محل بريموس

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Primus stove advertising poster
Primus Stove components
موقد كيروسين صغير للطبخ المنزلي، ويظهر في الصورة مكبس لضغط الهواء في الخزان في اليمين وصمام إفراغ الضغط في اليسار
Dfr px826.jpg
Blowtorch.jpg

بريموس Primus stove، هو أصل بابور الجاز او مواقد الكيروسين في مصر، أشهر العلامات الأصيلة اللي كانت موجودة في كل بيت في مصر، ظهر للمرة الأولى في مصر قبل حوالي 90 سنة وبالتحديد من عام 1930، وكان يستخدم إما في الطهو أو التدفئة وأحيانا أخرى في الإضاءة.

بدأ بابور الجاز بريموس يتواجد في كل بيت مصري من سنة 1930، حيث أدخله إلى مصر رجل الأعمال الأرمني "أفاديس نارسيس تشيكجيان"، فالعلامة التجارية بريموس ترجع تسميتها لواحد من المصانع السويدية المتخصصة في صناعة مواقد الكيروسين والأدوات اللي تخص التخييم، كما أن كلمة بريموس تعنى بالغة السويدية موقد.

وتعود الحكاية إلى هجرة الشاب الأرمني "أفاديس" هو وأخته إلى مصر سنة 1920 هربًا من المذابح التي كانت ترتكبها القوات العثمانية في حق الأرمن بعد الحرب العالمية الأولى، ثم بدأ بالبحث عن وسيلة لكسب الرزق، فقام بشراء دكان صغير بميدان العتبة تبلغ مساحته متران ×متران لبيع بعض الأدوات المنزلية،

وتطورت تجارة "أفاديس" حتى إنه أصبح يمتلك حوالى 6 دكاكين بنفس المكان، ثم امتلك بعد ذلك مبنى كاملا في 17 ميدان العتبة، واللى مازال موجود ويحمل اسم بريموس حتى الآن، الذى اختص فقط ببيع الأدوات المنزلية وخصوصًا بابور الجاز ماركة بريموس، لدرجة أن محل بريموس القائم بميدان العتبة أصبح المركز الإقليمي الوحيد لتلك الماركة بمنطقة الشرق الأوسط كله، حيث كان يتم استيراد مجموعة هائلة من بابور الجاز بريموس والذى كان يأتي بداخل صناديق خشبية على هيئة قطع صغيرة يتم تركيبها هنا ثم يتم إما بيعه بداخل مصر أو شحنه مرة أخرى للدول العربية والأفريقية مثل لبنان والسعودية وغيرهما من الدول التي كانت تستعمل هذا النوع من بابور الجاز.

وظل "أفاديس" يستورد بابور الجاز حتى سنة 1970 لما تعاقد مع مصنعين لتصنيع بابور الجاز بريموس في مصر ليكون بديلا عن اللي كان يستورده من السويد، حيث كان يتم استيراد بابور مقاس 1و2فقط، أما في مصر فكان يصنع بمقاسات أخرى مختلفة كمقاس 1و2و3و4ثم تطورت طريقة تشغيله حتى أصبح متاح بنوعين أحدهما يتم تشغيله بدون صوت والآخر بصوت عال.

قبل أن يتوفى رجل الأعمال الأرمني "أفاديس" سنة 1998 قام ببيع المحل الذي يحمل اسم "بريموس" إلى رجل أعمال مصري، ولكنه اشترط عليه في عقد البيع أن يظل اسم "بريموس" العلامة التجارية الأشهر لبوابير الجاز موجودًا في مكانه على واجهة المحل، كما اشترط أيضا "أفاديس" قبل بيع المحل عدم تغيير النشاط الخاص بـ"بريموس"، حيث ظل هذا المحل إلى الآن محافظًا تمامًا على هويته ونشاطه الذي كان يقوم به منذ عام 1930.

يتكون بابور الجاز رغم صغر حجمه من حوالى 48 قطعة متداخلة أو أكثر قليلا، حيث يتكون من جسم الخزان الأسطواني الشكل بقطر حوالى 20سنتيمترا وبارتفاع 10سنتيمترات، ويتم تصنيعه من خامة النحاس، ويحتوى الجسم الرئيسي للبابور على فتحتين جانبيتين وفتحة علوية؛ الفتحة الجانبية الأولى عبارة عن غطاء يستخدم لتعبئة الجاز وبه مفتاح لتفريغ ضغط الهواء الداخلي جزئيًا أو كليًا والأخرى تحتوى على مكبس هواء به صمام عدم رجوع يستخدم لدفع الهواء إلى داخل الخزان لزيادة الضغط الداخلي، ويتم تركيب ماكينة الإشعال في الفتحة العلوية وذلك لإنتاج اللهب أعلاها، وهى عبارة عن ثلاث مواسير من النحاس الأحمر متداخلة، تتصل بدايتها بالفتحة العلوية للخزان وتلتقى في نهايتها بنقطة واحدة يتم تركيب(فونية) بها، والفونية عبارة عن قطعة من النحاس بها ثقب دقيق يتجه لأعلى لخروج بخار الجاز المسئول عن عملية الاشتعال، وعلى المنطقة الفاصلة بين الماكينة والخزان توجد أسطوانة صغيرة من الصاج بقطر حوالى 5 سنتيمترات، تقوم بتسخين الماكينة عند بدء التشغيل.

ارتبط بابور الجاز بالعادات والتقاليد الخاصة بالمصريين، فلم يخل أي بيت مصري من ذلك البابور، حيث إن كل ربة منزل كان لا بد أن يكون لديها بابور على الأقل، وعندما تتروج العروس يجب أن يحتوي "جهازها" على بابور جاز، لأنه كان في تلك الفترة يعد من أساسيات أي منزل.

ويعتبر موقد الكيروسين أو "بابور الجاز" أحد مصادر الحصول على الطاقة الحرارية المستخدمة للعديد من الأغراض كالتدفئة والطهو وأيضا الإنارة، حيث إن المناطق التي لا تتوفر بها مصادر للكهرباء تعتمد بشكل أساسي على مواقد الكيروسين، وحاليًا يتم استخدامه كقطعة إكسسوار لوضعه على منضدة جانبية في أحد أركان المنزل، وذلك لإضفاء لمسة جمالية من وحي التراث الشعبي المصرى.

فيلم لعبة الست[تعديل]

فيلم "لعبة الست" الشهير للراحل نجيب الريحاني واللى جسد فيه شخصية "حسن بابور الجاز" خلّد تلك العلامة المصرية الأصيلة بتصويره روعة وجمال وتفرد تصميم محل بريموس المتخصص في بيع مواقد الكيروسين أو "بابور الجاز"،