لونجينوس

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لونجينوس
لونجينوس
LonginusFyodorZubov.jpg
  خطأ:أنتجت الوحدة nil كقيمة، ومن المفترض أن تنتج جدول.

معلومات شخصية
الميلاد القرن 1  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات


لانتشانو  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات

الوفاة القرن 1  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات


مانتوفا  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات

سبب الوفاة قطع الرأس  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
Saint Longinus
Longinus pierces the side of Jesus with the Holy Lance. Fresco by Fra Angelico (1395–1455), San Marco, Florence
Born1st century
Died1st century
Honored inAnglican Communion
Coptic Orthodox Church
Eastern Orthodox Church
Oriental Orthodoxy
Roman Catholic Church
Major shrineInside the St. Peter's Basilica, in the Vatican.
Feast
  • March 15: Roman Catholic Church (Extraordinary Form)
  • 16 October: Roman Catholic Church (Ordinary Form) and Eastern Orthodox Churches
  • 22 October: Armenian Apostolic Church
  • 14 November: Coptic Orthodox Church
AttributesMilitary attire, lance[1]

لونجينوس هو يونانى الجنس وكان قائد مائه وواحد من الجنود الرومان اللى قاموا بصلب السيد المسيح كان مرافق لبيلاطس البنطى اللى عينه القيصر تيبيريوس حاكما لليهوديه .

بعد ان اسلم السيد المسيح الروح على الصليب قام لونجينوس بطعنه بحربه فى جنبه فخرج دم وماء فتعجب وكان حاضر وقت ختم القبر لما اخذ يوسف الرامى جسد يسوع وكفنه ووضعه فى القبر ،

القدّيس الشهيد لونجينوس قائد المئة ورفاقه[تعديل]

يذكر إنجيل متى في الإصحاح 27، أنّه بعد أن أسلم يسوع الروح وانشق حجاب الهيكل إلى اثنين والأرض تزلزلت والصخور تشقّقت والقبور تفتّحت وقام كثير من أجساد القدّيسين الراقدين، خاف قائد المئة والذين معه، عند الصليب، خوفًا شديدًا وقالوا: «حقًا كان هذا ابن الله»(متى54:27)


قصته بعد الصلب[تعديل]

التراث يفيد بأن لونجينوس واثنين من رفاقه، جرى تكليفهم بحراسة القبر، فشهدوا الأحداث اللي سبقت قيامة السيّد وتلتها.

ولما أراد اليهود رشوتهم ليقولوا أن تلاميذ يسوع أتوا ليلاً وسرقوا جثته، رفضوا ذلك، وقاموا فتركوا الجنديّة وانتقلوا سرًّا إلى بلاد الكبادوك، مسقط رأس لونجينوس، بعدما اقتبلوا المعموديّة على أيدي الرسل.

خاف اليهود من لونجينوس ان ينشر أخبار عن يسوع تسيء إليهم، فحرّضوا بيلاطس عليه، فكتب إلى تيبيريوس قيصر، فأمر بالبحث عنه هو ورفيقيه وإعدامهم بتهمة الفرار من الجنديّة.

استشهاده[تعديل]

وقف لونجينوس أمام طالبي نفسه وقال لهم أنّه هو إيّاه من تبحثون عنه. لم يصدّق الجنود آذانهم أوّل الأمر. ثم تحوّل شكهم إلى دهشة فشعور بالأسى. لكن لونجينوس ورفيقيه أصرّوا على تنفيذ إرادة القيصر. وبعد أخذ ورد، قام الجنود فقطعوا رقاب الثلاثة وأرسلوا برأس لونجينوس إلى بيلاطس، بناء لطلب هذا الأخير، بعدما أصرّ اليهود على أن تعطى لهم علامة تؤكّد موته.

فلما استلم اليهود الرأس وتأكّدوا أنّه هو إيّاه لونجينوس، ألقوها في حفرةٍ كانت تلقى فيها قمامة المدينة.

صور[تعديل]

مراجع[تعديل]

  1. Stracke، Richard (2015-10-20). "Saint Longinus". Christian Iconography. 
Commons-logo.svg
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن: