منتخب ماليزيا لكره القدم

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
منتخب ماليزيا لكره القدم
منتخب كوره قدم  تعديل قيمة خاصية واحد من (P31) في ويكي بيانات
(بالملاى: Pasukan bola sepak kebangsaan Malaysia تعديل قيمة خاصية الاسم الرسمي (P1448) في ويكي بيانات
 

مراتب
تصنيف الفيفا
مشاركات
الرياضه كورة قدم  تعديل قيمة خاصية الرياضة (P641) في ويكي بيانات
بلد الرياضه
ماليزيا  تعديل قيمة خاصية بلد الرياضه (P1532) في ويكي بيانات
الفئه كورة القدم للرجال  تعديل قيمة خاصية فئة المنافسة (P2094) في ويكي بيانات
رمز الفيفا MAS  تعديل قيمة خاصية رمز بلد فيفا (P3441) في ويكي بيانات
البلد
ماليزيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع الالكترونى الموقع الرسمى  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات

منتخب ماليزيا لكرة القدم ( Malay ) يمثل ماليزيا فى كرة القدم الدولية ويديره الاتحاد الماليزى لكرة القدم .

الفيفا اعترف بالمنتخب الوطنى من باعتباره خليفة فريق مالايا الوطنى لكرة القدم البائد اللى اتأسس لبطولة ميرديكا سنة 1963 قبل شهر واحد من تأسيس ماليزيا. يُطلق على الفريق رسمى لقب Harimau Malaya فى إشارة لMalayan Tiger .[1] يعد اللاعب السابق مختار دهارى واحد من احسن الهدافين فى التاريخ الدولي.

تاريخ[تعديل]

السنين الأولى (1963-1969)[تعديل]

الفائز بالموسم التانى من كأس ميرديكا سنة 1958، فريق مالايا لكرة القدم، قبل خمس سنين من الاندماج لتشكيل ماليزيا. ويظهر فى الصورة كمان تونكو عبد الرحمن (فى الوسط)، أول رئيس وزراء لملايو ورئيس اتحاد كرة القدم فى ماليزيا والاتحاد الآسيوى لكرة القدم ساعتها .[2][3]

قبل 16 سبتمبر 1963، كانت بورنيو الشمالية (صباح دلوقتى)، وساراواك ، ومالايا ، وسنغافورة ممثلة بفرقها الوطنية، و هو الوضع اللى سبق تأسيس ماليزيا.[4] فى الغالب تتنافس مالايا وسنغافورة فى المسابقات الدولية زى بطولة ميرديكا فى الوقت نفسه يتنافس شمال بورنيو وساراواك فى كأس بورنيو . كان اكبر إنجاز لمالايا فى كرة القدم هو حصولها على الميدالية البرونزية فى دورة الألعاب الآسيوية سنة 1962 فى جاكرتا ، إندونيسيا بعد فوزها على فيتنام الجنوبية 4-1 بقيادة عبد الغنى منهات ، اللى كان ساعتها أول لاعب آسيوى يوصل ل50 هدف لمنتخب ماليزيا. المنتخبات الوطنية للرجال.[5]

الفائز بالموسم الاولانى لكأس بورنيو سنة 1962، فريق شمال بورنيو لكرة القدم، قبل سنه واحده من الاندماج لتشكيل ماليزيا.

بداية ماتش فريق كرة القدم الماليزى فى ملعب ميرديكا فى 8 اغسطس 1963 بالقوة المشتركة لسنغافورة والمالايا ( رغم أن الاتحاد ماكانش موجودًا إلا بعد 16 سبتمبر 1963). مع القوات المشتركة للملايو وسنغافورة، ابتدا الفريق بمواجهة اليابان ، وخسر 3-4.[6] استمر الفريق فى استخدام مجموعة من اللاعبين من سنغافورة وشبه جزيرة الملايو لحد تشكيل فريق ماليزيا، حيث خلف اتحاد كرة القدم الماليزى اتحاد كرة القدم الماليزى (FAM). انتهى اتحاد اللاعبين مع سنغافورة لما انفصلت الأخيرة عن ماليزيا مع إنشاء اتحاد كرة القدم السنغافورى (FAS) و إعادة انتسابهم بعدين لFIFA سنة 1965 من كده الحين، تم تمثيل الفريق بس على ايد لعيبة غرب ماليزيا، و سبب ده أساس لصعوبات السفر لشرق ماليزيا وماكانش اللاعبون معروفين كويس فى كرة القدم الماليزية الغربية السائدة. من سنة 1966 لسنة 1970، تم اختيار تشاو تشى كيونغ على ايد الاتحاد الآسيوى لكرة القدم كاحسن حارس مرمى فى آسيا لمدة 5 سنين متتالية.[7]

البطولة الأولمبية والمنافسة الآسيوية (1970–1980)[تعديل]

ماليزيا ضد كوريا الجنوبية خلال تصفيات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1972 فى 25 سبتمبر 1971.

جيمس وونغ من صباح سنة 1971، كان أول لاعب من شرق ماليزيا يمثل البلاد.[8][9] تأهلت ماليزيا لدورة الألعاب الأولمبية سنة 1972 فى ميونيخ بفوزها على اليابان 3–0 وكوريا الجنوبية 1–0 وتايوان 3–0 والفلبين 5–0.[10] رغم أنهم تمكنوا من هزيمة الولايات المتحدة 3-0، خسرو المباراتين الأخريين بنتيجة 0-3 قدام المانيا الغربية و0-6 قدام المغرب ، ليحتلوا المركز العاشر فى الترتيب النهائي.[11][12][13][14]

حارس المرمى الماليزى وونغ كام فوك وقت الماتش ضد المانيا الغربية فى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1972 فى ميونيخ فى 27 اغسطس 1972.

