نقاش:ويكى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

Untitled[تعديل]

مكاسب التخطيط الإستراتيجي


[إن التخطيط الاستراتيجي أساس العملية الإدارية، ويرجع ذلك إلى أنه يساعد على تحديد الأهداف وتوضيحها ويبين مراحل العمل للوصول إلى هذه الأهداف. وهو يتضمن تطويراً مستمراًَ في الأداء والتنفيذ ومعنى هذا أن التخطيط يبعد التنفيذ عن العشوائية، وينير الطريق لرسم السياسات واتخاذ القرارات ويمكننا أن نوجز مكاسب التخطيط وفوائده في النقاط التالية:[ 1 - التخطيط يوفر الوقت: فالوقت عنصر حرج في أي عمل، حيث أن وضع الخطة وتنفيذ الأنشطة يتطلب وقتاً كبيراً في الأمور المتصلة بدراسة الوضع الراهن وما يحتاجه من بيانات، ثم تبويب وتحليل البيانات، ثم وضع الخطط، فإننا نرى أن ما قد يستغرق من وقت في تلك الأنشطة يعوض بما يوفر من وقت عند التنفيذ، بما يحقق العمل المبني على التخطيط من نجاحات إذا ما قورن بالتنفيذ المبني على العشوائية. 2- التخطيط يساعد على استغلال الموارد المادية والبشرية الاستغلال الأمثل، ذلك أن التخطيط يتفادى الإسراف الناجم عن الارتجال وما يصاحبه من محاولات وأخطاء، ويعني التخطيط بالحد من النفقات وتنمية الموارد ورفع كفايتها. 3- التخطيط يتضمن التنسيق بين نشاطات المختلفة، فالتخطيط يعني بتجديد الوقت اللازم بكل نشاط أساسي والأنشطة الفرعية المنبثقة عنه، بشكل يساعد على تحقيق الأهداف، وبطريقة تؤدي إلى التكامل بينها.

4- التخطيط يهتم بالتنبؤ بما يتوقع حدوث من مشكلات وعقبات، وهو بذلك يساعد على تجنب وقوعها بما يضعه من حلول وبدائل. 5- التخطيط يهتم بمشكلات منسوبي إدارة التربية والتعليم، إذ أنه يُعنى بالقوى العاملة، وتوفير المناخ اللازم لها للعمل وزيادة الإنتاجية. وهو يُعنى أيضاً برفع مستوى كفايتها وكفاءتها. 

6- التخطيط السليم هو القاعدة التي ينظم العمل في ضوئها، كما يتم في ضوئه وضع قواعد الرقابة على التنفيذ لمتابعة ما ينجز من عمل وتقويمه.

7- يزود التخطيط الاستراتيجي إدارات التربية والتعليم بالفكر الرئيسي لها، ويمكن القول بأن هذا الفكر الرئيسي هو شيء نافع في تكوين وتقييم كل من الأهداف، والخطط، والسياسات. فإذا لم تكن الأهداف، أو الخطط، أو السياسات متناسبة مع ملامح الفكر الأساسي للإدارة فلابد من تعديلها.
8- يساعد إدارة التربية والتعليم على تحديد القضايا الجوهرية التي تواجهها ومن ثم إرشادها إلى صنع قرارات منطقية رشيدة تتناسب وتلك القضايا مثل قضية الكفاية الداخلية والخارجية والتمويل...الخ. 9- يفيد التخطيط الاستراتيجي في إعداد كوادر للإدارة العليا. فالتخطيط الاستراتيجي يعرض مديري الإدارات الفرعية لنوع من التفكير، والمشاكل التي يمكن مواجهتها عندما يتم ترقيتهم إلى مناصب الإدارة العليا بإدارة التربية والتعليم.                                                                     فوزية المالكي