انتقل إلى المحتوى

رشاد خليفه

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
رشاد خليفه
معلومات شخصيه
الميلاد 19 نوفمبر 1935   تعديل قيمة خاصية تاريخ الولاده (P569) في ويكي بيانات


كفر الزيات   تعديل قيمة خاصية مكان الولاده (P19) في ويكي بيانات

الوفاة 31 يناير 1990 (55 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الموت (P570) في ويكي بيانات


توسون (اريزونا)   تعديل قيمة خاصية مكان الموت (P20) في ويكي بيانات

مواطنه
امريكا   تعديل قيمة خاصية الجنسيه (P27) في ويكي بيانات
ابناء سام خليفه   تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياه العمليه
المدرسه الام جامعة كاليفورنيا (بركلى)
جامعة ولايه اريزونا
جامعة عين شمس   تعديل قيمة خاصية اتعلم فى (P69) في ويكي بيانات
المهنه كيميائى   تعديل قيمة خاصية الوظيفه (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكيه او المكتوبه عربى   تعديل قيمة خاصية اللغه (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل بيوكيميا   تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات

رشاد خليفه كان عالم حاسوب و مترجم و كيميائى و عالم كيمياء حيويه من امريكا.

حياته[تعديل]

رشاد خليفه من مواليد يوم 19 نوفمبر سنة 1935 فى مصر, مات فى 31 يناير سنة 1990.

الدراسه[تعديل]

درس فى جامعة كاليفورنيا, بركلى و جامعة ولايه اريزونا و جامعة عين شمس.

إعلانه الرسالة[تعديل]

نادى رشاد خليفة أنه رسول الله رسول الميثاق المقصود فى سورة رقم 3 الآية 81 من خلال سرّ العدد 19 فى القرآن حسب زعمه ، على أنّ الله قد اختاره رسول . يقول رشاد فى رسالته لالرؤساء والملوك : "اللى لا يستحقّون رسالة الله ممنوعون من حق الوصول لالقرآن" .

اكتشف رشاد خليفة نظريته بخصوص الإعجاز العددى فى القرآن فى سنة 1990م وبما أن القرآن نزل قبل 13 سنه من الهجرة عدد الأعوام من بداية نزول الوحى لتاريخ اكتشاف نظريته هيا 1406 أعوام قمرية ، وبحسب د. رشاد خليفة أن ده العدد دليل على أنه رسول لأنه يقبل القسمة على 19 ولاحظ أن 1406 = 19 × 74

كما أن العددين 19 و 74 هما العددان المُركبان للعدد 1974 وده العدد هو التاريخ الميلادى لسنة اكتشاف نظريته . كما أن العدد 19 نفسه قد تم ذكره مرة واحدة فى القرآن وذلك فى (سورة المدثر) رقم 74 .

الاغتيال[تعديل]

مات رشاد خليفة مقتولا عن عمر 54 سنه ، إذ تم اغتياله فى 31 يناير 1990، وُجِد رشاد خليفة مطعون فى جامعه فجراً فى مدينة توسان من ولاية اريزونا، على ايد واحد من الأمريكان السود.

لينكات برانيه[تعديل]

مصادر[تعديل]


رشاد خليفه على مواقع التواصل الاجتماعى