مرصد ديترويت

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
مرصد ديترويت
 

جزء من جامعة ميشيجان  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
البلد
امريكا[1]  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الادراى آن آربور, ميشيجان  تعديل قيمة خاصية بتقع فى التقسيم الادارى (P131) في ويكي بيانات
الاحداثيات 42°16′54″N 83°43′54″W / 42.281667°N 83.731667°W / 42.281667; -83.731667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
البدايه 1854  تعديل قيمة خاصية البدايه (P571) في ويكي بيانات
تاريخ الافتتاح الرسمى 1854  تعديل قيمة خاصية تاريخ الافتتاح الرسمي (P1619) في ويكي بيانات
الارتفاع عن مستوى البحر
إحداثيات 42°16′54″N 83°43′54″W / 42.281667°N 83.731667°W / 42.281667; -83.731667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
خريطة

مرصد ديترويت على زاوية شارعى المرصد و آ ن فى آن أربور بولاية ميشيجان . تم بناه سنة 1854، و كان أول منشأة للبحث العلمى فى جامعة ميشيجان و واحد من أقدم المراصد من نوعها فى البلاد.[2] تم تصنيفه كموقع تاريخى لولاية ميشيجان سنة 1958 [2] و وضعه فى السجل الوطنى للأماكن التاريخية سنة 1973.

بنا المرصد[تعديل]

تم تنصيب هنرى فيليب تابان رئيس جامعة ميشيجان فى ديسمبر 1852، و ناشد مواطنى ميشيجان فى خطابه الافتتاحى دعم الأبحاث والمختبرات فى الجامعة.[3] بعد كده مباشرة، اتصل رجل الأعمال فى ديترويت (والمدعى السنه اللى قبلها لولاية ميشيجان ) هنرى ان ووكر، بتابان ، اللى عرض عليه المساعدة. اقترح تابان جمع الأموال لانشاء مرصد، ووافق ووكر على قيادة حملة جمع التبرعات. بسرعه جمع ووكر اكتر من 7000 دولار من مواطنى ديترويت، و هو رقم ارتفع لاجمالى 18760 دولار فى السنين القليلة اللى بعد كده . وشمل ذلك 4000 دولار من أموال ووكر الخاصة، ومساهمات من لويس كاس ، وهنرى بورتر بالدوين ، والسيناتور زكريا تشاندلر وتانيين. تم ماتر أموال اضافية على ايد مجلس أمناء جامعة ميشيجان ، حيث قدم اجمالى 22000 دولار للمبنى والأدوات.[3] سنة 1853، تم الحصول على الأرض فى آن أربور لموقع البناء، واتعيين جورج بيرد من نيو يورك للاشراف على تشييد المبنى. لتصميم المبنى، لجأ تابان لريتشارد هاريسون بول، أستاذ الهندسة المدنية بجامعة نيو يورك ، وعالم الفلك الهاوي، والطالب السابق فى تابان.[4][5] خلص البناء سنة 1854، وتم تسمية المبنى بمرصد ديترويت للتعرف على المحسنين اللى مولوا بنائه.[3] يضم المبنى 12⅝ بوصة (32 سم) هنرى فيتز جونيور التلسكوب المنكسر فى القبة. كان فيتز تالت اكبر تلسكوب منكسر فى العالم لما تم تركيبه سنة 1857. 6 بوصة (15 سم) تم تركيب دايرة طول بيستور ومارتينز فى الجناح الشرقي، فى الوقت نفسه كان الجناح الغربى يعتبر مكتبة ومساحة مكتبية للمدير.[6]

الطبعات اللى بعد كده والتعديلات على المبنى[تعديل]

