انتقل إلى المحتوى

خروج من الدولاب

من ويكيبيديا، الموسوعه الحره
خروج من الدولاب
 

الخروج من الدولاب ، فى الغالب يتم اختصاره للخروج ، هو استعارة تستخدم لوصف افصاح المثليين عن ميولهم الجنسية أو توجههم الرومانسى أو هويتهم الجنسية .

فى مناقشته كمسألة خصوصية ، الخروج من الدولاب يتم تجربته بشكل مختلف كعملية أو رحلة نفسية ؛ [1] اتخاذ القرار أو المخاطرة ؛ استراتيجية أو خطة ؛ حدث جماهيرى أو عام ؛ فعل الكلام ومسألة الهوية الشخصية ؛ طقوس العبور التحرر أو التحرر من الاضطهاد ؛ محنة وسيلة للشعور بالفخر للمثليين بدل الخزى والوصمة الاجتماعية . أو لحد عمل يهدد الحياة المهنية. كتب المؤلف ستيفن سيدمان أن "قوة الخزانة لتشكيل جوهر حياة الفرد هيا اللى جعلت المثلية الجنسية دراما شخصية واجتماعية وسياسية مهمة فى أمريكا القرن العشرين".[2]

الخروج من الدولاب مصدر تعبيرات عامية تانيه للمثليين تتعلق بالافصاح الطوعى أو عدمه. الأشخاص المثليون والمثليون ومزدوجو الميل الجنسى ومغايرو الهوية الجنسية اللى كشفوا بالفعل أو توقفوا عن اخفاء ميولهم الجنسية أو هويتهم الجنسية خارج الخزانة أو ببساطة خارج الخزانة ، أى علن LGBT. على العكس من كده ، يتم تصنيف الأشخاص المثليين اللى لم يخرجوا بعد أو اختاروا عدم القيام بكده على أنهم مقفولون أو فى الخزانة . النزهة هيا افشاء متعمد أو عرضى عن الميول الجنسية أو الهوية الجنسية لشخص مثلى الجنس على ايد شخص آخر ، دون موافقته. بالامتداد ، نزهة النفس هيا الكشف عن الذات. الخزانة الزجاجية تعنى السر المكشوف لما يُعتبر كون الشخصيات العامة من مجتمع الميم حقيقة مقبولة على نطاق واسع رغم أنهم لم يخرجوا رسمى.

تاريخ

[تعديل]
المدافع عن حقوق المثليين فى القرن التسعتاشر كارل هاينريش أولريتش

بين 1864 و 1869 ، كتب كارل هاينريش أولريكس سلسلة من الكتيبات - و محاضرة على رابطة الحقوقيين الألمان سنة 1867 - يدعو فيهالعدم تجريم الأفعال الجنسية بين الرجال ، كان صريح بمثليته. قال عنه المؤرخ روبرت بيتشى : "أعتقد أنه من المعقول وصف [أولريتش] بأنه أول شخص مثلى الجنس يخرج عن نفسه علانية".

فى أوائل القرن العشرين فى المانيا ، كان "الخروج" يسمى "استنكار الذات" و ينطوى على مخاطر قانونية خطيرة و تضر بالسمعة.[3] فى عمله سنة 1906 ، [4] ايوان بلوخ ، الطبيب الألمانى اليهودى ، المثليين المسنينلالكشف عن نفسهم قدامهم . أفراد أسرهم ومعارفهم. سنة 1914 ، أعاد ماغنوس هيرشفيلد النظر فى الموضوع فى عمله الرئيسى "المثلية الجنسية بين الرجال والستات" ، ناقش الامكانات الاجتماعية والقانونية لعدة آلاف من الرجال والستات المثليين من اصحاب الرتب ، وكشفوا عن ميولهم الجنسية للبوليس علشان التأثير على المشرعين والرأى العام.[5] لم بيأيد هيرشفيلد استنكار الذات ورفض امكانيات الحركة السياسية القائمة على المثليين جنسى.[3]

كان أول أمريكى بارز يكشف عن مثليته الجنسية هو الشاعر روبرت دنكان . سنة 1944 ، كتب باسمه فى المجلة اللاسلطوية السياسة أن المثليين هم أقلية مضطهدة.[6] نقلت جمعية ماتاشين السرية ، اللى أسسها هارى هاى و غيره من قدامى المحاربين فى حملة والاس للرئاسة فى لوس انجليس سنة 1950 ، لأعين الجمهور بعد تولى هال كول مسؤولية المجموعة فى سان فرانسيسكو سنة 1953 ، مع خروج مثليين كتير من الدولاب.

لينكات برانيه

[تعديل]

مصادر

[تعديل]
  1. "Coming Out: A Journey". Utah Pride Center. Archived from the original on 25 August 2009. Retrieved 24 June 2009.
  2. Seidman, Steven (2003). Beyond the Closet; The Transformation of Gay and Lesbian Life, 25, ISBN 0-415-93207-6
  3. أ ب Marhoefer, Laurie (Fall 2019). "Did Sex Bring Down the Weimar Republic?". Bulletin of the GHI Washington (in الإنجليزية) (65): 59–71. ISSN 1048-9134.
  4. Bloch, Ivan (1906). Das Sexualleben unserer Zeit in seinen Beziehungen zur modernen Kultur. [The sexual life of our time in its relations to modern civilization], 1910.
  5. Johansson&Percy, p.24
  6. "Robert Duncan and Romantic Synthesis: A Few Notes" Archived 6 سبتمبر 2010 at the Wayback Machine. This article also republished as "On Robert Duncan" at Modern American Poetry website
خروج من الدولاب على مواقع التواصل الاجتماعى