من سنة 1972، يعتبر مختار دهارى لاعب كرة قدم أسطورى للمنتخب الماليزى ويحافظ على مكانته كواحد من احسن اللاعبين فى آسيا.[15] تمكن من تسجيل إجمالى 125 هدف فى 167 ماتش لماليزيا (بما فيها الماتشات اللى لعبت ضد فرق الأندية والفرق الوطنية "ب" وفرق الاختيار).[16][17] ضد الفرق الوطنية "أ" للدول التانيه، سجل 89 هدف فى 142 ماتش.[18][19] وده يجعله واحد من احسن هدافى المنتخبات الوطنية للرجال فى العالم فى وقت واحد.[20][21]

 مع سجل سوه تشين آن . حسب  لكل من RSSSF و IFFHS ، سوه هو اللاعب اللى شارك فى اكبر عدد من الماتشات الدولية فى كرة القدم للرجال و بقا أول لعيبة كرة قدم للرجال يصلون ل200 ماتش دولية أو اكتر (219).[22] بعد كده ب سنتين ، كسبت ماليزيا بالميدالية البرونزية التانيه فى دورة الألعاب الآسيوية سنة 1974 بعد فوزها على كوريا الشمالية 2-1.[23] وتأهل الفريق مرتين متتاليتين لكأس آسيا عامى 1976 و 1980 .[24] كان ذلك بس سنة 1977؛ لما بعتت FAM مستكشف المواهب لالشرق.[25][26] واستمرت القائمة على ايد الراحل جيمس يعقوب من ساراواك سنة 1977. كما كسب الفريق ببطولة ميرديكا أربع مرات و اخد المركز التانى 3 مرات و حقق المركز التالت مرتين خلال السبعينيات.[27] تأهلت ماليزيا تانى لدورة الألعاب الأولمبية 1980 فى موسكو، بفوزها على إندونيسيا 6–1، وكوريا الجنوبية 3–0، وبروناى 3–1، والفلبين 8–0، وتعادلت مع اليابان 1–1.[28] وبكده يلتقى الفريق مع كوريا الجنوبية فى الماتش الفاصلة. كسبت ماليزيا فى الماتش الفاصلة ضد كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 فى ملعب ميرديكا وتأهلت لكن انضمت لالمقاطعة اللى قادتها امريكا للألعاب حيث اتخذت الحكومة الماليزية قرار بالاحتجاج على غزو الاتحاد السوفيتى لأفغانستان .[29][30][31]

كأس آسيا 1976 المجموعة الأولى[تعديل]

ماليزيا شاركت فى كأس آسيا 1976 لأول مرة، حيث قابلت مع الكويت والصين فى المجموعة الأولى. خلال البطولة، احتلت ماليزيا المركز الأخير فى المجموعة، وخسرت 0-2 قدام الكويت فى الماتش الافتتاحية لكن تمكنت من إبقاء الصين فى المركز الأول. -1 التعادل فى الماتش الثانية.

كأس آسيا 1980، المجموعة ب[تعديل]

ظهرت ماليزيا للمرة التانيه فى كأس آسيا فى سنة 1980 ، حيث اتحطها فى المجموعة التانيه مع كوريا الجنوبية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة. تمكنوا من الحفاظ على كوريا الجنوبية 1–1 فى الماتش الأولى، لكنهم سيخسرون 1–3 قدام الكويت قبل ما يستعيدوا الفوز 2–0 على الإمارات العربية المتحدة. ستحتل ماليزيا المركز التالت فى النهاية بعد تعادلها مع قطر 1-1 فى مباراتها الأخيرة.

انخفاض الأداء والجفاف (1990-2009)[تعديل]

المنتخب الماليزى (الأصفر) ضد نيوزيلندا (الأبيض) خلال ماتش ودية فى جنينة الملكة إليزابيث التانيه ، كرايستشيرش ، نيوزيلندا فى 19 فبراير 2006.

كرة القدم الماليزية سنة 1994، اتورطت فى واحدة من اكبر فضائح الرشوة فى البلاد. مع ندرة الاهتمام السائد ونقص الأموال، فشلت كرة القدم الماليزية فى تكرار أداء السبعينيات والتمانينات من القرن العشرين للتأهل لالبطولات الكبرى، رغم تعيين كلود ليروي. اتعيين ألان هاريس كمدرب رئيسى جديد سنة 2001. وجاء هاريس بأوراق اعتماد قوية، بعد ما ساعد تيرى فينابلز فى نادى بارسلونا. فى النصف التانى من سنة 2004، عين الاتحاد الماليزى بيرتالان بيكسكي، حارس المرمى المجرى السابق والمدرب الوطني، خلف لألان هاريس. قاد Bicskei المنتخب الوطنى لالمركز التالت فى بطولة كأس النمر الإقليمية، لكن تم تخفيض رتبته لمهام تنمية الشباب على ايد FAM بسبب تصرفاته خلال ماتش ودية ضد سنغافورة فى بينانغ فى 8 يونيه 2005. بيكسكي، اللى شعر بالاشمئزاز من مستوى التحكيم، ألقى ضربة ازازة على أرض الملعب قبل مواجهة لاعب سنغافورة. وفى سبتمبر 2005، تم إنهاء عقده بعد اتفاق متبادل.

