انتقل إلى المحتوى

چيميس لانكفورد

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
چيميس لانكفورد
(بالانجليزى: James Lankford تعديل قيمة خاصية الاسم باللغه الأصليه (P1559) في ويكي بيانات
 

معلومات شخصيه
الميلاد 4 مارس 1968 (56 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


دالاس   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

مواطنه
امريكا   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
مناصب
عضو مجلس نواب امريكا   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
3 يناير 2011  – 3 يناير 2015 
مارى فالين  
ستيف راسيل  
عضو مجلس نواب امريكا [1][2]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
5 يناير 2011  – 3 يناير 2013 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال112  
عضو مجلس نواب امريكا [1][2]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2013  – 3 يناير 2015 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال113  
عضو مجلس شيوخ امريكا [3]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2015  – 3 يناير 2017 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال114  
توم كوبورن  
 
عضو مجلس شيوخ امريكا [3]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2017  – 3 يناير 2019 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال115  
عضو مجلس شيوخ امريكا [3]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2019  – 3 يناير 2021 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال116  
عضو مجلس شيوخ امريكا [3]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو خلال الفترة
3 يناير 2021  – 3 يناير 2023 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال117  
عضو مجلس شيوخ امريكا [4]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
عضو منذ
3 يناير 2023 
فترة برلمانية كونجرس امريكا ال118  
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة تكساس فى اوستن (الشهادة:بكالوريوس علوم ) (–1990)  تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
شهاده جامعيه بكالوريوس علوم   تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
المهنه سياسى ،  ومدير   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهورى فى امريكا   تعديل قيمة خاصية عضو في الحزب السياسى (P102) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه انجليزى   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمى[5]  تعديل قيمة خاصية الويبسايت الرسمى (P856) في ويكي بيانات

چيميس لانكفورد سياسى من امريكا. چيميس لانكفورد من مواليد يوم 4 مارس 1968 فى دالاس, تكساس. درس فى جامعه تكساس فى اوستن و Southwestern Baptist Theological Seminary. سياسيا عضو فى الحزب الجمهورى. اشتغل فى واشينطون. جيمس بول لانكفورد (من مواليد 4 مارس 1968) هو سياسى أمريكى يشغل منصب كبير أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى عن ولاية أوكلاهوما . و هو عضو فى الحزب الجمهورى ، ويمثل لانكفورد أوكلاهوما فى مجلس الشيوخ الامريكانى من سنة 2015. قبل خدمته فى مجلس الشيوخ، كان يمثل Oklahoma's 5th congressional district فى مجلس النواب الأمريكى من سنة 2011 لسنة 2015.

من سنة 1996 لسنة 2009، لانكفورد كان رئيس مركز مؤتمرات فولز كريك المعمدانى ، و هو معسكر شباب يديره المؤتمر المعمدانى العام فى أوكلاهوما . و هو وزير معمدانى جنوبى مرسوم. سنة 2010 ، ترشح لانكفورد Oklahoma's 5th congressional district . فى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، غلب ممثل الولاية كيفن كالفى فى جولة الإعادة ، وهزم المرشح الديمقراطى بيلى كويل فى الانتخابات العامة. أعيد انتخاب لانكفورد سنة 2012 ؛ بعد كده بوقت قصير، تم تعيينه رئيس للجنة السياسة الجمهورية بمجلس النواب .

بدل الترشح لولاية تالتة فى مجلس النواب، أعلن لانكفورد أنه ها يرشح نفسه فى الانتخابات الخاصة بمجلس الشيوخ الامريكانى سنة 2014 بعد استقالة السيناتور توم كوبورن المخطط لها. كسب فى الانتخابات التمهيدية فى يونيه 2014 بنسبة 57% من الأصوات، علشان يكون المرشح الجمهوري. كسب لانكفورد فى الانتخابات الخاصة بحوالى 68% من الأصوات، مغلب المرشحة الديمقراطية كونى جونسون . أعيد انتخابه سنة 2016 بنسبة 68٪ بالتقريب من الأصوات و سنة 2022 بنسبة 64٪ من الأصوات. بقا لانكفورد واحد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ بالولاية سنة 2023 بعد تقاعد السيناتور جيم إنهوف .

