جدول ريختر

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جدول ريختر

جدول ريختر أو مقياس ريشتر هو جدول عددي يستخدم لوصف قوة الزلازل.[1][2][3] اخترعه تشارلز فرانسيس ريختر في سنة 1935. الزلازل اللي قياسها 4.5 أو أكثر على الجدول اللى يمكن أن تقاس بالأدوات زى السيزموجراف في جميع أنحاء العالم.

درجات الجدول[تعديل]

جدول ريختر الوصف تأثير الزلزال تكرر حدوثه
أقل من 2.0 دقيق زلازل دقيقة لا يمكن أن يحس بها إلا الحيوانات. حوالي 8,000 يوميا
2.0-2.9 صغير جداً لا يشعر به البشر ولكن الأجهزة ترصده. حوالي 1,000 يوميا
3.0-3.9 يشعر به البشر، لكن قلما يسبب ضرراً. 49,000 سنويا (تقديري.)
4.0-4.9 خفيف يشعر البشر بهزة مع تحرك الأشياء وظهور صوت للزلزال. لكنه لا يسبب ضرراً. 6,200 سنويا (تقديري.)
5.0-5.9 معتدل المباني الضعيفة قد تتضرر بشكل كبير ولكن المباني القوية لا تتضرر كثيراً. 800 سنويا
6.0-6.9 قوي يمكن أن يسبب ضرراً كبيراً حتى 160 كم عن نقطة حدوثه. (100 ميل). 120 سنويا
7.0-7.9 كبير يمكن أن يسبب أضراراً كبيرة على مساحة كبيرة. 18 سنويا
8.0-8.9 عظيم يمكن أن يسبب أضراراً كبيرة حتى مئات الأميال عن نقطة حدوثه. 1 سنويا
9.0-9.9 يمكن أن يسبب أضراراً كبيرة حتى آلاف الأميال عن نقطة حدوثه.
مرة لكل 20 سنة
10.0+ خارق لم يحدث إلى الآن.
نادر (غير معروف)


مقياس الزلازل (السيزموجراف)

تاريخ الجدول[تعديل]

تم اختراع الجدول سنة 1935 من تشارلز فرانسيس ريختر لما وضع الجدول لتصنيف الهزات الزلزالية المسجلة محليا في ولاية كاليفورنيا. هذا السلم في الأصل هو مقياس المقدار بالميكرومتر على مقياس الزلازل (السيزموجراف) من نوع وود اندرسون يقيس الزلازل اللي تقع على مسافة '100كم' . غير أن هذا الجدول غير موثوق به في المسافات القصيرة.

طاقة الزلازل[تعديل]

إن الطاقة الصادرة عن وقوع الزلزال، والتي ترتبط بشكل وثيق بقوتها المدمرة، تقاس بـ 2/3 سعة الهزة، وبالتالي فإن اختلاف في حجم ما يعادل 1.0 يكافئ معامل 31.6 () من الطاقة الصادرة، وجود اختلاف في حجم ما يعادل 2.0 يكافئ معامل 1000 () من الطاقة المنبعثة.

مراجع[تعديل]

  1. Ellsworth، William L. (1991). "The Richter Scale , from The San Andreas Fault System, California (Professional Paper 1515)". USGS: c6, p177. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2008. 
  2. The Richter Magnitude Scale Archived 17 December 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  3. William L. Ellsworth (1991). "SURFACE-WAVE MAGNITUDE () AND BODY-WAVE MAGNITUDE (mb)". USGS. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2008.