نوريزان بكار بقا المدرب اللى بعد كده للمنتخب الماليزي. قاد الفريق الماليزى لالدور نصف النهائى من بطولة آسيان لكرة القدم 2007 سنة 2007، حيث خسرت ماليزيا ببينالتيات قدام سنغافورة. تعرض منصب نوريزان كمدرب رئيسى لانتقادات من مجتمع كرة القدم الماليزى والمشجعين والمسؤولين على حدٍ سواء، بعد أداء الفريق خلال كأس آسيا 2007 كمضيف مشارك للنسخة، حيث خسرت ماليزيا قدام الصين 1–5، وأوزبكستان 0–5. وإيران 0-2. بعد إقالة نوريزان باكار، تولى بى ساتياناثان منصب المدرب الرئيسي. رغم أنه قاد الفريق للفوز ببطولة ميرديكا 2007 ، فشلت ماليزيا تانى فى التأهل لكأس العالم بعد خسارتها 1-4 وتعادلها 0-0 مع البحرين فى جولة التصفيات. فى مارس 2008، وصل ساتياناثان تانى لنهائى بطولة ميرديكا . بس، خسرت ماليزيا ببينالتيات قدام فيتنام. كما قاد ساتياناثان ماليزيا لالدور نصف النهائى من كأس التحدى الملكى الكبير فى ميانمار سنة 2008 . بس، خسرت ماليزيا بشكل صادم بنتيجة 1-4 قدام الفائز النهائي، ميانمار .[32]

أثناء ال بطولة آسيان لكرة القدم 2008 ، ابتدت ماليزيا مشوارها بالفوز 3-0 على لاوس، لكن خسرت فى الماتش التانيه قدام فيتنام بنتيجة 2-3 وتم إقصاؤها أخير لما خسرت 0-3 قدام تايلاند فى النهائي. ماتش دور المجموعات. كانت دى هيا المرة الأولى اللى لا يتجاوز فيها المنتخب الماليزى مراحل المجموعات من 12 سنه . هناك كمان تقارير تفيد بأن التلاعب بنتائج الماتشات والرشوة اللى تسللت لكرة القدم الماليزية سنة 1994 قد عادت.[33] فى تصفيات كأس آسيا 2011 ، خسر المنتخب الماليزى قدام الإمارات العربية المتحدة بنتيجة 0-5. كانت دى الهزيمة يعتبر القشة اللى قصمت ظهر البعير فى عيون المشجعين الماليزيين، وفى فبراير 2009، تم إنهاء عقود ساتياناتان والمدير سوه تشين آن .[34]

الدورى الإنجليزى الممتاز، كأس آسيا (2003)[تعديل]

فى يوليه 2003، تأهلت ماليزيا لكأس آسيا للدورى الإنجليزى الممتاز 2003 باعتبارها الدولة المضيفة والمنتخب الوطنى الوحيد اللى فعل ذلك ، وفى 24 يوليه 2003، خسرو 4-1 قدام تشيلسى فى نصف النهائى فى ماتش. حيث سجل هير الدين عمر هدف ماليزيا الوحيد فى البطولة علشان تكون الماتش 1–1. فى ماتش تحديد المركز التالت يوم 26 يوليه 2003، خسرو 4-0 قدام برمنجهام سيتى واحتلوا المركز الرابع فى البطولة.[35][36]

الفوز ببطولة آسيان لكرة القدم (2010)[تعديل]

فى ابريل 2009، اتعيين ك . [37] كانت ماتش راجاجوبال الأولى ضد زيمبابوى ، اللى كسبت بيها ماليزيا 4-0.[38] كما درب راجاجوبال ماليزيا فى مباراتين ضد بطل اللغة الإنجليزية الزائر مانشستر يونايتد ، وخسر المباراتين 2-3 و0-2. خلال الفترة اللى قضاها كمدرب لفريق تحت 23 سنه ، قاد راجاجوبال ماليزيا لالميدالية الذهبية الخامسة فى ألعاب جنوب شرق آسيا وقاد ماليزيا كمان للتأهل لالدور التانى من دورة الألعاب الآسيوية 2010 كواحد من احسن 4 فرق اخدت المركز التالت بعد مرور 32 سنة.[39][40]

خلال بطولة آسيان لكرة القدم 2010 ، كان إجمالى 14 لاعب ماليزيا تحت سن 23 سنه . اتحطها فى المجموعة الأولى وخسرت الماتش الأولى قدام مضيفتها إندونيسيا 1-5، واسترجعت ماليزيا عافيتها من الهزيمة بتعادلها مع تايلاند وتغلبها على لاوس 5-1. بصفتها وصيفة المجموعة، تأهلت ماليزيا لالدور نصف النهائى لمقابلة الفائزين بالمجموعة التانيه وحاملة اللقب فيتنام . فى ماتش الذهاب من الدور نصف النهائي، كسبت ماليزيا 2–0 على أرضها، بعدين تعادلت بعدين 0–0 فى ماتش الإياب، لتتقدم لالنهائى بمجموع 2–0.[41] أتيحت فرصة للانتقام فى النهائيات حيث قابلت ماليزيا تانى بإندونيسيا اللى لم تغلب فى كل الماتشات السابقة.

وفى ماتش الذهاب من النهائيات على أرضها، كسبت ماليزيا بنتيجة 3-0. سجلت ماليزيا هدفين عبر صفى سالى ومرة واحدة عبر محمد شعرى شمس الدين فى ليلة امتلأ فيها ملعب بوكيت جليل الوطنى عن طاقته للمرة الأولى من بنائه. اجتذبت الماتش الكثير من الناس، بعد بيع التذاكر، شوهد رجال البوليس اللى يحرسون البوابات يسمحون للأصدقاء والأقارب بالدخول لالملعب،و ده تسبب فى اضطرار الناس لالتعدى على جسر الكابل فوق الشاشة الإلكترونية مع الوقوف على الممرات والممرات لمشاهدة الماتش. لعبة. فى ماتش الإياب من النهائيات اللىاتعملت فى جاكرتا ، خسرت ماليزيا 1-2 قدام إندونيسيا لكن مجموع المباراتين كان 4-2 قدام ماليزيا، و علشان كده حصلت ماليزيا على اللقب. كانت دى هيا المرة الأولى فى التاريخ اللى تتوج فيها ماليزيا بطل لبطولة آسيان لكرة القدم وكأس على المسرح الدولي.[42]

الركود (2011-2022)[تعديل]

منذ العقد الاولانى من القرن الواحد و عشرين، ارتفعت توقعات تحسين الأداء، لكن الفريق ما زال يفشل فى تحقيق أى إنجازات عالية جديدة أو تسجيل أرقام قياسية جديدة.[43] فى يونيه 2014، حل دول الله صالح محل راجاجوبال كمدرب رئيسى بعد انتهاء عقده.[44] قاد دولاه ماليزيا لنهائى بطولة آسيان لكرة القدم 2014 لكنه فشل فى تكرار نفس شكل المدرب السابق. فى الماتشات الدولية اللى بعد كده ، سجل المدرب كمان خساير 0-6 قدام عمان وفلسطين و التعادل 1-1 قدام تيمور الشرقية . بس، الهزيمة 0-10 قدام الإمارات العربية المتحدة، هيا أسوأ هزيمة لماليزيا فى التاريخ، دفعت لاستقالته من منصبه كمدرب رئيسي.[45] تم شغل المكان على ايد المدرب المؤقت أونج كيم سوى اللى تمت ترقيته بعدين كمدرب رئيسى لحد نهاية مارس 2017 [46] بعدين تولى المدرب البرتغالى نيلو فينجادا منصب التدريب الرسمى على أمل رفع أداء كرة القدم الماليزية. فى 13 يونيو، لعبت ماليزيا أول ماتش ليها فى تصفيات كأس آسيا 2019 ضد لبنان . رغم تقدمهم 1-0 خلال الشوط الأول، إلا أنهم خسرو الماتش فى النهاية بنتيجة 1-2.[47] بس، استمر أداء ماليزيا الضعيف. رغم الآمال والتوقعات الكبيرة من الماتش ضد هونج كونج ، تمكنت ماليزيا من التعادل 1-1 بس، قبل ما تخسر قدام نفس الفريق 0-2 فى هونج كونج . أما النتيجة فحدث إحباط فى صفوف الفريق وتعرضت ماليزيا لهزيمتين متتاليتين قدام كوريا الشمالية ، وانتهت المباراتان بنتيجة 1-4. كما خسرت ماليزيا الماتش النهائية التانيه قدام لبنان فى بيروت بنتيجة 1-2. مع تعادل واحد بس وخمس هزايم، تم إقصاء ماليزيا بعدين من التصفيات.[48] تولى منصب المدرب مساعد مدرب الفريق تان تشينج هوى فى أواخر سنة 2017 بعد تنحى فينجادا بعد سلسلة من النتائج السيئة.[49]

بعد الفشل فى التأهل لكأس آسيا 2019 ، ابتدت ماليزيا رحلتها فى بطولة آسيان 2018 و اتحطها فى مجموعة مع منافستها فيتنام مع ميانمار ولاوس وكمبوديا . وحصلت ماليزيا على المركز التانى بثلاثة انتصارات وخسارة واحدة بس قدام فيتنام. من خلال التأهل كوصيف للمجموعة، واجهت ماليزيا تايلاند، المنافس الشرس فى سجلات المواجهات المباشرة الطويلة و حامل اللقب فى البطولة، حيث تمكنوا من الغلب الأخير بالتعادل 2-2 فى الملعب الرئيسى لتايلاند فى بانكوك ، كسب بالماتش بفارق الأهداف بره أرضه فى واحدة من اكبر صدمات البطولة رغم تعادله 0-0 فى وقت سابق على أرضه.[50][51] فى النهائيات، التقوا بفيتنام تانى وتعادلوا 2-2 على أرضهم قبل ما يخسرو 0-1 على أرض فيتنام فى هانوى ، و أنهوا البطولة بعد كده بمجموع 2-3 باعتباره الوصيف للمرة التالتة فى تاريخهم فى كأس آسيان لكرة القدم.[52] رغم عدم تمكنه من تحقيق كأس الاتحاد الآسيوى لكرة القدم للمرة الثانية، لكن الأداء المعزز لماليزيا ظهر مع ظهور مواهب جديدة قادمة من تطوير كرة القدم للشبابو ده جلب الأمل فى المستقبل.[53][54]

شاركت ماليزيا فى تصفيات كأس العالم 2022 من الجولة الأولى بسبب السجل الضعيف قبل كده ، لكن مع مواجهة خصمها الاولانى تيمور الشرقية ، دمرت ماليزيا بسهولة التيموريين 12-2 فى مجموع المباراتين. هناك، انضموا لالدور التانى حيث تم تجميع الفريق بشكل مفاجئ فى مجموعة تضم 3 منافسين تانيين من جنوب شرق آسيا: تايلاند و إندونيسيا وفيتنام. مع دولة الإمارات العربية المتحدة . افتتحت ماليزيا مباراتها بفوزها بنتيجة 3-2 على منافستها إندونيسيا فى ماتش مليانه بفضيحة ومشاعر قوية معادية لماليزيا بين الإندونيسيين. و أعقب ذلك خسارة غير محظوظة 1-2 على أرضه قدام الإمارات العربية المتحدة، ولإضافة المفارقة، تقدمت ماليزيا من الدقيقة الأولى بس لتشاهد نفسها تتعرض للهزيمة على أرضها. كانت المواجهة اللى بعد كده ضد منافستها فيتنام فى هانوى ، اللى كانت ماتش الرجوع لماتش بطولة آسيان لكرة القدم 2018، وانتهت بهزيمة ماليزية تانيه حيث خسرت ماليزيا 0-1. بس، لم يتم إقصاء ماليزيا حيث لسه بإمكان الفريق الحصول على فرصة للتأهل أكثر. بعد ذلك، تمكنت ماليزيا من تحقيق واحد من أشهر الانتصارات فى حملتها لكأس العالم لكرة القدم، بفوزها على جارتها وقوة إقليمية تايلاند 2-1 على أرضها لتحافظ على حلمها حى. عززت ماليزيا ثقتها بفوزها على تايلاند للغلب إندونيسيا المحبطة، على أرضها كمان ، 2-0، لتحتل المركز التانى خلف فيتنام وفوق تايلاند.

