كورونا (شركه)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Alexandria confectionery & chocolate company, Corona
شركة الإسكندرية لصناعة الحلويات و الشوكولا كورونا
Factory white.png
Industryالحلويات ، الشوكلاته ، البسكوت ، الشربات
Founded1919
Founderتومى خريستو
Key people
سامى سعد
Websitehttp://www.corona-1919.com/ar/page/page/46.htm
Chocolate02.jpg

كورونا هي شركة مصرية تأسست سنة 1919 اسسها "تومى خريستو" كأول شركة لإنتاج الحلويات والشوكولاتة بالاسواق المصريه (مصنع شوكلاته رويال المصرى).

لكن بعد ثورة 23 يوليو اتأممت الشركة فى سنة 1963 واتغيير اسمها الى شركة الإسكندرية للحلويات والشوكولاتة وبقيت ملك للقطاع العام في مصر. وفي سنة 2000 اتخصصت مره تانيه فقام بشراءها المهندس/ سامى سعد "مجموعة شركات سونيد. "

منتجات الشركه[تعديل]

  • شوكولاتة روكيت
  • كاكاو
  • بسكويت بيمبو
  • انواع البسكويت المختلفة
  • الويفر
  • البونبون (نادلر)
  • اللبان (هيرو)
  • الشربات
  • الجيلى

تاريخ[تعديل]

فى سنة 1919 تأسست شركه رويال للشيكولاتة «كورونا» بسجل تجارى رقم 537 فى مدينة الإسماعيلية. لمالكها «تومى خريستو وإيفن جيبور» يونانى مقيم بمدينة الإسكندرية من مواليد سنة 1891. بعد ذلك تم نقل مقر المصنع الى الاسكندريه شارع باولينو بمنطقه محرم بك، وفى ثلاثينات القرن الماضى تم نقل مقر كورونا لموقعها الحالى فى شارع قناه المحموديه. وكانت البدايه على مساحه ارض صغيره ثم توسعت بشراء اراضى مجاوره فى 1940 .

خريستو كان ابن ايفانجليست خريستو رجل اعمال يونانى مقيم ف الاسكندريه.

وقريب منه قام يونانى تانى «بولين موريس نادلر» بإقامة مصنع للحلويات ولكنه تخصص فى إنتاج «الطوفى».

انتقى تومى العاملين بعناية فائقة، لأن الماكينات اللى استوردها من أوروبا لتحضير عجينة الشيكولاتة تحتاج لمهارة ما، فكانت البداية بعدد قليل من اليونانيين والمصريين، وكان خريستو يؤمن بأن سعادتهم شرط مهم لصناعة الشيكولاتة. حيث كان يعتقد أن عجينة الشيكولاتة حساسة جدا تلتقط مزاج من يصنعها.

كان تومى يعامل الموظفين وعمال كورونا بكرم شديد فى الرواتب والعلاوات لتشجيعهم وحثهم على العمل. فكان يوزع على الموظفين والعمال وعائلاتهم صناديق كبيرة تحتوى على جميع منتجات كورونا فى بداية كل سنه.

مصنع الشيكولاتة كان يعد الأول من نوعه ليس فى مصر بل فى منطقة الشرق الأوسط. وأنشأ تومى بالقرب من المصنع ملعب لكرة قدم «ملعب رويال». كان يذهب إليه العاملون للعب هناك. كانت المنطقة بها كثير من الغزال البرى. أثناء وفى واحده من المباريات اصطدمت الكرة بإحدى الغزلان فماتت.

كان «خريستو تومى» حاضر المباراة. تأثر بشدة لموت الغزاله. فقام بإعلان صورتها العلامة التجارية للمصنع. كما أنه أنشأ تمثالا لها فى مدخل الشركة. ووضع صورتها على أغلفة الشيكولاتة.

أنتجت الشركة بسكويت بيمبو وبسكويت كورونا وشوكولاتة روكت بالمستكة وشيكولاتة كورونا. لأن خريستو رجل أعمال فى الأساس، قرر مع نشأة وازدهار صناعة السينما فى مصر إنشاء دارين للعرض أطلق على الأولى اسم سينما رويال، وعلى الثانية اسم سينما ستراند. كان يمنح عمال مصنعه تذاكر مجانية لهم ولأفراد عائلاتهم.

لاكن لم يستمر الحال على ما هو عليه. تم تأميم شركة كورونا فى 1963 بقرار رئاسى رقم (72) من جمال عبدالناصر. أصبحت قطاع عام. أسندت إدارة الشركة إلى اللواء على نقطة.

الصدمة جعلت خريستو يرحل ليستقر فى سويسرا، أما شقيقه (ديمى) فمات وأوصى بدفنه فى الإسكندرية. مع قرار التأميم تم ضم شركة «بولين موريس نادلر» للحلويات لمصنع شيكولاتة كورونا.

تم بيع شركه كورونا الى مجموعه سامى سعد سنه 2000 . تم خصخصة الشركة بعد أن انهارت تمامًا وانمحت علامتها التجارية. بدأنا مرة تانيه نرى منتجات كورونا فى الأسواق. بعد أن اختفت لفترة طويلة.

المصادر[تعديل]

  • نبذه عن الشركه [1]