أحلام مستغانمي

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


أحلام مستغانمي

أحلام مستغانمي[تعديل]

أحلام مستغانميكاتبة جزائرية، صنفت كأفضل روائية عربية[1]

سيرة ذاتية[تعديل]

أحلام مستغانمي فى معرض بيروت للكتاب سنة 2012

الولادة في المنفى والعودة إلى الجزائر

ولدت أحلام في تونس وهي ابنة الناشط السياسي العسكري الذي ارسل إلى المنفى خلال حرب التحرير الجزائرية الاستقلال ، انتقلت عائلتها إلى الجزائر، حيث كان والدها، صاحب لثقافة رفيعة يشغل مناصب عليا في الحكومة الجزائرية الأولى . أطلق حملة محو الأمية في جميع أنحاء الدولة وأشرف على توزيع الأراضي الزراعية للمواطنين الأشد فقرا[2]

الانطلاقة الأولى

في السبعينات أثناء أحداث الانقلاب على بومدين ، في أعقاب محاولة اغتيال والدها الذي كان مستهدفا ايضا واثناء تواجدة في المشفى، حملت أحلام الابنة الكبرى مسؤولية الاسرة وعملت كمقدمة برنامج اداعي، في سن السابعة عشر حققت أحلام شهرة في الجزائرمن خلال تقديم برنامجها اليومي دو الطابع الشعري (همسات) على أثير الإذاعة الوطنية. عام 1973 نشر لها كتابها الأول (على مرفأ الايام) لتصبح أول كاتبة ينشر لها شعر باللغة العربية في الجزائر مما وضعها على طرق شائكة. وأعقب ذلك نشر كتابها (الكتابة في لحظة عري) في عام 1976. في ذلك الوقت، كانت جزءا من الجيل الأول الذي نادى للحصول على حق الدراسة باللغة العربية بعد أكثر من قرن من المنع من قبل الاستعمار الفرنسي.[3]

حقل ألغام اللغة العربية:
خاضت أحلام نضالها من أجل اللغة العربية وبتشجيع من والدها الناطق بالفرنسية كما لو كان تحدي وتأصيل لحس التحرر.بمرحلة اعادة بناء هويته ويتعافى من الماضي الاستعماري والدي أسفر عن مقتل أكثر من مليون ونصف في ذلك الوقت،لم يكن المجتمع مستعدا لرؤية فتاة تعبر عن نفسها بحرية حول مواضيع مثل الحب وحقوق المرأة خصوصا لرؤيته فتاه تطوع اللغة العربية المقدسة للتعبير عن نفسها ومجتمعها. من هنا بدات أحلام معركتها ضد التمييز على أساس الجنس،على الرغم من أن النساء قد حاربت جنبا إلى جنب مع الرجال أثناء الثورة، في فترة ما بعد الحرب انحدر دورهن بشكل عام إلى أدوار تقليدية[4] حرموا من حرية للتعبير عن أنفسهن والتطلع إلى النجاح واثبات الذات حصلت أحلام مستغانمي على البكالريوس في الأدب كما رفض مجلس ادارة الجامعة التحاقها لدراسة الماجستير تحت ذريعة أن حرية التعبير قد يكون له أثر سلبي على الطلاب. كما تم طردها من اتحاد الكتاب الجزائريين لعدم المطابقة للخط السياسي وقتها.

الزواج والحياة في باريس:

قابلت مستغانمي جورج الراسي في الجزائر, وهو صحفي لبناني ومؤرخ له معرفة عميقة بالشأن الجزائري حيث كان يعد أطروحة حول "التعريب و الصراعات الثقافية في الجزائر بعد الاستقلال". تزوجا عام 1976 في باريس واستقرا هناك من ثم.تابعت أحلام دراستها الجامعية في جامعة السوربون عام 1982 حصلت على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع، كانت الدكتوراه تحت إشراف جاك بيرك المستشرق البارز، كان موضوع اطروحة الدكتوراة يدور حول سوء الفهم والشعور بالضيق بين الجنسين في المجتمع الجزائري. خلال خمسة عشر عاما قضتها في باريس، ساهمت أحلام بالكتابة في مجلات مختلفة. كما مارست دورها كأم لثلاث أبناء.كتبت أحلام شظايا من كلمات خلال أربع سنوات كونت روايتها الاولى, بررت أحلام الانتقال من الشعر إلى النثر بقولها" عندما نفقد الحب، نكتب قصيدة، عندما نفقد وطن، نكتب رواية"الجزائر لا تغيب ابدا عنهh حيث قالت عنها: «هناك أوطان نعيش فيها وأوطان تعيش فينا[5]