بس، بسبب وباء كوفيد-19 سنة 2021، انخفض أداء ماليزيا بشكل كبير. قبل آخر 3 ماتشات فى كأس العالم لكرة القدم 2022 ، اتأثر الكتير من اللاعبين الأساسيين،و ده دفع تان تشينج هوى لاستدعاء لاعبين جدد ولاعبين مخضرمين. خسرو 0-2 قدام البحرين و 1-4 قدام الكويت فى ماتش ودية، قبل ما يخسرو 0-4 قدام الإمارات ، و 1-2 قدام فيتنام لكنهم تمكنوا من الفوز 1-0 على تايلاند فى تصفيات كأس العالم. وفى النهاية، فشلوا فى التأهل لالدور النهائي. بعد فشل ماليزيا فى التأهل لالدور نصف النهائى من بطولة AFF 2020 فى سنغافورة، استقال تان تشينج هوى من منصبه كمدرب رئيسى لاتحاد كرة القدم الماليزى .[55]

رجوع هاريماو مالايا (2022–الحاضر)[تعديل]

بعد استقالة تان تشينج هوي، اتعيين الكورى الجنوبى كيم بان جون مدرب جديدًا للمنتخب الماليزى بعقد لمدة سنتين .[56] كانت مهمته الأولى هيا سلسلة FAS Tri-Nations 2022 اللىاتعملت فى سنغافورة فى مارس 2022. ساعتها ، سجل بان جون نجاحه الاولانى لما كسبت ماليزيا بنتيجة 2-0 على الفلبين لكن اتعرضت لخسارة لاحقة 1-2 قدام سنغافورة فى الماتش اللى بعد كده .[57] جه التحدى اللى بعد كده لبان جون لما واجهت ماليزيا بروناى وهونج كونج فى سلسلة من الماتشات الودية كجزء من الاستعدادات لتصفيات كأس آسيا 2023 .[58] كسبت ماليزيا بنتيجة 4-0 على بروناى [59] و 2-0 على هونج كونج، [60] و ده اتسبب فى زيادة الثقة والدعم من اتحاد كرة القدم الماليزى والماليزيين على أمل تحسين حظوظ كرة القدم الماليزية اللى تراجعت فى السنين السابقة.

فى الجولة التالتة من تصفيات كأس آسيا 2023 ، واجهت ماليزيا 3 ماتشات ابتدت بالفوز 3-1 على تركمانستان فى الماتش الأولى، [61] وخسرت 1-2 قدام البحرين ، [62] قبل ما تنهى حملتها بنجاح. بفوزه على بنجلاديش بنتيجة 4-1.[63] وهكذا، احتلت ماليزيا المركز التانى فى المجموعة الخامسة خلف البحرين وتأهلت تلقائى لكأس آسيا 2023 عن جدارة بعد 42 سنه .[64][65] بعد كده بوقت قصير، ارتفع تصنيف الفيفا الماليزى لالمركز 147 من المركز 154 فى مارس 2022.[66] بعد كده من سبتمبر 2022، دخلت ماليزيا كأس الملك 2022 فى تايلاند، حيث واجهت المضيف بعدين طاجيكستان فى النهائي. كسبت ماليزيا بنتيجة 5-3 ببينالتيات ضد تايلاند بعد التعادل 1-1 لكن فشلت بعدين فى الفوز بالكأس بعد الخسارة 0-3 فى بينالتيات بعد التعادل السلبي.[67]

تصفيات كأس آسيا 2023 – الجولة التالتة المجموعة الخامسة[تعديل]

قبل بداية بطولة آسيا 2022 ، ماليزيا مباراتين وديتين ضد كمبوديا وجزر المالديف ، [68] كسبت بنتيجة 4-0 [69] و 3-0 على التوالي.[70] فى بطولة آسيا 2022، كسبت ماليزيا بنتيجة 1–0 على ميانمار، حيث تصدى سيهان اخدمى لركلة جزاء متأخرة ليضمن الفوز لماليزيا.[71] فى الماتش اللى بعد كده ، واصلت ماليزيا سحق لاوس 5–0 [72] لكن خسرت 0–3 قدام فيتنام فى ماتش مثيرة للجدل وصلت لطرد عزام عزمى .[73] بس، كسبت ماليزيا بنتيجة 4-1 على منافسيها، و كانت سنغافورة فى الماتش الأخيرة هيا المرة الأولى اللى تفوز فيها ماليزيا على سنغافورة على أرضها اللى شافت كمان احتلال ماليزيا المركز التانى فى المجموعة الثانية، و علشان كده تأهلت تلقائى لالدور نصف النهائي. ماتش ضد تايلاند.[74] كسبت ماليزيا بماتش الذهاب حيث سجل فيوصل حليم الهدف الوحيد فى الماتش لكن فى ماتش الإياب، سجلت تايلاند هدفينو ده اتسبب فى فشل ماليزيا فى دخول النهائى بعد هزيمتها 3-1 فى مجموع المباراتين قدام تايلاند.[75] أنهت ماليزيا سنة 2022 بانتصارات مذهلة جعلتها تصعد لالمركز 145 فى تصنيف الفيفا.[76]

بعد كده من مارس 2023، كسبت ماليزيا تانى بعد فوزها على تركمانستان بنتيجة 1–0 [77] و 2–0 على هونج كونج فى ملعب السلطان إبراهيم فى جوهور .[78] فى يونيه 2023، كسبت ماليزيا 4–1 على جزيرة سليمان [79] بس فقد حققت اكبر فوز لما كسبت 10–0 على بابوا غينيا الجديدة فى ملعب السلطان ميزان زين العابدين فى تيرينجانو .[80] بعد فترة وجيزة، صعدت ماليزيا تانى لالمركز 137 عالمى والمركز الرابع فى آسيان فى تصنيفات الفيفا العالمية خلف الفلبين (135) وتايلاند (113) وفيتنام (95)، و علشان كده ده التصنيف الأخير هو الأعلى اللى حصلت عليه هاريماو مالايا. وصلت فى 17 عاما.[81]

فى سبتمبر 2023، واجهت ماليزيا التحدى الاكبر لما قابلت مع سوريا والصين فى مدينة تشنغدو الصينية. اجتازت ماليزيا الاختبار بعد عودتها من تأخرها بهدفين لتعادل 2-2 مع سوريا و 1-1 مع الصين على التوالي. وفى اكتوبر 2023،اتعملت بطولة ميرديكا بعد غياب 10 سنين ، حيث ستلتقى ماليزيا مع الهند وطاجيكستان. فى الماتش الافتتاحية، كسبت ماليزيا 4-2 على الهند فى نصف النهائى لكن خسرت بعدين قدام طاجيكستان تانى 0-2 فى النهائي.

كأس آسيا 2023[تعديل]

بعد 42 سنه غياب (باستثناء سنة 2007، حيث كانت ماليزيا واحد من الدول المضيفة)، دخلت ماليزيا المنافسة بتوقعات عالية، حيث اتحطها فى مجموعة مع الأردن والبحرين وكوريا الجنوبية . وفى إطار الاستعدادات للبطولة، خاضت ماليزيا ماتش ودية مع سوريا تانى بنفس نتيجة العام الماضي، بالتعادل 2-2.

افتتحت ماليزيا مباراتها فى البطولة ببداية كارثية، حيث خسرت بنتيجة 0-4 قدام الأردن. وفى الماتش التانيه ضد البحرين اللى التقيا بيها فى التصفيات، بدا أن الماتش ستنتهى بالتعادل، لحد سجل على مدن هدفا للبحرين فى الدقيقة الأخيرة. وهكذا، فشلت ماليزيا فى تجاوز مراحل المجموعات فى كأس آسيا تانى بعد أربع مشاركات، ها كانت تكافح كمان لتحقيق أول فوز ليها فى كأس آسيا من فوزها الأخير فى سنة 1980 . توجهت ماليزيا لمباراتها الأخيرة فى دور المجموعات ضد المرشحة فى المجموعة، كوريا الجنوبية . فى الدقيقة 21، كانت ماليزيا متأخرة بالفعل 1-0 من خلال رأسية جيونج وو يونج ، متجهة لالشوط التانى من الماتش بالقدم الخلفية. بس، فى الشوط التانى ، سجل فيوصل حليم من تسديدة جريئة فى مرمى حارس مرمى كوريا الجنوبية جو هيون وو ، تلتها ضربة جزاء نفذها عارف أيمن لتمنح ماليزيا تقدم مفاجئًا بنتيجة 2-1 ضد الكوريين. فى النهاية، أعاد لى كانج إن من ضربة حرة وركلة جزاء من سون هيونج مين كوريا الجنوبية لالمقدمة. مع النتيجة 3-2 للكوريين وتجاوز الماتش علامة الدقيقة 90، بدا أن هاريماو مالايا قد خسر 3 من أصل 3 لحد الوقت الإضافى 90 + 15، لما سجل روميل موراليس هدف التعادل رغم كل الصعاب. انتهت الماتش بنتيجة 3–3، لتضمن تعادل مايتنسيش ، وحصلت ماليزيا على أول نقطة ليها من سنة 1980، ده معناه أنها ممكن أن تنهى مشوارها فى كأس آسيا 2023 على أعلى مستوى.

لاعبين[تعديل]