تلسكوب جامعة ميشيجان، ج. 1912

و سنة 1890، تم تجديد آليات دوران القبة.[5] سنة 1868، تمت اضافة مقر اقامة المدير فى الطرف الغربى من المبنى.[7] تم توسيع المسكن وتحسينه فى 1905-1906، و أضيف جناح آخر اكبر فيه مساحة أكاديمية ومكتبية سنة 1908. تضمنت اضافة سنة 1908 قبة ثانية ومساحة لقبة جديدة37+12 inches (950 mm) التلسكوب العاكس.[8] تم هدم مقر اقامة المخرج سنة 1954 لافساح المجال لتوسيع قاعة Couzens القريبة. تم هدم اضافة سنة 1908 سنة [7]

تم الاستيلاء على وظيفة مرصد ديترويت فى الحرم الجامعى تدريجى على ايد مراصد تانيه بجامعة ميشيجان. تشمل مراصد جامعة ميشيجان مرصد ديترويت (1854)، ومرصد أنجيل هول (مرصد طلابي، 1927)، ومرصد لامونت-هاسى (جنوب افريقيا، 1928) ومرصد ماكماث-هولبرت ( بحيرة أنجيلوس، ميشيجان ، 1930).

قسم علم الفلك اتنقل من المبنى سنة 1963، وتم استخدام مرصد ديترويت فى البداية كمكتبة، بعدين كمخزن.[8][9] وبسرعه بقت مهجورة، وفى السبعينيات كانت مهددة بالهدم الكامل. بس، اتحط المبنى فى السجل الوطنى للأماكن التاريخية سنة 1973، وتم ترميمه فى 1997-1998. و سنة 2005، بقا مرصد ديترويت قسم من مكتبة بنتلى التاريخية .

سنة 2009، كجزء من الفصل الدراسى الخاص بعلم الفلك تكريم للسنة الدولية لعلم الفلك ، ابتدت بنتلى وقسم علم الفلك فى استضافة فعاليات عامة منتظمة ودروس مختارة فى المرصد.[10] سنة 2019، تم اغلاق المبنى لبناء الفصل الدراسى و اضافة امكانية الوصول بهدف دعم البرامج الموسعة، و أعيد افتتاحه فى ابريل 2022.[11]

علم الفلك والعلوم التانيه فى مرصد ديترويت[تعديل]

قدمت هيئة التدريس فى مرصد ديترويت مساهمات كبيرة فى تطوير علم الفلك الامريكانى فى النصف التانى من القرن التسعتاشر. اتعيين المدير الاولانى للمرصد، فرانز برونو ، فى جامعة ميشيجان على ايد الرئيس تابان سنة 1856.[5][6] كان برونو عالم فلكى فى المرصد الملكى فى برلين، بعدين تحت اشراف يوهان فرانز انكى ، لما قابل به تابان. وافق برونو على الاشراف نيابة عن تابان على تصنيع تلسكوب دايرة الزوال على ايد الشركة الألمانية بيستور ومارتينز. لما أعرب برونو عن اعجابه بجودة الآلة، انتهز تابان الفرصة لدعوته لميشيجان.[6] ممكن بتشجيع من انكى وألكسندر فون همبولت ، قبل برونو. كان معروف بالفعل بحضوره عند اكتشاف نبتون سنة 1846 وبكتابه المدرسى Lerhbuch der Sphärischen Astronomie .

قام برونو بتعزيز منهج علم الفلك فى جامعة ميشيجان، حيث قام ببنائه حول "الطريقة الألمانية"، اللى ركزت على الرياضيات الصارمة، والمراقبة الدقيقة، والحد من أخطاء المراقبين، والمراقبة، والأخطاء الآلية باستخدام طريقة المربعات الصغرى. وفى مرصد ديترويت، قام بتنفيذ الدورة الرسمية الاكتر أهمية فى علم الفلك المقدمة فى امريكا لحد تلك اللحظة. تضمنت الدورة اللى استمرت سنتين تدريبات مكثفة فى الرياضيات و التدريب على تلسكوبات مرصد ديترويت.[6] كان يُنظر لتحليل برونو الخاص لتفاوتات دايرة خط الطول بيستور ومارتينز لسنين كتيرة على أنه تحفة فنية فى ده الأسلوب. عمل برونو بنفسه برنامج بحثى حول الكويكبات والمذنبات واختلاف المنظر النجمي. أطلق مجلة ملاحظات فلكية ، هيا أول مجلة أكاديمية فى جامعة ميشيجان وواحدة من أولى المجلات فى البلاد؛ نشرت الاشعارات الفلكية أعمال علما الفلك الأمريكيين والأوروبيين.[6]

