رسائل الرسول صلى الله عليه و سلم

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
روح على: استكشاف، تدوير


وقعت فى عام 6 هـ أحداث صلح الحديبية بين المسلمين وكفار قريش، حين أتى المسلمون للحج هذا العام، فمنعتهم قريش، فأجرى النبي صلحا بين المسلمين والمشركين، ومن بنود هذا الصلح: وقف الحرب بين الطرفين 10 سنوات. لهذا استغل رسول الله فرصة الامن (10 سنوات) للتفرغ ليهود خيبر والدعوة لله والتوسع الاسلامي[1] لهذا كتب الرسول كتبا لبعض الأمراء والملوك وهم:

المقوقس حاكم مصر. هرقل عظيم الروم. كسرى ملك فارس. المنذر بن ساوى امير البحرين. هوذة الحنفي امير اليمامة. ملكا عمان. الحارث الحميري حاكم اليمن. الحارث الغساني امير الغساسنة.

كتب الرسول كتاب الرسول الى هرقل: "بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن عبد الله الى هرقل عظيم الروم: سلام على من اتبع الهدى، اما بعد فإنى أدعوك بدعوة الاسلام أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين، فإن توليت فعليك إثم جميع الأريسيِين. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ .

كتاب الرسول الى كسرى فارس:

بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله الى كسرى عظيم فارس، سلام على من اتبع الهدى، وآمن بالله ورسوله، وشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأدعوك بدعاية الله، فإني أنا رسول الله الى الناس كافة، لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين فأسلم تسلم، فإن أبيت فإن إثم المجوس عليك."

كتاب الرسول الى المقوقس: "بسم الله الرحمن الرحيم, من محمد رسول الله الى المقوقس عظيم القبط: سلام على من اتبع الهدى، اما بعد فإني أدعوك بدعوة الاسلام، أسلم تسلم يؤتك الله أجرك مرتين. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ "