متحف طنطا

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير

  • تتميز طنطا بتاريخها العريق، فقد نشأت بها عواصم لمصر الفرعونية، كما ظلت تقوم بدور مهم فى تاريخ مصر طوال العصور المختلفة نتيجة لموقعها الاستراتيجي فى وسط الدلتا،

تم إختيار مبنى البلدية ليكون مقراً لهذا المتحف، غير أن المتحف ما لبث أن أغلق وتم تخزين محتوياته من الاثار، ثم فتح مرة اخرى سنة 1935م ثم أغلق للمرة الثانية. وفي سنة 1980م قامت هيئة الاثار المصرية (المجلس الاعلى للآثار حالياً) بتجهيز المتحف الحالي الذي افتتح للجمهور فى 29أكتوبر 1990 م.

يجد زائر المتحف بيتاً للهدايا فى المدخل الرئيسي، ويحوي المتحف قطعاً فنية ومعمارية تمثل حضارة مصر فى العصور الفرعونية واليونانية الرومانية والمسيحية والإسلامية، ولا يعد المتحف متحفاً إقليمياً، حيث أنه يحوى قطع فنية من خارج محافظة الغربية.

يتكون المتحف من خمسة طوابق؛ خصصت الطوابق من الاول حتى الرابع لعرض القطع الاثرية، اما الطابق الخامس فيحوي المكاتب الإدارية، ومخزناً وقاعة للمؤتمرات.

كانت البداية الأولى لمتحف طنطا فى عام 1913 حيث خصصت قاعة فى مجلس مدينة طنطا لعرض بعض الاثار.

  • وفي عام 1957 نقل الى مدخل سينما البلدية. وفي عام 1981 بدأت هيئة الاثار عملية انشاء المتحف الحالي الذي جرى افتتاحه فى عام 1990 ،يتكون المتحف من خمسة طوابق وتعرض أثار المتحف فى اربع طوابق
  • الطابق الاول للآثار الاسلامية
  • الطابق الثاني للمخطوطات وغيرها
  • الطابق الثالث فقد خصص لعرض الاثار المصرية فى العصرين اليوناني والروماني وكذلك الاثار القبطية
  • الطابق الرابع فيحتوي الاثار المصرية القديمة
  • الطابق الخامس يحوي المكاتب الإدارية، ومخزناً وقاعة للمؤتمرات.
  • يجد زائر المتحف بيتاً للهدايا فى المدخل الرئيسي، ويحوي المتحف قطعاً فنية ومعمارية تمثل حضارة مصر فى العصور الفرعونية واليونانية الرومانية والمسيحية والإسلامية.
  • لا يعد المتحف متحفاً إقليمياً حيث تمثل بعض الاثار المعروضة نتاج التنقيبات الاثرية التي جرت فى المواقع الاثرية بالمحافظة بالإضافة الى آثار من محافظات ومتاحف اخرى بقصد إثراء المجموعة.
  • متحف طنطا بشارع محب وأحد معالم مدينة طنطا الاثرية