آمنة بنت وهب

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
آمنة بنت وهب

آمنة بنت وهب الزهرية القرشية هى أمُ رَسول الإسلام مُحمد بن عبد الله، مات ليها زوجها عبد الله بن عبد المطلب والرسول جنين فى بطنها. ماتت ورسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلّم فعمرو ست سنوات، توفيت نحو سنه 47 ق هـ الموافق 577م ودُفنت في الأبواء بموضع بين مكة والمدينة المنوره.

نسبها[تعديل]

  • هى: آمنه بنت وهب بن عبد مناف بن زهيره بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمه بن مدركه بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.[1]
  • أمها : بره بنت عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار بن قصى بن كلاب بن مره بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانه بن خزيمه بن مدركه بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان

 "آمنه بنت وهب " من بنى زهره بن كلاب وهما أحد بطون قريش اللي ليها المكانه العظيمه فكان أبوها وهب بن عبد مناف سيد بنى زهره بالشرف والحسب.قالب:قصيدةو نسبها من أمها ، فهى ابنه بره بنت عبد العزى من بنى عبد الدار بن قصى أحد بطون قريش .

نشأتها[تعديل]

نشأت في أسرة عريقه النسب، مشهود لها بالشرف والأدب، ورباها عمها وهيب بن عبد مناف، وكانوا بينادوها "بزهرة قريش" فهى بنت بنى زهره. وقيل إنها عندما خطبت لـعبد الله بن عبد المطلب كانت حينها أفضل فتاه في قريش نسبًا وموضعًا.

الزواج[تعديل]

ذهب عبد المطلب بابنه عبد الله حتى أتى وهب بن عبد مناف ، وهو يومئذ سيد بني زهرة سنًا وشرفُا، فزوجه ابنته آمنة بنت وهب وهي يومئذ سيدة نساء قومها.[2] ولما تزوجها عبد الله أقام عندها ثلاثة أيام، وكانت تلك العادة عندهم،[3] وحملت آمنة بالنبي محمد.

مراجع[تعديل]