ديودور الصقلى

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Diodorus Siculus as depicted in a 19th-century fresco
Bibliotheca historica, 1746

ديودور الصقلى Diodorus Siculus ولد في القرن الأول ق.م في مدينة أجريوم بصقلية وعاش فيما بين 90-30 ق.م زار مصر حوالي عام 59 ق.م في عام 56 ق.م بدأ في كتابة مؤلفه الذي سماه مكتبة التاريخ يحتوي 40 كتاباً قسمت في 3 مجموعات تناول في المجموعة الأولى وهذه المجموعة تحتوي 6 كتب التاريخ الأسطوري في العالم القديم حتى تدمير طروادة . أما المجموعة الثانية فتتناول تاريخ العالم من حروب طروادة حتى وفاة الاسكندر الأكبر . أما المجموعة الثالثة فتتناول الأحداث التاريخية من خلفاء الاسكندر الأكبر حتى منتصف القرن الأول ق.م . ولم يبقى من الكتب الاربعين إلا الأجزاء الخمسة الأولى والأجزاء من الحادي عشر إلى العشرين وقضى ديودور ثلاثين عام في التأليف. [1]

حياته[تعديل]

وطبقا لما أخبرنا به ديودورس في أعماله فإنه ولد في صقلية ، ولم يعثر على أى معلومات لتاريخه أو حياته في العصور الوسطى فلا نعرف عنه إلا ما أخبرنا به ديودورس نفسه في موسوعته مكتبة التاريخ ، ولم يرد له ذكر إلا من قبل القديس جيروم عندما كتب في العام 49 ق.م عن ديودورس الصقلي معرفا به

عاش ديودورس في روما في عهدي يوليوس قيصر وأغسطس ، وزار عدد من البلدان جنوب وشرق المتوسط عام 60-57 ق.م حيث جمع معلوماته

أعماله[تعديل]

كتب ديودورس الصقلي تاريخ العالم في موسوعتة التي أسماها (Bibliotheca historica) أو مكتبة التاريخ في 40 مجلدا ، وقد أختار تعريفها بمكتبة لأن مصادر موسوعته كانت تجميع لعمل العديد من اللمؤرخين والمؤلفين.

لم يبق منموسوعة ديودورس إلا المجلدات من 1 إلى 5 ومن 11 إلى 20 ، وقد قسمت إلى ثلاثة أقسام تتناول أول ستة مجلدات فيها تاريخ الأغريق وغير الأغريق والقبائل الهيلينية حتى تدمير طرواده ، وقد رتبت جغرافيا.

خص ديودورس في المجلد الأول تاريخ وثقافة الحضارة المصرية القديمة وفي المجلد الثاني الحضارة الآشورية وتاريخ الشام وبلاد الرافدين وتاريخ الهند وشبه الجزيرة العربية ، وفي المجلد الثالث شمال افريقيا ، وتاريخ اليونان واوروبا من المجلد الرابع إلى السادس ، ومن المجلد السابع إلى السابع عشر يتناول ديودورس تاريخ العالم بدأ من حرب طروادة وصولا إلى وفاة الأسكندر الأكبر ، والجزء الأخير من المجلد السابع عشر حتى نهاية الموسوعة تغطى السنوات من 480 حتى 302 ق.م وتتعلق بالأحداث التاريخية في عهد خلفاء الأسكندر نزولا حتى عام 60 ق.م ، وقد فقد الجزء الأخير فلم يتم التعرف على وجه التحديد أين توقف ديودورس في موسوعته إلا انه يعتقد انها انتهت في العام 60 ق.م.

مراجع[تعديل]

  1. المصدر: منهج البحث في الآثار المصرية القديمة للدكتور ممدوح الدماطى

وصلات برانيه[تعديل]

Commons-logo.svg
فيه فايلات فى تصانيف ويكيميديا كومونز عن: