موسى قطاوى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
موسى باشا قطاوى

موسى قطاوى (1850-1924) راجل اعمال و اموال مصرى كبير ، اختاروه عضو فى البرلمان المصرى ، و اخد رتبه الباشويه. كان كمان كبير الطايفة اليهوديه فى مصر. موسى قطاوى كان بيدير بنوك و شركات كتيره و مول مشروعات السكه الحديد فى صعيد مصر وشرق الدلتا و كمان مشروعات النقل العام فى القاهره مع عيلات سوارس و رولو و منَسَّى

تمكن قطاوي ذو الثقافة الفرنسية من الارتباط بصداقة عميقة مع الملك فؤاد وكانت زوجته أليس سوارس الوصيفة الاولي للملكة نازلي وهي الوظيفة التي سبقتها إليها 'فالنتينا رولو' التي كانت اول امرأة يهودية تحصل علي أعلي نيشان مصري

اسس خط سكة حديد أسوان وشرق الدلتا وشركة ترام وسط الدلتا وكان عضوا فى الجمعية التشريعية وفى عام 1925 عين وزيرا للمالية واستقال لأنه أرسل برقية تهنئة بالعيد الى سعد زغلول فغضب الملك.

وكان مجلس طائفة السفارديم تحت رئاسة يوسف قطاوى يتخذ موقفا مضادا للصهيونية وكان عضوا فى اللجنة التى كتبت دستور 1923 وطالب ابنه رينيه الذى تولى رئاسة الطائفة بالاندماج فى المجتمع المصري. وكان عدد كبير من اليهود ضمن الوفد المصري فى مباحثات إلغاء الامتيازات الاجنبية منهم المحامى زكي عريبي الذى عينه عبد الناصر فى لجنة وضع الدستور. بعد وفاة موسى قطاوى اتنقلت رياسة الطايفةاليهوديه ليوسف اصلان قطاوى (1861ـ 1942)

Menora.svg