كان ارث البرنامج اللى أطلقه برونو هو أنه بحلول نهاية القرن، حسب لواحد من التقديرات، كان حوالى ربع علما الفلك وعلما الأرصاد الجوية البارزين فى امريكا قد تدربوا فى مرصد ديترويت. كانت، كما قال كليفلاند آبى ، "المكان المناسب لدراسة علم الفلك".[6]

جيمس كريج واتسون، تلميذ برونو، بقا المدير التانى للمرصد سنة 1863. عمل واتسون كمدير بالانابة لمدة سنه واحده فى 1859-1860، ذهب فىها برونو للعمل كمدير مساعد لمرصد دودلى فى ألبانى .[12] واصل واتسون برنامج التعليم والبحث الصارم اللى بدأه برونو، رغم أنه كان حسب للكتير من التقارير معلم غير مبالٍ، باستمدح دول اللى رأى فيهم موهبة كبيرة فى علم الفلك. كان أقل ميل من برونو لمنح الطلاب وقت قدام التلسكوبات، مما اتسبب فى شكاوى الطلاب.[6] أخيرًا، سنة 1878، حصل واتسون على أموال من الحكومة الفيدرالية لانشاء مرصد صغير جنوب شرق مرصد ديترويت لمراقبة عبور عطارد. تم تخصيص ده المرصد بعدين لاستخدام الطلاب وشمل تلسكوب عابر مقاس 3 بوصات وتلسكوب عابر مقاس 3 بوصات ومنكسر استوائى مقاس 6 بوصات. تم نقل المرصد الطلابى لالجانب الغربى من المرصد الرئيسى سنة 1908 بعدين تم نقله تانى سنة 1926 لسطح قاعة أنجيل .[12]

اشتهر واتسون بمهارته فى الملاحظة والرياضيات. شارك لسنين كتيرة فى مسابقة غير رسمية مع CHF Peters من كلية هاميلتون لاكتشاف الكويكبات. فى الفترة من 1863 ل1877، اكتشف واتسون اجمالى 22 كويكب ، أو يقارب من ربع الكويكبات المكتشفة فى تلك الفترة. من بين أهم انجازات واتسون اكتشاف ستة كويكبات سنة واحد، سنة 1868، و هو انجاز غير مسبوق حصل بسببه على جايزة لالاند من أكاديمية العلوم الفرنسية.[6] عمل واتسون كمان بحثًا فى المذنبات و بقا متورط فى الجدل حول ادعائه بأنه اكتشف كوكب فولكان جوه عطارد. عمل على نطاق واسع على رسم خرائط مناطق واشينطون وقدم مساهمات تانيه. بس، ترك واتسون جامعة ميشيجان سنة 1879 للاشراف على بناء مرصد واشبورن فى جامعة ويسكونسن ، بعد ما فشل فى اقناع حكام جامعة ميشيجان بتمويل تلسكوب اكبر لمرصد ديترويت. مات بشكل مش متوقع بعد وقت قصير من انتقاله لولاية ويسكونسن.