الحياة المبكرة والتعليم[تعديل]

لانكفورد اتولد فى 4 مارس 1968 فى دالاس ، تكساس، و هو ابن ليندا جويس (نيى هاوس) وجيمس ويسلى لانكفورد.[6][7] و كانت والدته أمينة مكتبة فى المدرسة الابتدائية. كان أجداده من جهة الأم يمتلكون شركة صغيرة للتنظيف الجاف، و كان والده و أجداده من جهة الأب يمتلكون مزرعة ألبان.[8] كان جوز والدته موظف محترف فى إيه سى ديلكو ، قسم قطع الغيار فى جنرال موتورز .[8] والديه انفصلوا لما كان عنده 4 سنين . عاش مع والدته وشقيقه الاكبر لبعض الوقت فى شقة جراج أجداده. بقا مسيحى فى الثامنة. اتجوزت والدته تانى لما كان فى التانيه عشرة من عمره، ونقلت العيلة لجارلاند، تكساس ، مع زوج والدته.

لانكفورد حضر مدرسة ليكفيو سينتينيال الثانوية فى جارلاند. وقت وجوده هناك، شارك فى برنامج التثقيف المدنى Close Up Washington . اخد بكالوريوس العلوم فى التعليم الثانوى (تخصص فى الكلام والتاريخ) من جامعة تكساس فى أوستن سنة 1990، ودرجة الماجستير فى اللاهوت من المدرسة اللاهوتية المعمدانية الجنوبية الغربية سنة 1994 لانكفورد هو قس معمدانى جنوبى مرسوم.[9]

الوزارة[تعديل]

لانكفورد نقل أوكلاهوما سنة 1995 [10] كان رئيس لمركز مؤتمرات فولز كريك المعمدانى ، و هو معسكر للشباب يديره المؤتمر المعمدانى العام فى أوكلاهوما ، من سنة 1996 لسنة 2009 [11] تنحى لانكفورد عن منصبه فى فولز كريك سنة 2009 للترشح للكونجرس.[10][12]

مجلس النواب الامريكانى[تعديل]

انتخابات[تعديل]

2010[تعديل]

بعد ما أعلنت مارى فالين ، الجمهورية دلوقتى  لفترتين، أنها ستتخلى عن مقعدها للترشح لمنصب حاكم ولاية أوكلاهوما ، دخلت لانكفورد السباق لخلافتها.  احتل المركز الاولانى فى الانتخابات التمهيدية الجمهورية بسبعة اتجاهات - هيا المنافسة المهمة فى دى المنطقة ذات الأغلبية الجمهورية - وهزم ممثل الولاية السابق كيفن كالفى فى جولة الإعادة.[13] بعدين غلب الديمقراطى بيلى كويل فى الانتخابات العامة بنسبة 62.53% من الأصوات.[14]

2012[تعديل]

لانكفورد غلب الديموقراطى توم جيلد بنسبة 59٪ من الأصوات سنة [15] بعد الانتخابات، تم تعيينه رئيس للجنة السياسة الجمهورية بمجلس النواب .[16][17]

مهام اللجنة

  • لجنة الميزانية بمجلس النواب الأمريكي
  • لجنة مجلس النواب الامريكانى للرقابة والإصلاح الحكومي
    • اللجنة الفرعية للرقابة بمجلس النواب الامريكانى المعنية بسياسة الطاقة والرعاية الصحية والاستحقاقات (الرئيس) [18]
  • لجنة السياسة الجمهورية بمجلس النواب الامريكانى (الرئيس)

عضوية الكتلة[تعديل]

  • ائتلاف الكونجرس بخصوص التبنى [19]

مجلس الشيوخ الامريكانى[تعديل]

انتخابات[تعديل]

2014[تعديل]