  1. Saha Roy, Shilarze (13 February 2023). "Malaysian football: Tracing the roots of indomitable 'Harimau Malaya'". FIFA. Archived from the original on 21 March 2023. Retrieved 26 March 2023.
  2. "ASIAN ICONS: TUNKU ABDUL RAHMAN PUTRA AL HAJ". AFC at واى باك مشين. 5 August 2014. Archived from the original on 23 September 2016. Retrieved 13 January 2018.
  3. "OCM Sports Museum & Hall of Fame: Tunku Abdul Rahman". OCM at واى باك مشين. 12 April 2010. Archived from the original on 12 April 2010. Retrieved 15 January 2019.
  4. "Tengku: A real feast of soccer". The Straits Times. 9 August 1963. p. 17. Archived from the original on 10 April 2016. Retrieved 29 March 2016.
  5. Mamrud, Roberto (30 March 2021). "Abdul Ghani Minhat – Goals in International Matches". Rec.Sport.Soccer Statistics Foundation. Archived from the original on 26 June 2021. Retrieved 30 March 2021.
  6. Siebel, Norman (9 August 1963). "Majid Missed a Penalty and Malaysia Crash". The Straits Times. p. 18. Archived from the original on 10 April 2016. Retrieved 29 March 2016.
  7. AFC President offers condolences on passing of Malaysian legend Chow Chee Keong Archived 26 فبراير 2018 at the Wayback Machine, Asian Football Confederation(AFC)
  8. Netto, Terrence (2 December 1976). "Sabahan may be Mokhtar's replacement". The Straits Times. p. 25. Archived from the original on 10 April 2016. Retrieved 29 March 2016.
  9. Unnip Abdullah, Mohd Izham (25 December 2015). "Hassan Sani, James Wong curah bakti bersama Sabah". Berita Harian (in الماليزية). Archived from the original on 19 March 2018. Retrieved 19 March 2018. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)
  10. "Games of the XX. Olympiad Football Qualifying Tournament (Munchen, Germany, 1972) – RSSSF". Archived from the original on 11 July 2022. Retrieved 17 November 2022.
  11. "XX. Olympiad Munich 1972 Football Tournament – RSSSF". Archived from the original on 1 November 2022. Retrieved 16 November 2022.
  12. Olympic Football Tournament Munich 1972 Germany FR – Malaysia at FIFA.com
  13. Olympic Football Tournament Munich 1972 Malaysia – USA at FIFA.com
  14. Olympic Football Tournament Munich 1972 Morocco – Malaysia at FIFA.com
  15. Leam Seng, Alan Teh (14 July 2018). "Supermokh: Remembering our greatest footballer". New Straits Times. Archived from the original on 30 November 2020. Retrieved 18 July 2018.
  16. Zainal, Zulhilmi (19 June 2013). "Malaysian Football Legends: Mokhtar Dahari". Goal.com. Archived from the original on 7 October 2020. Retrieved 30 June 2021.
  17. "La leggenda di Mokhtar Dahari, l'anima del Calcio malesiano". Uomo nel Pallone (in الإيطالية). 30 August 2016. Archived from the original on 7 June 2022. Retrieved 9 June 2022. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)
  18. "Restaging Relentless Ronaldo equals international goals world record". UEFA (in الإنجليزية). Archived from the original on 24 June 2021. Retrieved 23 June 2021.
  19. خطأ لوا في وحدة:TwitterSnowflake على السطر 37: attempt to call upvalue 'Date' (a nil value).
  20. Aznan, Syafiq (24 June 2021). "Mokhtar pernah jadi penjaring terbanyak dunia". Berita Harian (in الماليزية). Archived from the original on 24 June 2021. Retrieved 24 June 2021.
  21. Parkinson, Gary (26 June 2021). "The 10 all-time men's international top scorers". FourFourTwo. Archived from the original on 2 August 2021. Retrieved 26 June 2021.
  22. "IFFHS ALL TIME RECORD ON PLAYERS WITH MOST GAMES". IFFHS. 15 May 2022. Archived from the original on 22 May 2022. Retrieved 15 May 2022.
  23. ""Asian Games 1974" – RSSSF". Archived from the original on 22 September 2013. Retrieved 2 February 2023.
  24. "Kelayakan Piala Asia 1976 & 1980". Legasi Lagenda (in Malay). Archived from the original on 8 June 2022. Retrieved 8 June 2022.{{cite web}}: CS1 maint: unrecognized language (link)
  25. Hong Kwang, P'ng (10 June 1977). "Sabah FA: Give us a chance". The Straits Times. p. 30. Archived from the original on 10 April 2016. Retrieved 29 March 2016.
  26. Hong Kwang, P'ng (8 June 1977). "FAM now look East for fresh soccer talent". The Straits Times. p. 23. Archived from the original on 10 April 2016. Retrieved 29 March 2016.
  27. "Merdeka Tournament". International football.net. 25 October 2008. Archived from the original on 23 September 2020. Retrieved 31 August 2012.
  28. "Football Qualifying Tournament (Moscow, Soviet Union, 1980) – Zone Asia. RSSSF". Archived from the original on 12 October 2022. Retrieved 2 February 2023.
  29. Smothers, Ronald (19 July 1996). "OLYMPICS;Bitterness Lingering Over Carter's Boycott". The New York Times. Archived from the original on 14 December 2017. Retrieved 17 May 2017.
  30. Goh, Daryl (10 February 2016). "The glory days of Malaysian football". Star2.com. Archived from the original on 19 March 2018. Retrieved 19 March 2018.
  31. Stanley, Ryan (14 August 2016). "Jejak Wira Olimpik 1980 : 'The Hurricane' pecahkan tembok Korea Selatan". Berita Harian (in الماليزية). Archived from the original on 19 March 2018. Retrieved 19 March 2018. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)
  32. Stokkermans, Karel (21 December 2009). "Grand Royal Challenge Cup 2008 (Yangon)". RSSSF. Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016.
  33. Shine, Ossian; Stutchbury, Greg (15 October 2008). "Soccer-Corruption appearing again in Malaysian sport, chief says". Reuters. Archived from the original on 4 June 2018. Retrieved 4 June 2018.
  34. "Malaysia sacks national football coach". 1 February 2009. Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016.
  35. FA Premier League Asia Cup 2003 (RSSSF)
  36. FA Premier League Asia Cup 2003 (Goalzz.com)
  37. "Coach Rajagopal urges Malaysians to support team irrespective of results". The Star. 20 December 2009. Archived from the original on 29 November 2010. Retrieved 29 March 2016.
  38. "Malaysia Trounce Zimbabwe". ASEAN Football Federation. 13 July 2009. Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016.
