شهاب الدين أبو السعادات

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شهاب الدين أبو السعادات
شهاب الدين أبو السعادات
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 27 مايو 1419  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1430 (10–11 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسى  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات

الملك المظفر شهاب الدين ابو السعادات احمد ابن المؤيد شيخ ( اتولد فى القاهره ح 1420 ) ، سلطان مصر و سابع سلاطين الدوله المملوكيه البرجيه ( الشركسيه). بيعتبر أصغر سلطان فى تاريخ مصر و تانى اصغر واحد يقعد على عرش مصر (بعد الملك احمد فؤاد التانى). قعد على عرش مصر سنة 1421 لمدة تمن تشهر و هو لسه ماكملش سنتين بعد وفاة ابوه السلطان المؤيد ابو نصر شيخ. امه كان اسمها " سعادات ".

بعد وفاة السلطان ابو نصر شيخ سنة 1421 اتفق الامرا على تنصيب ابنه الرضيع شهاب الدين ابو السعادات احمد. ابن إياس بيوصف الحدث ده بقوله : " لم يقع لأحد من ابناء الملوك بمصر أن تسلطن و هو فى هذه السن ". الامرا جابوا ابو السعادات و قعدوه على حصان و هو عمال يعيط و قعدوه على عرش السلطنه و هو على حجر مرضعه ، ولما دقت الكوسات فجاءه فى حفلة التنصيب اتخض الطفل و اغم عليه و حصله حول فى عينيه فضل ملازمه طول حياته.

الامير " الطنبغا القرمشى " اتعين وصى على السلطان الرضيع لكن إكمنه كان فى تجريده فى الشام قام الامير ططر بمهمة الوصى على ما يرجع ، لكن ططر كان امير قوى وليه نفوذ كبير فعزل بعد شويه " الطنبغا " واتجوز " سعادات " ام السلطان الرضيع و لما ثار النواب فى الشام عليه اخد السلطان ابو السعادات وراح بيه ع الشام يحاربهم و بعد ما غلبهم خلعه و اتسلطن مكانه و طلق " سعادات " تانى يوم من خوفه منها من عملته. الظاهر ططر كان هو الحاكم الفعلى لمصر.

شهاب الدين ابو السعادات قعد على عرش مصر تمن تشهر. بيقول المقريزى عن خلعه : " فما كان أغناه عن هذه السلطنة، ما استفاد منها إلا الحول فى عينيه ".

ألقابه وعملاته

  • ظهر اسمه و ألقابه على عملاته بالشكل ده : السلطان الملك المظفر ، السلطان الملك ابو الفتح ، الملك المظفر.
  • ظهر له دعائين : " خلد الله ملكه ونصره " ، و " خلد الله ملكه ".
  • ليه درهم ظهرت عليه حاجه مهمه و هى كنية " ابو الفتح " مع إن كنيته كانت " ابو السعادات " . كنية " ابو الفتح " كانت فى الواقع كنية " الظاهر ططر " اللى خلعه من السلطنه و اتسلطن مكانه ، و ده ممكن يبين انه ططر كان بيجهز نفسه لإعلان سلطنته. الحاله دى بتعتبر فريده عمرها ما حصلت فى تاريخ مصر.
شوف كمان
مسك قبله
المماليك
مسك بعده
المؤيد شيخ مدة الحكم: تمن تشهر الظاهر ططر

المراجع

  • ابن تغري : النجوم الزاهرة فى ملوك مصر و القاهرة, الحياة المصرية ، القاهرة 1968.
  • محمود بن احمد البدر العينى ، الروض الزاهر فى سيرة الملك الظاهر " ططر " ، دار الانوار ، القاهره 1370هـ
  • المقريزي : السلوك لمعرفة دول الملوك, دار الكتب, القاهرة 1996.
  • شفيق مهدى ( دكتور) : مماليك مصر و الشام, الدار العربية للموسوعات, بيروت 2008.