انتقل إلى المحتوى

مورو (شعب)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
مورو (شعب)

اتسمت باسم
مور   تعديل قيمة خاصية سُمِّي باسم (P138) في ويكي بيانات
3 ستات من مورو فى عقد 1900

المورو، ويسمون كمان بانجسامورو أو بنغسا مورو، هم السكان المسلمين فى الفلبين، واللى بيشكلو اكبر مجموعة غير كاثوليكية[1] فى البلاد واللى تضم حوالى 5.1٪ (اعتبارا من اغسطس 2007) من مجموع سكان الفلبين. وهناك حوالى 13 مجتمع من مجتمعات السكان الأصليين غالبيتهم تحولوا لدين الإسلام و أصبحوا دلوقتى من المسلمين أو الموروس. والأكثريه من دول المسلمين من أتباع الإسلام من المذهب الشافعى. دخل مصطلح مورو (موور) حيز الاستخدام فى فترة الاستعمار الاسبانى من طرف الإسبان. علشان ه كان يستخدم فى الأصل للإشارة لالمسلمين البربر والعرب اللى حكموا الأندلس (قبل الاحتلال الإسبانى وقبل طرد السكان الأصليين)، لكن بعد فترة ابتدا استخدامها بشكل مش رسمى على ايد الإسبان للإشارة لكل المسلمين.[2] فور وصولهم (أى الإسبان)، لاحظوا فى وقت مبكر نقلا عن واحد من أقرب كتابهم: يقولون أن هناك فى ده البلد، الموور [موروس] زى دول البربر [البربر]، و أن قوتهم فى الأسلحة تساوى تماما تلك اللى عند دول الناس. و أنهم يقاتلون ويدافعون عن نفسهم زى الأتراك... - علاقات جزر القلبين، 1569. كما أن ده المصطلح موصوف ذاتيا على ايد المجتمعات المحلية نفسها. وهناك كمان تجمع إعلان دانسالان التاريخى و إعلان زامبوانغا للمورو وقادة اللوماد لإعلان احتجاجهم على مخطط إدراج أراضيها السيادية ضمن الكومنولث الفلبينى الناشئ. وعلى كل الإعلانات، استخدم الموقعون كلمة «أمة المورو» واللى ترجمت لبنغسا مورو. فى التاريخ الحديث، الجماعات ذات النفوذ زى جبهة تحرير مورو الوطنية (الجبهة الوطنية) تبنت هوية المورو علشان توحيد كل الجماعات الإسلامية فى الفلبين.

وده يختلف عن هوية «الفلبينيه» حيث كان الكثير ينظر ليها على أنه نعت لتحويل المجموعات العرقية لالكاثوليكية. وبالإضافة لذلك، نور ميسوارى و هو واحد من القادة المؤسسين لبعض الحركات الاجتماعية للمورو، وضح أن المورو ليسوا جزء من أغلبية المجتمع الفيليبينى مع رفع شعار «مورو ليسوا فيليبينيون» فى خضم نضالهم لأجل الحصول على الحكم الذاتى أو الاستقلال عن الحكومة المركزية الفيليبينيه ذات الغالبية الكاثوليكية.

وتكمن جذور ده من فى مقاومة الحكومة بعد الاحتلال الإسبانى و الامريكانى اللى أجبروهم على التخلى عن نظامهم فى الحكم اللى كان سلطنة والاندماج ضمن الجمهورية الفلبينية الحديثه باعتبارها سياسة رسميه. يعيش معظم شعب مورو فى مينداناو، سولو وبالاوان. و سبب ده لالحركة المستمرة لشعوبها من القرن ال16 لحد الوقت الحاضر بسبب حرب الفلبين - بنغسا مورو، كمان أن مجتمعات المورو ممكن العثور عليها فى كل المدن الكبرى فى الفلبين، بما فيها مانيلا، سيبو ودافاو. و هاجر الكتير من الموروس لماليزيا واندونيسيا وبروناى فى النصف الأخير من القرن العشرين بسبب الصراع فى جنوب الفلبين.

حاليا، ممكن الاطلاع على المجتمعات الحديثة اليوم فى كوتا كينابالو، سانداكان، سيمبورنا فى صباح (ماليزيا)، شمال كاليمانتان المجاورة فى إندونيسيا، وكمان فى بندر سيرى بيغاوان بروناى.

تم منحهم حكم ذاتى فى يوليه 2018م

مصادر[تعديل]

  1. "Philippines: Insecurity and insufficient assistance hampers return". المجلس النرويجى للاجئين. ريليف ويب. 13 August 2003. Archived from the original on 28 مارس 2019. Retrieved 2 November 2015.
  2. John D. Harber (June 1998). "Conflict and Compromise in the southern Philippines: The Case of Moro Identity" (PDF). الكلية البحرية للدراسات العليا. مونتيرى (كاليفورنيا): Defense Technical Information Center. Archived from the original (PDF) on 26 فبراير 2017. Retrieved 2 November 2015.