فاقوس

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير


فاقوس هيا مركز فى محافظة الشرقيه فى مصر. اسم بلد أوسيم جه فى التاريخ كعاصمة الإقليم رقم 20 فى التقسيم الفرعوني بتاع أقاليم مصر واتقال على المنطقة, اللى هيا مدينة فاقوس حاليا الإقليم رقم 20. كلمة أوسيم جت فى التوراة بالاسم جو شم وهي نفس المنطقة اللى استوطنها العبرانيين و فوقها دارت قصة سيدنا يوسف عليه السلام. فى الكتابات اليونانية, اسم أوسيم جه فى صورة مختصرة وأتضيف ليها أداة التعريف (ف) فبقت فاقوس و كانت عاصمة لنفس المنطقة فى العصر اليوناني والروماني. بعد الفتح العربي, خدت اسمها الحالي اللى هوا فاقوس. شوية باحثين بيعتقدوا ان العبرانيين سموها فاجوس او باغوزين وهي متئلفه من مقطعين البه والفه ومعناها ارض والتانيه جوشن ومعناها النما يعني المعنى كله ارض النما. الباحث جيرار شايف فى مقاله فى مجلة صديق الكاهن أن فاقوس كانت بتسمى فى عهد الفراعنة "جسيم" وبعدين اتسمت المنطقة كلها باسم جاسان فى العصر اليوناني فاقوس والعصر الروماني القبطي اتسمت أربيا او تي أربيا. شوية باحثين شايفين أن اللغة القبطية فسرت اسم فاقوس تفسير منطقي وبيقولوا أن كلمة جاسان اتضاف ليها (فا) اللى هيا أداة تعريف فى اللغة القبطية فبقت فاجاسان, بمعني يتاعة جاسان وبعدين اتحرفت لفاقوس. وأظرف واضحك اللى اتقال عن تسمية فاقوس رأي الاستاذ الدكتور مصطفى القاضي أن ارض فاقوس حصل عليها معركة شديدة اتكسر فيها الف قوس اللى هوا اداة من ادوات الحرث فتقالت كلمة الفاقوس عليها.

فاقوس فيها 570340 نسمة وبتعتبر تاني أكبر مركز من حيث عدد السكان فى محافظة الشرقية و فيها 11 وحدة محلية قروية بيتبعها 62 قرية رئيسية, زائد 728 عزبة وكفر(توابع).

مركز فاقوس مساحتها 485.3 كم2 وبتمثل تاني مركز من حيث المساحة بمحافظة الشرقية بعد مركز الزقازيق بنسبة 48.58% من مساحة المحافظة.

فاقوس فيها اماكن اثرية بترجع لعصر الفراعنه. وفيها مجال استثمار فى الصناعات غذائية واستصلاح آراضى و مزارع الدواجن و مصانع الزيوت ومواد بنا و منتجات خشب وغزل ونسيج وصناعات ورقية وصناعات هندسية. وهيا من أكبر المراكز فى تجارة الجاهزة والإكسسوارات.