئاسة اللجنة اللى ستنشئ قسم علوم الكواكب فى جامعة أريزونا سنة 1972.[5][6] سنة 1980، فى الوقت نفسه كانت لسه أستاذة فى جامعة UA، اشتغلت عالمة فلك فى مرصد توكسون ستيوارد .[9] اشتغلت فى المرصد لحد سنة 1997.[4][5] تقاعدت رومر أخير سنة 1998، لكن واصلت أبحاثها حول المذنبات والكويكبات بصفتها عالمة فلك و أستاذة فخرية . فى 8 ابريل 2016، توفى رومر فى توكسون، أريزونا.[4][5][6]

الاتحاد الفلكى الدولى

[تعديل]

تمت الإشارة لرومر كعضو مثالى فى مجتمع علم الفلك وعمل فى الكتير من اللجان والمنظمات الفلكية. شغلت مناصب مختلفة على مر السنين، بما فيها رئيس ونائب رئيس لجنة الاتحاد الفلكى الدولى 6 واللجنة 20.[4][10]

الإنجازات الكبرى

[تعديل]

و سنة 1961، تم تسمية الكويكب 1657 روميرا على شرف الدكتور رومر.[4][5][6] واكتشفت الكويكب لوسيفر 1930 فى 29 اكتوبر 1964، والكويكب 1983 بوك فى 9 يونيه 1975.[4][5][7] كما أنها شاركت فى اكتشاف قمر المشترى ثيميستو مع تشارلز ت. كوال سنة 1975.[4][5][6] فُقد ثيميستو بعد وقت قصير من اكتشافه لأنه قمر غير منتظم لكوكب المشتري. بس، تم استعادته أخير سنة 2000. طول حياتها المهنية، اكتشفت رومر رجوع 79 مذنب دورى وحسبت مدارات الكتير من المذنبات والكواكب الصغيرة.[4][5][6]

جوايز و تقدير

[تعديل]

رومر اخدت جوايز و شهادات تقدير كتير خلال حياتها ومسيرتها المهنية. اخدت جايزة BA Gould من الأكاديمية الوطنية للعلوم ، وجايزة NASA الخاصة، ومنحة Donohoe Lectureship للجمعية الفلكية فى المحيط الهادى .[4][5] سنة 1960، كرمت مجلة Mademoiselle عملها فى مجال المذنبات و أطلقت عليها لقب واحدة من احسن عشر شابات لده العام.[11] أعربت رومر عن أملها فى أن تشجع جايزة Mademoiselle Merit الخاصة بيها التانيين على استكشاف مجال علم الفلك فى رسالة لمدير أخبار المرأة فى Westinghouse.

موت و ارث

[تعديل]

إليزابيث رومر كانت عضو نشط فى مجتمع علم الفلك لحد وفاتها سنة 2016. بقت عضو فى أصدقاء مرصد لويل سنة 2006، كمان عضو فى جمعية بيرسيفال لويل.[4] قبل وفاتها، قدمت تبرع اتسبب فى إنشاء للى يتعرف باسم تبرع مؤسسة إليزابيث رومر. تم استخدام الأموال لإنشاء صندوق للأجهزة فى مؤسسة مرصد لويل، لدعم اقتناء وتطوير وصيانة والوصول لالتقنيات والمواد المحسنة جوه مرافق المرصد.[4] أدى دعمها لإنشاء تنظيم وتشغيل آمن وفعال لمعدات وتقنيات المرصد.

لينكات برانيه

[تعديل]

مصادر

[تعديل]
  1. https://books.google.fr/books?id=uPRB-OED1bcC&lpg=PA630&ots=8YgzQXlCOC&dq=Elizabeth%20Roemer%20september%20%201929&hl=fr&pg=PA630#v=onepage&q=Elizabeth%20Roemer%20september%20%201929&f=false
  2. https://www.lpl.arizona.edu/news/2016/spring/elizabeth-roemer-1929-2016
  3. Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 11 مايو 2020 — الناشر: وكالة الفهرسة للتعليم العالي
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص Beiser, Antoinette (2016). "The Lowell Observer (Issue 108)" (PDF). Archived from the original (PDF) on May 27, 2019. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":0" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  5. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط Wisnom, Craig H (October 2016). "Elizabeth Roemer 1929–2016". Astronomy & Geophysics. Archived from the original on July 27, 2020. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  6. أ ب ت ث ج ح خ "Elizabeth Roemer · Women in Astronomy · Lowell Observatory Archives". collectionslowellobservatory.omeka.net. Retrieved 2021-12-11. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":2" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  7. أ ب ت "Elizabeth Roemer (1929– ), at her desk at the U.S. Naval Observatory, Flagstaff (Arizona) Station, c. 1963". Smithsonian Institution (in الإنجليزية). Retrieved 2021-12-11. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":3" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  8. أ ب "Comet Wirtanen · Women in Astronomy · Lowell Observatory Archives". collectionslowellobservatory.omeka.net. Retrieved 2021-12-11.
  9. Bouška, J.; Vanýsek, V. (1972). "A note on the cometary nucleus". Acta Universitatis Carolinae. Mathematica et Physica. 13 (2): 73–84. Bibcode:1972AcMPh..13...73B. ISSN 0001-7140.
  10. "International Astronomical Union | IAU". www.iau.org. Retrieved 2021-12-11.
  11. "Mademoiselle Merit Award · Women in Astronomy · Lowell Observatory Archives". collectionslowellobservatory.omeka.net. Retrieved 2021-12-11.
اليزابيث رومر على مواقع التواصل الاجتماعى