احلام الشباب (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
احلام الشباب (فيلم)
فريد الأطرش

المخرج كمال سليم
الإنتاج أفلام النيل (جبرائيل تلحمى)
الكاتب يوسف وهبى (قصة)
كمال سليم (سيناريو)
بديع خيرى (حوار)
البطولة فريد الأطرش
تحيه كاريوكا
مديحه يسرى
تصوير سينمائي سامي بريل
الموسيقى فريد الأطرش
التركيب كمال الشيخ
توزيع أفلام النيل (جبرائيل تلحمي)
تاريخ الصدور 16 نوفمبر 1942
مدة العرض 120 دقيقة
البلد Flag of Egypt.svg مصر
اللغة الأصلية العربية
معلومات على:
imdb.com صفحة الفيلم
قاعدة السينما صفحة الفيلم

أحلام الشباب هو فيلم مصري تم إنتاجه عام 1942، قصة يوسف وهبى، وحوار بديع خيرى، وسيناريو وإخراج كمال سليم و بطولة فريد الأطرش و تحيه كاريوكا و مديحه يسرى.

قصة الفيلم[تعديل]

فريد (فريد الأطرش) شاب ثرى لاهى، يهوى الموسيقى والغناء، ويقضى معظم وقته في اللهو مع النساء، ومحله المفضل صالة الغزالة الحمراء، حيث أقام علاقة مع الراقصة بهية شقشق (تحيه كاريوكا)، وفي أحد مغامرات فريد، يضطر للهرب وإقتحام نافذة الشقة المجاورة، ليجد نفسه وسط التاجر بسيوني (عباس فارس) وزوجته فلة هانم (مارى منيب) وابنة أخته اليتيمة إلهام (مديحه يسرى)، وادعى فريد أنه مصاب بداء السير أثناء النوم، واستدعوا له جارهم الدكتور متولي (عبد الحليم مرسى) لعلاج قدمه، والذى نصحه بعدم الحركة، ماذا وإلا، وادعى فريد انه عاطل، فإقترح عليه بسيونى تقديم دروس في البيانو لإلهام بالأجر، ونشأت علاقة عاطفية بين إلهام وفريد، الذي عاد لمنزله الكبير، ليفاجأ بوكيله رشوان افندي (فؤاد فهيم) يطارده بمطالبات البنك بديونه، ولكنه لم يهتم، وتوجه لمقابلة بهيه، والتى كانت منفصلة عن زوجها بائع السجائر (محمد كمال المصرى) وتمنحه 3 جنيهات نفقة شهرية من أجل عنايته بإبنهما الصغير حميدو، بينما كان التاجر الشامى غضبان العبسي (بشاره واكيم) يهيم بها عشقا، وترحب به بهية من أجل الهدايا التي يغمرها بها، وقد شاهدها في أحضان فريد، فثار عليها ومعه حارسه مدبولى سبع الليل (عبد الفتاح القصرى)، غير ان بهية افهمته انها بروفة للعمل الذي يقدمانه سويا، مما اضطر فريد لدخول المسرح والغناء مع بهية، واعجب الجميع بغناءه، وطلب منه صاحب الصالة جميل دعبس (حسن كامل) العمل بالصالة لكنه رفض، وأثناء تواجد فريد بمنزل الهام، حضر غضبان لزيارة بسيونى وكيله بمصر، وكشف امر فريد امام الجميع، فقام بسيونى بطرد فريد لأنه يغنى ويمثل، ولكن إلهام حزمت حقيبتها لتلحق بفريد وتهرب معه، لكنها شاهدته يجلس مع النساء ويشرب الخمر، فقطعت علاقتها به وعادت لمنزلها، وتفاقمت الحالة المادية بفريد واضطر للتنازل عن العزبة والفيلا وحتى السيارة لصالح ديون البنك، وعلمت إلهام فحضرت لمواساته أثناء استيلاء البنك على الموبيليا، وأهداها فريد آخر مايملك، وهو اوراق ملكية أراض بالصحراء قد اشتراها جده، معتقدا ان بها مناجم تحتوى مواد كيميائية، واضطر فريد لقبول العمل مغنيا بصالة الغزالة الحمراء، لينصلح الحال بعض الشيء، وعندما علم الغضبان بحب فريد لإلهام وجدها فرصة لإبعاده عن بهيه، فساعده ليتزوجها بعد أن اقنع بسيونى بإنصلاح حاله، وحضرت بهيه لترقص في الفرح، واكتشفت ان العريس هو فريد فأفسدت الجوازه، وتم طرد فريد للمرة الثانية، ولكن الغضبان وسبع الليل كسروا الصالة وكادوا يفتكوا بالراقصة بهية لفعلتها الشنعاء، وأمرها الغضبان بإصلاح الأمور، فقابلت الهام واعتذرت لها، ولكن إلهام اكتشفت ان مناجم ارض فريد قد أخرجت مواد كيميائية، وان فريد أصبح ثريا جداً، وقام بسيونى بإعادة الأوراق لفريد، الذي رفض استرداد هديته، فوافق بسيونى على زواجه من إلهام. [1]

فريق العمل[تعديل]

إخراج: كمال سليم 

تأليف:

إنتاج: أفلام النيل (جبرائيل تلحمى)

بطولة:

أغاني الفيلم[تعديل]

من الحان فريد الأطرش

مصادر[تعديل]