انتقل إلى المحتوى

ورقه بن نوفل

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
ورقه بن نوفل
 

معلومات شخصيه
مكان الميلاد مكه   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 610   تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


مكه   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

الاقامه الحجاز   تعديل قيمة خاصية الاقامه (P551) في ويكي بيانات
نشأ فى مكه   تعديل قيمة خاصية منشأ (P66) في ويكي بيانات
مشكله صحيه عما   تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المهنه قاضى   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغه الام عربى   تعديل قيمة خاصية اللغة الام (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه عربى   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات

ورقه بن نوفل الاسدى القرشى شخصيه تاريخيه، ورد ذكره في اكتر من مؤلف عند المؤرخين المسلمين ونقل عنهم مسيحيون. أتفق معظمهم أنه كان يقرأ التوراة والإنجيل، وأنه كان حنيفى موحد في عصر ما قبل البعثة النبويه (الجاهليه). وتقول روايات أنه كان يتبع النبي موسى وروايات تانيه تقول أنه كان اتبع النبي عيسى بن مريم بنت عمران .[1] بعد نزول الوحى على النبي محمد استدعي ورقه بن نوفل لبيت خديجة، فأقر للنبي محمد بالنبوة وقال له «هذا الناموس اللي أنزل الله على موسى»، ثم لم ينشب ورقة إلى أن توفي خلال بدايات ظهور دين الإسلام.

نسبه

[تعديل]

علاقته بالقرآن

[تعديل]

يدعى بعض المستشرقين المتأخرين بدون سند أن النبي محمد تلقى القرآن وتعاليم الرسالة الإسلامية عن ورقة بن نوفل،[2][3][4] خصوصا أن ورقة كان متمكن من العبرانية ودرس الأديان -كما تقول الروايات- وكان على الديانة المسيحية. لكن المسلمين يرفضون هذا الادعاء بقولهم أن ورقة مات في أول بعثة النبي محمد إذ أن الوحي بقي يتنزل عليه 23 سنة وأن النبي محمد كان أميا لا يحسن القراءة والنسخ.

قام يوحنا الدمشقى، المعروف كمان باسم «دفّاق الذهب»، بالعكوف على القرآن تفليه ونبش،[5] وادعى أن الإسلام يعتبر طائفة مسيحيه مهرطقة.[6][7] وقد اعتبر يوحنا الدمشقى أن الراهب النسطوري «بحيرى» ساعد محمد على كتابة القرأن وكمان برضه ورقة بن نوفل، نافيا مصدره الإلهي وقدسيته، لا سيما وأن الآريوسية والنسطورية كانتا تعتبران من الطوائف المهرطقة، واعتبر أن المشابهة بينه وبين نصوص الكتاب المقدس إنما هي مشابهة ضحلة بما قلَّتْ قيمته من أسفار العهدين القديم والجديد.[8]

في كتابه De Haeresbius (بالعربية: الهراطقة) اعتبر الإسلام نوع من المسيحية المهرطقة، وفي الكتاب المذكور، سرد الدمشقي قائمة مائة هرطقة ظهرت بين القرن الاول والقرن السابع، ونال الإسلام الترتيب مئة في تصنيف الدمشقي. دعم الدمشقي أطروحة حول الآثار المسيحية والكتابية في القرآن، عملية الأخذ والرد بين مؤيدي نظرة الدمشقي ومعارضيه لا تزال حتى اليوم من خلال مؤلفات النقد والنقد المعاكس، وما يعيقها فعليًا فقدان عدد كبير من الوثائق القديمة المتعلقة ببداية الإسلام خصوصًا إثر حريق المكتبة المكية بداية القرن العشرين.

ويرد المسلمين على هذا الادعاء بالقول أن المؤرخين النصارى أصلا أخذو اسمي بحيرى وورقة من كتب السيرة النبوية اللي لا تروي إلا موقف لكل مع النبي محمد قبل البعثة بسنوات أو في أولها، كما يحتجون أن الإسلام يناقض النصرانية جذريا لما جاء في القرآن «لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة»۝٧٣, «لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم»۝٧٢ سورة المائدة , ويضيفون أن الإسلام دين قائم بحد ذاته وكتابه واحد محفوظ بلغته الأصلية.

ورقة بن نوفل في السينما والتلفزيون

[تعديل]

جسدت شخصية ورقة بن نوفل في مسلسلات وأفلام منها:

  • 2008: مسلسل قمر بني هاشم من إخراج السوري محمد شيخ نجيب وقام بتجسيد شخصية ورقة بن نوفل الممثل السوري مروان أبو شاهين.
  • فيلم رحمة للعالمين من إخراج السوري نجدة إسماعيل أنزور وقام بتجسيد شخصية ورقة بن نوفل الممثل اللبناني عمار شلق.
  • 2012: مسلسل عمر من إخراج السوري حاتم علي وقام بتجسيد شخصية ورقة بن نوفل الممثل السوري رفيق السبيعي.
  • 1993: المسلسل المصري الوعد الحق وقام بتجسيد دور «ورقة بن نوفل» الممثل جمال إسماعيل.

مراجع

[تعديل]
  1. "إسلام ويب - المصنف - كتاب المغازي - ما جاء في مبعث النبي- الجزء رقم8". www.islamweb.net (in العربية). Archived from the original on 2023-08-17. Retrieved 2023-08-17.
  2. (Burton, pp. 141-142- citing Ahmad b. `Ali b. Muhammad al `Asqalani, ibn Hajar, "Fath al Bari", 13 vols, Cairo, 1939/1348, vol. 9, p. 18).
  3. J. Wansbrough, Quranic Studies, Oxford, 1977, pages 58, 179.
  4. هل معجزات الأنبياء حقيقة أم كذبه Archived 2016-03-05 at the Wayback Machine
  5. د. جواد على، يوحنا الدمشقى، مجلة الرسالة (مصر)، (عدد 610)، صفحة 243، ربيع الأول 1364 هـ ـ مارس 1945م.
  6. دانييل ساهاس، جدل يوحنا الدمشقى مع الإسلام، صفحة 123 ـ 128، الاجتهاد. بيروت، عدد (28)، السنة السابعة (1416 هـ ـ 1995م).
  7. جورج عطية، الجدل الديني المسيحي ـ الإسلامي في العصر الأموي وأثره في نشوء علم الكلام، صفحة 415 ـ 416، كتاب المؤتمر الدولي الرابع لتاريخ بلاد الشام ـ جامعة اليرموك. عمّان 1989م.
  8. Klaus Hock، Der Islam im Spiegel westlicher Theologie، S: 99، 101، 112. Deutschland 1989.