الصورة الرسمية، 2015

لانكفورد فى يناير 2014، أعلن أنه ها يرشح نفسه فى انتخابات مجلس الشيوخ الخاصة سنة 2014 ليخلف السيناتور الجمهورى المعتزل توم كوبورن . كسب لانكفورد فى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهورى فى يونيه 2014، مغلب رئيس مجلس النواب السابق تى دبليو شانون وسيناتور الولاية السابق راندى بروغدون . فى نوفمبر، كسب لانكفورد فى انتخابات السنتين الأخيرتين من ولاية كوبورن الثانية، مغلب عضو مجلس الشيوخ المعتزل كونستانس إن جونسون ، بنسبة 67.9% -29.0%. و كسب المرشح المستقل مارك بيرد بنسبة 3.2% المتبقية من الأصوات.[20]

2016[تعديل]

تم انتخاب لانكفورد لولاية كاملة مدتها ست سنين فى مجلس الشيوخ سنة 2016، مغلب المستشار الديمقراطى مايك وركمان بنسبة 68٪ من الأصوات.[21]

2022[تعديل]

لانكفورد فى 6 ابريل 2021، أعلن أنه سيسعى لإعادة انتخابه. أعيد انتخابه بنسبة 64٪ من الأصوات.

فترة[تعديل]

لانكفورد حلف اليمين الدستورية فى 6 يناير 2015 قدام نائب الرئيس جو بايدن .[22] فى 21 ديسمبر 2017، لانكفورد كان واحد من 6 أعضاء فى مجلس الشيوخ قدموا قانون الانتخابات الآمنة، اللى من شأنه أن يسمح بمنح جماعية للولايات لتحديث تكنولوجيا التصويت القديمة.

لانكفورد كان المفاوض الجمهورى الرئيسى فى مجلس الشيوخ بخصوص مشروع قانون من الحزبين يهدف لحل أزمة الحدود بين المكسيك و امريكا . وبسرعه انقلب الجمهوريين فى مجلس الشيوخ ضد مشروع القانون عند صدوره فى 4 فبراير 2024، بعد ما قال دونالد ترامب إنه لا عايز أن يحقق الرئيس جو بايدن فوز سياسى به. فى 7 فبراير، منع الجمهوريين فى مجلس الشيوخ مشروع القانون فى تصويت فى القاعة. قال لانكفورد على الأرض قبل التصويت إن "معلق شعبى" أخبره قبل شهر، "إذا حاولت تحريك مشروع قانون يحل أزمة الحدود خلال ده العام الرئاسي، فسوف أفعل كل ما بوسعى لتدميرك،" لأننى لا أريد منك حل دى المشكلة خلال الانتخابات الرئاسية.[23][24] وجه الحزب الجمهورى فى أوكلاهوما اللوم للانكفورد قبل أيام من إصدار مشروع القانون، مؤكدًا أنه "يلعب بسرعة ويسر" مع الديمقراطيين. سارع المجلس الوطنى لحرس الحدود ، و هو اتحاد يمثل 18 ألف ضابط من ظباط حرس الحدود، لالتصديق على مشروع القانون فور صدوره؛ و كان الاتحاد قد أيد ترامب سنة 2020 وانتقد بشدة سياسات بايدن الحدودية.

مهام اللجنة

  • لجنة الاعتمادات
    • اللجنة الفرعية للتجارة والعدل والعلوم والوكالات ذات الصلة
    • اللجنة الفرعية لتنمية الطاقة والمياه
    • اللجنة الفرعية للخدمات المالية والحكومة العامة
    • اللجنة الفرعية للعمل والصحة والخدمات الإنسانية والتعليم والوكالات ذات الصلة
    • اللجنة الفرعية المعنية بالدولة والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة
  • لجنة المالية
    • اللجنة الفرعية المعنية بالمسؤولية المالية والنمو الاقتصادي
    • اللجنة الفرعية للرعاية الصحية
    • اللجنة الفرعية للضمان الاجتماعى والمعاشات التقاعدية وسياسة العيله
  • لجنة الأمن الداخلى والشؤون الحكومية
    • اللجنة الفرعية للشؤون التنظيمية والإدارة الاتحادية (رئيساً)
  • لجنة الشؤون الهندية
  • اختر لجنة الأخلاقيات

