ازمة 1958 (لبنان)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

ازمة لبنان 1958 كانت ازمة سياسية بسبب توترات سياسية ودينية في البلد. واللي الجيش الامريكي اتدخل فيها عشان يخفف التوتر.

خلفيه[تعديل]

في يوليو 1958، لبنان كانت متهددة بان حرب اهليه تحصل بين المارونيين المسيحيين والمسلمين. التوتر مع مصر كان ابتدى قبلها في 1956 لما الرئيس كميل شمعون الموالي للغرب - مسيحي - مقطعش العلاقات الدبلوماسية مع الدول الغربية اللي هاجمت مصر ايام ازمة السوية او العدوان الثلاثي، واللي ضايق الرئيس المصري جمال عبد الناصر. التوترات دي زادت اكتر لما كميل شمعون بيّن قرابة لحلف بغداد. جمال حس ان حلف بغداد الموالي للغرب كان بيشكل تهديد على القومية العربية. فمصر وسوريا اتحدوا في الجمهورية العربية المتحدة. رئيس الوزرا اللبناني السني رشيد كرامي دعم جمال في 1956 و1958. كرامي شكل حكومة مصالحة وطنية بعد ما الازمة انتهت.

اللبنانين المسلمين دفعوا الحكومة عشان ينضموا للوحدة العربية اللي كانت لسة معمولة في الوقت اللي المسيحيين كانوا عايزين يبقوا على التحالف مع الدول الغربية. كان فيه تمرد اسلامي مسلح واللي مده بالسلاح كانت الجمهورية العربية المتحدة عن طريق سوريا واللي خلى كميل شمعون يشتكي لمجلس ام الامم المتحدة. الامم المتحدة بعتوا محققين واللي قالوا انهم ملقوش اي دليل على تدخل الجمهورية العربية المتحدة. سقوط الحكومة الموالية للغرب في العراق في ثورة 14 يوليو، وانه مكنش فيه استقرار داخلي، خلى شمعون يطلب مساعدة امريكا.

عملية الخفاش الازرق[تعديل]

عسكري من المارينز 1958
دورية للمارينز في بيروت، صيف 1958.

رئيس امريكا، ايزنهاور استجاب بعملية الخفاش الازرق في 15 يوليو 1958. دة كان اول تطبيق لمبدأ ايزنهاور اللي ادا الحق لامريكا انها تتدخل في الدول المهددة بالشيوعية. الهدف من العملية كان دعم حكومة كميل شمعون الموالية للغرب قصاد التهديدات العالمية من سوريا ومصر. الخطة كانت احتلال وتامين مطار بيروت الدولي، على بعد شوية اميال من المدينة، وتأمين مينا بيروت والمداخل بتاعة المدينة. العملية شارك فيها 14000 واحد من الجيش والمارينز. وجود القوات جح في انه يقمع المعارضة وامريكا سحبت قواتها في 25 اكتوبر 1958. الرئيس ايزنهاور بردو بعت الدبلوماسي روبرت د. ميرفي للبنان عشان يمثله. ميرفي لعب دور مهم في انه يقنع الرئيس كميل شمعون في الاستقالة وبردو في انتخابات الرئيس المسيحي المعتدل فؤاد شهاب بدل من كميل شمعون.

بعد كدة[تعديل]

بعد استقال كميل شمعون من الرئاسة وجه بداله فؤاد شهاب، العملية كانت ناجحة بشكل كبير والتوترات خفت والحكومة اتمسكت من ناس جديدة. العملية انتهت 25 اكتوبر من نفس السنة. اصابات الامريكان كانت خفيفة واللي ماتوا 3 بس في حادثة وواحد اتقتل على ايد قناص.

شوف بردو[تعديل]

القوات المتعددة الجنسيات في لبنان