ليلى كريم

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ليلى كريم Layla Karim هى ممثلة عملت فى اواخر الخمسينات والستينات فى السينما مثلت دور فتاة المكائد فى "حلاق السيدات (فيلم)" وهى صديقة احمد رمزى فى "اسماعيل ياسين فى الاسطول (فيلم) ".

تُعد من إحدى النجمات اللى أتقنّ دور صديقة البطلة وكذلك الفتاة اللعوب التي تجيد المكائد لغريماتها، فتمتُع الفنانة ليلى كريم بقدر عالِ من الوسامة والمظهر الارستقراطي جعلها أيضًا تتقن أدوار الفتاة الأجنبية المتحررة التي لا تبالي كثيرًا بنظرات الناقدين.

ليلى من مواليد 6 مايو سنة 1926، وعلى الرغم من أنها بدأت فنيًا وهي في 29 من عمرها إلا أن مظهرها لم يوح بذلك وقدمت دور التلميذة التي غالبًا ما تعشق أحمد رمزي في «حب ودموع» مع فاتن حمامه سنة 1955، «الوسادة الخالية» مع عبدالحليم حافظ و«إسماعيل ياسين في الأسطول» عام 1957، أو صديقة البطلة الأجنبية المتحررة والتي تشجعها على «الرقص» في «أنا حرة» مع لبنى عبدالعزيز سنة 1959.

وفي سنة 1960 قدمت ليلى أدوار المرأة الناضجة والتي تكيد المكائد للبطلة في «حلاق السيدات» مع كريمه أو تلك التي تحاول الإيقاع بالفنان المشهور كما في«رسالة من امرأة مجهولة» مع فريد الأطرش سنة 1962. الفنانة المتحررة اعتزلت الفن بعد آخر أفلامها الفعلية سنة 1962، ولكنها عادت بعد 8 سنوات كضيفة شرف في فيلم «نحن الرجال طيبون» مع فؤاد المهندس سنة 1970، ولها فيلم تليفزيوني نادر بعنوان «المانشيت الأحمر» مع عبد المنعم ابراهيم.

[1]