المواقف السياسية[تعديل]

الضرائب[تعديل]

لانكفورد يدعم تقشف الميزانية من خلال خفض الضرائب وخفض الصرف الحكومي.[25] أخذ تعهد حماية دافعى الضرائب ووعد بعدم دعم أى ضرائب جديدة.[25] و هو بيأيد إلغاء ضرائب الدخل والعقارات ويدعم ضريبة المبيعات على الاستهلاك الضريبى مش على المدخرات أو الأرباح.[25]

البنادق[تعديل]

تم اعتماد لانكفورد سنة 2014، على ايد صندوق النصر السياسى NRA و اخد تصنيف "A" من المجموعة.[26][27] يدعم لانكفورد تخفيف القيود المفروضة على شراء الأسلحة بين الولايات.[25] إنه يعارض الختم الدقيق للأسلحة النارية ، هيا طريقة مثيرة للجدل لطباعة الأغلفة بعلامة فريدة لمدورتها بسلاح نارى معين، وستسمح للمحاربين القدام بتسجيل الأسلحة النارية غير المرخصة.[25] بعد ضرب النار فى مدرسة ستونمان دوغلاس الثانوية سنة 2018 اللى استخدم فيه الجانى بندقية من طراز سميث آند ويسون إم آند بى 15 AR-15 لقتل 17 شخص و إصابة 17 تانيين، قال لانكفورد فى لقاء مع الصحافة على شبكة إن بى سى نيوز إنه منفتح على المطالبة بإجراء فحوصات خلفية اكتر شمول لشرا الأسلحة النارية، قال: "المشكلة مش فى امتلاك سلاح AR-15،لكن فى الشخص اللى يمتلكه. ”[28][29][30]

القنب[تعديل]

عارض لانكفورد إجراء الاقتراع سنة 2018 لإضفاء الشرعية على الماريجوانا الطبية فى أوكلاهوما، واصف إياها بأنها "ضارة بالنسيج الاجتماعى فى أوكلاهوما" وجادل بأنه هايكون ليها "تأثير كبير على عائلاتنا ومدارسنا وشركاتنا ومستقبل ولايتنا". . كما ظهر فى إعلان فيديو يدعو لهزيمة المبادرة قائلاً: "لن تكون عائلاتنا احسن إذا دخن المزيد من الآباء والأجداد المزيد من الماريجوانا". تمت الموافقة على الإجراء بنسبة 57% من الأصوات.[31]

لانكفورد سنة 2015، قدم قانون منع المخدرات غير المشروعة (KIDS) لمنع الأموال الفيدرالية عن القبائل الهندية اللى تسمح بزراعة أو توزيع الماريجوانا على أراضيهم . صرح لانكفورد: "من المهم لأمتنا أن تساعد فى معالجة دى القضية علشان الجيل اللى جاى من الأمريكيين الأصليين. ويعد ده التشريع خطوة جيدة فى محاولة حماية أفراد القبائل الشباب والوفاء بمسؤوليتنا تجاه الأمريكيين الأصليين".

دفاع[تعديل]

لانكفورد يدعم تمديد قانون باتريوت وتوسيع نطاق عمليات التنصت على المكالمات التيليفون ية اللى تحدث فى امريكا.[25] و هو بيأيد إعطاء الأولوية للأمن، بدءاً بالقواعد العسكرية.[25]

بيئة[تعديل]

لانكفورد يدعم توسيع نطاق استكشاف الغاز والبترول محلى وعلى الجرف القارى الخارجي.[25] و هو يعارض وكالة حماية البيئة اللى تنظم معايير الانبعاثات لأنه يعتقد أنها تعيق النمو الاقتصادي.[25] يعتقد لانكفورد أنه مش ضرورى تصنيف السماد والأسمدة التانيه على أنها ملوثات أو خطرة.[25] لانكفورد رفض الإجماع العلمى بخصوص تغير المناخ ، ووصفه بأنه "أسطورة" سنة [32] سنة 2018، انتقد بشدة مؤسسة العلوم الوطنية لتمويلها المشاريع اللى تسعى لزيادة التقارير عن تغير المناخ فى النشرات الجوية، قائل إن ده "ليس علم - إنه دعاية".[33][34]