الاستقرار في لبنان والإلهام: أحلام مستغانمي عام 2000

بمجرد أن استقرت مستغانمي في لبنان عام 1993 قدمت روايتها "ذاكرة الجسد" لدار الاداب للنشر حيث تحمس الناشر للرواية ووصفها بالقنبلة التي ستحدث ثورة في عالم الكتابة وسيكون لها نجاحا باهرا في جميع أنحاء العالم العربي،تدور أحداث الرواية حول قصة حب بين رسام وابنة قائد سابق بالجيش تقابلا في باريس، الرواية تثير قضية خيبة الأمل من جيل ما بعد الحرب، والذي يعكس خيبة أمل جيل من كامل من العرب.علق نزار قباني، الشاعر العربي المعاصر الكبير على الرواية قائلا: أن تلك القصة أصابته بالدوار وود أن تحمل توقيعه من كثرة اعجابة باسلوبها[6].اما المخرج يوسف شاهين، الحائز على السعفة الذهبية، فقد قام بشراء حقوق الرواية لتحويلها فيلم قبل فترة وجيزة من وفاته. وفي غضون ذلك، قال مصطفى العقاد أن أحد أحلامه هو تحويل تلك الرواية إلى فيلم.كما قال الرئيس بن بيلا من منفاه: «أحلام هي الشمس الجزائرية التي تنير العالم العربي».وقد تم بيع أكثر من مليون نسخة في جميع أنحاء العالم العربي حتى الآن(باستثناء الطبعات المقرصنة التي يفوق عدد كبير الطبعات القانونية في العالم العربي). كما يرجع لها الفضل في التوفيق بين القارئ واللغة العربية والقراءه من جديد.

الثلاثية

واصلت أحلام نجاحها الأدبي من خلال مسلسلتين متتاليتين لروايتها: (فوضى الحواس) في عام 1997 و (عابر سرير ) في عام 2003. كجزء من ثلاثية كلاسيكية، والتي اصبحت الأكثر مبيعا في في جميع أنحاء العالم العربي.[7] وفي عام 1998، حصلت أحلام على جائزة نجيب محفوظ الأدبية عن "ذاكرة الجسد". تأسست هذه الجائزة من قبل الجامعة الأمريكية في القاهرة، والتي ترجمت الرواية باللغة الإنجليزية و نشرتها عام 2000. قالت لجنة التحكيم عن المؤلفة: «أحلام هي النور الذي يضيء في الظلام الكثيف حيث استطاعت أن تخرج من المنفى اللغوي الناتج عن لاستعمار الفرنسي لسجن المثقفين الجزائريين.»[8] في عام 2010. ، ونشرت (فن النسيان). وكان بمثابة دليل للنساء، حيث تقربت إلى جمهورها من الإناث (ونكتبت على غلافة على سبيل الدعابة أنه محظور بيعه للرجال) وفي عام 2012، تم نشر أحدث رواياتها(الأسود يليق بك) .جائت الرواية لتؤكد على مكانة أحلام باعتبارها من أهم الروائيين العرب قصة تحكي عن معلمه جزائريه شابه كان والدها مغني، قتل في التسعينات من قبل الارهابيين الذين يقفون ضد أي شكل من أشكال الفن والفرح في المجتمع.غنت في جنازة والدها، والفتاة كي تتحدى الإرهاب، كما شرعت في مهنة الغناء.أجبرت على الفرار من بلادها وخلال منفاها تلتقي رجل ثري غامض يحاول إغرائها.تتناول الرواية التحدي المتمثل في الوقوف ليس فقط ضد الإرهاب ولكن أيضا امام القوة الساحقة للمال ووسائل الإعلام.

