عؤد مردوخ

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير
جون كينيدى يوم الحادثة وهو لابس العقد

عقد مردوخ (بالعربي عُقد مردوخ) او العقد المشؤوم هوّ عقد المؤرخين بيقولوا انه اتعمل من 3000 سنة قبل الميلاد مليان احجار كريمة وعليه نقوش، العؤد دة على مر التاريخ كل اللى بيلبسه بيموت.

الحكاية ابتدت لما الروم لاقوه وملك الروم ادّاه هدية للخليفة هارون الرشيد العباسي مع شوية جواهر تانية، وهارون الرشيد إدّاه هدية (من غير ما يلبسه) لبنت عمّه زبيدة اللى بردو ملبستهوش وحطته فى صندوء لحد ما مات هارون الرشيد فخده الخليفة الامين وعجبه اوي ولبسه مدة لحد ما قتله طاهر بن الحسين وسرقه وخد كل -حاجته اللى منها العؤد، ومفتش كتير لحد ما اتقتل طاهر هوّ كمان. بعدها العؤد اتشال ف المخازن مدة طويلة لحد ما لبسه الخليفة المستعصم اللى هولاكو قتله هوّ وعيلته وخد العؤد وإدّاه هدية لحبيبته فانسا اللى كانت مرات قائد فى الجيش عند هولاكو، ولمّا لبسته جوزها عرف العلاقة اللى بينهم فقتلها وخد هو العؤد ولبسه فإتقتل فى عين جالوت وقطز خده ولبسه واتقتل بعدها على طول بخنجر مسموم. بيبرس خده بعدها ولبسه واتقتل، وصل بعد كدة العؤد لشجرة الدر ولبسته واتقتلت وهي لابساه والملك لويس التاسع مات بمرض خبيث عشان كان لابسه

ومن بعدها ابتدى العؤد دة يتعرف انه نحس والسحرة كانوا بيحذروا الناس انهم يلبسوه ومارى انطوانيت من الناس اللى السحرة حذروهم ومسمعتش الكلام، وهيّ وبتتعدم بالمقصلة قالت:" يارتني كنت رميت العؤد وسمعت كلام الساحر كالبسترو" بعدها وصل لنابوليون بونابارت اللى إدّاه هدية لمراته اللى مرضيتش تلبسه بعد اللى سمعته عنه وخلّت العؤد برّة القصر، ووصل العؤد للجيش الالماني بعد ما هتلر احتل فرنسا واتحط فى متحف برلين، بعدها سرقه ظابط اسمه جورنجو اللى انتحر بعدها.

وبعد ما اتهزمت المانيا العؤد راح لامريكا واتباع فى مزاد واشتراه جون كينيدى رئيس امريكا اللى اتقتل وهوّ لابسه سنة 1963

اختفاء العقد[تعديل]

بعدما قتل جون كينيدي اختفى العقد دونما اى اثر , ويقال ان العقد تمت سرقته من الرئيس الامريكي عندما نقل الى المستشفى.

تفسير[تعديل]

للان لم يستطع احد معرفة ماهية هذا العقد الذي يحوي العديد من النقوش والطلاسم بين جنباته , كما لم يستطع احد معرفة كيفية قرائتها او يعرف باي لغة كتبت , واتفق عديد كبير من المؤرخين على ان هذا العقد كان ملكا لكاهن عراقي , ولكن لم يستطع اى من هؤلاء المؤرخين تحديد سبب صناعة هذاالعقد الذي احتال اداة قتل , فهل كان فى نية هذا الكاهن قتل احدهم بشدة بعد ما يقارب 3000 عام من صناعته ؟ مع العلم ان هذا الكاهن لم يعاصر ضحيته ؟ للان لم يستطع احد الاجابة على هذا السؤال المبهم .

المصادر[تعديل]

موسوعة الظلام