مقدمه لنظرية التطور

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ملخص[تعديل]

فيه ملاحظات كتيره يتعمل بدايه لنظرية التطور, اللى بتشرح التنوع و علاقة كل الكائنات الحيه. بيبقى فيه تعددات چينيّه فى الانفار بتوع السكان. شوية انفار, بالحظ, عندهم ميزات بتخلّيهم يفضلو عايشين و يكبرو أحسن من نوعهم. الانفار اللى حيفضلو عايشين حيبقى عندهم فرصه أكتر ان يبقى ليهم نسل (حيقدرو يخلّفو). النسل بتاعهم ممكن يورّث الميزات المفيده.

التطور مش عمليه عشوائيه. لكن الطفرات (التحويلات/mutations) بتبقى, الاختيار الطبيعى مش بيبقى. التطور هو نتيجة مافيش هروب منها لـ نسخ ناقص; الكائنات اللى بتكرر نفسها اللى بيستنسخو نفسهم على بلايين السنين تحت الاجبار الاختيارى بتاع الطبيعه. النتيجه بتاعة التطور مش بتبقى كائن متصمم بالظبط. النتيجه بتبقى ببساطه: الانفار اللى بيقدرو يفضلو عايشين أحسن و يخلّفو أنجح من جيرانها فى بيئه خاصه. الحفريات (اللى بيفضل من الكائنات بعد ما تموت), و الكود الچينى, و التوزيع المش-طبيعى على الارض بيوفرو تسجيل على التطور و بيأكدو على النَسَب المشترك (الاصل المشترك) بتاع كل الكائنات, العايشه و الميته من زمان. التطور ممكن يتلاحظ على-طول فى الاختيار الصناعى: التربيه لـ صفه معينه بتاعة حيوان و نبات بيتى. التربيه المختلفه للقطط و الكلاب و الحصنه و النبات الزراعى بيعملو أمثله على التطور.

ولو ان فيه شوية مجموعات بيرفعو اعتراضات لـ نظرية التطور, الدليل بتاع الملاحظه و اختبارات أكتر من مية سنه لـ الافات العلما, بيأيدو التطور.[1] النتيجه بتاعة تطور 4 بليون سنه هى التنوع للحياه حوالينا, بـ تعداد 1.75 مليون نوع مختلف موجودين النهارده.[2][3]

شوف بردو[تعديل]

مصادر[تعديل]

  1. DeVries A (2004). "The enigma of Darwin". Clio Med. 19 (2): 136–55. PMID 6085987. 
  2. Cavalier-Smith T (2006). "Cell evolution and Earth history: stasis and revolution" (pdf). Philos Trans R Soc Lond B Biol Sci 361 (1470): 969–1006. doi:10.1098/rstb.2006.1842. PMID 16754610 . Retrieved on 24 January 2008.
  3. Sedjo، Roger (2007). "How many species are there?". Environmental Literacy Council. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2008.