الرعاىة الصحية[تعديل]

يعارض لانكفورد قانون الرعاية الميسرة وصوت لصالح إلغائه.[35][36] فى منشور له على فيسبوك سنة 2017، ادعى أنه "من سنة 2013، تشهد غالبية الولايات مضاعفة الأقساط والتكاليف، بما فيها الولايات اللى قامت بتوسيع برنامج Medicaid".[37]

صرح لانكفورد عن اعتقاده بأن التأمين الصحى الممول اتحادى غير دستورى و أنه سيعارض أى وجميع التحركات لنظام الرعاية الصحية الفيدرالي.[25] أيد مبادرة للسماح باختيار الرعاية الطبية و إجراء تخفيضات فى الميزانية.[25]

إجهاض[تعديل]

لانكفورد يعارض الإجهاض.[25] و هو يعتقد أن الكونجرس لازم يعترف بالحياة فى لحظة الإخصاب.[25] و هو يعارض أى برامج ممولة اتحادى تسمح بالإجهاض، كمان منظمة تنظيم العيله و غيرها من المجموعات المماثلة.[25]

حقوق المثليين[تعديل]

لانكفورد بيتكلم فى مؤتمر العمل السياسى المحافظ (CPAC) سنة 2016

لانكفورد يعارض زواج المثليين . فى الأيام الأولى من حملته الانتخابية لمجلس النواب سنة 2010، لانكفورد استخفبقانون ماثيو شيبرد وجيمس بيرد جونيور لمنع جرائم الكراهية ، اللى وسع تشريعات جرائم الكراهية لتشمل عقوبات اكبر على جرائم الكراهية بدافع التوجه الجنسى أو العرق للضحية.[38]

أيد لانكفورد سؤال أوكلاهوما 711 ، و هو حظر دستورى على مستوى الولاية على جواز المثليين والاتحادات المدنية اللى تم إقراره سنة 2004 بنسبة 75٪ من الأصوات و فضل قانون لحد تم الطعن فيه فى المحكمة و ألغيه على ايد قاضٍ فيدرالى باعتباره غير دستورى سنة 2014. وانتقد لانكفورد القرار قائلا إن "الجواز قضية دولة و تحدثت أوكلاهوما".[38] كما أيد قانون الدفاع عن الجواز و أدان قرار المحكمة العليا سنة 2013 اللى ألغى أجزاء من القانون.

دافع لانكفورد عن الشركات والأفراد اللى يعارضون حقوق المثليين، بما فيها Chick-fil-A بعد إدانتها للتبرعات للمجموعات اللى تعارض جواز المثليين، وفيل روبرتسون بعد ما تم تعليقه من Duck Dynasty سنة 2013 بعد تعليقات اعتبرت مناهضة لـ LGBT والعنصرية. هاجم لانكفورد شركة A&E لإيقافها روبرتسون، وكتب أن روبرتسون " لازم أن يكون قادر على التعبير عن آرائه دون خوف من إسكاته".[38]

سنة 2012، بعد 5 أيام من إعلان الرئيس باراك اوباما دعمه لزواج المثليين، و هو أول رئيس أمريكى يفعل ذلك، أخبر لانكفورد  واحد من محاورى ThinkProgress أنه يعتقد أن المثلية الجنسية هيا خيار و أنه  لازم السماح لأصحاب العمل بإنهاء خدمة العمال لعقودهم. التوجه الجنسي: "أعتقد أنها مسألة اختيار". بعد ما أدان المدافعون عن حقوق المثليين تصريحاته، دافع لانكفورد عن نفسه على شاشة التلفزيون المحلى ، مكرر وجهة نظره بأن المثلية الجنسية هيا خيار.[39][40][41]
بعد ما صنف مركز قانون الفقر الجنوبى تحالف الدفاع عن الحرية على أنه مجموعة كراهية مناهضة للمثليين ، انتقد لانكفورد التصنيف ودافع عن تحالف الدفاع عن الحرية، اللى وصف جواز المثليين بأنه تهديد لـ "مجتمع صحى وحر ومستقر".[42][43]
سنة 2015، أدان لانكفورد حكم المحكمة العليا فى قضية أوبيرجيفيل ضد هودجز ، اللى رأى أن حظر جواز المثليين ينتهك الدستور.[44]

شينجيانغ[تعديل]

لانكفورد وماركو روبيو و 15 مشرع آخر فى اغسطس 2018، شجعو إدارة ترامب على فرض عقوبات حسب قانون ماغنيتسكى العالمى ضد المسؤولين الصينيين المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان فى منطقة شينجيانغ بغرب الصين .[45] كتبوا: "إن احتجاز ما يوصل لمليون أو اكتر من الأويغور وغيرهم من الأقليات العرقية ذات الأغلبية المسلمة فى مراكز أو معسكرات "إعادة التثقيف السياسي" يتطلب رد صارم وهادف وعالمى."

العلاقات بين الأعراق[تعديل]

فى يونيه 2020، انتقد لانكفورد قرار الرئيس ترامب بالذهاب لكنيسة القديس يوحنا الأسقفية قرب البيت الأبيض، ووصفه بأنه "تصادمي". وقال فى مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سي) إن العنصرية تنتقل من جيل لجيل، وتحدى العائلات أن تدعو عيلة من عرق مختلف لمنزلهم لتناول وجبة، "للسماح للصداقة بالتطور حيث ماكانش هناك اللا الود فى العالم". ماضي".[46]

لانكفورد فى يناير 2021، بعد ما شكك فى صحة الانتخابات الرئاسية سنة 2020، دعاه بعض قادة بلاك تولسا للاستقالة من اللجنة المئوية لمذبحة العرق سنة 1921 ومجلس الشيوخ. رأوا أن مزاعم الاحتيال الكاذبة، اللى ركزت على المدن السوداء فى المقام الأول، يعتبر هجوم على الناخبين السود.[47] اعتذر لانكفورد بعدين عن دوره فى التشكيك فى أصوات السود.[48]

انتخابات 2020[تعديل]

بعد فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية سنة 2020 ور فض ترامب التنازل، لانكفورد قال إنه سيتدخل ويضمن حصول بايدن، الرئيس القادم، على إحاطات مخابراتية. بعد كده بوقت قصير، تراجع عن موقفه، وقال إن وسايل الإعلام حرفت كلماته، وقال: "لست فى عجلة من أمري، بالضرورة، للحصول على دى الإحاطات لجو بايدن".[49]

لانكفورد أعلن فى البداية عن خطط للاعتراض على فرز الأصوات الانتخابية لبعض الولايات المتأرجحة كجزء من محاولة لقلب الانتخابات الرئاسية الامريكانيه سنة 2020 ، لكنه عكس مساره بعد هجوم الكابيتول الامريكانى سنة 2021 .[50] و اعتذر عن التشكيك فى صحة نتائج الانتخابات الرئاسية فى شوية ولايات متأرجحة.[48]

لانكفورد صوت لصالح التبرئة فى محاكمة عزل دونالد ترامب التانيه .[51] لانكفورد فى 28 مايو 2021، صوت ضد إنشاء لجنة 6 يناير .

العلامات[تعديل]

لانكفورد سنة 2021، عارض إعادة المخصصات لمجلس الشيوخ.

سقف الديون[تعديل]

لانكفورد كان من 31 جمهورى فى مجلس الشيوخ اللى صوتو ضد الإقرار النهائى لقانون المسؤولية المالية سنة 2023 لرفع سقف الديون.[52]

دِين[تعديل]

لانكفورد أشاد بقرار المحكمة العليا فى امريكا جروف ضد ديجوى لأنه أوضح "لكل صاحب عمل أن الأمريكيين ممكن أن يكون عندهم إيمان ويعيشوا إيمانهم فى كل مكان، بما فيها فى العمل".