مدرا المرصد و أعيان الطلاب[تعديل]

قام تابان بتعيين فرانز برونو كأول مدير للمرصد سنة [13] من بين طلاب برونو فى فترة عمله فى مرصد ديترويت آساف هول ، ودى فولسون وود ، وكليفلاند آبى ، وجيمس كريج واتسون .[5] بقى برونو لحد سنة 1863، لما خلفه جيمس كريج واتسون. خدم واتسون لمدة 16 سنه ، و كان من بين طلابه أوتو يوليوس كلوتز ، وروبرت سيمبسون وودوارد ، وجورج كارى كومستوك ، وماركوس بيكر ، وجون مارتن شيبرل .[5] القائمة الكاملة لمديرى مرصد ديترويت هيا كما يلي:[13]

اسم مواعيد الخدمة ملحوظات
فرانز برونو 1854-1863
جيمس كريج واتسون 1863-1879
مارك دبليو هارينجتون 1879-1891
آساف هول جونيور 1892-1905
وليام ج. هوسي 1905-1926



1891-1892 (بالانابة)
رالف هـ. كيرتس 1927-1929



1926 (التمثيل)
هيبر د. كيرتس 1930-1941
دبليو كارل روفوس 1929–1930 (بالتمثيل)



1942–1945 (بالتمثيل)
م ماكسويل 1945–1946 (بالتمثيل)
ليو جولدبيرج 1946-1960
فريمان د. ميلر 1960–1961 (التمثيل)
أورين سى موهلر 1962-1970
دبليو ألبرت هيلتنر 1970-1982

وصف المبنى[تعديل]

مرصد ديترويت، الواقع فى حرم جامعة ميشيجان، هيكل مستطيل الشكل مكون من دورين، 33 feet (10 m) على الجانب، ويحيط به جناحان من دور واحد، كل منهما 19 feet (5.8 m) بمقدار 29 feet (8.8 m) .[2][3] التصميم نموذجى للمراصد اللى بنيت فى القرن التسعتاشر.[5] اتبنا الهيكل من الطوب الصلب المكسو بالجص المطلى فى الأصل ليشبه كتل الجرانيت.[5] وتعلوه قبة دوارة كبيرة مصنوعة من الخشب والقماش، 21 feet (6.4 m) فى القطر. رواق صغير يغطى المدخل القدامي.

شوف كمان[تعديل]

لينكات برانيه[تعديل]

مصادر[تعديل]

  1. مُعرِّف مشروع في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): https://www.archinform.net/projekte/76574.htm — تاريخ الاطلاع: 1 اغسطس 2018
  2. أ ب ت "Detroit Observatory-University of Michigan". Michigan State Housing Development Authority: Historic Sites Online. Archived from the original on April 21, 2013. Retrieved December 31, 2012. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "state" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  3. أ ب ت ث "The Donors to the Observatory". Detroit Observatory. Bentley Historical Library, University of Michigan. Archived from the original on September 30, 2012. Retrieved August 18, 2020. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "tour" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  4. People Who Shaped The Detroit Observatory, Bentley Historical Library, University of Michigan, archived from the original on June 7, 2010, retrieved December 31, 2012
  5. أ ب ت ث ج ح خ Patricia S. Whitesell (2003), "Detroit Observatory: nineteenth-century training ground for astronomers", Journal of Astronomical History and Heritage, 6 (2): 69–106, Bibcode:2003JAHH....6...69W, doi:10.3724/SP.J.1440-2807.2003.02.01 المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "white" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  6. أ ب ت ث ج ح خ د "History of the Detroit Observatory". Detroit Observatory. Retrieved 29 September 2020. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  7. أ ب المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع :0
  8. أ ب The Buildings of the Detroit Observatory, Bentley Historical Library, University of Michigan, archived from the original on April 13, 2013, retrieved December 31, 2012 المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "build" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  9. Detroit Observatory Chronology: 1961-present, Bentley Historical Library, University of Michigan, archived from the original on September 22, 2013, retrieved December 31, 2012
  10. "Past Theme Semesters". Retrieved January 25, 2022.
  11. "Seeing Anew". Retrieved March 24, 2022.
  12. أ ب Rufus, W. Carl (1942). "The Astronomical Observatories at Ann Arbor". University of Michigan: An Encyclopedic Survey. 2. Retrieved 29 September 2020.
  13. أ ب Hall of Directors, Bentley Historical Library, University of Michigan, archived from the original on April 13, 2013, retrieved December 31, 2012


مرصد ديترويت على مواقع التواصل الاجتماعى