شهاب الدين أحمد

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شهاب الدين أحمد
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1316  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات


القاهره  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 18 يوليه 1344 (27–28 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات


الكرك  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات

مواطنة
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب الناصر محمد بن قلاوون  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
عائلة المماليك البحريه  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسى  تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات


الملك الناصر شهاب الدين احمد بن الناصر محمد بن قلاوون الصالحى [1].(إتولد فى القاهره - إتوفى فى الكرك سنة 1344). سلطان الدوله المملوكيه الخمستاشر [2][3]، وتالت إبن يتربع على عرش مصر من ولاد السلطان الناصر محمد بن قلاوون . إتنصب سلطان وهو فى الكرك سنة 1342 [4]. وقعدعلى تخت السلطنة حوالى تلت تشهر.

الدوله المملوكيه فى أكبر توسع ليها

قبل السلطنه

شهاب الدين احمد كان ابن السلطان الناصر محمد وحفيد السلطان قلاوون الالفى. امه كات مغنية ومحظية عند الناصر محمد اسمها بياض [5] [6]. شهاب الدين احمد إتولد فى القاهره و بعته أبوه على الكرك عشان يتعلم الفروسيه، فقعد هناك لغاية ماإتوفى الملك الناصر فسمح لأخوه سيف الدين ابو بكر اللى كان أصغر منه بالسلطنه بداله. فى سنة 1341 خلع الامير قوصون السلطان ابو بكر ونصب أخوه كجك سلطان على مصر بداله، وإكمن كجك كان لسه صغير وعنده حوالى سبع سنين بقى قوصون هو الحاكم الحقيقى، وقعد على الحال ده لغاية ما الامرا الكبار بزعامة الامير أيدغمش ماقبضوا عليه سنة 1342 وحطوه فى السجن وخلعوا كجك و بقت مصر من غير سلطان وابتدت الناس تقلق، وخرجوا فى الشوارع يحرقوا وينهبوا أملاك قوصون و مماليكه والأمرا بتوعه.

الامرا أتفقوا على إنهم يسلطنوا شهاب الدين احمد اللى موجود فى الكرك ويدوله أملاك وفلوس قوصون ولقبوه بلقب أبوه الملك الناصر، وبعتوا على الكرك كام امير من ضمنهم بيبرس الأحمدى و جنكلى ابن البابا عشان يجيبوه. وطلع ورا الامرا شوية ناس شايلين رايات صفرا بعد ما طلبوا من الامير أيغمش إنهم يروحوا لأستاذهم الملك الناصر ويرجعوا بيه [7]. لكن بعد ما الامرا وصلوا الكرك الناصر احمد بدل مايقابلهم بعت لهم واحد يقولهم يروحوا يستنوا فى غزه، فأستغرب الامرا من التصرف ده. لما سمع الامير أيدغمش فى مصر باللى حصل جاله قلق لإنه كان مستنى رجوع الملك الناصر على أحر من الجمر إكمنه كان خايف الامور تكبر والناس فى الشوارع تهيج أكتر، فخبى اللى عمله الملك الناصر ومقالش لحد وروج إشاعه إنه جى فى السكه [8].

وشويه ووصل من شهاب الدين جواب للامير أيدغمش بيشكره فيه و بيطلب منه يمسك البلد بداله لغاية ما يوصل. الامير أيدغمش افرج عن ولاد السلطان الناصر محمد السته اللى كان الامير قوصون قبض عليهم وحبسهم فى قوص فى الصعيد مع أخوهم السلطان سبف الدين ابو بكر اللى كان قوصون خلعه . فلما عرفت الناس فرحوا وخرجوا يستقبلوهم. فى نفس الوقت كان كام امير من الامرا المستنيين فى غزه رجعوا الكرك تانى عشان يقابلوا شهاب الدين، لكن شهاب الدين للمره التانيه رفض يقابلهم ورجعهم على غزه شايلين منه جواب لباقى الامرا هناك، فلما فتحوه فى غزه لقوه بيمدح فيهم وبيطلب منهم يرجعوا مصر فاستغربوا وزعلوا وبعتوا للامير إيدغمش فى القاهره يقولوا له. بس فى الاثناء دى كان فيه رسل من شهاب الدين وصلوا القاهره وقابلوا أيدغمش وقالوله إن السلطان شهاب الدين خلاص ركب الجمال وجى فى السكه. وإنتشر الخبر فى القاهره وفرحت الناس فجروا على الشوارع عشان يستقبلوه، لكن قبل الفرحه ماتكمل رسول تانى وصل القاهره وقابل ايدغمش وقاله إن السلطان شهاب الدين ناوى يوصل فى الضلمه بالليل، وإنه حايدخل القاهره من باب القرافه، وحايطلع قلعة الجبل من باب السر، فأستعجب طبعاً الامير أيدغمش وضرب كف على كف [9].

