هجوم مدرسة ترولهتان (2015)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
هجوم مدرسة ترولهتان (2015)
التاريخ 22 اكتوبر 2015  تعديل قيمة خاصية بتاريخ (P585) في ويكي بيانات
الاحداثيات 58°16′09″N 12°18′20″E / 58.26916667°N 12.30555556°E / 58.26916667; 12.30555556  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الوفيات 3   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 1   تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات

فى 22 اكتوبر 2015 ، هاجم انطون لوندين بيترسون اللى عمره وقتها 21 سنه مدرسة كرونان في ترولهاتان ، فى السويد ، بالسيف. فقتل مدرس من اصل عراقى اسمه لافين إسكندر وتلميذ من أصل صومالى وجرح اثنين تانين واحد منهم مدرس من أصل لبنانى بعدها اتوفى متأثر بجروح بسبب اطلاق النار عليه وقت محاولة حبسه [1][2][3][4]

الخلفيه[تعديل]

اتعرضت مدينة ترولهاتان في السابق للهجوم لجرايم كراهيه ، شامله، الحرق العمد ل مسجد ف التسعينيات. وجد أندرس انها المدينه الأكتر فى الفصل العرقى فالسويد[2] بالرغم من ان الدراسات الاستقصائيه اللى عملتها المنظمات غير الحكوميه اظهرت فى أوقات كتيره ان السويد هيا الدوله الأوروبيه الأكتر فى التسامح مع الهجره ، إلا أن سكانها متنازعين فى القضيه ديه.

الهجوم[تعديل]

دخل بيترسون المدرسه وهوا لابس خوذه ألمانيه من الحرب العالميه الثانيه وقناع شبه اللى بتلسبه الشرطة فى جين روه: لواء الذئب. فى البدايه ، افتكر شهود العيان انها كانت هزار هالوين.[5] هاجم بيترسون على طول مساعد التدريس لافين اسكندر البالغ وهوا عمره 20 سنه . اسكندر ، كردى فيلى من العراق.[6][7][8] اطعن واتوفى فى مكان الحادثه. بعدها، طعن بيترسون بطن أحمد حسن اللى عمره كان العمر 15 سنه والمولود في الصومال. وبيتسمى اتوفى حسن في المستشفى. بعد كده ، فى الوقت اللى كان بيتمشى فى القاعات ، وقف بيترسون مع اتنين من الطلاب افتكرو انه كان بيهزر ، وصور صوره لبيترسون والدم بيتساقط من سيفه. بعد فتره قليله ، لما طلب المدرس نذير أمسو اللى كان عنده 42 سنه من بيترسون انه يشيل قناعه ، تعرض أمسو للطعن. اتوفى متأثرا بجراحه بعد ستة أسابيع فى المستشفى في 3 ديسمبر. في الساعة 10.16 الصبح ، أطلقت الشرطه النار على بيترسون. مات في المستشفى.[2] في صباح يوم 23 أكتوبر / تشرين الأول ، أكدت الشرطة ووسائل الإعلام السويديه أن للهجوم "دوافع عنصريه" وأنه "جريمة كراهيه".وصرح نيكلاس هالغرين ، رئيس شرطة المدينه ، أن جميع الضحايا كانوا "ذوي بشره داكنة". قال رئيس التحقيق ثورد هارالدسون ان لقطات كاميرات المراقبة أظهرت أن بيترسون أنقذ حياة الطلاب اللى بشرتهم بيضه.[9]

لينكات برانيه[تعديل]

مصادر[تعديل]

  1. "Tre dödsoffer: Vuxen, elev och gärningsman". 22 اكتوبر 2015. ISSN 1101-2412. اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  2. أ ب ت "Sweden sword attack: Two killed by masked attacker". 22 اكتوبر 2015. اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  3. "عربيان من ضحايا الهجوم المسلح في السويد". RT Arabic (بالعربية). اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  4. "وكالة الاستقلال" (بالعربية). 5 ابريل 2019. اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  5. "Masked Sword Attacker Kills Teacher, Student at School in Sweden". NBC News (بالإنجليزية). اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  6. Staff، Editorial (23 اكتوبر 2015). "Kurdish teacher, student killed in stabbing attack on Swedish school". Kurd Net - Ekurd.net Daily News (بالإنجليزية الأمريكية). اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  7. www.rudaw.net https://www.rudaw.net/english/world/231020151. اتشاف بتاريخ 2021-10-03. {{cite web}}: الوسيط |title= غير موجود او فارغ (مساعده)
  8. "Swedish police say school attack was racist, as refugee rules tightened". the Guardian (بالإنجليزية). 23 اكتوبر 2015. اتشاف بتاريخ 2021-10-03.
  9. "Tredje offret död efter skolattacken". www.expressen.se (بالسويدية). اتشاف بتاريخ 2021-10-03.


هجوم مدرسة ترولهتان (2015) على مواقع التواصل الاجتماعى