يا رب بلدى وحبايبى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يارب بلدى وحبايبى والمجتمع والناس

سمير الاسكندرانى

عن الاغنيه[تعديل]

الأغنيه دى الوطنية من روائع الزمن الجميل

نرى فيها كيف أن الشاعر يتمنى أن يكون خيرا للناس و سعادة على الناس جميعا و هو حى و حتى بعد وفاته أن يجمع الله التراب المتبقى منه فى طوبه توضع فى جدار و ترفع به.فهو يريد أن يكون مفيدا حيا و ميتا.

و يقول الشاعر انه لولا الناس لم يصبح له قدرا ولا فائده و أن قيمة الإنسان هى فى خدمة بلاده . و يستطرق إلى اننا كلنا دم واحد و يهدى الفين 2000 سلام لآدم أبو البشرعليه السلام كأب لنا جميعا. و أغنيته "يا رب بلدى و حبايبى " كانت تعبيراً عن الواقع السياسى و الإجتماعى الذى كانت تعيشه مصر فى حقبة الستينيات حيث المساواة و الإشتراكية

كلمات الأغنية[تعديل]

يا رب بلدي وحبايبي والمجتمع والناس

اجعلني شمعة تنور بالحب والاخلاص

اجعلني دفعة قوية في عجلة الانتاج

اخواتي تلبس وتاكل .. ولغيرنا ما نحتاج

اجعلني حبة تفرع .. وتبقى فدادين سنابل

تحضن فروعها الأيادي.. وتبوس جدورها المناجل

وأبدر على الناس محبة .. وبسمة في كل دار

وان مت اجعلني طوبة .. يعلو بيها جدار

أنا ايه لولا الناس بحالها .. لو انتوا ايه فايدتي

لو كنتش اخدم بلادي..هتبقى ايه لازمتي

ده اصلنا الانسانية .. والأب واحد يا عالم

وكلنا دم واحد .. ألفين سلام لك يا آدم