وصول شهاب الدين القاهره

وصل شهاب الدين احمد القاهره بالليل فى أواخر شهر رمضان [4] و دخل القلعة زى ماقال من باب السر، و كان مبرقع وشه ولابس هدوم عربان، و كان معاه عشر عربان من الكرك ، فلما أيدغمش وبقية الأمرا شافوا المنظر ده بقوا مستغربين ومش مصدقين عينيهم.

الصبح دقت بشاير وصول السلطان فى القلعه واتزينت القاهره. ولما قام شهاب الدين من النوم نادى على الأمير أيدغمش وقاله إنه ماكانش عايز يبقى سلطان، وإنه كان مبسوط فى الكرك، بس لما طلبوا منه إنه يجى ماكانش قدامه غير إنه يجى [9]. وكتب الأمير أيدغمش للأمرا فى الشام يقولهم إن السلطان وصل مصر، ومضى الجواب بالعلامه السلطانيه بتاعة شهاب الدين واللى كات " المملوك احمد بن محمد " [9]. الأمرا فى الشام بقوا هما كمان متعجبين من أفاعيل السلطان شهاب الدين وتصرفاته الغريبه، فراحوا كاتبين جواب للأمير أيدغمش طلبوا فيه منه إنه يجى مع الأمرا يقابلهم فى سرياقوس عشان يناقشوا الموضوع سوا.

لما خلص رمضان وجه العيد الصغير السلطان شهاب الدين ما عملش العاده اللى كان بيعملها السلاطين قبله، فلا نزل يصلى العيد ولا عمل سماط العيد، وأمر الأمرا إنهم يعملوا السماط فى بيوتهم، وقعد هو لوحده فى القلعه مع صحابه العربان اللى جم معاه من الكرك [9].

أمرا الشام وقضاتها ونواب قلاعها وصلوا القاهره وإستقبلهم الأمير أيدغمش تحت القلعه. واتكلم الأمير قطلوبغا الفخرى عن غرابة سلوك السلطان و هدوم العربان اللى لابسها وقعدته طول الوقت مع العربان اللى جابهم معاه من الكرك. فقال أيدغمش إن أحسن حاجه إنهم يخلعوه ويرجعوه بالعربان بتوعه على الكرك ويخلصوا منه و يسلطنوا حد تانى بداله. لكن الأمير طشتمر حمص أخضر و كام أمير معاه ماوافقوش على الإقتراح ده.

السلطان شهاب الدين عين الأمير طشتمر حمص أخضر نايب للسلطنه والأمير قطلوبغا الفخرى نايب على الشام، وعين صحابه العربان يوسف و أبو بكر البزدار وزرا، فزاد نفوذهم وطاحوا فى البلد وبقوا يسرقوا وينهبوا عينى عينك لدرجة إن الناس سمتهم " أرباب الأموال ". وقعد بقى السلطان شهاب الدين يدى صحابه العربان فلوس وهدايا ويسيبهم يفسدوا براحتهم. وشويه وراح قابض على نايبه طشتمر حمص أخضر بحجة إنه بيعارضه عمال على بطال وإنه بيتقالط على بقية الأمرا. وبعت للأمرا فى الشام يقولهم يقبضوا على الأمير قطلوبغا الفخرى اللى كان نايبه هناك.

رجوع شهاب الدين الكرك

بعد شويه السلطان شهاب الدين لم الأمرا وقالهم إنه ناوى يروح يقعدله شهر فى الكرك، وطلب من الخليفه العباسى الحاكم بأمر الله إنه يروح معاه. و بعد ما ودع الأمرا جنب قبة النصر بره القاهره راح مبدل هدومه ولابس هدوم العربان و مبرقع وشه وطلع بالجمال على الكرك. و بعد ما وصل الكرك منع الامرا اللى سافروا معاه من دخول الكرك ماعدا كاتب سره و ناظر الجيش، وأمر الخليفه العباسى إنه يروح على القدس.

إتقبض على طشتمر حمص أخضر و قطلوبغا وإتسجنوا فى قلعة الكرك، وإتهان قطلوغبا وإتسب وإتنكل بيه، وبعدين أمر شهاب الدين بإنهم يبعتوا حريمه على الكرك فلما وصلوا هجم عليهم العربان وإتبهدلوا بهدله كبيره واتسرقوا من كل حاجه وحتى هدومهم. وإتنهبت أملاك طشتمر حمص أخضر و قطلوبغا فى مصر ونقلوها على الكرك. وقعد شهاب الدين يحصن الكرك ويعبى فيها حبوب وأكل [10].