  39. "Malaysia Down Vietnam To Win SEA Games Gold Medal". Goal.com. 17 December 2009. Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016.
  40. "Malaysia enter last 16 but crippled by injuries and suspensions". The Star. 14 November 2010. Archived from the original on 17 November 2010. Retrieved 14 November 2010.
  41. Mạnh, Vũ (15 December 2010). "Malaysia – Việt Nam 2–0: Tay trắng sân khách, ĐTVN gặp khó ở lượt về". The Thao Van Hoa (in الفيتنامية). Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016. {{cite web}}: Unknown parameter |trans_title= ignored (help)
  42. "Malaysia win their first ASEAN Cup". Việt Nam News. 30 December 2010. Archived from the original on 29 March 2016. Retrieved 29 March 2016.
  43. Duerden, John (7 July 2012). "Malaysia: A new hope". ESPN Inc. Archived from the original on 19 June 2018. Retrieved 11 July 2012.
  44. "Dollah Salleh is M'sia's new national football coach". Agence France-Presse. 9 July 2014. Archived from the original on 6 April 2017. Retrieved 11 June 2017.
  45. Goon, Darren (9 May 2015). "Is Dollah Salleh the worst Malaysia head coach over the past decade?". FourFourTwo. Archived from the original on 21 May 2017. Retrieved 11 June 2017.
  46. Zin, Omar (5 September 2015). "OFFICIAL: OKS appointed as interim boss to replace Dollah". FourthOfficial.com. Archived from the original on 21 May 2017. Retrieved 11 June 2017.
  47. "AFC ASIAN CUP UAE 2019™ (Malaysia vs. Lebanon)". AFC. Archived from the original on 18 June 2017. Retrieved 14 June 2017.
  48. Kin Fai, Ooi. "Malaysia's entire 2019 Asian Cup qualification in full". Goal.com. Archived from the original on 4 June 2018. Retrieved 4 June 2018.
  49. "FAM: Tan Cheng Hoe to take over as Harimau Malaya head coach". The Star. 7 December 2017. Archived from the original on 24 May 2019. Retrieved 29 June 2018.
  50. "Football: Malaysia, Thailand draw 0–0 in Suzuki Cup semi-final first leg stalemate". The Straits Times. 1 December 2018. Archived from the original on 31 August 2019. Retrieved 31 August 2019.
  51. "Malaysia in AFF Suzuki Cup final after defeating Thailand on away goals". The Star. 5 December 2018. Archived from the original on 31 August 2019. Retrieved 31 August 2019.
  52. Hung, Trung (15 December 2018). "Vietnam crowned champions of AFF Suzuki Cup 2018". Nhân Dân. Archived from the original on 31 August 2019. Retrieved 31 August 2019.
  53. "In-form Malaysia primed to shine". Asian Football Confederation. 22 August 2019. Archived from the original on 22 August 2019. Retrieved 16 September 2019.
  54. "Going the 'Malaysian Way'". New Straits Times. 14 August 2019. Archived from the original on 31 August 2019. Retrieved 31 August 2019.
  55. "Tan Cheng Hoe resigns as Malaysia head coach after disappointing Suzuki Cup campaign". CNA. 3 January 2022. Archived from the original on 4 January 2022. Retrieved 4 January 2022.
  56. "Who is Kim Pan-gon, the new Harimau Malaya head coach?". Prestige. 21 January 2022. Retrieved 21 January 2022.
  57. "S'pore beats M'sia 2–1 in FAS Tri-Nations Series, Ikhsan Fandi scored both goals". Mothership. 26 March 2022. Retrieved 26 March 2022.
  58. "Malaysia to test against Brunei and Hong Kong". aseanfootball.org. 17 May 2022. Retrieved 17 May 2022.
  59. "Malaysia beat Brunei 4–0 in football friendly". New Straits Times. 27 May 2022. Retrieved 27 May 2022.
  60. "Malaysia beat Hong Kong 2–0 in football friendly". New Straits Times. 2 June 2022. Retrieved 2 June 2022.
  61. "Malaysia get winning start in Asian Cup qualifiers against Turkmenistan". The Star. 8 June 2022. Retrieved 8 June 2022.
  62. "Gloomy skies add to Harimau Malaya's woes in 1–2 defeat to Bahrain". The Star. 11 June 2022. Retrieved 11 June 2022.
  63. "Malaysia 4–1 Bangladesh (Jun 14, 2022) Final Score". ESPN. 14 June 2022. Retrieved 14 June 2022.
  64. "Malaysia qualify for 2023 Asian Cup". The Star. 14 June 2022. Retrieved 14 June 2022.
  65. Tan, Gabriel (15 October 2023). "15 years after co-hosting AFC Asian Cup, Malaysia, Indonesia, Thailand and Vietnam are back on their own merit". ESPN. Retrieved 15 June 2022.
  66. "Malaysia jump seven rungs, now 147th in FIFA world rankings". The Star. 23 June 2022. Retrieved 23 June 2022.
  67. "Harimau Malaya lose King's Cup final after penalty shootout heartbreak". New Straits Times. 26 September 2022. Retrieved 26 September 2022.
  68. "AFF Cup run-up: Cambodia and Maldives easy meat for Harimau?". New Straits Times. 31 October 2022. Retrieved 31 October 2022.
  69. "Malaysia outclass Cambodia 4–0 in friendly". New Straits Times. 10 December 2022. Retrieved 10 December 2022.
  70. "Malaysia beat Maldives 3–0 in football friendly". New Straits Times. 15 December 2022. Retrieved 15 December 2022.
  71. "Winning start for Malaysia". The Star. 21 December 2022. Retrieved 21 December 2022.
  72. "AFF Cup: Malaysia whip Laos 5–0 to register second consecutive win". New Straits Times. 25 December 2022. Retrieved 25 December 2022.
  73. "Malaysia fall to Vietnam in controversial AFF Cup match". New Straits Times. 27 December 2022. Retrieved 27 December 2022.
  74. "Harimau Malaya thrash Singapore 4–1 to reach AFF Cup semis". Malay Mail. 3 January 2023. Retrieved 3 January 2023.
  75. "Malaysia crash out in AFF Cup semi-finals". New Straits Times. 10 January 2023. Retrieved 10 January 2023.
  76. "Harimau Malaya shine in 2022 as M'sia qualify for Asian Cup on merit". The Malaysian Reserve. 31 December 2022. Retrieved 31 December 2022.
  77. "Muhammad Akhyar helps Harimau Malaya to 1–0 win over Turkmenistan". The Sun Daily. 24 March 2023. Retrieved 24 March 2023.
  78. "Malaysia down Hong Kong 2–0 in friendly". The Star. 29 March 2023. Retrieved 29 March 2023.
  79. "Harimau Malaya roars to a 4–1 win against the Solomon Islands". The Star. 14 June 2023. Retrieved 14 June 2023.
  80. "Harimau Malaya hit 10 goals past Papua New Guinea". The Star. 20 June 2023. Retrieved 20 June 2023.
  81. "Malaysia up one rung to 137th in world rankings". The Star. 30 June 2023. Retrieved 30 June 2023.