المعارك والتأثير

لأكثر من 35 عاما، أثرت مساهمات أحلام في الساحة الأدبية العربية بما يميز أعمالها من أسلوب وجداني وشعري . وعلاوة على ذلك، قادت الكثير من المعارك ضد الفساد والظلم والأنظمة الشمولية والأصولية والنظرة المتدنية للمرأه من خلال كتاباتها ، كما تم تداول كتاباتها على نطاق واسع من قبل الجمهور العربي.من أول يناير عام 2016، تابع الكاتبة أكثر من 9 ملايين من القراء على الفيسبوك و 700،000 على تويتر.[9]

الروايات

  • ذاكرة الجسد / جسور قسنطينة) - صدرت عن دار الأدب، بيروت، 1993، 34 طبعه.كما يعتبرها النقاد بمثابة نقطة تحول في الأدب العربي
  • (فوضى الحواس) - صدرت عن دار الأدب في بيروت عام 1997، 30 طبع
  • (عابر سرير) - صدرت عن دار الأداب في بيروت عام 2003، 22 طبعه
  • (الأسود يليق بك) - نشرت من قبل هاشيت أنطوان في بيروت

المختارات الشعرية

  • (في مرفأ الأيام) - نشرت من قبل الشركة المغربية في حي النصر 1973.
  • (الكتابة في لحظة عري) - صدر عن دار الآداب في بيروت 19763.
  • (الجزائر والمرأة وكتابات) - نشرت من قبل L'هارماتان في باريس 19854.
  • (أكاذيب سمكة) - نشرت من قبل L'ENAG في الجزائر 1993 [3]5
  • (فن النسيان) - صدر عن دار الآداب في بيروت

بحث اكاديمي

1. البحث الأكاديمي لأطروحة الدكتوراه، باريس 1982، تحت إشراف جاك بيرك.[10] وقد طبعته اليونسكو بطريقة برايل .

الاعمال الأدبية في المناهج

اعتمدت روايات أحلام مستغانمي في مناهج في عدة جامعات ومدارس في جميع أنحاء العالم، كما أجريت عشرات الرسائل الجامعية والأبحاث عن أعمالها. وقد استخدمت وزارة التربية الفرنسية أجزاء من ذاكرة الجسد للاختبارات البكالوريا الفرنسية في عام 2003 في 15 دولة حيث اختار الطلاب العرب كلغة ثانية.وقد ترجمت أعمالها إلى عدة لغات أجنبية من قبل دور النشر المرموقة، بما في ذلك كتب الجيب الفرنسية والإنجليزية. [9] كما حاضرت كأستاذ زائر في العديد من الجامعات في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك: الجامعة الأميركية في بيروت، 1995 - جامعة ميريلاند، 1999 - جامعة السوربون، 2002 - جامعة مونبلييه، 2002 - جامعة ليون، 2003 - جامعة ييل، 2005 - معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في بوسطن، 2005 - جامعة ميشيغان[11]

الترجمات :
تم ترجمة أكثر من عمل للكاتبة و نشرت باللغة الانكليزية عن دار بلومزبري للنشر والتي تشمل:

  • (ذاكرة الجسد)، التي نشرت تحت عنوان "جسور قسطنطين" في عام 2013.
  • (فوضى الحواس)، التي نشرت في عام 2015.
  • (عابر سرير)نشرت تحت عنوان "الغبار من وعود" في عام 2016.
  • (فن النسيان)، التي نشرت في عام 2011.

كما قامت دار نشر ألبين ميشيل بترجمة بعض أعمالها باللغة الفرنسية:

  • (ذاكرة الجسد)
  • (فوضى الحواس)

الجوائز والتكريمات

  • تم اختيارها من قبل مجلة فوربس عام 2006 كأفضل كاتبة عربية والأكثر نجاحا، بعد أن تجاوزت مبيعات 2،300،000 لتكون واحدة من العشر نساء الاكثر تأثيرا في العالم العربي والمرأة الرائدة في الأدب.
  • تم منحها درع بيروت من قبل محافظ بيروت في حفل خاص أقيم في قصر اليونسكو حضره 1500 شخص في الوقت الذي نشرت كتابها "nessyane.com" في عام 2009.
  • حصلت على درع مؤسسة Jimar للإبداع العربية في طرابلس - ليبيا 2007.
  • الشخصية الثقافية الجزائرية عام 2007 من قبل مجلة أخبار الجزائري ونادي الصحافة الجزائرية.
  • اختيار لمدة ثلاث سنوات متتالية (2006 و 2007 و 2008) واحدا من 100 من الشخصيات العامة الأكثر نفوذا في العالم العربي من قبل مجلة أريبيان بزنس، لتحتل المرتبة الاولى في عدد 58 في عام 2008.[12]
  • المرأة العربية الأكثر تميزا لعام 2006 (مختارة من 680 امرأة رشحت) من قبل مركز دراسات المرأة العربية باريس / دبي[13]
  • منحت وسام الشرف من عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجزائر في عام 2006.
  • حصلت على وسام التقدير والعرفان من الشيخ عبد الحميد باديس مؤسسة بن قسطنطين، 2006.
  • حصلت على ميدالية رواد جنة لبنان لعملها العام 2004.
  • حصلت على جائزة جورج Tarabeh للثقافة والإبداع، لبنان، 1999.
  • حصل على وسام الولاء عمان للإبداع، عمان، الأردن 1999.
  • حصلت على وسام نجيب محفوظ للأدب ذاكرة الجسد في عام 1998. [10]
  • حصلت على جائزة مؤسسة نور للإبداع النسائي، القاهرة، 19 * 6.
  • حصلت على جائزة أفضل كاتب عربي 2014 خلال مهرجان جائزة بيروت الدولي (BIAF).
  • حصلت في لندن المرأة العربية للجائزة 2015 في حدث بدعم من رئيس بلدية لندن وجامعة ريجنت في لندن.

شوف كمان[تعديل]


المراجع

Commons-logo.svg
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن:
  1. Zahia Smail Salhi, 'Mustaghanmi, Ahlam (1953–)', Biographical Encyclopedia of the Modern Middle East and North Africa. – via HighBeam (subscription required).
  2. http://www.ahlammosteghanemi.com/#!about-english/c1pfk
  3. Salhi, Zahia Smail (2011). "Algerian Women as Agents of Change." In: Fatima Sadiqi and Moha Ennaji (Eds.), Women in the Middle East and North Africa: Agents of Change (pp. 149-172). New York: Routledge. p. 155.
  4. Salhi, Zahia Smail (2011). "Algerian Women as Agents of Change." In: Fatima Sadiqi and Moha Ennaji (Eds.), Women in the Middle East and North Africa: Agents of Change (pp. 149-172). New York: Routledge. p. 155
  5. http://www.ahlammosteghanemi.com/#!about-english/c1pfk
  6. "Ahlam Mosteghanemi". Arabworldbooks.com. Retrieved 2014-05-27.
  7. "(UK) Magazine of Modern Arab Literature - Book Reviews - The Art of Forgetting by Ahlem Mosteghanemi". Banipal. Retrieved 2014-05-27.
  8. "Author Profile: Ahlam Mosteghanemi". Magharebia. Retrieved 2014-05-27.
  9. ".%20Facebook.com.%20Retrieved%202014-05-27 احلام مستغانمى | Facebook". Facebook.com. Retrieved 2014-05-27
  10. [1] Archived February 25, 2012, at the Wayback Machine.
  11. [http://""Author%20Profile:%20Ahlam%20Mosteghanemi".%20Magharebia.com.%20Retrieved%202013-03-11 "Author Profile: Ahlam Mosteghanemi"]. Magharebia.com. Retrieved 2013-03-11
  12. world's most Influential Arabs 2007 - Ahlam Mosteghanemi # 96
  13. world's most Influential Arabs 2008 - Ahlam MosteghanemiI # 58