مرقس السادس (بابا اسكندريه)

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

البابا مرقس السادس كان بابا اسكندريه و بطريرك الكرازه المرقسيه نمره 101.

المدينة الاصلية له : بهجوره

من ابناء دير : دير أنبا أنطونيوس

تاريخ التقدمة : 15 برموده 1362 للشهداء - 20 ابريل 1646 للميلاد

تاريخ النياحة : 15 برموده 1372 للشهداء - 20 ابريل 1656 للميلاد مدة الإقامة على الكرسي : 10 سنوات

مدة خلو الكرسي : 4 سنوات و7 اشهر و16 يوما

محل إقامة البطريرك : حارة زويلة

محل الدفن : ابو سيفين بمصر

الملوك المعاصرون : ابراهيم الاول - محمد الرابع

+ يعرف باسم مرقس البهجورى لأنه من بهجوره.

+ ترهب بدير القديس أنطونيوس بالصحراء الشرقية.

+ قدم بطريركًا فى 15 برمودة سنة 1362 ش.

+ تنيَّح يوم 15 برموده سنة 1372 ش. بعد أن أقام على الكرسي المرقسى عشرة اعوام كاملة. صلاته تكون معنا آمين.

السيرة كما ذكرت فى كتاب السنكسار

تذكار نياحة البابا مرقس السادس البطريرك (101) (15 برمودة)

فى مثل هذا اليوم من سنة 1372 ش. (20 ابريل 1656 م.) تنيَّح البابا مرقس السادس البطريرك الاسكندري (101) وهو يعرف بمرقس البهجوري لأنه من بهجورة وترهب بدير القديس أنطونيوس. ولما تنيَّح البابا متاؤس الثاني البطريرك المائة اتفق المعلم بشارة المتقدم علي الأراخنة فى ذلك العصر هو وجماعة المصريين علي رسامة هذا الاب، وترأس احتفال الرسامة الأنبا خرستوذولو أسقف بيت المقدس فى يوم الاحد 15 برمودة سنة 1362 ش. ( 20 ابريل سنة 1646 م.) ودعي مرقس السادس وبعد رسامته وقع خلاف كبير بينه وبين المعلم بشارة. ومن اعمال هذا البابا المأثورة أنه أصدر امرا للرهبان بمنعهم من الإقامة فى العالم وبعودتهم جميعا الى أديرتهم فغضب الرهبان من هذا الامر ولم يوافقوا عليه وامتنعوا عن العمل به وحرك الشيطان عدو الخير احد الرهبان المدعو قدسي فرفع للباشا عريضة ضد البطريرك ادعي فيها بأنه يمد الناس بالفلقة ويقتلهم بها فاهتم الوالي بالشكوى وأمر بكشف الحقيقة وعند التحقيق أنكر الراهب موضوع الشكوى وظهرت براءة البابا من التهمة الواردة فى عريضة الشكوى ولكنه غرم بغرامة دفعها عنه أكابر الدولة وفي 21 طوبة سنة 1365 ش. نودي بأن لا يركب النصارى خيولا ولا يلبسوا قفاطين حمراء ولا طواقي جوخ حمراء ولا مراكيب وإنما يلبسون قفاطين زرقاء طول الواحدة عشرون ذراعا.

وسافر البطريرك الى الصعيد وأقام هناك اربع سنوات جمع اثناءها اموالا طائلة وكان أحمق جدا حتى ضج من اعماله سائر الناس والأساقفة والقسوس والأراخنة واستمرت العداوة قائمة بينه وبين المعلم بشارة حتى عاد الى مصر فاصطلح معه واستقام امره بعد ذلك. ومن اعماله أنه قام ببناء قاعة الصلاة بدير الراهبات بكنيسة العذراء بحارة زويلة عثر علي خمس اوان من الزجاج ملآنة بالميرون المقدس كما أنه عثر ايضا علي زقين اخرين وهي من ذخائر العصور القديمة فوضع الكل بأعلى مخزن المهمات الكائن فوق مدفن البابا يؤنس الثالث عشر البطريرك (94) بكنيسة العذراء بحارة زويلة.

وقد تنيَّح هذا البابا يوم 15 برمودة سنة 1272 ش. (20 ابريل سنة 1656 م.) ودفن بكنيسة ابي سيفين بمصر القديمة بعد أن أقام علي الكرسي عشرة اعوام كاملة وقد عاصر كلا من السلطان ابراهيم الاول والسلطان محمد الرابع وخلا الكرسي بعده اربع سنوات وسبعة شهور وستة عشر يوما نفعنا الله ببركاته ولربنا المجد دائما. آمين

شوف كمان[تعديل]

Coptic cross.svg
شوف كمان
سبقه
بطاركة اسكندريه
لحقه
متاؤس التالت (بابا اسكندريه) الفتره : 1646 - 1656 متاؤس الرابع (بابا اسكندريه)