الحياة الشخصية[تعديل]

لانكفورد ومراته سيندى عندهم بنتين .[53] يحضر كنيسة كويل سبرينغز المعمدانية، هيا كنيسة معمدانية جنوبية فى مدينة أوكلاهوما .

مصادر[تعديل]

  1. https://www.congress.gov/member/james-lankford/L000575
  2. مُعرِّف سيرة شخصر في الكونغرس الأمريكي (congbio): https://bioguide.congress.gov/search/bio/L000575 — تاريخ الاطلاع: 7 فبراير 2021 — العنوان : Biographical Directory of the United States Congress — الناشر: مكتب النشر لحكومة الولايات المتحدة
  3. مُعرِّف سيرة شخصر في الكونغرس الأمريكي (congbio): https://bioguide.congress.gov/search/bio/L000575 — تاريخ الاطلاع: 29 يناير 2021 — العنوان : Biographical Directory of the United States Congress — الناشر: مكتب النشر لحكومة الولايات المتحدة
  4. مُعرِّف سيرة شخصر في الكونغرس الأمريكي (congbio): https://bioguide.congress.gov/search/bio/L000575 — تاريخ الاطلاع: 18 يناير 2023 — العنوان : Biographical Directory of the United States Congress — الناشر: مكتب النشر لحكومة الولايات المتحدة
  5. https://github.com/unitedstates/congress-legislators
  6. "FamilySearch.org". FamilySearch.
  7. "House Family".
  8. أ ب "Our Campaigns – Candidate – James Lankford". Our Campaigns. Retrieved November 13, 2013.
  9. "Sen. James Lankford: What Our Nation Needs Most". Decision Magazine. December 1, 2020.
  10. أ ب "OKL - Youth Minister to Congressman". www.okl.coop. Archived from the original on August 30, 2021. Retrieved December 2, 2020.
  11. "Rev. Lankford goes to Washington". Baptist News. December 2, 2010.
  12. "Lankford wins in primary upset". BaptistMessenger.com. August 9, 2010.
  13. "Oklahoma Primary Runoff Results". The New York Times. Retrieved February 19, 2020.
  14. المرجع غلط: اكتب عنوان المرجع فى النُص بين علامة الفتح <ref> وعلامة الافل </ref> فى المرجع NationalJournal
  15. "Oklahoma Election Results - November 6, 2012". OKElections.us. Retrieved June 28, 2023.
  16. Berman, Russell (January 28, 2014). "Low-key Lankford says volume control his secret to success".
  17. "High noon: Obama and House GOP". POLITICO. March 13, 2013.
  18. "Committees and Caucuses". Archived from the original on October 3, 2014. Retrieved September 30, 2014.
  19. "About Us". www.ccainstitute.org.
  20. "Oklahoma Election Results - November 4, 2014". Results.OKElections.us. Retrieved June 28, 2023.
  21. World, Paighten Harkins Tulsa (November 9, 2016). "James Lankford easily retains U.S. Senate seat; Markwayne Mullin re-elected to House". Tulsa World.
  22. "Lankford sworn in to Senate, a new member joins Congress". The Washington Times. January 6, 2015.
  23. McCollough, Colin (February 3, 2024). "Oklahoma GOP votes to condemn Sen. Lankford for role in bipartisan border talks". CNN Politics.
  24. Multiple sources:
  25. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "James Lankford (Republican, district 5)". On the Issues. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "issues" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  26. "NRA-PVF | Grades | Oklahoma". nrapvf.org (in الإنجليزية الأمريكية). NRA-PVF. Archived from the original on November 4, 2014.
  27. "NRA Endorses James Lankford for U.S. Senate in Oklahoma". NRA Political Victory Fund. September 12, 2014. Archived from the original on September 16, 2014. Retrieved July 9, 2018.
  28. Koenig, Kailani (February 18, 2018). "GOP Sen. Lankford has 'no issue' with stronger gun background checks". Meet the Press. NBC News. Archived from the original on February 18, 2018. Retrieved July 9, 2018.
  29. Fox, Lauren (February 21, 2018). "Congress wonders if this time will be different for gun control". CNN. Retrieved July 9, 2018.
  30. Schallhorn, Kaitlyn (February 19, 2018). "Florida shooting sparks reactions from Republican senators on gun control". Fox News. Retrieved July 9, 2018.