تمرد الامرا على السلطان

شهاب الدين قعد فى الكرك ومارجعش مصر بعد شهر زى ماكان قال، وابتدت الناس تقلق وتسأل هو فين السلطان. والامرا اتنكدوا واتغموا من اللى حصل للامير قطلوبغا فى الكرك وبقوا خايفين تحصل قلاقل فى البلد بعد ما سمعوا إن مماليك الامرا اللى إتقبض عليهم اتفقوا مع كام امير وإنهم حايتمردوا. فبعت الامرا جواب لشهاب الدين يقولوله إن الاحوال فى البلد عماله تتدهور وإنه لازم يرجع بسرعه. لكن السلطان شهاب الدين رد عليهم وقالهم إنه دلوقتى قاعد فى المكان اللى بيحبه وإنه لو عاز يرجع حايبقى يرجع. وفى الاثناء دى وصل الامرا فى القاهره خبر بإن شهاب الدين قتل الامرا قطلوبغا و طشتمر حمص اخضر، فزعلوا جداً وقرروا خلعه وتنصيب أخوه عماد الدين اسماعيل بداله.

الامرا خلعوا السلطان شهاب الدين بعد سلطنته اللى تعبتهم واللى دامت حوالى تلات تشهر قضى منها بتاع خمسين يوم فى الكرك [11]. فى فتره سلطنته خلى صحابه العربان يتعالوا على الامرا بتوع مصر وإداهم مناصب عاليه وسابهم ينهبوا مصر. وقتل وسجن امرا كبار، ونقل مواشى أبوه ودهبه وجواهره وأحسن حصنة مصر على الكرك. وسرق مجوهرات الجوارى والدهب اللى كان بيزين قلعة القاهره وقبابها وبيقول المقريزي عنه : " ما ترك بالقلعة مالا حتى أخذه " [12].

بعد ما اتخلع شهاب الدين وإتحصن فى الكرك بالنهيبه اللى نهبها هو والعربان من مصر بعت الامرا والسلطان الجديد عماد الدين اسماعيل يطلبوا منه ترجيع كل المنهوبات وإلا حا يهدوا الكرك على دماغه، وبعتوا تجريدات على الكرك وحاصروها بالمنجنيق [13]. فى سنة 1344 وقعت الكرك فى إيد الامرا وإتقبض على شهاب الدين وإتقتل واتبعتت راسه لمصر [14].

وصف ابن تغري السلطان شهاب الدين بأنه كان أحسن إخواته من ناحية الشكل، ولكن كان اسوأهم من ناحية السيره [15].

فلوس شهاب الدين احمد

اسمه وألقابه إتنقشت على فلوسه بالشكل ده: " السلطان الملك الناصر شهاب الدنيا و الدين ". وكمان أتنقش عليها لقب أبوه " الملك الناصر " [16].

فهرست وملحوظات

  1. المقريزى، 3/355
  2. ابن إياس، 105
  3. فيه مؤرخين بيعتبروا شجر الدر أول سلاطين المماليك. فى الحالة يبقى الناصر شهاب الدين أحمد السلطان المملوكى الستاشر مش الخمستاشر (قاسم، 22 ).
  4. أ ب شفيق مهدى, 120
  5. ابن تغرى, سلطنة الملك الناصر أحمد
  6. أم السلطان شهاب الدين أحمد "بياض" كات مغنية من عتقاء الأمير بهادر آص رأس نوبة، بعدين اتنقلت لسراية السلطان الناصر وبقت من محظياته وخلفتله شهاب الدين أحمد. بعد كده إتجوزت الأمير ملكتمر السرجوانى. -(المقريزى, 3/355
  7. المقريزى, 3/356
  8. المقريزى, 3/357
  9. أ ب ت ث المقريزى, 3/361
  10. المقريزى, 368/2
  11. شفيق مهدى, 121
  12. المقريزى، 3/376
  13. المقريزى, 3/
  14. المقريزى، 3/ 412
  15. ابن تغرى ، 72/102
  16. شفيق مهدى، 122

المراجع

  • ابن إياس : بدائع الزهور فى وقائع الدهور, مدحت الجيار (دكتور), الهيئة المصرية العامة للكتاب, القاهرة 2007.
  • ابن تغري: النجوم الزاهرة فى ملوك مصر و القاهرة، دار الكتب و الوثائق القومية، مركز تحقيق التراث، القاهرة 2005
  • جمال الدين الشيال (استاذ التاريخ الاسلامى) : تاريخ مصر الاسلامية, دار المعارف ، القاهرة 1966.
  • المقريزي : السلوك لمعرفة دول الملوك, دار الكتب, القاهرة 1996.
  • المقريزي : المواعظ و الاعتبار بذكر الخطط و الاثار, مطبعة الادب, القاهرة 1968.
  • قاسم عبده قاسم (دكتور) : عصر سلاطين المماليك - التاريخ السياسى و الاجتماعى, عين للدراسات الانسانية و الاجتماعية, القاهرة 2007.
  • شفيق مهدى ( دكتور) : مماليك مصر و الشام, الدار العربية للموسوعات, بيروت 2008.
Mameluke Flag unframed.png
شوف كمان
مسك قبله
المماليك
مسك بعده
علاء الدين كجك مدة الحكم: ح. تلت تشهر عماد الدين اسماعيل