كلب الست

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كلب الست
غناء الشيخ امام
اللغة مصرى
المؤلف احمد فؤاد نجم
الملحن الشيخ امام
انتاج 1984


احمد فؤاد نجم

كلمات[تعديل]

في الزمالك من سنين

و في حمى النيل القديم

قصر من عصر اليمين

ملك واحدة من الحريم

صيتها أكتر من الأدان

يسمعوه المسلمين

و التتر

و التركمان

و الهنود

و المنبوذين

ست فاقت على الرجال

في المقام و الاحترام

صيت و شهرة

و تل مال

يعني في غاية التمام

قُصره يعني هي كلمة

ليها كلمة ف الحكومة

بس ربك لاجل حكمة

قام حرمها من الأمومة

و الأمومة طبع ثابت

جوه حوا من زمان

تعمل ايه الست؟ جابت

فوكس رومي وله ودان

فوكس دا عقبى لأملتك

عنده دستة خدامين

يعني مش موجود في عيلتك

شخص زيه يا اسماعين

و اسماعين دا يبقى واحد

من الجماعة التعبانين

اللي داخوا في المعاهد

و المدارس من سنين

حب يعمل واد فكاكه

و يمشي حبه في الزمالك

و القَيامة و الفتاكة

يرموا طبعا ع المهالك

عم سمعه من قيامته

حب يعمل فيها فله

بعد ما قلوظ بيجامته

اشترى حتة مجله

قول مشي بيقرا ف حكاية

من حكايات الغرام

و اندماجه في القرايه

خلا مشيه مش تمام

ع اليمين يحدف بعيد

خطوتين ويروح شمال

لمحه فوكس من الحديد

قال دا صيد سهل و حلال

هوب نط في كرشه دوغري

جاب بيجامته لحد ديلها

اسماعين بدال ما يجري

قال يا رجلي رجلي مالها

بص شاف الدم سايح

من عاليها و من واطيها

و ياللي جاي و ياللي رايح

المجلة مش لاقيها

حبه و اتلموا الظنايا

اللي هما البوابين

و الهكايه و الروايه

قال لهم دا كلب مين ؟

كلب مين ما كلب مينشي

سمعه زود حبتين

قال له واحد فيهم امشي

اللي جابك عنده مين

قال دا شارع يا مواشي

والجميع بيمروا منه

الى راكب واللي ماشي

مستحيل نستغنى عنه

كلمة من دا .. و كلمة من دا

ظاطو و اترسمت فضيحة

قول نهايته و القصد من دا

اسماعين أكل الطريحة

راحوا قسم الشرطة طبعاً

و النيابة كفيلة بيهم

و اترموا ف الحجز جمعاً

لما ييجي الدور عليهم

حبة والشاويش أمين

قال: "سعيد النقشبندي"

قام غريم عم إسماعيل

قال له: "محسوبك يا افندي"

قام سي سمعة يروح معاه

الشاويش قال: "غور بدمك

راح تعوصني" .. وفوق قفاه كف طرقع : "داهية في أمك"

تفتكر يفضل سي سمعة

قد إيه في القسم نايم

استضافه الحجز جمعة

يا بلاش .. آدي العزايم

شاف بلاوي ما تتحكيش

من الجماعة المسجونين

قال يا عالم يا شاويش

يا نيابة .. يا مسئولين

خلصوه بعد المناهدة

جثه من جحر الديابه

هي حسبة ساعة واحدة

كان في مكتب النيابة

قال له ـ مالك يا اسماعين

قال له ـ زي البمب مالي

قال له ـ عضك فوكس فين

قال له ـ سيبني أروح لحالي

انت شوف سي فوكس يمكن

خد تسمم غصب عني

الوكيل قال برضه ممكن

و الشاويش قعد يغني

هييص يا كلب الست هيص

لك مقامك في البوليس

بكرة تتولف وزارة

للكلاب

ياخدوك رئيس

انت تسوى ف النيابة

تسعمية م الغلابة

طب يا ريت يا فوكس كنا

و لا تربطنا القرابة

انت فين و الكلب فين

انت قده يا اسماعين

طب دا كلب الست يا ابني

و انت تطلع ابن مين

بشرى لصاحب الديول

وللي له أربع رجول

بشرى لاسيادنا البهايم

من جمايس أو عجول

اللي صاحبه يا جماعة

له أغاني ف الاذاعة

راح يدوس فوق الغلابة

و النيابة

بالبتاعة