  31. "Oklahoma State Question 788, Medical Marijuana Legalization Initiative (June 2018)". Ballotpedia. Retrieved June 12, 2021.
  32. Cranley, Ellen (April 29, 2019). "These are the 130 current members of Congress who have doubted or denied climate change". businessinsider.com.
  33. "GOP senators challenge funding for global warming education program". NBC News (in الإنجليزية). June 21, 2018. Retrieved November 16, 2020.
  34. Thomsen, Jacqueline (June 21, 2018). "GOP senators call for probe of federal grants on climate change". TheHill (in الإنجليزية). Retrieved November 16, 2020.
  35. "Lankford: Obamacare repeal vote is not the final step on health care reform". PBS NewsHour (in الإنجليزية الأمريكية). July 27, 2017. Retrieved November 16, 2020.
  36. Snyder, Dan (July 28, 2017). "Lankford "deeply disappointed" in failed health care vote". KOKH. Retrieved November 16, 2020.
  37. "Facebook Post By James Lankford". Facebook (in الإنجليزية الأمريكية). 2017. Retrieved December 25, 2020.
  38. أ ب ت "What The Oklahoma Congressman Who Just Announced A Senate Campaign Thinks About LGBT Americans". ThinkProgress. January 21, 2014. المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "ThinkProgress" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  39. "James Lankford, GOP Rep, Opposes Laws Against Gay Employee Discrimination". HuffPost. May 14, 2012.
  40. "GOP Rep. Lankford Explains Why It Should Be Legal To Fire Someone For Being Gay: 'It's A Choice Issue'". ThinkProgress. May 14, 2012.
  41. "Oklahoma Rep. James Lankford Under Fire For Comments On Sexual Orientation". KOTV-DT. May 15, 2012.
  42. "Antigay Senator: Politicians Obligated to Proselytize". Advocate. November 16, 2018.
  43. "Lankford says group opposed to same-sex marriage is unfairly labeled". NewsOK. July 31, 2017.
  44. "The Voter's Self Defense System". Vote Smart. Retrieved 2022-04-12.
  45. "Chairs Lead Bipartisan Letter Urging Administration to Sanction Chinese Officials Complicit in Xinjiang Abuses". www.cecc.gov. Congressional-Executive Commission on China.
  46. "BBC World Service - Newshour, West Libya forces seize last LNA stronghold near capital". BBC.
  47. "Black Tulsa Leaders Want Sen. James Lankford To Resign After Backing Electoral College Challenge". NewsOne (in الإنجليزية الأمريكية). 2021-01-15. Retrieved 2021-02-11.
  48. أ ب Krehbiel, Randy (January 15, 2021). "Sen. James Lankford apologizes to Black Tulsans for questioning presidential election results". Tulsa World (in الإنجليزية). Retrieved 2021-01-15.Krehbiel, Randy (January 15, 2021). المرجع غلط: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم ":1" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  49. "Sen. Lankford Says He's 'Not in a Hurry' to Allow Intelligence Briefings for Biden - WSJ.com". WSJ (in الإنجليزية). Retrieved November 16, 2020.
  50. Rael, Zach (6 January 2021). "Lankford changes course, withdraws objection to certify electoral vote following chaos in DC". Retrieved 12 February 2021.
  51. Martin, Brandon (2021-02-13). "Lankford votes to acquit former President Trump, releases statement". KOKH. Retrieved 2021-02-15.
  52. Folley, Aris (June 1, 2023). "Here are the senators who voted against the bill to raise the debt ceiling". The Hill. Retrieved June 17, 2023.
  53. "Biography Congressman James Lankford". Lankford House website. Archived from the original on November 12, 2013. Retrieved November 13, 2013.

قالب:USSenChairsقالب:United States senators from Oklahomaقالب:Current U.S. Senatorsقالب:Current Oklahoma statewide political officialsقالب:OK-FedRepقالب:OKRepresentatives